اتصالات مصرية لنقل عدد من الأطفال الخدج بشكل عاجل من شمال غزة

وزير الخارجية المصري: لا يمكن تهجير الفلسطينيين خارج وطنهم

مسعفون مصريون يستعدّون لنقل المصابين بعد عمليات الإجلاء من قطاع غزة، عند وصولهم إلى معبر رفح الحدودي اليوم (إ.ب.أ)
مسعفون مصريون يستعدّون لنقل المصابين بعد عمليات الإجلاء من قطاع غزة، عند وصولهم إلى معبر رفح الحدودي اليوم (إ.ب.أ)
TT

اتصالات مصرية لنقل عدد من الأطفال الخدج بشكل عاجل من شمال غزة

مسعفون مصريون يستعدّون لنقل المصابين بعد عمليات الإجلاء من قطاع غزة، عند وصولهم إلى معبر رفح الحدودي اليوم (إ.ب.أ)
مسعفون مصريون يستعدّون لنقل المصابين بعد عمليات الإجلاء من قطاع غزة، عند وصولهم إلى معبر رفح الحدودي اليوم (إ.ب.أ)

أفادت مصادر مطلعة بأن هناك اتصالات مصرية لنقل عدد من الأطفال الخدج بشكل عاجل من شمال القطاع إلى مصر؛ حفاظاً على أرواحهم.

ونقلت قناة «القاهرة الإخبارية»، اليوم الخميس، عن المصادر قولها إن هناك تحركات واتصالات مصرية مكثفة للإفراج عن المحتجَزين من القطاع. وأضافت أن مصر تُواصل تحركاتها مع كل الأطراف المعنية، لسرعة إنهاء صفقة للإفراج عن المحتجَزين والأسرى.

في سياق متصل، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، ردّاً على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل والولايات المتحدة تضغطان على مصر لقبول تهجير الفلسطينيين، مقابل إلغاء الديون، إن ذلك ليس صحيحاً. وأضاف، في مؤتمر صحافي، أنه لا يمكن تهجير الفلسطينيين خارج وطنهم.

وأشارت «الإخبارية»، اليوم، إلى وصول ثمانية مصابين من قطاع غزة إلى معبر رفح. ووفق القناة، وصل الطفل الفلسطيني المصاب عبد الله كحيل، الذي كان يواجه خطر الموت في غزة، إلى معبر رفح، اليوم، مشيرة إلى توجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بتوفير كل الرعاية الطبية له بأحد المستشفيات المصرية.

ولفتت إلى أن الجهود المصرية نجحت في الوصول إلى الطفل، الذي وجّه رسالة إلى الرئيس المصري لتقديم العلاج له، مشيرة إلى أن الطفل وجّه، في البداية، رسالة استغاثة قائلاً: «احكوا مع المصريين يطيبولي رجلي».


مقالات ذات صلة

إسرائيليون متضررون من هجوم «حماس» يلاحقون «الأونروا» قضائياً

شؤون إقليمية جنود إسرائيليون أمام مقر «الأونروا» في قطاع غزة (رويترز)

إسرائيليون متضررون من هجوم «حماس» يلاحقون «الأونروا» قضائياً

رفع عشرات الإسرائيليين دعوى قضائية أمام محكمة أميركية ضد وكالة «الأونروا»، اتهموها فيها بالمساعدة والتحريض على هجوم «حماس» على إسرائيل في السابع من أكتوبر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (يسار) ووزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت (رويترز)

واشنطن تحضّ وزير الدفاع الإسرائيلي على تجنّب التصعيد في لبنان

حضّ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الاثنين، إسرائيل على تجنب مزيد من التصعيد في لبنان، وذلك خلال محادثات مع وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت في واشنطن.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي جنود إسرائيليون في قطاع غزة (رويترز)

الجيش الإسرائيلي يؤكد مقتل جندي جثته محتجزة في غزة

أكد الجيش الإسرائيلي و«منتدى عائلات الرهائن والمفقودين»، الاثنين، مقتل أحد جنوده وهو من البدو خلال هجوم حركة «حماس» على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر.

المشرق العربي وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك (د.ب.أ)

وزيرة الخارجية الألمانية تحذر من تزايد خطر نشوب حرب شاملة في الشرق الأوسط

قالت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك اليوم الاثنين إن برلين تشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد العنف على حدود إسرائيل مع لبنان وتزايد خطر نشوب صراع أوسع

«الشرق الأوسط» (برلين)
الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يصافح وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت (أرشيفية - رويترز)

واشنطن: استمرار العمليات العسكرية بغزة يجعل إسرائيل «أضعف»

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير أنتوني بلينكن سيؤكد لوزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، اليوم (الاثنين)، أهمية تطوير إسرائيل خطة قوية وواقعية لحكم غزة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

عقوبات أوروبية على 6 قيادات سودانية شملت الأمين العام للحركة الإسلامية

قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وقائد «قوات الدعم السريع» محمد حمدان أيام تحالفهما (أرشيفية)
قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وقائد «قوات الدعم السريع» محمد حمدان أيام تحالفهما (أرشيفية)
TT

عقوبات أوروبية على 6 قيادات سودانية شملت الأمين العام للحركة الإسلامية

قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وقائد «قوات الدعم السريع» محمد حمدان أيام تحالفهما (أرشيفية)
قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وقائد «قوات الدعم السريع» محمد حمدان أيام تحالفهما (أرشيفية)

فرض مجلس الاتحاد الأوروبي، أمس، عقوبات على 6 أفراد في السودان، متهماً إياهم بالمسؤولية عن أنشطة تقوّض استقرار السودان، حيث لا يزال القتال مستمراً منذ أكثر من 14 شهراً بين الجيش و«قوات الدعم السريع»، والميليشيات التابعة لهما.

ومن أبرز الذين شملتهم العقوبات الأمين العام للحركة الإسلامية، علي كرتي، الذي كان وزيراً للخارجية في حكومة الرئيس المخلوع عمر البشير، ويعتقد الكثيرون في السودان أن له نفوذاً واسعاً داخل الجيش. كما شملت العقوبات قائد القوات الجوية للجيش اللواء طيار الطاهر محمد العوض الأمين، بسبب «القصف الجوي العشوائي للمناطق السكنية المكتظة بالسكان منذ بداية النزاع».

وفي الجانب الآخر، شملت العقوبات عبد الرحمن جمعة برك الله، الذي يقود «قوات الدعم السريع» في غرب دارفور، لاتهامه بارتكاب انتهاكات مثل التحريض على القتل بدوافع عرقية. وشملت القائمة أيضاً المستشار المالي لـ«الدعم السريع».

ويخضع الأفراد المستهدفون لتجميد الأصول وحظر تقديم الأموال أو الموارد الاقتصادية لهم، بشكل مباشر أو غير مباشر، بالإضافة إلى خضوعهم لحظر السفر في الاتحاد الأوروبي.