حريق يلتهم مصفاة نفط غير مرخصة في أربيل

فرق الدفاع المدني استغرقت أكثر من 12 ساعة لإخماد النيران

النيران فجّرت صهاريج لنقل المشتقات النفطية (أ.ب)
النيران فجّرت صهاريج لنقل المشتقات النفطية (أ.ب)
TT

حريق يلتهم مصفاة نفط غير مرخصة في أربيل

النيران فجّرت صهاريج لنقل المشتقات النفطية (أ.ب)
النيران فجّرت صهاريج لنقل المشتقات النفطية (أ.ب)

تسبب حريق هائل في مصفاة بأربيل (شمال العراق) في إصابة العشرات، وأضرار مادية.

واندلعت النيران، مساء أمس الأربعاء، في مصفاة تابعة لشركة خاصة. وقالت مصادر أمنية إن «قصور إجراءات السلامة مع ارتفاع درجات الحرارة كان على الأغلب وراء اندلاع الحريق».

ونقلت «وكالة الأنباء الفرنسية» عن مصادر محلية أن أكثر من 10 أشخاص أصيبوا في الحريق، معظمهم من رجال الدفاع المدني في أربيل، مع احتراق 3 سيارات إطفاء و4 صهاريج لتخزين القير والنفط.

وقالت الوكالة إن فرق الدفاع المدني استغرقت أكثر من 12 ساعة للسيطرة على الحريق في عاصمة إقليم كردستان.

الدفاع المدني حمّل غياب إجراءات السلامة مسؤولية اندلاع النيران (أ.ف.ب)

ونقلت شبكة «رووداو الكردية»، عن شهود عيان، أن سكان قرية جمكة التي تبعُد 5 كيلومترات عن مكان الحريق، كانوا متخوفين من الانبعاثات الغازية الناتجة عن الحريق في المصفاة المخصصة للمشتقات النفطية.

وخلال الحريق، شوهد عدد من سائقي شاحنات نقل كانت داخل المصفاة وهم يلوذون بالفرار، تجنباً لانفجار الصهاريج بفعل النيران.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الحريق أسفر عن انفجار 3 صهاريج، ونقلت صوراً لحجم الحريق، في حين كانت فرق الدفاع المدني تكافح طوال الليل لإطفائه، قبل أن تتمكن من ذلك فجر اليوم الخميس.

وكشف ضابط من الدفاع المدني بأربيل أن «المصفاة التي التهمتها النيران لم تكن مرخصة، ولم تتبع أياً من تعليمات الدفاع المدني»، وفق ما ذكرته الشبكة.

وفي الأيام الأخيرة، زاد عدد الحرائق في مختلف أنحاء العراق، مع ارتفاع درجات الحرارة.

وأوضح الضابط، أن المصفاة كانت عشوائية، ولم تتوافر فيها شروط السلامة، مشيراً إلى احتراق سيارة إطفاء تابعة لمطار أربيل شاركت في جهود إخماد الحريق.

فرق الدفاع المدني استغرقت أكثر من 12 ساعة لإخماد النيران (أ.ب)

وغالباً ما لا يتم الالتزام بتعليمات السلامة في العراق، لا سيما في قطاعي البناء والنقل، كما أن البنى التحتية متداعية، نتيجة عقود من النزاعات، ما يؤدي مراراً إلى اندلاع حرائق وكوارث مميتة أخرى.

وفي سبتمبر (أيلول) 2023، اندلع حريق في قاعة خلال حفل زفاف في بلدة قرقوش شمال العراق، أودى بحياة أكثر من 107 أشخاص، قالت السلطات إن الألعاب النارية ومواد بناء شديدة الاشتعال تسببت فيه.

وفي أبريل (نيسان) 2021، لقي أكثر من 80 شخصاً حتفهم جراء حريق في مستشفى لمرضى «كوفيد-19» في بغداد، نجم عن انفجار أسطوانات أكسجين.

وفي يوليو (تموز) من العام نفسه، لقي 64 شخصاً حتفهم جراء حريق في مستشفى بالناصرية جنوب العراق، اندلع في جناح لمرضى «كوفيد-19».


مقالات ذات صلة

ضربات جوية لأهم حواضن «داعش» في العراق

المشرق العربي قوة عسكرية عراقية في عملية سابقة لملاحقة «داعش» بصلاح الدين وديالى وسامراء (وكالة الأنباء العراقية)

ضربات جوية لأهم حواضن «داعش» في العراق

القوات الأمنية العراقية تواصل ضرباتها ضد «داعش» الذي بدأ ينشط في مناطق مختلفة من البلاد، بالتزامن مع قرب بغداد من توقيع اتفاق مع واشنطن بشأن وجودها العسكري.

حمزة مصطفى (بغداد)
المشرق العربي عناصر من «الحشد الشعبي» في العراق خلال عملية تمشيط (أرشيفية - الحشد الشعبي عبر «تلغرام»)

انفجار في مستودع «للدعم اللوجيستي» تابع لـ«الحشد الشعبي» جنوب بغداد

وقع انفجار، الخميس، في مستودع «للدعم اللوجيستي» تابع لـ«الحشد الشعبي» يقع جنوب بغداد، وفق ما أفاد مسؤولون.

«الشرق الأوسط» (بغداد)
المشرق العربي جنود أتراك مشاركون في العمليات العسكرية بشمال العراق (وزارة الدفاع التركية)

تركيا: الأعمال مستمرة لإنشاء مركز عمليات مشتركة ضد «الكردستاني»

قال مسؤولون بوزارة الدفاع التركية، الأسبوع الماضي، إن عملية «المخلب- القفل» كانت «غير عادية، وغير متوقعة، وسريعة، واستمرت بنجاح كما هو مخطط لها».

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
المشرق العربي البرلمان العراقي بلا رئيس منذ أكتوبر الماضي بعد إقالة الحلبوسي (إعلام المجلس)

البرلمان العراقي يستأنف جلساته دون حسم منصب الرئيس

«هناك إرادة داخل أطراف في قوى الإطار التنسيقي الشيعي، بعدم حسم هذا الملف برغم أن الجميع يعترف بأن المنصب من حصة السنة، ولا يمكن التنازل عنه لأي سبب كان»

حمزة مصطفى (بغداد)
المشرق العربي محافظ نينوى عبد القادر الدخيل (موقع ديوان المحافظة في «فيسبوك»)

«الاستقطاب السياسي» يسود مجلس محافظة نينوى… وتخوّف من تصعيد

الحكومة العراقية تسعى إلى تهدئة الأمور في ثالث أكبر محافظة في البلاد، وسبق أن تعرضت لاحتلال «داعش» عام 2014.

فاضل النشمي (بغداد)

«حزب الله» يوسع عملياته إلى 3 مستوطنات إسرائيلية جديدة

دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)
دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)
TT

«حزب الله» يوسع عملياته إلى 3 مستوطنات إسرائيلية جديدة

دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)
دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)

أعلن «حزب الله» أمس، قصف 3 مستوطنات جديدة للمرة الأولى، وذلك رداً على قصف إسرائيلي عنيف ليل الخميس، استهدف 3 منازل في قرى الجميجمة ومجدل سلم وشقرا، وأدى إلى مقتل 3 أشخاص، بينهم قيادي ميداني في وحدة «الرضوان» التابعة للحزب، وإصابة مدنيين آخرين بجروح.

ورد الحزب بشن ضربات على مستوطنات أبيريم ونيفيه زيف ومنوت التي يقصفها للمرة الأولى، وقال في بيان إن «المقاومة تعاهد شعبها على أنها عند أي اعتداء على المدنيين سيكون الرد على مستعمرات أخرى جديدة»، وكان لافتاً إعلان الحزب عن إدخال صاروخ جديد إلى الميدان من صناعته، هو صاروخ «وابل» قصير المدى والحامل لرأس متفجر ثقيل.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم قوات «اليونيفيل» أندريا تيننتي لـ«الشرق الأوسط»، إن «حزب الله» وإسرائيل «أكدا أهمية القرار 1701 كإطار مناسب للعودة إلى وقف الأعمال العدائية وإحراز تقدم نحو وقف دائم لإطلاق النار».