مقتل شخص بمسيّرة إسرائيلية على بلدة الناقورة في جنوب لبنان

صورة أرشيفية تظهر دخاناً يتصاعد من قرية الضهيرة اللبنانية جراء قصف إسرائيلي بالقرب من الحدود مع إسرائيل، 11 أكتوبر 2023 (رويترز)
صورة أرشيفية تظهر دخاناً يتصاعد من قرية الضهيرة اللبنانية جراء قصف إسرائيلي بالقرب من الحدود مع إسرائيل، 11 أكتوبر 2023 (رويترز)
TT

مقتل شخص بمسيّرة إسرائيلية على بلدة الناقورة في جنوب لبنان

صورة أرشيفية تظهر دخاناً يتصاعد من قرية الضهيرة اللبنانية جراء قصف إسرائيلي بالقرب من الحدود مع إسرائيل، 11 أكتوبر 2023 (رويترز)
صورة أرشيفية تظهر دخاناً يتصاعد من قرية الضهيرة اللبنانية جراء قصف إسرائيلي بالقرب من الحدود مع إسرائيل، 11 أكتوبر 2023 (رويترز)

قُتل شخص واحد على الأقل في هجوم بمسيّرات إسرائيلية على جنوب لبنان بعد وقت قصير من إعلان جماعة «حزب الله» اللبنانية المدعومة من إيران أنها أطلقت عشرات الصواريخ على شمال إسرائيل، وفقاً لما أفادت به «الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية» اليوم الثلاثاء.

وقالت الوكالة إن هجوماً بمسيّرات إسرائيلية على بلدة الناقورة الحدودية أسفر عن إصابة شخص واحد بجروح خطيرة، ووفاته لاحقاً متأثراً بإصاباته. ولم يعلق الجيش الإسرائيلي حتى الآن على الواقعة.

وأعلن «حزب الله» اللبناني «قصف مجاهدي المقاومة الإسلامية مقر فوج المدفعية ولواء المدرعات التابع لفرقة الجولان 210 في ثكنة يردن بعشرات صواريخ الكاتيوشا».

وأفاد الجيش الإسرائيلي بأنه تم رصد حوالي 50 صاروخاً أطلقت من لبنان، وأنه تم إطلاق بعضها بنجاح، وسقط البعض الآخر في منطقة مفتوحة. وأضاف أنه لم تقع إصابات.

كان «المرصد السوري لحقوق الإنسان» قد أفاد، مساء الاثنين، بأن الهجوم الإسرائيلي على منطقة على الحدود مع سوريا أدى إلى مقتل 5 أشخاص. وقال مصدر أمني لبناني إن اثنين من قادة «حزب الله» كانا من بين القتلى.

وتشهد المناطق الحدودية في جنوب لبنان تبادلاً لإطلاق النار بين الجيش الإسرائيلي وعناصر تابعة لـ«حزب الله» في لبنان، منذ الثامن من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بعد إعلان إسرائيل الحرب على غزة رداً على هجوم «طوفان الأقصى» الذي شنته حركة «حماس» على جنوب إسرائيل.


مقالات ذات صلة

«حزب الله» يوسع بنك أهدافه إلى ثلاث بلدات جديدة بالجليل

المشرق العربي لبناني في جنوب لبنان يحمل طفلاً ويتفقد آثار القصف الإسرائيلي على بلدة الجميجمة (أ.ب)

«حزب الله» يوسع بنك أهدافه إلى ثلاث بلدات جديدة بالجليل

أدخل «حزب الله» صاروخاً جديداً إلى المعركة الدائرة في جنوب لبنان ضد إسرائيل، هو صاروخ «وابل» الثقيل الذي قال الحزب إنه من صناعته، وأعلن عن قصف 3 مستوطنات جديدة.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي غارة جوية إسرائيلية بالقرب من قرية الجميجمة بجنوب لبنان 19 يوليو 2024 (أ.ف.ب)

«حزب الله» يعلن شن ضربات على 3 مستوطنات إسرائيلية لأول مرة

قالت جماعة «حزب الله» اللبنانية هذا اليوم (الجمعة) في بيان إنها شنت ضربات على مستوطنات أبيريم ونيفيه زيف ومنوت لأول مرة.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي رئيس «القوات» سمير جعجع يستقبل رئيس «الاشتراكي» النائب تيمور جنبلاط لطرح مبادرة رئاسية (إعلام الاشتراكي)

«القوات» و«الاشتراكي»: اختلافات بالجملة واتفاق على عدم الخصومة

تمر العلاقة بين حزب «القوات اللبنانية» والحزب «التقدمي الاشتراكي» في أسوأ مراحلها رغم محاولة الطرفين الظهور عكس ذلك.

كارولين عاكوم (بيروت)
تحليل إخباري مواطنون لبنانيون يرفعون أنقاض سيارة قيادي في «الجماعة الإسلامية» استهدفته إسرائيل بشرق لبنان (أ.ف.ب)

تحليل إخباري إسرائيل تستفيد من ثغرة أمنية لدى «حزب الله» لتنفيذ الاغتيالات

تبرز الاغتيالات الإسرائيلية المتواصلة لمقاتلين وقياديين في «حزب الله»، ثغرة أمنية وتكنولوجية لم يستطع الحزب التعامل معها، رغم أجهزة التشويش الإيرانية.

نذير رضا (بيروت)
المشرق العربي ميقاتي مترئساً مجلس الوزراء الذي عُقد الخميس (الوكالة الوطنية للإعلام)

تسوية سياسية «جزئية» تسمح بقبول ضباط في الكلية الحربية بلبنان

أقرّ مجلس الوزراء اللبناني إجراء مباراة جديدة لاختيار ضباط جدد وإلحاقهم بالدورة السابقة التي عرقلها الخلاف بين وزير الدفاع وقائد الجيش.

يوسف دياب (بيروت)

بلينكن: وقف إطلاق النار بين إسرائيل و«حماس» قريب من «الهدف النهائي»

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال إلقائه كلمة في منتدى «أسبن» الأمني في كولورادو (إ.ب.أ)
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال إلقائه كلمة في منتدى «أسبن» الأمني في كولورادو (إ.ب.أ)
TT

بلينكن: وقف إطلاق النار بين إسرائيل و«حماس» قريب من «الهدف النهائي»

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال إلقائه كلمة في منتدى «أسبن» الأمني في كولورادو (إ.ب.أ)
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال إلقائه كلمة في منتدى «أسبن» الأمني في كولورادو (إ.ب.أ)

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الجمعة، إن وقف إطلاق النار، الذي طال انتظاره بين إسرائيل وحركة «حماس»، أصبح يلوح في الأفق.

وأضاف وزير الخارجية الأميركي، وفقاً لوكالة «رويترز»، أن المفاوضين «يتجهون صوب الهدف النهائي».

وأضاف بلينكن، أمام منتدى «أسبن» الأمني ​​في كولورادو: «لا تزال هناك بعض المشكلات التي تحتاج إلى حل وإلى تفاوض. ونحن في خضم القيام بذلك تحديداً».

وعرض الرئيس الأميركي جو بايدن، نهاية مايو (أيار) الماضي، مقترحاً من إسرائيل إلى حركة «حماس»، لوقف إطلاق النار من ثلاث مراحل، لإنهاء الحرب التي حصدت عشرات الآلاف من الأرواح في قطاع غزة وتسبّبت في أزمة إنسانية.

ويدعو العرض إلى وقف إطلاق النار والإفراج عن الرهائن الإسرائيليين والسجناء الفلسطينيين وإعادة إعمار غزة.