خفر السواحل اليمنية يضبط زورقين لتهريب الأسلحة والذخائر في البحر الأحمر

كانا في طريقهما لجماعة الحوثي الانقلابية

عناصر من خفر السواحل اليمنية في دورية بالبحر الأحمر (المقاومة الوطنية)
عناصر من خفر السواحل اليمنية في دورية بالبحر الأحمر (المقاومة الوطنية)
TT

خفر السواحل اليمنية يضبط زورقين لتهريب الأسلحة والذخائر في البحر الأحمر

عناصر من خفر السواحل اليمنية في دورية بالبحر الأحمر (المقاومة الوطنية)
عناصر من خفر السواحل اليمنية في دورية بالبحر الأحمر (المقاومة الوطنية)

أعلنت قوات خفر السواحل اليمنية، قطاع البحر الأحمر، ضبط كمية من الأسلحة والذخائر على متن عدة قوارب كانت في طريقها لجماعة الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وتشهد منطقة البحر الأحمر وخليج عدن تصعيداً مستمراً في ظل الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي واستهداف السفن التجارية وناقلات النفط بالصواريخ والطائرات المسيرة.

نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني العميد طارق صالح خلال زيارة سابقة للبحر الأحمر (المقاومة الوطنية)

وأعلن الجيش الأميركي اليوم (الأحد)، أن ناقلة نفط ترفع العلم الهندي أبلغت عن تعرضها لهجوم بطائرة مسيّرة أطلقها متمردون حوثيون خلال عبورها البحر الأحمر، حيث أرسلت نداء استغاثة إلى سفينة حربية أميركية منتشرة في المنطقة.

وأفادت القيادة المركزية الأميركية «سنتكوم» في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، بأن الناقلة «إم في سايبابا» المملوكة للغابون لم تبلغ عن وقوع إصابات جراء الهجوم.

فيما قالت القيادة المركزية الأميركية إن الولايات المتحدة أسقطت 4 طائرات مُسيَّرة، كانت متجهة صوب مدمرة أميركية في جنوب البحر الأحمر، وأُطلقت من مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن، أمس (السبت).

وكتبت القيادة على موقع «إكس»: «هذه الهجمات تمثل الهجومين الـ14 والـ15 على السفن التجارية من قبل المسلحين الحوثيين منذ 17 أكتوبر (تشرين الأول)».

وبالعودة للإعلام العسكري التابع للقوات المشتركة، فقد أكد في بيان، أن خفر السواحل بقطاع البحر الأحمر تلقى معلومات من شعبة الاستخبارات العامة في المقاومة الوطنية (التي يقودها نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي طارق صالح)، عن أسلحة وذخائر مهربة لميليشيا الحوثي بالبحر الأحمر.

وبحسب الإعلام العسكري للقوات المشركة، «سرعان ما تم التحرك والتعامل مع (هذه المعلومات)». وأضاف: «تمكنت قوات خفر السواحل، قطاع البحر الأحمر، اليوم (أمس السبت) من ضبط سفينة تقل أسلحة وذخائر مهربة لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانياً».

يعد البحر الأحمر أحد ممرات التهريب الرئيسية للأسلحة لجماعة الحوثي الانقلابية (المقاومة الوطنية)

وبعد تكثيف خفر السواحل في مركز المخا لدورياتها البحرية والساحيلة - بحسب الإعلام العسكري للقوات المشتركة - تمكنت من الوصول إلى الهدف وتم ضبط زورقين خشبيين، على متن أحدهما أسلحة وذخائر.

وكان نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، قائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح، شهد قبل نحو 3 أسابيع عرضاً لتشكيلات بحرية رمزية من خفر السواحل واللواء الأول مشاة بحري في مدينة المخا، لتأكيد الجاهزية العالية للقيام بمهامها في حماية السلام والأمن داخل الحدود البحرية للجمهورية اليمنية في قطاع الساحل الغربي.

وشدد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي حينها على أهمية الالتزام باليقظة العالية والبقاء في تأهب دائم لمواجهة أي مخاطر عدوانية تهدد الموانئ والسواحل والجزُر المحررة والمياه الإقليمية.

جانب من الأسلحة والذخائر التي تم ضبطها من قبل خفر السواحل اليمنية (المقاومة الوطنية)

كما أكد أن استقرار اليمن هو الهدف المنشود من بناء أي قوة عسكرية، وأن الأنشطة العدائية لذراع إيران في اليمن الغرض منها قتل اليمنيين والعبث ببلادهم ومياهها الإقليمية؛ حماية لمصالح إيران ومشروعها الذي يسعى للتحكم بالمياه الدولية في مضيقي هرمز وباب المندب.

وتسببت جماعة الحوثي المدعومة من إيران في اضطراب التجارة العالمية على مدى أسابيع، بسبب شنها هجمات على السفن المارة عبر مضيق باب المندب، عند الطرف الجنوبي للبحر الأحمر، فيما تقول إنه رد على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأطلقت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، عملية «حارس الازدهار» قبل 3 أيام، قائلة إن أكثر من 12 دولة وافقت على المشاركة في جهد سيشمل دوريات مشتركة في مياه البحر الأحمر، بالقرب من اليمن.


مقالات ذات صلة

المركزي اليمني يوقف 6 بنوك ويسحب العملة القديمة خلال شهرين

العالم العربي رغم اهتراء العملة في مناطق سيطرة الحوثيين فإنهم رفضوا تداول العملة الشرعية الصادرة من عدن (إ.ب.أ)

المركزي اليمني يوقف 6 بنوك ويسحب العملة القديمة خلال شهرين

قرر البنك المركزي اليمني وقف التعامل مع 6 بنوك لعدم نقل مقارها من صنعاء إلى عدن، كما قرر سحب الطبعة القديمة من العملة خلال شهرين.

علي ربيع (عدن)
الولايات المتحدة​ إطلاق صاروخ توماهوك من مدمرة أميركية في البحر الأبيض المتوسط (أرشيفية - أ.ب)

الجيش الأميركي يعلن تدمير منصتي إطلاق صواريخ للحوثيون باليمن

قالت القيادة المركزية الأميركية، اليوم (الخميس)، إن قواتها نجحت في تدمير منصتي إطلاق صواريخ في منطقة يسيطر عليها الحوثيون باليمن

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي وزير الأوقاف اليمني خلال توديع الحجاج في مطار عدن الدولي (سبأ)

وصول أولى رحلات الحجاج اليمنيين جواً لأداء مناسك الحج

تسيير الرحلات الجوية للحجاج اليمنيين يأتي تزامناً مع تعاون وتجاوب الأشقاء في المملكة العربية السعودية مع جهود وزارة الأوقاف.

عبد الهادي حبتور (الرياض)
المشرق العربي وزير الخارجية اليمني ونظيره الصيني خلال لقائمها الثلاثاء في العاصمة الصينية بكين (سبأ)

الصين تدعو لوقف الهجمات على السفن المدنية في البحر الأحمر

أكد الجانب الصيني دعم مجلس القيادة الرئاسي وأهمية إحلال السلام باليمن وأبدى استعداده لتقديم مساعدات في المجالات الاقتصادية والتنموية

عبد الهادي حبتور (الرياض)
العالم العربي القاضي قطران رفض الاعتذار لزعيم الحوثيين فأحيل إلى محكمة الإرهاب (إعلام محلي)

إحالة قاضٍ معارض في صنعاء إلى محكمة مختصة بالإرهاب

بعد 5 أشهر على اعتقال الحوثيين القاضي المعارض عبد الوهاب قطران بتهمة ملفقة، وهي حيازة مشروبات كحولية، أحاله جهاز مخابراتهم إلى المحكمة المتخصصة بقضايا الإرهاب.

محمد ناصر (تعز)

ما خطة الاتفاق الحدودي بين إسرائيل ولبنان التي يريد مستشار بايدن طرحها؟

كبير مستشاري الرئيس الأميركي لشؤون الطاقة والاستثمار آموس هوكستين في بيروت 4 مارس (آذار) 2024 (رويترز)
كبير مستشاري الرئيس الأميركي لشؤون الطاقة والاستثمار آموس هوكستين في بيروت 4 مارس (آذار) 2024 (رويترز)
TT

ما خطة الاتفاق الحدودي بين إسرائيل ولبنان التي يريد مستشار بايدن طرحها؟

كبير مستشاري الرئيس الأميركي لشؤون الطاقة والاستثمار آموس هوكستين في بيروت 4 مارس (آذار) 2024 (رويترز)
كبير مستشاري الرئيس الأميركي لشؤون الطاقة والاستثمار آموس هوكستين في بيروت 4 مارس (آذار) 2024 (رويترز)

قال مستشار كبير للرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الخميس، إن اتفاقاً للحدود البرية بين إسرائيل ولبنان يتم تنفيذه على مراحل قد يخفف من الصراع المحتدم والدامي بين البلدين.

أثارت الهجمات المتبادلة بين إسرائيل وجماعة «حزب الله» اللبنانية القلق بشأن اتساع رقعة الحرب في الشرق الأوسط.

ويتبادل الطرفان القصف الصاروخي والغارات الجوية منذ بدء الحرب على غزة في أكتوبر (تشرين الأول) 2023.

وقال كبير المستشارين لشؤون الطاقة والاستثمار، آموس هوكستين، في مقابلة مع مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي: «لا أتوقع السلام... السلام الدائم... بين (حزب الله) وإسرائيل».

وأضاف، وفقاً لوكالة «رويترز»: «لكن إذا تمكنا من التوصل إلى مجموعة من التفاهمات... والتخلص من بعض الدوافع للصراع، وإقامة حدود معترف بها لأول مرة على الإطلاق بين البلدين، فأعتقد أن ذلك سيقطع شوطاً طويلاً».

توسط هوكستين في اتفاقية الحدود البحرية الإسرائيلية اللبنانية في أواخر 2022، بعد عامين من المحادثات، التي فتحت الطريق أمام البلدين لتنمية موارد الغاز الطبيعي وموارد أخرى في المنطقة. ويعمل هوكستين على ترسيم الحدود البرية بين البلدين، وهو ما يمكن أن يكون على عدة مراحل.

المرحلة الأولى

وقال هوكستين إن البداية ستكون السماح لسكان المجتمعات الشمالية في إسرائيل بالعودة إلى منازلهم ولسكان المجتمعات الجنوبية في لبنان بالعودة إلى منازلهم.

وأضاف أن جزءاً من ذلك سيتطلب تعزيز القوات المسلحة اللبنانية، بما في ذلك التجنيد وتدريب وتجهيز القوات، دون أن يوضح كيف سيتم ذلك.

المرحلة الثانية

أما المرحلة الثانية فستشمل حزمة اقتصادية للبنان «والتأكد من أن المجتمع الدولي يظهر للشعب اللبناني أننا نستثمر فيه».

وأوضح أن شبكة الكهرباء في لبنان، على سبيل المثال، تعمل لبضع ساعات فقط في اليوم، ما يلحق ضرراً جسيماً باقتصادها. وقال هوكستين: «لدينا حل لذلك، لقد وضعنا حزمة يمكن أن تخلق حلاً من شأنه أن يوفر لهم الكهرباء لمدة 12 ساعة في فترة زمنية قصيرة».

المرحلة الثالثة

ولفت النظر إلى أن المرحلة الأخيرة ستكون اتفاق الحدود البرية بين لبنان وإسرائيل. وقال إنه إذا استقر الوضع السياسي والاقتصادي في لبنان، فقد يساعد ذلك في تقليص نفوذ إيران هناك.

وأكد هوكستين أن «قدرة القوى الخارجية على التأثير على لبنان، مهما كانت العواقب، سوف تتضاءل بشكل كبير».