بايدن يدعو إسرائيل الى «حماية» مستشفى «الشفاء» في غزة

صورة فضائية لمجمع «الشفاء» الطبي في قطاع غزة وسط المعارك الجارية بين «حماس» والجيش الإسرائيلي (رويترز)
صورة فضائية لمجمع «الشفاء» الطبي في قطاع غزة وسط المعارك الجارية بين «حماس» والجيش الإسرائيلي (رويترز)
TT

بايدن يدعو إسرائيل الى «حماية» مستشفى «الشفاء» في غزة

صورة فضائية لمجمع «الشفاء» الطبي في قطاع غزة وسط المعارك الجارية بين «حماس» والجيش الإسرائيلي (رويترز)
صورة فضائية لمجمع «الشفاء» الطبي في قطاع غزة وسط المعارك الجارية بين «حماس» والجيش الإسرائيلي (رويترز)

دعا الرئيس الأميركي جو بايدن، الاثنين، إسرائيل إلى «حماية» مستشفى «الشفاء»، الأكبر في قطاع غزة، في وقت تستمر المعارك العنيفة بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي «حماس» حول هذا المجمع.

وقال بايدن للصحافيين في المكتب البيضوي حين سُئل عما إذا كان اعرب عن قلقه لاسرائيل بالنسبة الى هذه القضية، «ينبغي حماية المستشفى»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وتابع بايدن: «هناك جهود لاستغلال الهدنة للتعامل مع الإفراج عن الرهائن»، مضيفاً «يجري التفاوض في هذا الشأن مع قطر».

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان إن واشنطن تواصل العمل من أجل إنقاذ الرهائن المحتجزين لدى «حماس»، مؤكدا ضرورة دخول المزيد المساعدات الإنسانية لتخفيف معاناة المدنيين في غزة.

ونقلت وكالة «رويترز» عن سوليفان قوله: «أميركا تواصل المناقشات مع إسرائيل حول أهمية التوصل إلى هدن إنسانية تكتيكية».

وأضاف «المستشفيات في غزة يجب أن تكون قادرة على العمل لتوفير الرعاية الطبية للمرضى. قلنا للحكومة الإسرائيلية إننا لا نريد أي قتال في المستشفيات».

إلى ذلك، طالب الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو نظيره الأميركي خلال زيارة إلى البيت الأبيض، الاثنين، بـ«فعل المزيد» من أجل وقف إراقة الدماء في قطاع غزة والتوصّل لوقف لإطلاق النار. وخلال لقائهما في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض، قال ويدودو مخاطباً بايدن إنّ «إندونيسيا تناشد الولايات المتّحدة فعل المزيد لوقف الفظائع في غزة. وقف إطلاق النار ضروري من أجل الإنسانية».

جانب من لقاء الرئيسين الأميركي والإندونيسي في البيت الأبيض (أ.ب)

وفي وقت سابق، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن ستة أطفال خدج (مبتسرين) وتسعة مرضى لقوا حتفهم في مستشفى الشفاء بسبب نفاد الوقود وخروج أقسامه عن الخدمة نتيجة حصار القوات الإسرائيلية للمستشفى.

ودعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط اليوم إلى وقف الهجمات الإسرائيلية «الوحشية» على المستشفيات في قطاع غزة فورا، مدينا بأشد العبارات «استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للمستشفيات في قطاع غزة»، وبخاصة مستشفى الشفاء.

وأعلنت منظمة «أطباء بلا حدود» في وقت سابق اليوم أنها تمكنت من الاتصال مجددا بأحد أفراد طاقمها داخل مستشفى الشفاء في غزة، وذلك بعدما فقدت الاتصال بالطاقم ليل السبت الماضي. ونقلت المنظمة عن جراح تابع لها داخل المستشفى قوله «التيار الكهربائي مقطوع والماء نفد من المستشفى. لا يتوفر الطعام كذلك. وسيموت الناس خلال بضع ساعات من دون أجهزة التنفس الاصطناعي»، وفق ما نقلته «وكالة أنباء العالم العربي».وذكر الطبيب أن كثيرا من الجثث والمصابين أمام المدخل الرئيسي لمستشفى الشفاء. وقال إنهم أرسلوا سيارة إسعاف لنقل مصاب يبعد بضعة أمتار عن المستشفى لكنها سرعان ما تعرضت لهجوم، مشيرا إلى أن هناك قناصا يهاجم المرضى بالرصاص.

ووصف الطبيب الوضع في المستشفى قائلا «الوضع غير إنساني وفي غاية السوء. إنها منطقة مغلقة، ولا أحد يعرف بأمرنا. هذا وانقطعت جميع الاتصالات بالإنترنت».

وذكر أن الفريق الطبي وافق على مغادرة المستشفى بشرط إجلاء المرضى أولا، وقال «لا نريد أن نترك مرضانا. في المستشفى 600 مريض مقيم و37 طفلا وشخص يحتاج إلى العناية المركزة، ولا يمكننا تركهم». لكنه قال «نحتاج إلى ما يضمن لنا توفر ممر آمن، فقد شهدنا ما تعرض إليه بعض الأشخاص الذين حاولوا مغادرة مستشفى الشفاء. قتلوهم وقصفوهم أو قتلهم القناص».


مقالات ذات صلة

إسرائيل تعلن سيطرتها على حدود غزة مع مصر

المشرق العربي صورتان مركبتان للميناء العائم الذي بنته الولايات المتحدة على ساحل غزة، تظهر الأولى (أعلى) الجزء المتبقي منه أمس، بينما تظهر الثانية الرصيف قبل العاصفة والأمواج التي تسببت بتلفه... وقال البنتاغون إنه علق تسليم المساعدات بحراً بعد تضرر الرصيف بسبب الأحوال الجوية (أ.ف.ب)

إسرائيل تعلن سيطرتها على حدود غزة مع مصر

في ظل خلافات متصاعدة داخل حكومة بنيامين نتنياهو، واصل الجيش الإسرائيلي توغله في رفح بأقصى جنوب قطاع غزة، معلناً سيطرته بشكل كامل على الحدود بين غزة ومصر.

كفاح زبون (رام الله) نظير مجلي ( تل أبيب)
المشرق العربي دبابة إسرائيلية بالقرب من الحدود مع غزة  (رويترز)

«القسام» تعلن استهداف جنود إسرائيليين في غزة وسقوط قتلى وجرحى

قالت كتائب «القسام» إن عناصرها استهدفوا جنوداً إسرائيليين في مبنى جنوب حي الصبرة في مدينة غزة وأوقعوا بينهم قتلى وجرحى.

«الشرق الأوسط» (غزة)
الولايات المتحدة​ أرشيفية للقضاء الأميركي

موظفون بالقضاء في أميركا ينددون «بالإبادة الجماعية» في غزة

الموظفون قالوا إنهم أُجبروا على أن يكونوا "متفرجين سلبيين على الهجوم الإسرائيلي على غزة" أو مواجهة الفصل إذا انخرطوا بشكل علني في نشاط سياسي.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
شؤون إقليمية اجتماع المعارضة الإسرائيلية لإسقاط حكومة نتنياهو - ليبرمان ولبيد وساعر  (الشبكات الاجتماعية)

هل تنجح خطة المعارضة الإسرائيلية بإسقاط حكومة نتنياهو؟

اللقاء الذي بادر إليه رئيس حزب «يسرائيل بيتنا» أفيغدور ليبرمان وضم رئيس المعارضة، يئير لبيد، ورئيس حزب «اليمين الرسمي»، جدعون ساعر، وضعوا فيه خطة طموحة.

نظير مجلي (تل أبيب)
الخليج الوزير فهد الجلاجل لدى ترؤسه وفد السعودية في افتتاح أعمال جمعية الصحة العالمية بجنيف (واس)

السعودية: تدهور خطير للخدمات الصحية في غزة

وصفت السعودية تدهور الخدمات الإنسانية في قطاع غزة بـ«الخطير»، مع دخول الأزمة الإنسانية شهرها الثامن، واستمرار الانتهاكات الإسرائيلية المُرَوِّعَة.

«الشرق الأوسط» (جنيف)

إسرائيل تعلن سيطرتها على حدود غزة مع مصر

صورتان مركبتان للميناء العائم الذي بنته الولايات المتحدة على ساحل غزة، تظهر الأولى (أعلى) الجزء المتبقي منه أمس، بينما تظهر الثانية الرصيف قبل العاصفة والأمواج التي تسببت بتلفه... وقال البنتاغون إنه علق تسليم المساعدات بحراً بعد تضرر الرصيف بسبب الأحوال الجوية (أ.ف.ب)
صورتان مركبتان للميناء العائم الذي بنته الولايات المتحدة على ساحل غزة، تظهر الأولى (أعلى) الجزء المتبقي منه أمس، بينما تظهر الثانية الرصيف قبل العاصفة والأمواج التي تسببت بتلفه... وقال البنتاغون إنه علق تسليم المساعدات بحراً بعد تضرر الرصيف بسبب الأحوال الجوية (أ.ف.ب)
TT

إسرائيل تعلن سيطرتها على حدود غزة مع مصر

صورتان مركبتان للميناء العائم الذي بنته الولايات المتحدة على ساحل غزة، تظهر الأولى (أعلى) الجزء المتبقي منه أمس، بينما تظهر الثانية الرصيف قبل العاصفة والأمواج التي تسببت بتلفه... وقال البنتاغون إنه علق تسليم المساعدات بحراً بعد تضرر الرصيف بسبب الأحوال الجوية (أ.ف.ب)
صورتان مركبتان للميناء العائم الذي بنته الولايات المتحدة على ساحل غزة، تظهر الأولى (أعلى) الجزء المتبقي منه أمس، بينما تظهر الثانية الرصيف قبل العاصفة والأمواج التي تسببت بتلفه... وقال البنتاغون إنه علق تسليم المساعدات بحراً بعد تضرر الرصيف بسبب الأحوال الجوية (أ.ف.ب)

في ظل خلافات متصاعدة داخل حكومة بنيامين نتنياهو، واصل الجيش الإسرائيلي توغله في رفح بأقصى جنوب قطاع غزة، معلناً سيطرته بشكل كامل على الحدود بين غزة ومصر.

وأفاد راديو الجيش الإسرائيلي مساء أمس بأن قوات الجيش حققت السيطرة العملياتية الكاملة على محور فيلادلفيا (محور صلاح الدين) الذي يمتد على حدود جنوب القطاع مع مصر. وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من تصريحات لمستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي قال فيها إن الجيش يسيطر على 75 في المائة من محور فيلادلفيا، وإنه «لا بد لنا، بالتعاون مع المصريين، أن نضمن منع تهريب السلاح»، متوقعاً أن تستمر الحرب سبعة أشهر أخرى على الأقل.

وتزامن ذلك مع تصاعد خلافات تهدد حكومة نتنياهو، إذ قال الوزير في حكومة الحرب غادي آيزنكوت، إن رئيس الوزراء يبيع الوهم للإسرائيليين ولن يحقق أي نصر كامل في قطاع غزة. وأضاف: «من يقول إننا سنحل كتائب رفح (التابعة لحماس) ثم نعيد المختطفين، يزرع الوهم الكاذب. هذا موضوع أكثر تعقيداً».

إلى ذلك، عززت المعارضة الإسرائيلية اتصالاتها لإطاحة حكومة نتنياهو. وعقدت قيادات معارضة لقاءً أمس بادر إليه رئيس حزب «إسرائيل بيتنا»، أفيغدور ليبرمان، وضم كلاً من رئيس المعارضة، يئير لبيد، ورئيس حزب «اليمين الرسمي»، جدعون ساعر، حيث تم وضع خطة طموح لإسقاط الحكومة، لكنها تواجه أموراً كثيرة تهدد بفشلها، أهمها التناقضات في صفوف المعارضة نفسها.

بدورها، واصلت السعودية الدفع باتجاه «حل الدولتين» أمس، وذلك خلال لقاء اللجنة الوزارية العربية الإسلامية بشأن غزة برئاسة الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي، مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز. وأشاد الوزير بن فرحان، في مؤتمر صحافي بمدريد، بقرار دول أوروبية الاعتراف بدولة فلسطين (إسبانيا بينها)، مشدداً على ضرورة الدفع نحو حل الدولتين ووقف النار في غزة.