«الداخلية» السعودية: القتل تعزيراً لـ3 جناة التحقوا بمعسكر خارجي وخدموا تنظيماً إرهابياً

وزارة الداخلية السعودية (الشرق الأوسط)
وزارة الداخلية السعودية (الشرق الأوسط)
TT

«الداخلية» السعودية: القتل تعزيراً لـ3 جناة التحقوا بمعسكر خارجي وخدموا تنظيماً إرهابياً

وزارة الداخلية السعودية (الشرق الأوسط)
وزارة الداخلية السعودية (الشرق الأوسط)

نفّذت وزارة «الداخلية» السعودية حكم القتل تعزيراً بـ3 جناة؛ لإقدامهم على الالتحاق بمعسكر خارج المملكة؛ خدمة لأحد التنظيمات الإرهابية ضد السعودية، وتدربهم على الأسلحة والقنابل في معسكراته، والاشتراك في تهريب عدد من المطلوبين أمنياً خارج المملكة، وقيام اثنين منهم بالتدرب على كيفية تشريك القنابل وإبطالها، وحيازتهما أسلحة وذخائر ومخازن سلاح، بقصد الإخلال بالأمن الداخلي.

وقالت «الداخلية» السعودية، عبر بيان: «أقدم حسن بن عيسى بن أحمد آل مهنا، وحيدر بن حسن بن عبد الله مويس، ومحمد بن إبراهيم بن جعفر أمويس - سعوديو الجنسية - على الالتحاق بمعسكر خارج المملكة؛ خدمة لأحد التنظيمات الإرهابية ضد المملكة، وجرى تدربهم على الأسلحة والقنابل في معسكراته، وقيام حسن وحيدر بالتدرب على كيفية تشريك القنابل وإبطالها، واشتراكهما في شراء قارب بحري، بغرض تهريب المطلوبين أمنياً خارج المملكة، وقيامهما بالاشتراك في تهريب عدد منهم، وعدم إبلاغهما عمن شاركهما في ذلك ومَن دعمهما ونسّق لهما، وعدم الإبلاغ عما طُلب منهما من تهريب أسلحة عن طريق البحر إلى المملكة، واشتراكهما في حيازة أسلحة وذخائر ومخازن سلاح، بقصد الإخلال بالأمن الداخلي، وقيام محمد بتسلم مبلغ مالي لتحديد موقع في البحر يمكن من خلاله تهريب عدد من المطلوبين أمنياً خارج المملكة، وعدم إبلاغه عمن شاركه في ذلك ودعّمه ونسّق له. وبإحالتهم إلى المحكمة المتخصصة، صدَر بحقِّهم صكّ يقضي بثبوت إدانتهم بما نُسب إليهم، والحكم بقتلهم تعزيراً، وأيّد الحكم من محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة ومن المحكمة العليا، وصدَر أمر ملكيٌّ بإنفاذ ما تقرَّر شرعاً، وأيّد من مرجعه بحقّ الجُناة المذكورين».

وأضافت أنه جرى تنفيذ حكم القتل تعزيراً، بالجناة، اليوم الاثنين، بالمنطقة الشرقية. ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد حرص حكومة المملكة على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين أو يسفك دماءهم، وتحذر، في الوقت نفسه، كل مَن تُسوِّل له نفسه الإقدام على مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية، بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.


مقالات ذات صلة

تقارير: تركيا ساهمت بإحباط هجوم ثان في روسيا بعد «كروكوس»

شؤون إقليمية صورة من موقع الهجوم على كنيسة سانتا ماريا في إسطنبول (أرشيفية)

تقارير: تركيا ساهمت بإحباط هجوم ثان في روسيا بعد «كروكوس»

كشفت تقارير عن إحباط هجوم إرهابي ثان في موسكو بعد الهجوم على مركز كروكوس في مارس (آذار) الماضي بمساعدة المخابرات التركية.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
أوروبا (من اليسار إلى اليمين) خوسيه دي لا ماتا أمايا من «يوروجست» وألبرتو رودريغيز فاسكيز من الحرس المدني الإسباني وجان فيليب ليكوف من «يوروبول» يقدمون مؤتمراً صحافياً في مقر «يوروبول» حول الإجراءات ضد الدعاية الإرهابية عبر الإنترنت في لاهاي بهولندا 14 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

«يوروبول»: تفكيك قنوات دعائية تابعة لتنظيم «داعش»

أعلنت أجهزة أمنية وقضائية أوروبية (الجمعة) أن الشرطة في أنحاء أوروبا والولايات المتحدة تمكّنت من تفكيك خوادم تستضيف وسائل إعلام مرتبطة بتنظيم «داعش» «تحرّض على…

«الشرق الأوسط» (لاهاي)
أفريقيا متطوعون يزيلون جثة شخص قُتل في أعقاب هجوم شنه متمردون إسلامويون مشتبه بهم من «القوات الديمقراطية المتحالفة» داخل قرية ماسالا في إقليم بيني بشرق جمهورية الكونغو الديمقراطية يوم 9 يونيو 2024 (رويترز)

الاتحاد الأفريقي يدين «المجازر» في جمهورية الكونغو الديمقراطية

دان الاتحاد الأفريقي بشدة «المجازر» التي ارتكبها المتمردون في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية وأودت بحياة 150 شخصاً في يونيو

«الشرق الأوسط» (نيروبي)
الولايات المتحدة​ مايكل موريل النائب الأسبق لمدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (رويترز)

مسؤول سابق بـ«سي آي إيه»: أميركا تواجه «تهديداً خطيراً» بوقوع هجوم إرهابي

حذر مايكل موريل النائب الأسبق لمدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية من أن الولايات المتحدة الأميركية تواجه تهديداً خطيراً بحدوث هجوم إرهابي على أراضيها.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
آسيا أحد أفراد أمن «طالبان» يقف حارساً بينما يستعد الناس لصلاة عيد الأضحى في مسجد في قندهار في 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

زعيم «طالبان» يحذّر الأفغان من كسب المال أو الحصول على «شرف دنيوي»

حذّر زعيم «طالبان» المنعزل، الشعب الأفغاني، اليوم (الاثنين)، من كسب المال أو الحصول على «شرف دنيوي»، في وقت تعيش فيه البلاد أزمة خانقة.

«الشرق الأوسط» (بيروت)

بأمر وزير الداخلية: لجنة لمراجعة جميع حالات اكتساب الجنسية البحرينية اعتباراً من 2010

لجنة لمراجعة حالات اكتساب الجنسية البحرينية بعد تحريات أسفرت عن وجود أشخاص تحصلوا على الجنسية البحرينية بطريقة غير مشروعة على مدى أكثر من 10 سنوات (في الإطار وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله بن أحمد آل خليفة)
لجنة لمراجعة حالات اكتساب الجنسية البحرينية بعد تحريات أسفرت عن وجود أشخاص تحصلوا على الجنسية البحرينية بطريقة غير مشروعة على مدى أكثر من 10 سنوات (في الإطار وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله بن أحمد آل خليفة)
TT

بأمر وزير الداخلية: لجنة لمراجعة جميع حالات اكتساب الجنسية البحرينية اعتباراً من 2010

لجنة لمراجعة حالات اكتساب الجنسية البحرينية بعد تحريات أسفرت عن وجود أشخاص تحصلوا على الجنسية البحرينية بطريقة غير مشروعة على مدى أكثر من 10 سنوات (في الإطار وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله بن أحمد آل خليفة)
لجنة لمراجعة حالات اكتساب الجنسية البحرينية بعد تحريات أسفرت عن وجود أشخاص تحصلوا على الجنسية البحرينية بطريقة غير مشروعة على مدى أكثر من 10 سنوات (في الإطار وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله بن أحمد آل خليفة)

شكّل وزير الداخلية البحريني، الشيخ راشد بن عبد الله بن أحمد آل خليفة، لجنة لمراجعة جميع حالات اكتساب الجنسية البحرينية، بعد تحريات أسفرت عن وجود أشخاص تحصلوا على الجنسية البحرينية بطريقة غير مشروعة على مدى أكثر من 10 سنوات.

وقالت وكالة أنباء البحرين، مساء اليوم (الثلاثاء)، إن قرار وزير الداخلية جاء «بناءً على ما أسفرت عنه نتائج التحريات والمراجعات التي قامت بها شؤون الجنسية والجوازات والإقامة للحاصلين على الجنسية البحرينية، التي تبين من خلالها وجود أشخاص تحصلوا على الجنسية البحرينية بالمخالفة للقانون أو من خلال تقديم معلومات وبيانات غير صحيحة أو مستندات مزورة».

وأضافت الوكالة: «على إثر ذلك، فقد شكّل وزير الداخلية لجنة لمراجعة جميع حالات اكتساب الجنسية البحرينية اعتباراً من عام 2010 للتأكد من صحة البيانات والمستندات التي تم على أساسها نيل شرف الجنسية البحرينية لاتخاذ ما يلزم بهذا الشأن».