وسط الحرب والنزوح... لاعبة كاراتيه فلسطينية تسعى وراء تحقيق حلمها في مصر

تعتزم البسطامي المشاركة في بطولة الجمهورية في مصر والمقررة في أغسطس (أ.ف.ب)
تعتزم البسطامي المشاركة في بطولة الجمهورية في مصر والمقررة في أغسطس (أ.ف.ب)
TT

وسط الحرب والنزوح... لاعبة كاراتيه فلسطينية تسعى وراء تحقيق حلمها في مصر

تعتزم البسطامي المشاركة في بطولة الجمهورية في مصر والمقررة في أغسطس (أ.ف.ب)
تعتزم البسطامي المشاركة في بطولة الجمهورية في مصر والمقررة في أغسطس (أ.ف.ب)

غداة تتويجها بطلة في الكاراتيه، العام الماضي، في بلادها، استيقظت اللاعبة الفلسطينية ميس البسطامي حين اندلعت الحرب في قطاع غزة، وفجأة تركت المنزل مع أسرتها، ونزحوا إلى الجنوب ومنه إلى القاهرة، ولكن لم يمنعها كل ذلك من مواصلة السعي وراء تحقيق حلمها في الرياضة.

وتقول البسطامي البالغة من العمر 18 عاماً من محل إقامتها الجديد في شرق القاهرة لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»: «يوم 6 أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي كان لدينا بطولة، وتُوجت بالمركز الأول... كان يوماً للتتويج، لكنني لم أتمكن حتى من تعليق ميدالياتي في المكان المناسب بالمنزل».

وتابعت: «في السابع من أكتوبر وفي السادسة والنصف صباحاً وُلدتُ إنسانة أخرى بحياة أخرى... وكل ساعة تمر علينا نكبر فيها سنة»، مضيفة: «خرجنا من المنزل، ولم نأخذ معنا أي شيء، ولا أي ذكرى».

ميس قالت إن التدريب كان مختلفاً وتشعر بسعادة أكبر (أ.ف.ب)

عشية اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة «حماس» كانت البسطامي، والتي كانت تقيم في شمال غربي غزة، تتنافس مع مواطنيها في بطولة للكاراتيه على مستوى القطاع: «وكانت تؤهلنا لبطولة فلسطين التي تجمع بين شقي الوطن (غزة والضفة الغربية)»، وفق ما قالت.

وتقول البسطامي: «من أول ثانية كنّا نفقد أشخاصاً والساعة الواحدة كانت تفرق معنا، وفي أول 10 أيام فقدت مدربي جمال الخيري وحفيدته التي كانت تتدرب معي».

وأضافت: «نزحنا كثيراً في القطاع قبل أن نتوجه إلى الجنوب، ولم يكن هناك أي مكان آمن لا جنوباً ولا شمالاً... كله كان خطراً».

بمجرد وصول البسطامي إلى القاهرة في 20 نيسان (أبريل)، وبعد أن أعادت مع أسرتها ترتيب حياتهم الجديدة في مصر، كان أول ما يشغل تفكيرها بعد الاطمئنان على الأهل في غزة، هو استئناف تدريبات الكاراتيه.

وقامت بالتواصل مع أحد مدربيها في المنتخب الفلسطيني، حسن الراعي الذي لا يزال في القطاع، وقام بالتنسيق مع نظرائه في المنتخب المصري لتتمكن البسطامي من استئناف تدريباتها.

وتقول: «سُجِّلت في النادي فعلياً بعد أسبوعين من وصولي، طبعاً بمساعدة مدربي المنتخب الفلسطيني والمنتخب المصري».

وأوضحت أن «الكابتن سيد سالم والكابتن ممدوح سالم هما من يدرّبانني حالياً في مصر... تبنياني منذ وصولي، ويحاولان تطوير أدائي لأتمكن من المشاركة في البطولات المقبلة».

ترى البسطامي أن ممارستها للعبة في مصر تُعد تحدياً صعباً (أ.ف.ب)

وتقول البسطامي: «إصراري يعطيهما أملاً كبيراً، وإن شاء الله سأكون أفضل مما يتخيلان».

وتعتزم البسطامي المشاركة في بطولة الجمهورية في مصر والمقررة في أغسطس (آب) المقبل.

وأمام منزلها الواقع بتجمع سكني راقٍ، ارتدت البسطامي زي التدريب، وراحت تجري من أجل الإحماء لممارسة تدريباتها، خصوصاً أن البيت محاط بالأشجار والمساحات الخضراء.

وفي هذا الصدد، قالت البسطامي: «عندما وصلنا إلى القاهرة كنا نبحث عما يشبهنا؛ ولذلك اخترنا هذه المنطقة، كنا نعيش في أبراج سكنية ومنطقة تشبهها في غزة».

ولكنّ ذلك لا يوقف اشتياق البسطامي إلى أصدقائها والأماكن التي كانت تمارس فيها اللعبة في غزة.

وتقول: «التدريب كان مختلفاً. كنت أشعر بسعادة أكبر، وكل يوم جمعة كنت أذهب للتدريب على البحر مع زملائي».

ميس أكدت أن إصرارها يعطيها أملاً في المستقبل (أ.ف.ب)

وترى البسطامي أن ممارستها للعبة في مصر تعد «تحدياً صعباً ولكنه سيرفع من مستوى المنافسة»، مشيرة إلى امتلاك مصر عدداً كبيراً من لاعبي الكاراتيه مقارنة بفلسطين».

وقالت: «اللاعبون في مصر يتفوقون تاريخياً على نظرائهم من فلسطين».

ويقول مدرب البسطامي المصري ممدوح سالم لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»: «إنها لاعبة لديها إمكانات، وتمتلك الإصرار، وملتزمة للغاية، ولكن نحن نعمل على معالجة بعض الأخطاء في الأسلوب؛ نظراً لأن الكاراتيه في فلسطين مستواه أضعف من مصر».

وتابع: «الكاراتيه تعد لعبة قدرات وليست موهبة، ولذلك أتوقع أن تتميز ميس في اللعبة».

وحول حظوظها في المنافسة دولياً وتمثيل بلدها قال سالم: «إذا لم نستطع أن نحارب معهم فعلى الأقل نساعدهم على رفع اسم بلدهم في الخارج».

وفي التدريبات تحاول البسطامي أن «تنفصل عن الواقع»، على ما تقول، ولكن «بعض الأوقات تتغلب عليك مشاهد الحرب وما تعرضنا له من ضغوط واضطرارنا للنزوح سيراً على الأقدام والقصف يميناً ويساراً... فأتوقف عن التدريب».

وتضيف أنه تغلبها أحياناً «مشاعر متعلقة بالاشتياق لأجواء تدريبنا (في غزة)، للاعبين، ولكبارنا في البلد... كلها أمور صعبة».

وبدا عدم استسلام البسطامي لأن تكون، بحسب ما وصفت، «قصة عابرة خرجت من غزة»، وقالت: «على قدر ما أستطيع أن أُبقي القضية الفلسطينية دائماً في الميدان».

وتقول: «أنا لاعبة كاراتيه. لن أترك اللعبة بين يوم وآخر دون إنجاز... لماذا أتوقف؟!».

وترى أنه «بوصولي إلى مصر لم تعد هناك حجة تمنعني من تحقيق هدفي».

وتقول: «مشاركتي في البطولات وتمثيلي لفلسطين شيئان أقدمهما لبلدي والشهداء والجرحى... هي مسؤولية وطنية».


مقالات ذات صلة

رياضة عالمية أمادو أونانا بقميص بلجيكا في اليورو (أ.ف.ب)

أستون فيلا يقترب من ضم أونانا نجم إيفرتون

أستون فيلا بصدد وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق مع إيفرتون للتعاقد مع أمادو أونانا.

ذا أتلتيك الرياضي (برمنغهام)
رياضة عالمية يتفوق منتخب إنجلترا في إجمالي المواجهات المباشرة مع منتخب إسبانيا (أ.ف.ب)

مواجهة ساخنة بين إسبانيا وإنجلترا بنهائي «يورو 2024»

تأهلت إسبانيا للنهائي عن جدارة وبقيت المنتخب الوحيد الذي حقق الفوز في جميع مبارياته الست بالبطولة.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية الفارو موراتا قائد منتخب إسبانيا (أ.ب)

موراتا وألكاراس يساندان بعضهما في نهائي اليورو وويمبلدون

يدعم ألفارو موراتا قائد منتخب إسبانيا لكرة القدم، ونجم التنس كارلوس ألكاراس، بعضهما بعضاً في نهائي كأس أمم أوروبا (يورو 2024)، ونهائي ويمبلدون، الأحد. 

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية إيموبيلي إلى بشيكتاش (رويترز)

إيموبيلي يغادر لاتسيو إلى بشيكتاش التركي

تعاقد نادي بشيكتاش التركي لكرة القدم، السبت، مع قائد فريق لاتسيو الإيطالي وهدّافه السابق، تشيرو إيموبيلي.

«الشرق الأوسط» (إسطنبول)

«الدوري المصري»: الأهلي يوقف سلسلة انتصارات بيراميدز بفوز مثير

سيطر الأهلي في بداية المباراة لينهيها بثلاثية (الأهلي المصري)
سيطر الأهلي في بداية المباراة لينهيها بثلاثية (الأهلي المصري)
TT

«الدوري المصري»: الأهلي يوقف سلسلة انتصارات بيراميدز بفوز مثير

سيطر الأهلي في بداية المباراة لينهيها بثلاثية (الأهلي المصري)
سيطر الأهلي في بداية المباراة لينهيها بثلاثية (الأهلي المصري)

أوقف الأهلي حامل اللقب سلسلة الانتصارات المتتالية لضيفه بيراميدز المتصدر عند 14 عندما تغلب عليه 3-2 في قمة مثيرة مؤجلة من المرحلة الرابعة عشرة من الدوري المصري لكرة القدم الجمعة على ستاد القاهرة أمام قرابة 30 ألف متفرج.

ووفت القمة بعهودها من حيث الإثارة حيث منح الفلسطيني وسام أبو علي التقدم للأهلي (17)، ورد بيراميدز بهدفين للكونغولي الديمقراطي فيستون ماييلي (25) وأحمد سامي (51)، قبل أن يقلب حامل اللقب الطاولة بهدفين لأبو علي (63 من ركلة جزاء) والبديل محمد مجدي "أفشه" (86).

وهي الخسارة الثانية فقط لبيراميدز في الدوري حتى الآن هذا الموسم فتجمد رصيده عند 68 نقطة من 28 مباراة، فيما واصل الأهلي الذي يملك أربع مباريات مؤجلة، انتصاراته المتتالية ورفعها الى 13 وقلص الفارق إلى ثماني نقاط عن المتصدر.

وسيطر الأهلي في بداية المباراة، وكانت أولى المحاولات في الدقيقة 13 حين توغل كريم فؤاد من الجهة اليسرى ومرر كرة الى مروان عطية الذي سددها قوية فوق العارضة.

وأثمر ضغط الاهلي هدفا عندما مرر حسين الشحات كرة عرضية زاحفة متقنة الى أبو علي فتابعها داخل مرمى الحارس أحمد الشناوي (17).

وكاد أبو علي يضاعف تقدم الأهلي بعدها بلحظات حين تسلم تمريرة بينية أخرى من الشحات حاول رفعها فوق الحارس الشناوي لكن الكرة مرت فوق العارضة بقليل.

وأدرك بيراميدز التعادل من أول محاولة هجومية عندما مرر المغربي وليد الكرتي كرة بينية لماييلي الذي كسر مصيدة التسلل وانفرد بالحارس محمد الشناوي وأسكنها شباكه في الدقيقة 25.

ودفع مدرب بيراميدز الكرواتي كرونوسلاف يورتشيتش بالمغربي الآخر محمد الشيبي بعد نصف ساعة مكان كريم حافظ، وسط تبادل الفريقين للسيطرة على وسط الملعب.

وواصل أبو علي إهدار الفرص حين فشل في التعامل مع تمريرة الشحات من مسافة قريبة في أواخر الشوط الأول.

وتقدم بيراميدز مطلع الشوط الثاني عندما استغل المدافع سامي خطأ الحارس الشناوي في التعامل مع عرضية الشيبي بعد ركلة ركنية فتابعها داخل المرمى (51).

وضغط الأهلي بقوة بحثاً عن التعادل وهو ما تحقق حين تسلم الشحات كرة خلف الدفاع من إمام عاشور فتوغل داخل المنطقة وراوغ المدافع محمد حمدي الذي عرقله فحصل على ركلة جزاء انبرى لها أبو علي مدركا التعادل (63).

وهدأ اللعب بعد الهدف، وأجرى كل من يورتشيتش والمدرب السويسري للاهلي مارسيل كولر تغييرات عدة في محاولة للبحث عن هدف الفوز.

وفي الوقت الذي بدا فيه ان المباراة ستنتهي بالتعادل، تسلم البديل أفشه الكرة من كريم فؤاد فسددها بقوة فشل حارس بيراميدز الشناوي في التعامل معها فسكنت شباكه (86).

ويلتقي الأهلي الثلاثاء مع مودرن سبورت في مباراة مؤجلة من المرحلة السابعة عشرة، قبل أن يلتقي مجددا مع بيراميدز في المرحلة الحادية والثلاثين على ملعب الدفاع الجوي في القاهرة في 22 تموز/يوليو الجاري.