السوري السومة يتراجع عن قرار اعتزاله اللعب دولياً

عُمر السومة (منصة إكس)
عُمر السومة (منصة إكس)
TT

السوري السومة يتراجع عن قرار اعتزاله اللعب دولياً

عُمر السومة (منصة إكس)
عُمر السومة (منصة إكس)

أعلن المهاجم السوري عمر السومة الأربعاء عودته عن قرار اعتزاله اللعب مع منتخب بلاده بعد استبعاده من نهائيات كأس آسيا لكرة القدم التي تقام حالياً في قطر.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، قال السومة الذي يلعب في العربي القطري، إنه كان حزيناً لقرار استبعاده عن قائمة «نسور قاسيون» في كأس آسيا وكان يتمنى مشاركة منتخب بلاده فرحة التأهل إلى الدور السادس عشر من البطولة للمرة الأولى.

وأضاف: «أعتذر عما قلته بعد معرفتي بقرار استبعادي وأعتذر من الاتحاد الرياضي العام وأضع نفسي تحت تصرف المنتخب».

وكان السومة (34 عاماً) انتقد المسؤولين في اتحاد الكرة المحلّي بعد قرار استبعاده وأعلن اعتزاله اللعب دولياً.

وانشغل الشارع الرياضي السوري بأطيافه المختلفة بقضية الاستبعاد لواحد من أبرز لاعبي سوريا والمنطقة العربية، لكن المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر كان مصرّاً على استبعاده، كما محمود المواس مهاجم الشرطة العراقي، وسط استغراب الجمهور، كما تردّد أنه (كوبر) هدّد بالاستقالة في حال الضغط عليه لتغيير رأيه وضمّ اللاعبَين.

واعتبر السومة بعد قرار استبعاده أن هناك «عدم تقدير واحترام. لمَ تعاملونني بهذه الطريقة؟ وقبلي الكثير (من اللاعبين، مثل) فراس الخطيب (استبعد عن كأس آسيا 2019 واعتزل مباشرةً) تعاملوا معه بهذه الطريقة، والكابتن زياد شعبو في (كأس آسيا) 2010 أيضاً. العقلية الاحترافية في الإدارة ضعيفة جداً».

ويُعدّ السومة أحد الهدّافين في الدوري السعودي برصيد (144)، وسابع الهدّافين التاريخيين لمنتخب بلده (21 في 39 مباراة)، وتخطّاه عمر خريبين (22) الذي كان يتشارك معه المركز بعد هدفه في مرمى الهند الذي أهّل «نسور قاسيون» إلى دور الـ16.

وتلعب سوريا التي تأهّلت لأوّل مرة إلى هذا الدور في مشاركتها السابعة، مع إيران الأربعاء 31 يناير (كانون الثاني) الحالي.


مقالات ذات صلة

ثنائي ليفركوزن: الثنائية المحلية ستدفع ألمانيا للنجاح في «اليورو»

رياضة عالمية جوناثان تاه وروبرت أندريخ خلال المؤتمر الصحافي (د.ب.أ)

ثنائي ليفركوزن: الثنائية المحلية ستدفع ألمانيا للنجاح في «اليورو»

قال الدوليان الألمانيان جوناثان تاه وروبرت أندريخ إن فوز فريقهما باير ليفركوزن بثنائية الدوري والكأس المحليين هذا الموسم يمثل دفعة هائلة للمنتخب الوطني.

«الشرق الأوسط» (بلانكنهاين (ألمانيا))
رياضة سعودية خورجي خيسوس (عدنان مهدلي)

خيسوس مدرب الهلال: النقص ليس عذراً... سنواجه منافساً قوياً

رفض خورجي خيسوس مدرب الهلال اختلاق أي عذر لفريقه قبل خوض نهائي كأس ملك السعودية لكرة القدم أمام النصر الجمعة وسط مخاوف من تراجع المستوى بعد التتويج.

«الشرق الأوسط» (جدة)
رياضة عالمية هبه محمد (الشرق الأوسط)

هبة محمد... أول عدَّاءة سعودية تحصد ميدالية برونزية دولية

حققت العدَّاءة هبة محمد، لاعبة المنتخب السعودي لألعاب القوى، برونزية سباق 100 متر خلال مشاركة المنتخب في بطولة غرب آسيا الخامسة للسيدات بالعراق.

بشاير الخالدي (الدمام)
رياضة عالمية ليدز أكد أن الصفقة لن تؤدي إلى تغيير في اسمه أو شعاره (أ.ف.ب)

«رد بول» تشتري حصة أقلية في أسهم ليدز يونايتد

قال نادي ليدز يونايتد، اليوم، إن شركة مشروبات الطاقة النمساوية «رد بول» اشترت حصة أقلية في أسهم النادي المنافس في دوري الدرجة الثانية الإنجليزي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية ألكسندر زفيريف (رويترز)

محاكمة زفيريف بتهمة العنف المنزلي خلال «رولان غاروس»

يخضع الألماني ألكسندر زفيريف، المصنّف رابعاً عالمياً، لمحاكمةٍ في بلده، في قضية استئناف تتعلق بالعنف المنزلي.

«الشرق الأوسط» (برلين)

محرز خارج تشكيلة الجزائر... وبتكوفيتش: رياض ليس جاهزاً!

رياض محرز (نادي الأهلي)
رياض محرز (نادي الأهلي)
TT

محرز خارج تشكيلة الجزائر... وبتكوفيتش: رياض ليس جاهزاً!

رياض محرز (نادي الأهلي)
رياض محرز (نادي الأهلي)

استبعد فلاديمير بتكوفيتش مدرب الجزائر رياض محرز مهاجم الأهلي السعودي من تشكيلة المنتخب لمباراتي غينيا وأوغندا في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2026، فيما انضم بغداد بونجاح الخميس.

وسجل محرز 12 هدفاً وصنع 14 هدفاً في 33 مباراة مع الأهلي بجميع المسابقات في موسمه الأول مع الفريق بعد انتقاله قادماً من مانشستر سيتي الإنجليزي.

لكنّ المدرب الصربي فضل عدم ضم اللاعب البالغ عمره 33 عاماً للمرة الثانية على التوالي، بينما استدعى المخضرم ياسين براهيمي مهاجم الغرافة القطري.

وانضم تسعة لاعبين يلعبون في أندية عربية منهم محمد توغاي مدافع الترجي التونسي.

وتتصدر الجزائر المجموعة السابعة بست نقاط من مباراتين، متفوقة بثلاث نقاط على كل من بوتسوانا وغينيا وأوغندا وموزمبيق، بينما تتذيل الصومال الترتيب دون رصيد.

وتستضيف الجزائر منافستها غينيا في السادس من يونيو (حزيران)، وبعد ذلك بأربعة أيام تخرج لمواجهة أوغندا.

ويتأهل أصحاب الصدارة في المجموعات التسع إلى النهائيات التي تستضيفها الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، فيما تخوض أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني ملحق التصفيات.

من جهته، قال فلاديمير بتكوفيتش، المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم الخميس، إن رياض محرز، نجم النادي الأهلي السعودي، ليس مستعداً للعودة للمنتخب حالياً، مؤكداً أن ما يهمه هو مجموعة اللاعبين الذين اختارهم.

وأعلن بتكوفيتش، خلال مؤتمر صحافي في العاصمة الجزائرية قائمة تضم 25 لاعباً غاب عنهم محرز، وإسلام سليماني، وسفيان فيغولي، ويوسف بلايلي.

وقال بتكوفيتش للصحافيين: «موضوع محرز مهم وقرأت عنه كثيراً في الصحف. في معسكر شهر مارس (آذار)، اتفقت حينها مع اللاعب على أنه عندما تكون له رغبة في العودة للمنتخب سيكون مرحباً به. وضعت اسم محرز في القائمة الموسعة الخاصة بمباراتي غينيا وأوغندا، لكن لم أتلق أي معلومة بشأنه».

وأضاف: «محرز ليس مستعداً للعودة للمنتخب حالياً، لكن أبواب المنتخب ستكون دائماً مفتوحة له».

وبرر بتكوفيتش، غياب يوسف بلايلي، نجم نادي مولودية الجزائر عن القائمة، لاختياره لاعبين آخرين يملكون مواصفات اللاعب المذكور.

واستطرد يقول: «بلايلي لاعب مهم جداً بإمكانيات فنية كبيرة، لكن لديه بعض المشاكل الانضباطية، وأنا اخترت لاعبين يملكون المواصفات نفسها التي يملكها. مثله مثل محرز، وأيضاً إسلام سليماني، أبواب المنتخب ستبقى مفتوحة لهم ولغيرهم».

وأشار بتكوفيتش، إلى أن أسباباً فنية هي من كانت وراء غياب لاعبين، مثل فارس شعيبي لاعب آنتراخت فرنكفورت، وهشام بوداوي لاعب نيس الفرنسي، ومحمد بشير بلومي (فيرنزي البرتغالي)، الذي عليه أن يواصل العمل حتى يستحق الظهور مع المنتخب.

من جهة أخرى، أبرز بتكوفيتش أن المنتخب الجزائري سيبدأ معسكره الإعدادي لمباراتي غينيا وأوغندا السبت، على أن يلتحق كل اللاعبين بالمعسكر يوم الثالث من يونيو المقبل.

وضمت تشكيلة الجزائر في حراسة المرمى: أسامة بن بوط، وأنطوني ماندريا، ومصطفى زغبة.

وفي الدفاع انضم: ريان آيت نوري، ويوسف عطال، وزين بلعيد، وكيفن غيتون، وجوان حجام، وشعيب قداد، ومحمد مداني، وعيسى ماندي، ومحمد توغاي.

وفي خط الوسط: حسام عوار، وإسماعيل بن ناصر، ونبيل بن طالب، وأحمد قندوسي، ورامز زروقي.

وفي الهجوم: محمد عمورة، ومنصف بكرار، وسعيد بن رحمة، وياسين بنزية، وبغداد بونجاح، وياسين براهيمي، وأمين غويري، وأنيس حاج موسى.