مدرب المغرب: مواجهة الكونغو اختبار حقيقي

وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب (أ.ف.ب)
وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب (أ.ف.ب)
TT

مدرب المغرب: مواجهة الكونغو اختبار حقيقي

وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب (أ.ف.ب)
وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب (أ.ف.ب)

اعترف وليد الركراكي مدرب منتخب المغرب بأن مباراة الأحد، أمام الكونغو الديمقراطية لن تكون سهلة في ظل إمكانات المنافس والعوامل المناخية، عادّاً إياها اختباراً حقيقياً لطموحات فريقه، ومبدياً في الوقت ذاته، ثقته في انضباط لاعبيه وعزيمتهم القوية على الذهاب بعيداً في البطولة القارية.

وبدأ المغرب مساعيه للفوز بكأس الأمم الأفريقية للمرة الثانية، بالفوز 3 - صفر على تنزانيا على ملعب لوران بوكو الأربعاء الماضي، وسيلاقي الكونغو الديمقراطية ضمن الجولة الثانية من المجموعة السادسة الأحد.

وقال الركراكي في مؤتمر صحافي، إن منتخب الكونغو الديمقراطية شهد تحسناً بمستواه في الآونة الأخيرة، ويمتلك لاعبين يتمتعون بمهارات فردية هجومية مع السرعة في التحول الهجومي.

وأضاف الركراكي: «كما قلت بعد الفوز أمام تنزانيا، إننا ما زلنا لم نقم بأي شيء، كما أننا لم نتأهل بعد، لذا من المهم لنا الفوز في المباراة الثانية لحسم التأهل للدور الثاني».

وتابع: «لا أؤمن بمصطلح المرشح. المرشح هو من سيذهب بعيداً انطلاقاً من أدوار خروج المغلوب. كما تابع الجميع، فإن هناك منتخبات أكدت جاهزيتها على غرار السنغال، وهناك من تراجعت».

وأردف: «درسنا المنافس جيداً، ونحن نعرف ما علينا القيام به عندما تكون الكرة بحوزتنا، والأمر نفسه حين نفقدها. اللاعبون جاهزون لتأكيد البداية الإيجابية».

وتدرب منتخب المغرب بصفوف مكتملة باستثناء نصير مزراوي الذي يواصل التعافي من الإصابة.

وقال مدرب المغرب: «نصير مزراوي ليس بإمكانه المشاركة في مباراة الجولة الثانية، وربما الثالثة. قد نحتاجه في الأدوار المقبلة، لأن طموحنا تجاوز دور المجموعات».

وأضاف: «المعطيات التاريخية لا تأثير لها على واقع المباراة التي تجري في توقيت صعب. كنا نرغب في اللعب بالتاسعة مساء (بالتوقيت المحلي)، لكن علينا أن نتأقلم (مع موعد المباراة)».

ويخوض المغرب البطولة القارية بعد أن أصبح أول منتخب عربي وأفريقي يحتل المركز الرابع بكأس العالم 2022 في قطر، في إنجاز لا سابق له ويسعى للتتويج بلقبه القاري الثاني بعد عام 1976.


مقالات ذات صلة

بيرهالتر: الولايات المتحدة وضعها جيد في كوبا أميركا

رياضة عالمية غريغ بيرهالتر (أ.ف.ب)

بيرهالتر: الولايات المتحدة وضعها جيد في كوبا أميركا

أعرب غريغ بيرهالتر، المدير الفني لمنتخب الولايات المتحدة، عن سعادته، بفوز فريقه على نظيره البوليفي في بطولة كأس أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) 2024.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
رياضة عالمية كيليان مبابي (أ.ب)

مبابي يجرب أكثر من قناع طبي قبل مباراة بولندا

لم يستقر كيليان مبابي قائد منتخب فرنسا على قناع طبي مثالي قبل مباراة بولندا الثلاثاء في الجولة الأخيرة بدور المجموعات لبطولة أمم أوروبا 2024 لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (برلين )
رياضة عالمية إيلكاي غوندوغان (أ.ف.ب)

غوندوغان: تعادلنا المتأخر يعني أن القادم أصعب في الأدوار الإقصائية

كان المنتخب الألماني يرغب في إنهاء مسيرته بالمجموعة الأولى في مرحلة المجموعات لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم «يورو 2024»، محققا العلامة الكاملة.

«الشرق الأوسط» (فرنكفورت )
رياضة عالمية ستيف كلارك (د.ب.أ)

ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا: ما الفائدة من تقنية الفيديو المساعد؟

طالب ستيف كلارك مدرب منتخب أسكوتلندا بإجابات بشأن استحقاق فريقه ركلة جزاء في توقيت حاسم خلال الخسارة أمام المجر بنتيجة صفر-1 في بطولة أمم أوروبا 2024.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية دوريفال جونيور خلال المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)

دوريفال: البرازيل تفتقر للاستقرار في الملعب... نسعى للتوازن

قال دوريفال جونيور مدرب منتخب البرازيل إن التوازن والاتساق مفتاحا النجاح قبل المباراة الأولى لفريقه في كأس كوبا أميركا لكرة القدم فجر الثلاثاء أمام كوستاريكا

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

مقتل لاعب فلسطيني جراء غارة جوية إسرائيلية على غزة

أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)
أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)
TT

مقتل لاعب فلسطيني جراء غارة جوية إسرائيلية على غزة

أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)
أحمد أبو العطا (وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية)

أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم مقتل اللاعب أحمد أبو العطا وأسرته في منزلهم خلال غارة جوية إسرائيلية في غزة.

وذكر الاتحاد، في بيان (السبت)، أن أبو العطا (34 عاماً) الذي كان يلعب مدافعاً في صفوف النادي الأهلي الفلسطيني قُتل إلى جانب زوجته الطبيبة ربى إسماعيل أبو العطا، وطفليهما بعد أن أصابت الغارة الجوية منزلهم في مدينة غزة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الغارة الجوية وقعت يوم الجمعة، لكن الاتحاد الفلسطيني لم يحدد موعدها.

وقال الاتحاد، يوم الاثنين الماضي، إن الحكم الدولي هاني مسمح لقي حتفه متأثراً بجراح أُصيب بها في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة في مايو (أيار) الماضي.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية جبريل الرجوب، هذا الشهر، إن أكثر من 300 رياضي وحكم ومسؤول رياضي قُتلوا منذ بدء الصراع في غزة في أكتوبر (تشرين الأول)، مع هدم جميع المنشآت الرياضية في القطاع.

ومن بين القتلى أيضاً لاعب كرة القدم محمد بركات الذي قُتل في غارة جوية إسرائيلية على خان يونس في مارس (آذار)، ومحمد خطاب الحكم الدولي المساعد الذي قُتل مع زوجته وأطفاله الأربعة في هجوم إسرائيلي على مدينة دير البلح في غزة في فبراير (شباط).

وقالت وزارة الصحة في غزة (الأحد) إن ما لا يقل عن 37598 فلسطينياً قُتلوا، وأُصيب 86032 آخرون في الهجوم العسكري الإسرائيلي على غزة منذ السابع من أكتوبر.

وتفيد إحصاءات إسرائيلية بأن هجوم مقاتلي حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وفصائل أخرى على بلدات إسرائيلية في السابع من أكتوبر أدى إلى مقتل أكثر من 1200 شخص واحتجاز 250 رهينة في غزة.

وفي مايو، أمر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإجراء تقييم قانوني عاجل لاقتراح قدَّمه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ودعَّمه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتعليق مشاركة إسرائيل في جميع مسابقات الأندية والمنتخبات الوطنية؛ بسبب الحرب في غزة. وقال «فيفا» إنه سيناقش هذه القضية في اجتماع استثنائي لمجلسه في يوليو (تموز).