«كأس آسيا»: منتخب قطر يعلن إصابة مهاجمه مونتاري

محمد مونتاري (الشرق الأوسط)
محمد مونتاري (الشرق الأوسط)
TT

«كأس آسيا»: منتخب قطر يعلن إصابة مهاجمه مونتاري

محمد مونتاري (الشرق الأوسط)
محمد مونتاري (الشرق الأوسط)

أعلن الاتحاد القطري لكرة القدم، الاثنين، تعرض محمد مونتاري، لاعب المنتخب، لإصابة في أربطة الكاحل وخضوعه لجراحة قبل منافسات كأس آسيا لكرة القدم؛ حيث تستضيف قطر منافسات كأس آسيا خلال الفترة من 12 يناير (كانون الثاني) الحالي حتى 10 فبراير (شباط) المقبل.

ووفقاً لوكالة «رويترز»؛ قال الاتحاد القطري عبر حسابه على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي المعروفة سابقاً باسم «تويتر»: «تعرض لاعبنا محمد مونتاري لإصابة في أربطة الكاحل خلال المباراة الودية أمام كمبوديا، وسيجري عملية جراحية. تمنياتنا للاعب بالشفاء العاجل والعودة للملاعب».

كما‭ ‬أعلن الاتحاد استدعاء إسماعيل محمد؛ لاعب الدحيل، إلى المعسكر الإعدادي قبل البطولة.

وكان مونتاري؛ البالغ عمره 30 عاماً، ضمن قائمة قطر في «كأس العالم 2022»، وسجل هدف بلاده الوحيد في تاريخ البطولة في الخسارة 3 - 1 أمام السنغال.

وفاز منتخب قطر 3 - صفر على كمبوديا الأحد الماضي ودياً في المباراة الأولى للمدرب ماركيز لوبيز الذي تولى المسؤولية خلفاً للبرتغالي كارلوس كيروش قبل أن يواجه الأردن ودياً في 5 يناير.

وكان لوبيز قد ضم 27 لاعباً إلى المعسكر الإعدادي لمنتخب قطر استعداداً للبطولة القارية قبل الإعلان المنتظر عن القائمة النهائية التي ستضم 26 لاعباً.

ويستهل المنتخب القطري؛ حامل اللقب، مشواره في كأس آسيا يوم 12 يناير بمواجهة لبنان ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضاً الصين وطاجيكستان.


مقالات ذات صلة

ولي عهد الأردن محتفلاً: الأخضر كان مميزاً… والصدارة للنشامى

رياضة عربية الأمير الحسين بن عبد الله ولي عهد الأردن (حساب ولي العهد الأردني على إنستغرام)

ولي عهد الأردن محتفلاً: الأخضر كان مميزاً… والصدارة للنشامى

تفاعل الأمير الحسين بن عبد الله ولي عهد الأردن عبر حسابه في «إنستغرام» مع نتيجة مباراة منتخب الأردن ونظيره المنتخب السعودي التي جمعت بينهما الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (عمّان)
رياضة عالمية سلمان آل خليفة (الاتحاد الآسيوي)

سلمان آل خليفة: تصفيات آسيا أظهرت انحسار «الفجوة الفنية» بين المنتخبات

هنأ سلمان آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، المنتخبات الآسيوية المتأهلة للدور الثالث من التصفيات القارية لكأس العالم 2026 ونهائيات أمم آسيا 2027.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عربية عبد الله الشاهين رئيس الاتحاد الكويتي (الاتحاد الكويتي)

عبد الله الشاهين: تأهل الأزرق إلى الدور الحاسم أعاد الحياة للكرة الكويتية

أكد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم، عبد الله الشاهين، أن تأهل منتخب بلاده، الثلاثاء، إلى نهائيات كأس آسيا 2027 والتي ستقام بالسعودية، وكذلك الدور الحاسم للتصفي

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية غراهام أرنولد مدرب أستراليا (إ.ب.أ)

مدرب أستراليا يتحدى لاعبيه لتخطي مسيرة من 11 انتصاراً متتالياً

تحدى غراهام أرنولد مدرب أستراليا لاعبيه لتجاوز الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية للبلاد في 11 مباراة متتالية بتصفيات كأس العالم لكرة القدم

«الشرق الأوسط» (ملبورن)
رياضة عربية الحسين عموتة مدرب منتخب الأردن (أ.ف.ب)

عموتة: كنّا محظوظين... المنتخب الأردني «عانى» أمام الأخضر السعودي

اعترف المغربي الحسين عموتة، المدير الفني للمنتخب الأردني، بصعوبة المباراة أمام نظيره السعودي رغم فوز النشامى بنتيجة 2 - 1، في المباراة التي جرت الثلاثاء.

فارس الفزي (الرياض ) نواف العقيّل (الرياض )

الرجوب: يجب أن تكون ألعاب باريس منصة ضد الحرب

جبريل الرجوب (أ.ف.ب)
جبريل الرجوب (أ.ف.ب)
TT

الرجوب: يجب أن تكون ألعاب باريس منصة ضد الحرب

جبريل الرجوب (أ.ف.ب)
جبريل الرجوب (أ.ف.ب)

أعرب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية جبريل الرجوب الاربعاء عن أمله في أن تستقطب دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في باريس مزيدا من الاهتمام بالحرب في قطاع غزة والاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية.

وقال الرجوب في مؤتمر صحافي عقده في رام الله إن "باريس هي لحظة تاريخية، ولحظة عظيمة للذهاب إلى هناك وإخبار العالم أن الوقت قد حان لنقول توقفوا، كفى".

وأكد أنه يشعر بأن "الإسرائيليين فقدوا حقهم القانوني والأخلاقي في الحضور طالما استمروا في جرائمهم" في غزة"، مشيرا إلى "مقتل 300 رياضي وموظف رياضي في قطاع غزة الفلسطيني، وتدمير البنية التحتية الرياضية واستخدام القوات الإسرائيلية الملاعب كمراكز اعتقال".

وتابع الرجوب "في تقديرنا أن الجرائم التي ارتُكبت بحق الفلسطينيين، وسياسة التضييق على الحركة الرياضية، قد أسقطت أي حق قانوني أو أخلاقي لإسرائيل في المشاركة في الألعاب الأولمبية في فرنسا".

واضاف "لاعب إسرائيلي يوجه صواريخ إلى أطفالنا في غزة، ولاعب جودو إسرائيلي آخر يزور جيش الاحتلال الذي يرتكب جرائم في غزة، ويشجعهم ويطلق تهديدات، هل هؤلاء يستحقون أن يكونوا في الألعاب التي لها علاقة بكل ما هو إنساني وأخلاقي؟".

وشدد على أنه "آن الأوان لإخضاع مجرم الرياضة الإسرائيلي للمحاكمة التي تتعارض مع رسالة الألعاب الأولمبية".

وعلى الصعيد الأولمبي، قال الرجوب "نسعى ليكون هناك لاعبون يحملون المضمون الإنساني والسياسي والنضالي في منظومة الرياضة، من خلال مشاركتنا في الألعاب الأولمبية الشهر المقبل، وسنتفاعل مع كل اللجان الأولمبية المشاركة في هذا الحدث التاريخي".

وانتقد القيود المفروضة على الحركة الرياضية من قبل اسرائيل وصعوبات التنقل التي تجعل من الصعب على الرياضيين الفلسطينيين السفر للمشاركة في الأحداث الرياضية الدولية أو التدريب في الخارج.

واشار الى تأهل لاعب التايكوندو الفلسطيني عمر اسماعيل "رغم كل الصعوبات والتحديات"، وقال "أعتقد أنه في النهاية سيكون لدينا ما بين ستة وثمانية (رياضيين في باريس)"، مبديا أمله أن يتمكنوا من المنافسة في ظل نظام بطاقات الدعوة.

ويسمح النظام لعدد محدود من الرجال والنساء بالمشاركة حتى لو لم يستوفوا المعايير اللازمة.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ في نيسان/أبريل إنه "حتى لو لم يتأهل أي رياضي (فلسطيني) على أرض الملعب... فإن اللجنة الأولمبية الوطنية الفلسطينية ستستفيد من الدعوات، مثل اللجان الأولمبية الوطنية الأخرى التي ليس لديها رياضي مؤهل".

واكد الرجوب أنه ينظر "إلى الاحتجاجات الأوروبية ضد الحرب في غزة بعين إيجابية"، مضيفا "أعتقد أن ما يحدث في أوروبا وفي كل مكان هو رسالة أمل جيدة للفلسطينيين".