أولمبياد باريس: «تيدي الكبير» يسعى للميدالية الذهبية الثالثة في الجودو

رينر الملقب بـ«تيدي الكبير» (رويترز)
رينر الملقب بـ«تيدي الكبير» (رويترز)
TT

أولمبياد باريس: «تيدي الكبير» يسعى للميدالية الذهبية الثالثة في الجودو

رينر الملقب بـ«تيدي الكبير» (رويترز)
رينر الملقب بـ«تيدي الكبير» (رويترز)

ستتركز كل الأنظار على منافسات الجودو؛ إذ يسعى الفرنسي تيدي رينر للفوز بميدالية ذهبية أولمبية ثالثة في الفردي، وقد يصبح هذا الحدث في نهاية المطاف أحد أبرز اللقطات في دورة ألعاب باريس.

وتتمتع كل دورة أولمبية بلحظة مميزة من رياضي محلي، وعلى الرغم من أن الفرنسيين يأملون في وجود الكثير من المتنافسين، فإن تحقيق رينر الملقب بـ«تيدي الكبير» ذهبية أخرى في دورة الألعاب الرابعة له سيحمل مذاقاً خاصاً.

وفاز رينر (35 عاماً) بلقبه العالمي الـ11 في منافسات الفردي في الدوحة العام الماضي، وفي حال حصوله على ذهبية أخرى في باريس فإنه سيعادل الرقم القياسي للياباني تاداهيرو نورمورا، الذي فاز بثلاثة ألقاب أولمبية متتالية في وزن الخفيف أعوام 1996 و2000 و2004.

وقال رينر للصحافيين في فبراير (شباط): «إقامة الألعاب الأولمبية في بلادي تحفزني كثيراً. إنها أمر رائع وتجلب الكثير من المشاعر».

ويتقاسم رينر، الذي وُلد في جوادلوب لكنه نشأ في العاصمة الفرنسية، الرقم القياسي لأكثر مصارع حقق ميداليات أولمبية في الجودو مع اليابانية ريوكو تاني بعد أن فازت أيضاً ببرونزيتين فرديتين وذهبية الفرق المختلطة في طوكيو.

وجاءت برونزيته في طوكيو بعد واحدة من الهزائم القليلة خلال مسيرته التي امتدت 15 عاماً حين خسر أمام الروسي تامرلان باشايف في دور الثمانية.

ولم يهزم رينر منذ فشله في الاحتفاظ باللقب الأولمبي وينصبّ تركيزه حالياً على المنافسات المقررة في الفترة من 27 يوليو (تموز) إلى الثالث من أغسطس (آب).

وفي يونيو (حزيران)، فاز رينر ببطولة مدريد المفتوحة في إسبانيا في حين يفترض أن تكون آخر منافساته قبل خوض الأولمبياد.

وسيسعى التشيكي لوكاس كرباليك أيضاً لحصد الميدالية الذهبية الثالثة في الفردي في باريس بعد فوزه بلقب وزن نصف الثقيل في ريو، كما استفاد من غياب رينر عن آخر جولتين في طوكيو ليحصد لقب الوزن الثقيل.

ومن غير المستغرب أن تكون اليابان موطن الفنون القتالية، وهي الدولة الأكثر نجاحاً في الجودو في الألعاب الأولمبية منذ ظهور هذه الرياضة لأول مرة في دورة ألعاب طوكيو الأولى في 1964، من بين المرشحين.

وظهرت مسابقة الجودو للسيدات لأول مرة في برشلونة 1992، ويتنافس كلا الجنسين الآن على الميداليات الذهبية في سبعة أوزان، إضافة إلى لقب الفرق المختلطة.

ومن بين المتسابقات الفرنسيات الأخريات اللاتي ستتسلط عليهن الأضواء في باريس كلاريس أجبينينو (31 عاماً)، والتي فازت بفضية وزن نصف الثقيل في ريو والذهبية في طوكيو.

وانتزع فوز رينر وأجبينينو وزملاؤهما على اليابان في نهائي الفرق المختلطة في طوكيو بعض البريق من حصيلة أصحاب الضيافة البالغة تسع ذهبيات وفضيتين وبرونزية واحدة.

وتعتمد قدرة فرنسا على تكرار الإنجاز في باريس جزئياً على كيفية تعاملها مع ضغوط المنافسة على أرضها.

وقال رينر للمجلة الفرنسية في مقابلة حديثة: «من ناحية، ستحضر عائلتي المنافسات والكثير من الأشخاص الذين يدعمونني. لكن من ناحية أخرى، سيشكل ذلك بلا ريب ضغطاً إضافياً على بعض الرياضيين يمكن أن يمنعهم من التفوق وقد يعرقلهم. أتمنى ألا يحدث هذا الأمر معي، لكن لا يمكنك استبعاد أي شيء أبداً».


مقالات ذات صلة

الطائف تحتضن بطولة المنتخبات الإقليمية بمشاركة 14 فريقاً

رياضة سعودية تهدف البطولة إلى اكتشاف مزيد من المواهب (الشرق الأوسط)

الطائف تحتضن بطولة المنتخبات الإقليمية بمشاركة 14 فريقاً

تنطلق الخميس بطولة المنتخبات الإقليمية تحت 13 عاماً، التي تستضيفها محافظة الطائف خلال الفترة من 18 حتى 30 يوليو الحالي، وينظمها الاتحاد السعودي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (الطائف)
رياضة عالمية جوشوا زيركزي (روبترز)

زيركزي مهاجم يونايتد الجديد: أنا لاعب لا يمكن التنبؤ بتصرفاته

قال جوشوا زيركزي المنضم حديثاً إلى مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إن جماهير الفريق يمكنها أن تتوقع مشاهدة لاعب مبدع.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عالمية هذه المرة الأولى التي يُحقق فيها كاراباس فوزاً في مرحلة من طواف فرنسا (أ.ب)

«طواف فرنسا»: فوز أوّل لكاراباس... وبوغاتشار يحافظ على الصدارة

فاز الإكوادوري ريتشارد كاراباس بالمرحلة الأولى من طواف فرنسا للدراجات الهوائية، في سانت بول تروا شاتو (177.8 كلم) الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية احتاج زفيريف إلى ساعة و18 دقيقة فقط لتخطّي منافسه (د.ب.أ)

«دورة هامبورغ»: زفيريف يبلغ ثمن النهائي

تأهل الألماني ألكسندر زفيريف المصنف رابعاً عالمياً وحامل اللقب، إلى ثمن نهائي دورة هامبورغ الألمانية الدولية لكرة المضرب، بفوزه على الهولندي يسبر دي يونغ.

«الشرق الأوسط» (هامبورغ )
رياضة سعودية لؤي مشعبي رئيس شركة نادي الاتحاد (نادي الاتحاد)

مشعبي… رئيساً لشركة نادي الاتحاد

أعلنت الجمعية العمومية لشركة نادي الاتحاد عن تعيين مجلس إدارة الشركة، الأربعاء، برئاسة لؤي مشعبي.

علي العمري (جدة)

زيركزي مهاجم يونايتد الجديد: أنا لاعب لا يمكن التنبؤ بتصرفاته

جوشوا زيركزي (روبترز)
جوشوا زيركزي (روبترز)
TT

زيركزي مهاجم يونايتد الجديد: أنا لاعب لا يمكن التنبؤ بتصرفاته

جوشوا زيركزي (روبترز)
جوشوا زيركزي (روبترز)

قال جوشوا زيركزي المنضم حديثاً إلى مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إن جماهير الفريق يمكنها أن تتوقع مشاهدة لاعب مبدع لا يمكن التنبؤ بتصرفاته طوَّر مهاراته بممارسة اللعبة داخل ملاعب الأقفاص الحديدية.

وانتقل زيركزي (23 عاماً) إلى يونايتد يوم الأحد الماضي بعدما قدم أداء ممتازاً مع بولونيا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، الموسم الماضي، وكان هداف الفريق برصيد 11 هدفاً، وصنع 5 أهداف ليضمن للفريق مكاناً في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

وقال زيركزي في مقابلة أجراها مع موقع يونايتد على الإنترنت: «نعم، كانت الأسابيع القليلة الماضية متقلبة للغاية، لكنها كانت تجربة جيدة للغاية، أنا سعيد جداً بوجودي هنا. من الواضح أن الانتقال إلى مانشستر يونايتد أمر إيجابي للغاية، لذلك نعم، لا أستطيع الانتظار للبدء ومواصلة ما قمت به في الموسم الماضي».

ويعد زيركزي الذي يبلغ طوله 1.93 متر لاعباً يملك قدرات فنية مميزة للاعب بمثل حجمه، وهو ما يرجعه إلى طفولته في مدينة سبايكينيسه جنوب هولندا، حيث طور مهاراته في أقفاص يوهان كرويف، وهي ملاعب كرة قدم مغلقة تحمل اسم أسطورة الكرة الهولندية.

وقال زيركزي: «عندما كنتُ طفلاً صغيراً، فإن اللعب مع لاعبين أقوى وأكبر منك سناً يجعلك تتكيف، لذلك أعتقد أن هذا شيء تتعلمه في سن مبكرة بهولندا، خاصة حيث نشأت. أنا لاعب مبدع يجيد التعامل مع الكرة، لا يمكن التنبؤ بتصرفاتي في بعض الأحيان».

وقال زيركزي إن وجود المدرب الهولندي إريك تن هاغ في يونايتد يُعدّ «امتيازاً»، وأن انضمام رود فان نيستلروي مهاجم هولندا ومانشستر يونايتد السابق في الطاقم التدريبي للفريق سيساعده على التكيف مع فريقه الجديد، لكن ذلك ليس السبب الوحيد لانتقاله إلى ملعب أولد ترافورد.

وقال: «مانشستر يونايتد نادٍ عظيم وعملاق. ومن الواضح أن وجود بعض الهولنديين في النادي يجعل الأمر أسهل بعض الشيء. لكن لكي أكون منصفاً، أنا شخص بسيط، وليس من الصعب عليَّ التكيف. عندما كنتُ أصغر سناً شاهدت منتخب هولندا ومانشستر يونايتد وكنت أشاهده (فان نيستلروي) وهو يلعب، كان أحد الأشخاص الذين كنت تقلدهم عندما تلعب مع الأصدقاء. لذا من الواضح أن وجوده هنا أمر خاص بعض الشيء. إنه أمر رائع».

وكان زيركزي آخر إضافة في تشكيلة هولندا التي شاركت ببطولة أوروبا لكرة القدم. وخاض أول مباراة مع منتخب بلاده خلال الفوز في دور الثمانية ضد تركيا.