دريسل وليديكي يضمنان الدفاع عن لقبيهما في «أولمبياد باريس»

كايليب دريسل (أ.ف.ب)
كايليب دريسل (أ.ف.ب)
TT

دريسل وليديكي يضمنان الدفاع عن لقبيهما في «أولمبياد باريس»

كايليب دريسل (أ.ف.ب)
كايليب دريسل (أ.ف.ب)

حقق كايليب دريسل الفوز في سباق 100م فراشة السبت في إنديانابوليس بالتصفيات الأولمبية الأميركية، وضمن الدفاع عن لقبه في باريس، حيث ستسعى مواطنته كايتي ليديكي لذهبيتها التاريخية الرابعة توالياً في سباق 800 م حرة.

وأنهى دريسل، البطل الأولمبي 7 مرات، عودته العاطفية إلى التجارب الأميركية السبت، بعد فوزه بسباق 50 م حرة الجمعة بانتصار آخر بعد فترة راحة ذهنية طويلة غاب خلالها عن أحواض السباحة، وتحديداً بطولة العالم في بودابست 2022. في حين أخفق بالتأهل إلى «فوكوكا 2023».

وسيطر دريسل على السباق من خلال بدايته المميزة، مسجلاً 50.19 ثانية، في ثالث أسرع توقيت هذا العام، وتقدم على الواعد توماس هيلمان البالغ من العمر 17 عاماً والذي قطع المسافة بزمن 50.80 ث.

ولن يتمكن دريسل من الدفاع عن لقبه في سباق 100 م حرة بعدما احتل المركز الثالث في النهائي نهاية الأسبوع الماضي، لكنه سيطر على سباقي 50 م حرة و100 م فراشة، وهما سباقان نال ذهبيتهما في طوكيو 2021 عندما تُوّج بالمعدن الأصفر 5 مرات (فاز أيضاً بذهبية سباقات 100 م حرة والتتابع 4 مرات 100 م حرة والتتابع 4 مرات 100 م متنوعة).

لم تكن عودته بين الأفضل مضمونة بأي حال من الأحوال، بعد 3 سنوات من الغياب بسبب مشاكل ذهنية.

دريسل سيطر على سباقي 50 م حرة و100 م فراشة (أ.ف.ب)

وقال عقب الفوز: «في أوقات معينة خلال هذه التصفيات، عشت لحظات صعبة. في غرفتي بالفندق، بعيداً عن الكاميرا، مناقشات مع زوجتي وطبيبي النفسي، لم يكن كل شيء وردياً خلال هذه المنافسات.

وأضاف البالغ من العمر 27 عاماً الذي سيشارك في الألعاب الأولمبية الثالثة، أنه يتطلع إلى توجيه جيل شاب موهوب، مثل توماس هيلمان، الثاني في سباق 100 م فراشة (50.80 ث) الذي تأهل بعمر 17 عاماً للسباق الثاني في باريس، بعد نجاحه في سباق 200 م فراشة، وأصبح أصغر سباح أميركي يحجز مكاناً في الألعاب الأولمبية منذ مايكل فيلبس وآرون بيرسول في «أولمبياد سيدني 2000» عندما كان يبلغان من العمر وقتها 15 عاماً و17 عاما توالياً.

وتابع: «ماذا يمكنني أن أفعل لأظهر لهم الحب؟ إنهم رائعون بالفعل. ربما أنا كبير بما يكفي لأظهر لهم أشياء لم يدركوا أنهم يمتلكونها».

أشاد به كريس غويليانو، القائد الجديد لسباقات السرعة في الولايات المتحدة الفائز بسباق 100 م حرة والمؤهل أيضاً في سباقَي 50 و200 م حرة، بقوله: «كايليب هو مصدر للإلهام».

كايتي دوغلاس (أ.ف.ب)

وواصلت كايتي دوغلاس انتصاراتها، وحققت نجاحاً مقنعاً في سباق 200 م متنوعة بزمن 2:06.79 دقيقة، وأصبحت رابع أسرع سباحة في التاريخ.

وكانت دوغلاس فازت بسباقي 100 م حرة و200 م صدراً، وأوضحت أنها تحلم بالصعود إلى منصات التتويج المتعددة في باريس.

وحققت النجمة الحاصلة على 7 ألقاب أولمبية كايتي ليديكي عرضاً جديداً في سباق 800 م حرة، بعد نجاحها في سباقي 200 م حرة (الذي لن تشارك فيه في باريس)، و400 م و1500 م.

وسجلت ليديكي، صاحبة الرقم القياسي العالمي، التي تمتلك أفضل 16 توقيتاً على الإطلاق في هذا السباق، زمناً قدره 8:14.12 دقائق.

وستكون ليديكي مرشحة كي تصبح أول امرأة في أي رياضة تفوز بالميدالية الذهبية الأولمبية في نفس السباق أربع مرات.

وحده مواطنها فيلبس فعلها في أربع ألعاب أولمبية متتالية عندما نال ذهبية سباق 200 م متنوعة في 2004 و2008 و2012 و2016.


مقالات ذات صلة

رئيس «الأولمبية» الأميركية يدعو لهدنة في ظل النزاع مع «وادا»

رياضة عالمية جين سايكس رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية (أ.ب)

رئيس «الأولمبية» الأميركية يدعو لهدنة في ظل النزاع مع «وادا»

دعا رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية الأميركية الخميس الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات والوكالات العالمية (الوادا) بالعمل معاً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية إيلينا ريباكينا (أ.ب)

«أولمبياد باريس - تنس»: انسحاب الكازاخستانية ريباكينا من الفردي والزوجي

انسحبت الكازاخستانية إيلينا ريباكينا، المصنفة الرابعة عالمياً، من منافسات كرة المضرب في أولمبياد باريس الذي يفتتح الأحد، في الفردي والزوجي المختلط.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية نوريس (يسار) يصافح زميله في الفريق أوسكار بياستري (يمين)... (أ.ف.ب)

نوريس: كنت «سخيفاً» لعدم السماح لبياستري بتجاوزي في جائزة المجر الكبرى

اعتبر البريطاني لاندو نوريس الخميس أنه كان «سخيفاً» لعدم السماح لزميله في ماكلارين الأسترالي أوسكار بياستري بتجاوزه في وقت أبكر خلال جائزة المجر الكبرى.

«الشرق الأوسط» (سبا فرانكورشان)
رياضة عالمية جانب من مواجهة كوريا الجنوبية وألمانيا ضمن منافسات كرة يد السيدات بأولمبياد باريس (رويترز)

«أولمبياد باريس - يد السيدات»: كوريا الجنوبية تهزم ألمانيا

فاز منتخب كوريا الجنوبية على المنتخب الألماني 23/ 22 في المباراة، التي جمعتهما الخميس في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى بمسابقة اليد للسيدات.

رياضة عالمية زين الدين زيدان أسطورة القدم الفرنسية (د.ب.أ)

حفل افتتاح أسطوري للأولمبياد وسط حضور محتمل لزيدان وسيلين ديون

يقام حفل افتتاح أولمبياد باريس 2024، مساء الجمعة، على ضفاف نهر السين، وسط مخطط فرنسي كبير وغامض لحفل الافتتاح الأسطوري.

«الشرق الأوسط» (باريس)

«أولمبياد باريس»: الأميركية بايلز تتدرب باسترخاء تام وتقوم بقفزة مذهلة

سيمون بايلز نجمة الجمباز الأميركية خلال استعداداتها لانطلاقة منافسات بـ«أولمبياد باريس 2024» (أ.ف.ب)
سيمون بايلز نجمة الجمباز الأميركية خلال استعداداتها لانطلاقة منافسات بـ«أولمبياد باريس 2024» (أ.ف.ب)
TT

«أولمبياد باريس»: الأميركية بايلز تتدرب باسترخاء تام وتقوم بقفزة مذهلة

سيمون بايلز نجمة الجمباز الأميركية خلال استعداداتها لانطلاقة منافسات بـ«أولمبياد باريس 2024» (أ.ف.ب)
سيمون بايلز نجمة الجمباز الأميركية خلال استعداداتها لانطلاقة منافسات بـ«أولمبياد باريس 2024» (أ.ف.ب)

تدرّبت نجمة الجمباز الأميركية، سيمون بايلز، الخميس، في قاعة «بيرسي أرينا» في باريس، حيث بدت مسترخية وأدّت قفزةً مبهرةً تعرف سرّها، قبل ثلاثة أيام من دخولها المنافسات في الألعاب الأولمبية.

ووفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، بعد مرورها على عارضة التوازن والأرض، انتقلت صاحبة الميداليات الذهبية الأربع في الألعاب الأولمبية في «ريو دي جانيرو 2016» إلى القفز، لتؤدي، بشكل مذهل لا تشوبه شائبة، قفزة رمح يورتشينكو المزدوج، المعروفة تحت مُسمّى «بايلز II» في عالم الجمباز، منذ أن نجحت بأدائها، خلال بطولة العالم 2023 في أنتويرب ببلجيكا.

هي قفزةٌ فنيةٌ خاصّة لم تنجح بأدائها أية لاعبة جمباز أخرى.

ولم تُخفِ الفرنسية سيسيل لاندي، مدربة بايلز، رضاها بعد نهاية الحصة التدريبية.

وقالت لاندي، التي تتولى، برفقة زوجها لوران لاندي، تدريب النجمة الأميركية منذ نهاية 2017: «إن بايلز تشعر بأنها أفضل وأفضل من الجانب الفنيّ، لكن قفزة الخميس كانت بارزة».

وأضافت أن «بايلز وزميلاتها في الفريق الأميركي، المرشّحات بقوّة لاستعادة الميدالية الذهبية على مستوى الفرق، بعد حصولهن على الميدالية الفضية في طوكيو، سعيدات بـ(بيرسي أرينا)، حتى إنهن وجدن نظام الألوان الأولمبي الأزرق والوردي مريح».

وتابعت: «الفريق بأكمله متحمّس للبدء. أخيراً وصلنا إلى هنا. الصالة جميلة. تشعر الفتيات بأنها مريحة نوعاً ما مع المقاعد السوداء، إنه تغيير كبير، مقارنة بطوكيو، وقد أحببنه حقاً».

وواصلت البطلة، البالغة من العمر 27 عاماً، تدريباتها على الجهاز إلى جانب زميلاتها المتأهلات إلى الألعاب الأولمبية في باريس: جايد كاري، وجوردان تشايلز، وسوني لي، واليافعة هيزلي ريفيرا، وباستثناء ريفيرا (16 عاماً)، ظفرن جميعاً بالذهب الأولمبي سابقاً.

وتُدشّن سيمون بايلز عودتها المنتظرة إلى المسرح الأولمبي، بعدما كانت مجبَرة على التوقف، خلال الألعاب الأولمبية في طوكيو 2021؛ بهدف الحفاظ على صحّتها الذهنية والجسدية.

وبعد عام من العطلة، التي أعقبت أولمبياد طوكيو، عادت إلى الجمباز لتحصد أربع ميداليات ذهبية جديدة، وفضية واحدة خلال بطولة العالم التي أقيمت في أنتويرب، خلال أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، ليصبح في جعبتها 37 ميدالية، وهو رقمٌ قياسيّ.