تيديسكو: بلجيكا تحررت من الضغوط... إمكاناتنا هائلة

دومينيكو تيديسكو (أ.ف.ب)
دومينيكو تيديسكو (أ.ف.ب)
TT

تيديسكو: بلجيكا تحررت من الضغوط... إمكاناتنا هائلة

دومينيكو تيديسكو (أ.ف.ب)
دومينيكو تيديسكو (أ.ف.ب)

قال المدرب الإيطالي - الألماني للمنتخب البلجيكي دومينيكو تيديسكو إن «الشياطين الحمر» لديهم «إمكانات هائلة» في كأس أوروبا لكرة القدم في ألمانيا عقب استعادة توازنهم بالفوز على رومانيا 2 - 0، السبت، في كولن في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة.

وكان رجال تيديسكو يواجهون خطر الإقصاء في حال الخسارة أمام رومانيا، لكنهم حققوا الفوز بهدفي يوري تيليمانس بعد 73 ثانية والقائد كيفن دي بروين (80)، وعوضوا الخسارة المفاجئة أمام سلوفاكيا 0 - 1 في الجولة الأولى.

بعد الخروج من الدور الأول لكأس العالم 2022، والفشل في تجاوز ربع النهائي في آخر نسختين من كأس أوروبا، اعتزل كثير من نجوم الجيل الذهبي لبلجيكا.

لكن تيديسكو الذي يواجه فريقه أوكرانيا في مباراته الحاسمة بالمجموعة، الأربعاء المقبل، واثق بقدرته على إحداث تأثير كبير في ألمانيا إذا تأهل إلى الدور الثاني.

وقال: «لدينا قدر هائل من الإمكانات. دعونا نرى، المباراة الأخيرة ستكون صعبة»، مضيفاً: «نحن مرتاحون جداً بعد الفوز. كان من المهم جداً الحصول على النقاط الثلاث. بالنسبة لبقية البطولة، نشعر بالتحرر (من الضغط)، ونحن سعداء».

وأقر تيديسكو بأنهم بحاجة إلى تطوير غريزة قتل نتيجة المباريات مبكراً بعدما أهدروا مجموعة من الفرص أمام رومانيا على غرار المباراة ضد سلوفاكيا.

وقال تيديسكو: «الفارق هو أننا سجلنا هدفين (في المباراة الثانية)، وفي الأولى لم نسجل أي هدف. بالطبع نحب المباراة الثانية أكثر».

وأضاف: «رومانيا تركت مساحات أكثر من سلوفاكيا. بالطبع أهدرنا فرصة أو اثنتين. سيكون من الأفضل أن نحسم المباراة مبكراً».

وتابع: «العقلية كانت جيدة. من المؤسف أن نرى نوعية الفرص التي صنعناها. لكن الأمر لم يكن سهلاً أمام رومانيا».

في المقابل، اعترف مدرب رومانيا إدوارد يوردانيسكو بأن منتخب بلاده كان متفوقاً، لكنه تحسر على إهدار الفرص التي كان من الممكن أن تهز شباك بلجيكا.

وقال: «لقد رأيت منتخباً يتمتع بقدر كبير من الجودة. لديهم السرعة والاندفاع ولديهم القوة؛ ولهذا السبب قلت لا تنخدعوا بالمباراة الأولى».

وأضاف: «ليس من الخطأ أن يحتلوا المركز الثالث في العالم. إنهم مرشحون للفوز باللقب. المباراة لم تبدأ بشكل جيد بالنسبة لنا، لكننا قاتلنا بقوة. مع القليل من الحظ كان بإمكاننا الحصول على نقطة».

ولا تزال رومانيا التي فازت على أوكرانيا 3 - 0 في المباراة الافتتاحية، في المنافسة على بلوغ ثُمن النهائي للمرة الأولى منذ 24 عاماً.

وبدا يوردانيسكو واثقاً بأن منتخب بلاده سيرتقي إلى مستوى الحدث أمام سلوفاكيا في مباراته الأخيرة.

وقال: «الآن هي لحظة الحقيقة. دعونا نرى كيف نتعامل مع الصعوبات. نحن بحاجة إلى التضامن والوحدة. ما زلنا في صدارة المجموعة. لدينا ما يلزم لكتابة التاريخ لرومانيا».

وفي المجموعة السادسة، أعرب المدرب الإيطالي فينتشنسو مونتيلا عن أسفه لهدف ساميت أكايدين في مرماه والذي أدى إلى خسارة تركيا أمام البرتغال 0 - 3، وأجَّل تأهلها إلى ثمن النهائي.

وحاول أكايدين إعادة كرة إلى حارس مرماه ألتاي بايندير إثر هجمة برتغالية مرتدة، لكنه لم ينتبه لخروج الأخير عن عرينه فتابعت طريقها إلى المرمى الخالي بعد وقت قصير من منح برناردو سيلفا التقدم لسيليساو أوروبا في الدقيقة 21 قبل أن تنتهي المباراة بفوزه بثلاثية، وبلوغ ثُمن النهائي مع ضمان الصدارة.

وقال مونتيلا: «لقد سنحت لنا الفرص ولم نستغلها، لقد عاقبونا على كل خطأ صغير. لقد كانت مباراة متكافئة والحظ السيئ في الهدف الثاني، وهو ما يمكن أن يحدث في كرة القدم، غيّر ميزان المباراة».

وأضاف أمام الصحافيين: «لقد كان سوء فهم واضحاً إلى حد ما. يحدث هذا بين الحين والآخر، وللأسف حدث هذا للمنتخب الذي أقوده، كنت أفضل أن يحدث ذلك للخصم، ولكن ها هو ذا الأمر».

وتحتاج تركيا إلى التعادل مع جمهورية التشيك في مباراتها الأخيرة في دور المجموعات، الأربعاء، لضمان المركز الثاني خلف البرتغال، والتأهل إلى ثمن النهائي.

وشعر مونتيلا بالتشجيع من العرض الذي قدمه فريقه أمام حشد من المشجعين الأتراك في دورتموند.

وتابع: «خلال فترات طويلة من المباراة لعبنا بنفس مستوى أحد أفضل الفرق في هذه البطولة. لقد كانوا أكثر حسماً منا. لديهم مزيد من اللاعبين الذين اعتادوا اللعب في مثل هذه المباريات، وربما أحدث ذلك الفارق».


مقالات ذات صلة

«فيفا» يحقق في عنصرية لاعبي الأرجنتين... و«إجراء تأديبي» ضد فرنانديز

رياضة عالمية تشيلسي الإنجليزي أعلن عن إجراء تأديبي بحق لاعب وسطه إنزو فرنانديز (رويترز)

«فيفا» يحقق في عنصرية لاعبي الأرجنتين... و«إجراء تأديبي» ضد فرنانديز

قرر «الاتحاد الدولي لكرة القدم»، الأربعاء، فتح تحقيق بحق لاعبي الأرجنتين بسبب عنصريتهم تجاه لاعبي فرنسا خلال احتفالهم بإحراز لقب بطولة «كوبا أميركا» لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية كُرّمت باريس مجدّداً فمُنحت عام 1924 شرف تنظيم دورة الألعاب الأولمبية (الأولمبية الدولية)

أولمبياد باريس 1924: العالم يكتشف طرزان... ويعجب بنورمي

كُرّمت باريس مجدّداً فمُنحت عام 1924 شرف تنظيم دورة الألعاب الأولمبية الثامنة بعد 24 عاماً من «الأولى»، و30 عاماً من تأسيس اللجنة الأولمبية الدولية.

«الشرق الأوسط» (نيقوسيا)
رياضة عالمية إيقاف صبحي عن المباريات المحلية والدولية كان في مارس الماضي (نادي بيراميدز)

اللجنة المصرية لمكافحة المنشطات ترفع الإيقاف عن صبحي

قررت اللجنة المصرية لمكافحة المنشطات رفع الإيقاف الذي فرضته سابقاً على رمضان صبحي جناح منتخب مصر ونادي بيراميدز المنافس في الدوري الممتاز لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
رياضة عالمية يعوّل السبّاحون المنافسون على الفوز بالميداليات الذهبية في «أولمبياد باريس 2024» (أ.ب)

هل تساعد البذلات المتطورة تكنولوجياً السبّاحين في «أولمبياد باريس»؟

يعوّل السبّاحون المنافسون على الفوز بالميداليات الذهبية في «أولمبياد باريس 2024» على أحدث بذلات السباحة المتطوّرة تكنولوجياً لتكون سلاحهم السريّ بالحوض

«الشرق الأوسط» (سيدني)
رياضة عالمية ويغمان خلال تدريبات إنجلترا (أ.ف.ب)

مدربة سيدات إنجلترا سعيدة بالتأهل لـ«يورو 2025»

أعربت سارينا فيغمان، مدربة المنتخب الإنجليزي لكرة القدم للسيدات، عن ارتياحها بعدما ضمن الفريق التأهل لنهائيات بطولة أمم أوروبا «يورو 2025».

«الشرق الأوسط» (لندن)

«فيفا» يحقق في عنصرية لاعبي الأرجنتين... و«إجراء تأديبي» ضد فرنانديز

تشيلسي الإنجليزي أعلن عن إجراء تأديبي بحق لاعب وسطه إنزو فرنانديز (رويترز)
تشيلسي الإنجليزي أعلن عن إجراء تأديبي بحق لاعب وسطه إنزو فرنانديز (رويترز)
TT

«فيفا» يحقق في عنصرية لاعبي الأرجنتين... و«إجراء تأديبي» ضد فرنانديز

تشيلسي الإنجليزي أعلن عن إجراء تأديبي بحق لاعب وسطه إنزو فرنانديز (رويترز)
تشيلسي الإنجليزي أعلن عن إجراء تأديبي بحق لاعب وسطه إنزو فرنانديز (رويترز)

قرر «الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)»، الأربعاء، فتح تحقيق بحق لاعبي الأرجنتين بسبب عنصريتهم تجاه لاعبي فرنسا خلال احتفالهم بإحراز لقب بطولة «كوبا أميركا» لكرة القدم، الأحد، على حساب كولومبيا؛ وفق ما أفاد به الأربعاء، وذلك بعد وقت قصير من إعلان نادي تشيلسي الإنجليزي عن «إجراء تأديبي» بحق لاعب وسطه إنزو فرنانديز.

وقال «الاتحاد الدولي» في بيان: «(فيفا) على علم بمقطع فيديو يجري تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي، ويجري التحقيق في الحادث. يدين (فيفا) بشدة أي شكل من أشكال التمييز من قبل أي شخص؛ أكانوا لاعبين أم مشجعين أم مسؤولين».

كما قرر تشيلسي «إجراءاً تأديبياً» بحق لاعب وسطه الأرجنتيني فرنانديز بسبب مشاركته في الهتافات العنصرية بحق لاعبي منتخب فرنسا خلال الاحتفال بإحراز لقب بطولة «كوبا أميركا».

وقال تشيلسي في بيان: «نحن نقدر الاعتذار العلني الذي قدمه لاعبنا، وسنستخدمه لرفع مستوى الوعي. اتخذ النادي إجراءً تأديبياً داخلياً».

وأعلن «الاتحاد الفرنسي لكرة القدم»، الثلاثاء، أنه يعتزم تقديم شكوى إلى نظيره الدولي «فيفا» بشأن هتافات عنصرية من بعض لاعبي المنتخب الأرجنتيني خلال احتفالاتهم بلقب «كوبا أميركا 2024».

وسُمعت الهتافات خلال فيديو مباشر نشره لاعب وسط تشيلسي الإنجليزي إنزو فرنانديز على وسائل التواصل الاجتماعي، من داخل حافلة منتخب بلاده بعد الظفر بلقب «كوبا أميركا» على حساب كولومبيا 1 - 0 بعد التمديد الأحد في ميامي بأميركا.

وردّد بعض اللاعبين، بينهم فرنانديز، أغنية يعود تاريخها إلى «كأس العالم 2022»، غناها مشجعون أرجنتينيون بعد النهائي الذي حسمه منتخب بلادهم أمام فرنسا بركلات الترجيح 4 - 2 (تعادلا 3 - 3 في الوقتين الأصلي والإضافي)، وتضمنت استهداف قائد «الديوك» كيليان مبابي وإهانات معادية للمثليين.

وقال مصدر مقرّب من «الاتحاد الفرنسي» لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، الثلاثاء، إن الاتحاد يعتزم مراسلة نظيره الأرجنتيني وإحالة الأمر إلى «فيفا».

ودعت وزيرة الرياضة الفرنسية، إميلي أوديا كاستيرا، «الاتحاد الدولي» إلى اتخاذ إجراءات صارمة، وكتبت على منصة «إكس»: «مثير للشفقة. هذا السلوك غير مقبول؛ لأنه يتكرر».

وردد لاعبو الأرجنتين بعد الفوز بـ«كوبا أميركا» ما غناه الجمهور في «مونديال قطر» في هجومهم على المنتخب الفرنسي بقولهم: «إنهم يلعبون لمصلحة فرنسا؛ لكنهم جميعاً يأتون من أنغولا. من الجيد أنهم يعرفون كيفية الركض. إنهم أشخاص متحولون جنسياً مثل الفاجر مبابي، والدته نيجيرية (هي فعلياً فرنسية من أصل جزائري) ووالده كاميروني، لكن في جواز السفر (فرنسي)».

واعتذر فرنانديز عما فعله من خلال منشور على «إنستغرام» قال فيه: «أعتذر بشدة عن مقطع الفيديو الذي نُشر عبر قناتي على (إنستغرام) خلال احتفالات المنتخب الوطني. تحتوي الأغنية لغة مسيئة للغاية، ولا يوجد أي عذر على الإطلاق لهذه الكلمات».

وتابع: «أنا أقف ضد التمييز بجميع أشكاله، وأعتذر عن التورط في المشاركة بالأغنية في نشوة احتفالاتنا بـ(كوبا أميركا). هذا الفيديو... تلك اللحظة... تلك الكلمات، لا تعكس معتقداتي أو شخصيتي. أنا آسف حقاً».

ورد المدافع الفرنسي ويسلي فوفانا، الاثنين، على فرنانديز زميله في تشيلسي من خلال منشور على موقع «إكس» قال فيه: «كرة القدم في 2024: عنصرية غير مقيدة».

أما المدافع الفرنسي في برشلونة الإسباني جول كونديه؛ المعروف بنشاطه المناهض العنصرية، فكتب مساء الثلاثاء على الموقع ذاته: «إنه أمر مؤسف».