مدرب أسكوتلندا: لجأت للتعنيف بعد «خمسة ألمانيا»

ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا (د.ب.أ)
ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا (د.ب.أ)
TT

مدرب أسكوتلندا: لجأت للتعنيف بعد «خمسة ألمانيا»

ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا (د.ب.أ)
ستيف كلارك مدرب أسكوتلندا (د.ب.أ)

قال ستيف كلارك، مدرب منتخب أسكوتلندا، إن بعض لاعبيه كانوا في حاجة إلى التعنيف، والبعض الآخر للمواساة، بعد الخسارة الثقيلة 5 - 1 أمام ألمانيا، في مستهل مشوار الفريقين ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024.

ورغم أن أسكوتلندا تتذيل المجموعة الأولى بعد الخسارة الكبيرة، فإن آمالها لا تزال قائمة في التأهل إلى دور الستة عشر، إذ تواجه سويسرا يوم الأربعاء المقبل، قبل أن تختتم دور المجموعات أمام المجر.

لكن للتأهل للدور الثاني، سيتعين على أسكوتلندا رفع مستواها لحصد 4 نقاط، يعتقد كلارك أن فريقه يحتاجها للتقدم في البطولة.

وأبلغ كلارك الصحافيين، الأحد: «ركل بعض المؤخرات، والربت على كتف البعض، جعل اللاعبين يفهمون سبب الخسارة الكبيرة أمام ألمانيا، والحرص على عدم تكرار الأمر مجدداً. تحدثت إلى لاعب واحد أو اثنين في التشكيلة أثمن رأيهما. أجريت حديثاً جيداً مع بعض اللاعبين. أجريت حواراً قصيراً مع كثير منهم على أرضية الملعب، صباح اليوم. حاولنا أن نغرس أمراً أو اثنين في ذهنهم، بشأن الأمور التي ربما لم يفعلوها على أرضية الملعب».

وبسؤاله عما إذا كان رايان بورتيوس، الذي حصل على بطاقة حمراء، إثر تدخل عنيف في الشوط الأول أمام ألمانيا، قد تلقى معاملة خاصة، قال كلارك: «إنه كان أحد اللاعبين الذين ربّت على كتفهم. إنه محبط جداً، لكننا سنساعده على العودة لسابق عهده».

ولم تصل أسكوتلندا إلى أدوار خروج المغلوب ببطولة كبرى من قبل، لكن المركز الثالث في المجموعة قد يكفيها للتقدم إلى الدور الثاني، رغم أن كلارك قال إن الفريق لم يتجاوز بعد خسارة يوم الجمعة.

وقال: «ما زلنا نعالج تداعيات ليلة سيئة. لا تكون هناك أعذار عندما تخسر 5 - 1. يجب عليك أن تقبل كل الانتقادات التي تتعرض لها. الأمر الجيد بالنسبة لي أننا كنا في هذا الوضع سابقاً، دائماً ما كان ردّ فعلي جيداً جداً، دائماً ما كان ردّ فعل هذه المجموعة من اللاعبين جيداً جداً. هذا ما نحاول فعله».

وعلى الأرجح سيلعب فارق الأهداف دوراً في ترتيب المجموعة، وسيحدد أفضل الفرق صاحبة المركز الثالث في المجموعات السبت. ويعي كلارك أن الهزيمة الثقيلة أمام ألمانيا جعلت هامش الخطأ ضئيلاً جداً.

وقال كلارك: «لا تزال أمامنا فرصة خارجية بفارق الأهداف. هذه المرة لم تعد هناك شبكة أمان. نعرف ذلك، لذا علينا حصد 4 نقاط في المباراتين المقبلتين».


مقالات ذات صلة

زيلينسكي: مشاركة أوكرانيا في الأولمبياد إنجاز في زمن الحرب

رياضة عالمية الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)

زيلينسكي: مشاركة أوكرانيا في الأولمبياد إنجاز في زمن الحرب

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم (الأربعاء)، إن مجرد مشاركة بلاده في دورة الألعاب الأولمبية تمثل إنجازاً في زمن الحرب.

«الشرق الأوسط» (كييف)
رياضة عالمية يانيك سينر (أ.ف.ب)

«أولمبياد باريس»: الإيطالي سينر ينسحب بسبب المرض

سيغيب الإيطالي يانيك سينر، المصنّف أوّل عالمياً في كرة المضرب، عن أولمبياد باريس الصيفي، الذي ينطلق، الجمعة، بسبب المرض، بحسب ما أعلن، الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (ميلانو)
رياضة عالمية تأهب لمنافسات الملاكمة في دورة الألعاب الأولمبية بباريس (أ.ف.ب)

الأسترالي تيريموانا يتطلع إلى حصد ميدالية أولمبية

سيكون تيريموانا جونيور المنافس في فئة وزن فوق الثقيل من بين المرشحين للفوز بميدالية عندما تنطلق الملاكمة في دورة الألعاب الأولمبية في باريس يوم السبت المقبل.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية المنتخب المغربي يستهل منافسة «أولمبياد باريس» بفوز على الأرجنتين

المنتخب المغربي يستهل منافسة «أولمبياد باريس» بفوز على الأرجنتين

تعادل المنتخب الأولمبي المغربي مع نظيره الأرجنتيني في أولمبياد باريس 2024 بهدفين لمثلهما.

كوثر وكيل (سانت إتيان)
رياضة عالمية توني كروس (د.ب.أ)

توني كروس يعتزم بدء الدوري الأيقوني مطلع سبتمبر

يعتزم توني كروس، لاعب المنتخب الألماني لكرة القدم السابق، بدء بطولة كرة قدم أخرى تقام على ملعب صغير، تتضمن المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي.

«الشرق الأوسط» (برلين)

زيلينسكي: مشاركة أوكرانيا في الأولمبياد إنجاز في زمن الحرب

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)
TT

زيلينسكي: مشاركة أوكرانيا في الأولمبياد إنجاز في زمن الحرب

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)

قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم (الأربعاء)، إن مجرد مشاركة بلاده في دورة الألعاب الأولمبية تمثل إنجازاً في زمن الحرب، وإن وجود الرياضيين في باريس سيساعد الناس في الوطن على الحفاظ على «حياة طبيعية».

وأرسلت أوكرانيا بعثة تتكون من نحو 140 رياضياً، وهي أصغر بعثة ترسلها إلى الأولمبياد في فترة ما بعد الاتحاد السوفياتي.

وقال زيلينسكي، في خطابه المسائي عبر الفيديو: «إنه بالفعل إنجاز للأوكرانيين أننا، على الرغم من الحرب والإرهاب الروسي واسع النطاق، مستعدون وسنشارك في الألعاب. علمنا ونشيدنا الوطني سيكونان في فرنسا، إلى جانب كل الدول الأخرى التي تحترم الحياة والمبادئ الأولمبية».

وقال زيلينسكي إنه تحدث مع الرياضيين الأوكرانيين، وشكر كل من «يساعد أوكرانيا في الحفاظ على أكبر قدر ممكن من عناصر الحياة الطبيعية».

وضغطت أوكرانيا بقوة، منذ بدأت موسكو غزوها في فبراير (شباط) 2022، لضمان منع الرياضيين من روسيا وروسيا البيضاء، الحليف الوثيق للكرملين، من المشاركة في أولمبياد باريس.

وسيتنافس نحو 15 رياضياً من روسيا فقط، لكن كمحايدين، دون السماح برفع علم البلاد أو عزف نشيدها الوطني، وسيخضعون جميعاً لعملية تدقيق للتأكد من عدم وجود أي صلة لهم بالجيش.