إريكسن: حادثة السكتة لن تعيق طموحاتي في «أمم أوروبا»

إريكسن قال إنه يتطلع لظهور آخر في أمم أوروبا رغم حادثة السكتة القلبية (أ.ب)
إريكسن قال إنه يتطلع لظهور آخر في أمم أوروبا رغم حادثة السكتة القلبية (أ.ب)
TT

إريكسن: حادثة السكتة لن تعيق طموحاتي في «أمم أوروبا»

إريكسن قال إنه يتطلع لظهور آخر في أمم أوروبا رغم حادثة السكتة القلبية (أ.ب)
إريكسن قال إنه يتطلع لظهور آخر في أمم أوروبا رغم حادثة السكتة القلبية (أ.ب)

قال كريستيان إريكسن إنه لا يشعر بالقلق من السكتة القلبية التي داهمته خلال مشاركته في بطولة اليورو الماضية 2021، وذلك قبل عودته للظهور في البطولة الأوروبية مجدداً مع الدنمارك غداً الأحد.

وقال إريكسن للصحافيين يوم السبت قبل مواجهة سلوفينيا: «عندما قيل لي إنه سيكون بإمكاني لعب كرة القدم مجدداً، كان هدفي هو المشاركة في حدث كبير مرة أخرى».

وأضاف لاعب مانشستر يونايتد: «لم أنس ما حدث، لكن هذا لا يعيقني لأنني أتطلع للمشاركة في البطولة».

وسقط إريكسن على أرض الملعب متأثراً بأزمة قلبية خلال المباراة الأولى للدنمارك ضد فنلندا في بطولة أمم أوروبا الماضية قبل ثلاث سنوات.

وتم إنعاش اللاعب الدنماركي داخل أرض الملعب، وعاد لممارسة كرة القدم بعد بضعة أشهر بعد زرع جهاز لتنظيم ضربات القلب.

وتجاوز منتخب الدنمارك بطل أوروبا 1992 هذه الصدمة، وتأهل للدور قبل النهائي في 2021، ويتذكر إريكسن قائلاً: «بدأنا البطولة بحدث سلبي، وبعده أصبح الجميع متفائلاً للغاية، وكانت ذكريات رائعة».

من جانبه، استبعد كاسبر هيولماند مدرب منتخب الدنمارك أن يتأثر إريكسن بذكرياته في عام 2021 أثناء استعداد الدنمارك لمواجهة إنجلترا وصربيا في دور المجموعات.


مقالات ذات صلة

«يويفا» يحقق في سلوكيات موراتا ورودري أثناء الاحتفال بلقب «اليورو»

رياضة عالمية «يويفا» يحقق في عبارات رددت أثناء احتفالات لاعبي إسبانيا بلقب اليورو (أ.ب)

«يويفا» يحقق في سلوكيات موراتا ورودري أثناء الاحتفال بلقب «اليورو»

يجري الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقاً مع ثنائي المنتخب الإسباني ألفارو موراتا ورودري، وذلك بسبب سلوكهما.

«الشرق الأوسط» (نيون)
رياضة عالمية أوناي سيمون بطل أوروبا سيغيب لأربعة أشهر (أ.ف.ب)

الإصابة تغيّب أوناي سيمون لأربعة أشهر

من المقرر أن يغيب حارس مرمى أتلتيك بلباو أوناي سيمون عن الملاعب لمدة أربعة أشهر بعد خضوعه لعملية جراحية في المعصم.

ذا أتلتيك الرياضي (بلباو)
رياضة عالمية غراهام بوتر (د.ب.أ)

بوتر يرفض الحديث عن ترشيحه لتدريب إنجلترا

تفادى غراهام بوتر، مدرب سابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية دوسان تاديتش (أ.ف.ب)

تاديتش قائد صربيا يعتزل اللعب دولياً

أعلن دوسان تاديتش قائد منتخب صربيا اعتزاله دولياً الخميس، بعد مسيرة استمرت 16 عاماً مع المنتخب الوطني ليصبح اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات الدولية.

«الشرق الأوسط» (بلغراد)
رياضة عالمية تباينت ردود الفعل حول استقالة غاريث ساوثغيت من تدريب منتخب إنجلترا لكرة القدم (أ.ب)

ستارمر: شكراً ساوثغيت… كنت مرشداً للمواهب الإنجليزية

تباينت ردود الفعل حول استقالة غاريث ساوثغيت من تدريب منتخب إنجلترا لكرة القدم، بعد الخسارة 1 - 2 أمام إسبانيا في نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم 2024.

«الشرق الأوسط» (لندن)

«الدوري الماسي»: هودجكينسون تستعرض تفوقها في منافسات 800م

هودجكينسون تتوسط مواطنتيها جيما ريكي وجورجيا بيل اللاتي هيمن على سباق الـ800 متر في الدوري الماسي (أ.ف.ب)
هودجكينسون تتوسط مواطنتيها جيما ريكي وجورجيا بيل اللاتي هيمن على سباق الـ800 متر في الدوري الماسي (أ.ف.ب)
TT

«الدوري الماسي»: هودجكينسون تستعرض تفوقها في منافسات 800م

هودجكينسون تتوسط مواطنتيها جيما ريكي وجورجيا بيل اللاتي هيمن على سباق الـ800 متر في الدوري الماسي (أ.ف.ب)
هودجكينسون تتوسط مواطنتيها جيما ريكي وجورجيا بيل اللاتي هيمن على سباق الـ800 متر في الدوري الماسي (أ.ف.ب)

استعرضت العدّاءة البريطانية كيلي هودجكينسون تفوقها بشكل كبير في منافسات 800 متر قبل أولمبياد باريس 2024، إذ أحرزت السباق متفوقة بفارق نصف ثانية عن الرقم القياسي البريطاني المسجل باسمها وسجلت دقيقة واحدة و54.61 ثانية، السبت، خلال لقاء لندن ضمن الدوري الماسي لألعاب القوى.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، وسط 60 ألف متفرج، هيمنت بريطانيا على المراكز الثلاثة الأولى في السباق، وذلك ضمن آخر لقاء في الدوري الماسي قبل أولمبياد باريس.

وكانت قد أحرزت هودجكينسون (22 عاماً) فضية في أولمبياد طوكيو، وتُعد مرشحة قوية للفوز بذهبية 800 متر في باريس، بعد أن أخفقت حاملة اللقب أثينغ مو في التأهل، إثر سقوطها خلال التصفيات الأميركية لألعاب القوى، في يونيو (حزيران) الماضي.

وكانت هودجكينسون العداءة الوحيدة التي حققت زمناً أقل من دقيقة واحدة و56 ثانية خلال هذا العام، واقتربت منها مواطنتاها جيما ريكي (دقيقة و55.61 ثانية) وجورجيا بيل (دقيقة و56.28 ثانية)، وهو أفضل رقم شخصي لكل منهما، وقد حققتا بذلك ثاني وثالث أفضل زمن في العالم.

في الجانب المقابل، حققت الهولندية فيمكه بول سباق 400 متر حواجز للسيدات دون عناء مسجلة 51.30 ثانية، لتؤكد مكانتها بوصفها مرشحة قوية للفوز بالذهبية في باريس.

وفرضت بول (24 عاماً) بطلة العالم، التي أحرزت البرونزية في طوكيو، هيمنتها على السباق منذ بدايته، وجاءت الأميركية شامير ليتل في المركز الثاني بزمن 52.78 ثانية وهو الأفضل لها خلال الموسم.

وفي سباق الرجال، فاز البرازيلي أليسون دوس سانتوس، الحائز برونزية في طوكيو وبطل العالم السابق، بالمركز الأول مسجلاً 47.18 ثانية.

كذلك شهدت منافسات 400 متر أداءً مثيراً، إذ توجت الجامايكية نيكيشا برايس بسباق السيدات مسجلة 48.57 ثانية.

وأحرز البريطاني ماثيو هودسون سميث سباق الرجال بزمن 43.74 ثانية، وهو رقم قياسي أوروبي وأفضل رقم في العالم هذا الموسم.