«قوى أوروبا»: النرويجي إنجبريجستن يحرز الذهبية السادسة... وماليكا تتألق

من المتوقع أن يكون إنجبريجتسن أحد أقوى المنافسين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (أ.ب)
من المتوقع أن يكون إنجبريجتسن أحد أقوى المنافسين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (أ.ب)
TT

«قوى أوروبا»: النرويجي إنجبريجستن يحرز الذهبية السادسة... وماليكا تتألق

من المتوقع أن يكون إنجبريجتسن أحد أقوى المنافسين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (أ.ب)
من المتوقع أن يكون إنجبريجتسن أحد أقوى المنافسين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية (أ.ب)

فاز البطل الأولمبي النرويجي ياكوب إنجبريجستن بسباق 1500 متر في روما أمس الأربعاء ليحقق رقماً قياسياً بإحرازه الميدالية الذهبية السادسة في بطولة أوروبا لألعاب القوى.

واندفع العداء (23 عاماً) في الأمتار الأخيرة وكان بمفرده عندما عبر خط النهاية بعد ثلاث دقائق و31.95 ثانية وهو رقم قياسي على مستوى البطولة ليصبح الرياضي الأكثر تتويجاً في البطولة القارية على الإطلاق.

وحل البلجيكي يوخيم فيرمولن في المركز الثاني بزمن قدره ثلاث دقائق و33.30 ثانية، بينما حصل الإيطالي بيترو أريزي على المركز الثالث مسجلاً ثلاث دقائق و33.34 ثانية.

وقال إنجبريجستن في تصريحات لإذاعة نرويجية: «يتعلق الأمر بالفوز اليوم. وفي الوقت ذاته، أبحث عن إجابات لكل سؤال يطرح علي. حصلت اليوم على الكثير من الإجابات الجيدة».

ومن المتوقع أن يكون إنجبريجتسن أحد أقوى المنافسين في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس هذا العام أمام البريطاني جوش كير، الذي حرمه من الميدالية الذهبية في بودابست العام الماضي.

واندفع إنجبريجتسن بقوة عند خط النهاية ليفوز في لقاء أوسلو بالدوري الماسي الشهر الماضي بعد أن جاء في المركز الثاني خلف كير في سباق الميل قبلها بأيام في لقاء بريفونتين.

وفي منافسات الوثب الطويل للسيدات، حققت البطلة الأولمبية الألمانية ماليكا ميهامبو ثاني أفضل وثبة في مسيرتها، إذ قفزت لمسافة 7.22 متر لتفوز بثاني ميدالية ذهبية أوروبية خلال مسيرتها.

وقالت ميهامبو: «كان ارتفاع 7.22 متر قريباً من المثالية... لكن الرياح المعاكسة كانت مزعجة، لذا كان من الممكن أن تكون النتيجة أفضل».

حققت البطلة الأولمبية الألمانية ماليكا ميهامبو ثاني أفضل وثبة في مسيرتها (أ.ف.ب)

وواصل أرماند دوبلانتيس أداءه الرائع قبل الدفاع عن لقبه الأولمبي في القفز بالزانة بفوزه بثالث ميدالية ذهبية أوروبية لكن الرياضي السويدي أخفق مجدداً في تحطيم رقمه القياسي العالمي البالغ 6.24 متر.

وحقق الرياضي السويدي (24 عاماً) الفوز، مسجلاً 5.97 متر قبل أن يتقدم بتجاوز 6.10 متر ليحقق رقماً قياسياً في البطولة. ثم رفع العارضة إلى 6.25 متر، لكنه أخفق في تجاوزها.

وفازت إيطاليا الدولة المضيفة بسباق أربعة في 100 متر تابع للرجال ليضيفه البطل الأولمبي لامونت مارسيل جيكوبس إلى فوزه في سباق 100 متر السبت الماضي.


مقالات ذات صلة

محمد تولو... عملاق سعودي يسعى إلى ميدالية في «باريس 2024»

رياضة سعودية النجم السعودي حقق الميدالية الفضية في دفع الجلة بدورة الألعاب الآسيوية «هانغتشو 2022» (الاتحاد السعودي لألعاب القوى)

محمد تولو... عملاق سعودي يسعى إلى ميدالية في «باريس 2024»

في لعبة رمي الجلة يدفع اللاعب بكرته نحو نقطة محددة لبلوغ الهدف والظفر بالجائزة.

فهد العيسى (الرياض)
رياضة عالمية سيفان حسن (رويترز)

سيفان حسن تتأهل لأربعة سباقات في «أولمبياد باريس»

أظهرت قوائم نشرها الاتحاد الدولي لألعاب القوى، أمس الجمعة، تأهل العداءة الهولندية سيفان حسن للمنافسة في أربعة سباقات في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس.

«الشرق الأوسط» (موناكو)
رياضة عالمية قام بنجامين بتتبع وتيرة الانطلاقة السريعة لفارهولم ليهزمه في النهاية (إ.ب.أ)

«لقاء موناكو»: الأميركي بنجامين يحسم معركة أسرع 3 رجال في التاريخ

حسم الأميركي راي بنجامين المنافسة الثلاثية المتوقعة مع منافسيه النروجي كارستن فارهولم والبرازيلي أليسون دوس سانتوس على الذهب.

«الشرق الأوسط» (موناكو )
رياضة عالمية جيسيكا هال (أ.ف.ب)

«الدوري الماسي»: الأسترالية هال تحطم الرقم القياسي العالمي في سباق 2000 م

حققت الأسترالية جيسيكا هال رقماً قياسياً عالمياً في سباق 2000 متر للسيدات بلقاء موناكو ضمن الدوري الماسي لألعاب القوى اليوم الجمعة.

«الشرق الأوسط» (موناكو)
رياضة عالمية صراع ناري مرتقب الجمعة بين المتسابقين الثلاثة (رويترز)

«الدوري الماسي»: الأنظار شاخصة نحو سباق 400 متر حواجز

ستكون الأنظار شاخصة نحو سباق 400م حواجز في لقاء موناكو لألعاب القوى ضمن الدوري الماسي الجمعة، حيث المنافسة مشتعلة بين الثلاثي المؤلف من فارهولم وبنجامين وسانتوس

«الشرق الأوسط» (موناكو)

نفق فويكساردا في برشلونة يساهم في انتشار رياضة التسلق

نفق فويكساردا في برشلونة (رويترز)
نفق فويكساردا في برشلونة (رويترز)
TT

نفق فويكساردا في برشلونة يساهم في انتشار رياضة التسلق

نفق فويكساردا في برشلونة (رويترز)
نفق فويكساردا في برشلونة (رويترز)

يُخفي نفق فويكساردا في برشلونة كنزاً ثميناً متاحاً بالمجان لمحبي رياضة التسلق، إذ يشمل آلاف القطع المتنوعة التي ساهمت في انتشار هذه الرياضة وتحويلها إلى حدث أولمبي رسمي.

وحوّل مانولو سانشيز (58 عاماً) بتفانيه نفق الطريق السابق إلى صالة ألعاب رياضية للتسلق في المناطق الحضرية، اجتذبت السكان المحليين والسياح على حد سواء.

وقال سانشيز: «هناك كثير من الشغف هنا... والمكافأة هي أن نرى كيف يمارس الناس هذه الرياضة. إنه أمر لا يصدق، فالرياضة التي كان يمارسها عدد قليل جداً من الناس أصبحت الآن رياضة أولمبية».

وظهرت رياضة التسلق لأول مرة في أولمبياد طوكيو 2020، وستظهر كذلك في ألعاب باريس 2024، إذ جرى بناء منشأة رياضية مخصصة لها في لوبورجيه.

وبدأ سانشيز التسلق في النفق عام 1992، وهو العام الذي أقيمت فيه أولمبياد برشلونة، باستخدام الصخور وقطع الخشب الملتصقة بالجدران، قبل أن يبدأ صنع أماكن التسلق الخاصة به في عام 1995.

وأصبح النفق، الذي جرى تجهيزه بأكثر من 9000 قطعة، مفتوحاً الآن على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ويمكن استخدامه مجاناً.

وقالت المتسلقة الإيطالية، مارتينا ديتاسيس (33 عاماً): «هذه هدية كبيرة. إنها رياضة مكلفة»، مشيرة إلى التجهيزات باهظة الثمن، والتكاليف التي تدفع في مرافق للتسلق بأماكن أخرى.

وأشاد ديفيد سانشيز كاريرا (18 عاماً)، وهو نجل سانشيز، الذي يمارس أيضاً رياضة التسلق، بعمل والده.

وقال: «أشعر بأن بفضله انتشرت رياضة التسلق نوعاً ما. لو لم يكن هذا النفق موجوداً، لما كان كثير من المتسلقين في الوقت الحالي بهذا المستوى».