«قوى أوروبا»: الهولندية بول تفوز بذهبية سباق 400 متر حواجز

فيمكه بول فازت بالميدالية الذهبية في السباق (أ.ب)
فيمكه بول فازت بالميدالية الذهبية في السباق (أ.ب)
TT

«قوى أوروبا»: الهولندية بول تفوز بذهبية سباق 400 متر حواجز

فيمكه بول فازت بالميدالية الذهبية في السباق (أ.ب)
فيمكه بول فازت بالميدالية الذهبية في السباق (أ.ب)

سجلت فيمكه بول رقماً عالمياً لافتاً، لتحقق انتصاراً كبيراً في سباق 400 متر حواجز للسيدات، في بطولة أوروبا لألعاب القوى، أمس (الثلاثاء)، وقالت العداءة الهولندية إن بوسعها تحقيق أزمنة أسرع في أولمبياد باريس.

واجتازت بول التي فازت بالميدالية البرونزية في سباق 400 متر حواجز في أولمبياد طوكيو، خط النهاية، في زمن قياسي للبطولة قدره 52.49 ثانية في روما، لتفوز بثاني ذهبية أوروبية لها في هذه البطولة والرابعة إجمالاً.

البرونزية كاثلين والذهبية فيمكه والفضية لويز يحتفلن بعد السباق (أ.ب)

وتفوقت بول (24 عاماً) على الزمن الذي سجلته منافستها الأميركية سيدني ماكلولين- ليفرون الشهر الماضي، البالغ 52.70 ثانية، والذي كان الأفضل هذا الموسم.

وقالت بول: «الأمر ليس سهلاً على الإطلاق. لا يمكن التعامل مع أي شيء على أنه من المسلَّمات. ولذلك يجب أن أواصل التركيز على نفسي وعدم الانشغال بما يحدث حولي... كانت روما دائماً من الأماكن المميزة بالنسبة لي. أحب هذا المضمار وهذا الملعب. لقد عملت بجد من أجل المنافسة في هذه البطولة، ووصلت إلى هنا في حالة جيدة، وأعتقد أن بوسعي تسجيل أزمنة أفضل في الألعاب الأولمبية».

اجتازت بول خط النهاية في زمن قياسي للبطولة قدره 52.49 ثانية (رويترز)

كما سجل البطل الأولمبي النرويجي كارستن فارهولم رقماً قياسياً لبطولة أوروبا في زمن عالمي مميز، قدره 46.98 ثانية في سباق الرجال، ليفوز بذهبيته الأوروبية الثالثة.

وقال حامل الرقم القياسي العالمي: «مع إقامة بطولة أوروبا في وقت مبكر قليلاً من العام، تمكنتُ من اختبار بعض الأشياء، وحصلت على الإجابات الصحيحة... بالنسبة لي أرغب في تحقيق مزيد من الإنجازات».


مقالات ذات صلة

أبطال البحرين جاهزون لـ«دورة الألعاب البارالمبية 2024»

رياضة عربية حسين عبد العزيز علي (الشرق الأوسط)

أبطال البحرين جاهزون لـ«دورة الألعاب البارالمبية 2024»

يستعد حسين عبد العزيز علي لـ«دورة الألعاب البارالمبية» في باريس 2024 بكل عزيمة، وهو صاحب الـ29 ربيعاً، ولاعب المنتخب البحريني لأصحاب الهمم «فئة المكفوفين».

فاتن أبي فرج (بيروت)
رياضة عالمية سفيان البقالي (رويترز)

«أولمبياد باريس»: المغربي البقالي يسعى ليكون ثالث عربي يتوج مرتين

مرّة أخرى، يجد العداء المغربي سفيان البقالي نفسه حاملا لعبء ثقيل ومسؤولية كبيرة يتمثلان في إنقاذ ماء وجه ألعاب القوى المغربية، إن لم يكن الرياضة بصفة عامة.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية هودجكينسون تتوسط مواطنتيها جيما ريكي وجورجيا بيل اللاتي هيمن على سباق الـ800 متر في الدوري الماسي (أ.ف.ب)

«الدوري الماسي»: هودجكينسون تستعرض تفوقها في منافسات 800م

استعرضت العدّاءة البريطانية كيلي هودجكينسون تفوقها بشكل كبير في منافسات 800 متر قبل أولمبياد باريس 2024، متفوقة بفارق نصف ثانية على الرقم القياسي المسجل باسمها.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية العداء الأميركي نواه لايلز (رويترز)

الدوري الماسي: لايلز يفوز بسباق 100م معلناً جاهزيته للألعاب الأولمبية

أكد العداء الأميركي نواه لايلز استعداده بشكل مثالي لأولمبياد باريس عندما فاز بسباق الـ100م الأخير قبل العرس الأولمبي مسجلاً أفضل توقيت شخصي ضمن الدوري الماسي

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة سعودية النجم السعودي حقق الميدالية الفضية في دفع الجلة بدورة الألعاب الآسيوية «هانغتشو 2022» (الاتحاد السعودي لألعاب القوى)

محمد تولو... عملاق سعودي يسعى إلى ميدالية في «باريس 2024»

في لعبة رمي الجلة يدفع اللاعب بكرته نحو نقطة محددة لبلوغ الهدف والظفر بالجائزة.

فهد العيسى (الرياض)

توماس باخ: نتوقع دورة ألعاب مذهلة رغم حالة الانقسام العالمي

توماس باخ (أ.ف.ب)
توماس باخ (أ.ف.ب)
TT

توماس باخ: نتوقع دورة ألعاب مذهلة رغم حالة الانقسام العالمي

توماس باخ (أ.ف.ب)
توماس باخ (أ.ف.ب)

أوضح توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، قبل أربعة أيام من افتتاح الأولمبياد، أن «ألعاب باريس» ستكون حدثا مذهلا في وقت يشهد فيه العالم اضطرابات تاريخية، والمزيد من الانقسام.

وستكون «ألعاب باريس» أول أولمبياد تحقق المساواة بين الجنسين، إذ يشارك فيها عدد متساو من الرجال والنساء.

وقال توماس باخ، الاثنين، خلال افتتاح جلسة مؤسسته في العاصمة الفرنسية: «ننتظر بفارغ الصبر الألعاب الأحدث والأكثر شمولا، والأكثر استدامة مثل مليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم».

وأضاف بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: «نحن مقتنعون بأننا سنعيش مع العالم أجمع دورة ألعاب أولمبية مذهلة». كما سلّط الضوء على التحديات التي تواجهها اللجنة الأولمبية الدولية فيما أسماه النظام العالمي الجديد.

وتابع: «إننا نشهد نظاما عالميا جديدا في طور التشكل. اضطرابات تاريخية تقلب نظام العلاقات الدولية القائم منذ الحرب العالمية الثانية»، مبيناً أن «تركيز اللجنة الأولمبية الدولية على التضامن، والذي سيغذيه زيادة الإيرادات على مدى السنوات المقبلة، التي سيتم توزيعها على اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الدولية وأصحاب المصلحة الآخرين، كان أمرا بالغ الأهمية».

وأشار باخ إلى أن اللجنة الأولمبية الدولية ضمنت بالفعل الحصول على 7.3 مليارات دولار للفترة من 2025 إلى 2028 وجمعت 6.2 مليارات دولار من الصفقات للفترة من 2029 إلى 2032.

وأبان أن تغيير أنماط حياة الشباب في العالم الرقمي يهدد بإبعاد الحركة الأولمبية عن جيل الشباب، مضيفاً: «يمكننا ويجب علينا أن نتغير قبل أن نجبر على التغيير. من أجل هذا التغيير، نحتاج إلى تغيير عقليتنا. نحن بحاجة إلى اكتساب عقلية المواطنين الرقميين. علينا أن نذهب إلى حيث يوجد الشباب، في العالم الحقيقي والعالم الرقمي».