«جائزة كندا الكبرى»: بيريز يعتذر لفريقه بعد الأداء المخيب

سيرجيو بيريز (أ.ف.ب)
سيرجيو بيريز (أ.ف.ب)
TT

«جائزة كندا الكبرى»: بيريز يعتذر لفريقه بعد الأداء المخيب

سيرجيو بيريز (أ.ف.ب)
سيرجيو بيريز (أ.ف.ب)

اعتذر سيرجيو بيريس، سائق «ريد بول»، بعد انسحابه للمرة الثانية على التوالي من سباق «جائزة كندا الكبرى»، أمس (الأحد)، ليتأخر السائق المكسيكي 87 نقطة عن زميله ماكس فرستابن بطل العالم ثلاث مرات والفائز بالسباق.

وظل بيريز خامساً في الترتيب العام لبطولة العالم لسباقات «فورمولا 1» للسيارات متأخراً بفارق نقطة واحدة عن كارلوس ساينز سائق فيراري الذي فشل أيضاً في إنهاء السباق مثل زميله شارل لوكلير، أقرب منافسي فرستابن، في ضربة قوية للفريق الإيطالي.

وقال بيريز، الذي حصد أربع نقاط فقط في آخر ثلاثة سباقات، على مواقع التواصل الاجتماعي: «أعتذر بشدة لفريقي، لقد خذلته، لكننا سنعود بلا شك. لا تزال الطريق طويلة للغاية».

وانطلق السائق المكسيكي من المركز الـ16 في سباق «جائزة كندا الكبرى» وألحق ضراراً بالجناح الأمامي لسيارته في اللفة الافتتاحية عندما اصطدم بسائق ألبين بيير غاسلي.

واصطدم بالحواجز قرب نهاية السباق بعدما فقد السيطرة خلال مطب بلاستيكي رطب عند المنعطف السادس، ليدخل حارة الصيانة بجناح خلفي مكسور.

وكلفه ذلك عقوبة التراجع ثلاثة مراكز في السباق التالي في إسباني؛ إذ عاقبه مراقبو السباق لانتهاكه قواعد السلامة التي تتطلب توقف السائق إذا كانت السيارة غير آمنة.

وقال بيريز الأحد: «الحادث كان بسببي، لقد لمست الجزء الرطب في المنعطف السادس ولم أتمكن من إيقاف السيارة ولم أتمكن من استخدام المكابح.

«لقد كانا سباقين صعبين للغاية. سوف نعيد تنظيم صفوفنا ونتعلم مما حدث في السباق. لقد حددنا بعض المشكلات بعد التجارب التأهيلية، وكان ذلك يعني أننا كان ينبغي أن نحتل مراكز أفضل عند الانطلاق».

وتستضيف برشلونة سباق جائزة إسبانيا الكبرى يوم 23 يونيو (حزيران) الحالي.


مقالات ذات صلة

القفازات السعودية تهز أوكتاغون «دوري المقاتلين المحترفين»

رياضة عربية من نزال المقاتلين البحريني أحمد أمير والجزائري سهيل طاهري (الشرق الأوسط)

القفازات السعودية تهز أوكتاغون «دوري المقاتلين المحترفين»

سجل المقاتلان السعوديان الوحيدان في "دوري المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وأفريقيا" مصطفى ندا وزميلته هتان السيف ظهورا مثيرا على أرضهم وبين جماهيرهم>

لولوة العنقري (الرياض )
رياضة عالمية جيسيكا هال (أ.ف.ب)

«الدوري الماسي»: الأسترالية هال تحطم الرقم القياسي العالمي في سباق 2000 م

حققت الأسترالية جيسيكا هال رقماً قياسياً عالمياً في سباق 2000 متر للسيدات بلقاء موناكو ضمن الدوري الماسي لألعاب القوى اليوم الجمعة.

«الشرق الأوسط» (موناكو)
رياضة سعودية من النزال الذي جمع بركة وهتان ضمن دوري المقاتلين المحترفين في الشرق الأوسط وأفريقيا (الشرق الأوسط)

مصادر لـ«الشرق الأوسط»: إصابة القدم وراء انسحاب بركة من أمام هتان

كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط»، أن انسحاب المقاتلة المصرية إيمان بركة من نزالها أمام السعودية هتان السيف، كان بسبب تعرضها لإصابة في القدم.

لولوة العنقري (الرياض )
رياضة سعودية جحفلي انضم رسمياً لصفوف الخلود (الخلود)

رسمياً... جحفلي يقود دفاع الخلود في الموسم الجديد

أعلن نادي الخلود تعاقده رسمياً مع مدافع الهلال السابق محمد جحفلي.

خالد العوني (بريدة )
رياضة سعودية هتان لحظة دخولها القفص في نزالها مع المصرية إيمان (الشرق الأوسط)

هتان تفي بوعدها وتهدي السعودية فوزاً جديداً في «الفنون القتالية»  

أوفت اللاعبة السعودية هتان السيف بوعدها، وأهدت بلادها فوزاً جديداً، على صعيد مشاركاتها الدولية، وذلك على حساب منافستها المصرية إيمان بركة.

لولوة العنقري (الرياض )

دورة ويمبلدون: مدفيديف «الغاضب» يصف حكمة مباراته بـ«القطة الصغيرة»

 مدفيديف احتج على حكم مباراته أمام ألكاراس (أ.ب)
مدفيديف احتج على حكم مباراته أمام ألكاراس (أ.ب)
TT

دورة ويمبلدون: مدفيديف «الغاضب» يصف حكمة مباراته بـ«القطة الصغيرة»

 مدفيديف احتج على حكم مباراته أمام ألكاراس (أ.ب)
مدفيديف احتج على حكم مباراته أمام ألكاراس (أ.ب)

وصف الروسي دانييل مدفيديف المصنف خامساً عالمياً الحكمة اليونانية إيفا أسديراكي بـ"القطة الصغيرة" الجمعة خلال خسارته أمام الإسباني كارلوس ألكاراس حامل اللقب والمصنف ثالثاً في الدور نصف النهائي من بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب.

وفشل مدفيديف في الثأر من خسارته أمام ألكاراس بالذات في الدور ذاته من بطولة ويمبلدون العام الماضي.

وتلقى اللاعب البالغ 28 عاماً تحذيراً من قبل أسديراكي بسبب سلوكه غير الرياضي بعد رد فعله الغاضب على كرة اعتبرت الحكمة أنها ارتدت مرتين على الأرض قبل أن يردها الروسي وكانت سببا في خسارته الشوط التاسع من المجموعة الأولى.

واستدعت أسديراكي حكم البطولة والمشرفة على الملعب الرئيس بعدما فقد مدفيديف أعصابه، لكن على الرغم من احتمال الاستبعاد سُمح له بمواصلة اللعب. وفاز بالمجموعة الأولى 7-6 (7-1) قبل أن يستسلم في نهاية المطاف أمام ألكاراس 3-6 و4-6 و4-6.

ورداً على سؤال عما قاله لحكمة المباراة أسديراكي، كشف بطل أميركا المفتوحة 2021 عن إهانته غير المعتادة، من دون أن يوضح ما يقصده باختياره للكلمات.

قال "أود أن أقول قطة صغيرة، الكلمات جميلة، لكن المعنى لم يكن جميلاً".

وادّعى مدفيديف أنه سبق له أن تواجه مع أسديراكي في بطولة فرنسا المفتوحة لعام 2022 وكان محبطًا لأن النهاية كانت خاطئة نتيجة لقرار ارتداد مزدوج آخر منها.

وتابع "لا أعرف ما إذا كانت الكرة ارتدت مرتين أم لا. اعتقدت لا. كان ذلك أمراً صعباً. الأمر هو أنني خسرت منذ فترة طويلة في رولان غاروس ضد (الكرواتي مارين) تشيليتش، وهي لم تر أن الكرة ارتدت مرة واحدة فقط. لذلك كان هذا في ذهني، مرة أخرى، ضدي".

وأردف قائلا "لقد تفوهت بشيء باللغة الروسية، لم يكن مزعجاً، ولكن من دون تخطي الحدود...".

وأصر اللاعب الذي وصل إلى نهائي البطولات الأربع الكبرى ست مرات ولم يسبق له أن فاز ببطولة ويمبلدون، على أنه لم يشعر بالقلق من امكانية طرده "لا على الإطلاق لأنني، كما أقول، لم أقل أي شيء سيئ للغاية".

وهي ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها مدفيديف وصف "القطةالصغير" لاحد الحكام، فخلال فوزه على اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة 2022، استخدم التعبير ذاته في حديثه الصاخب مع الحكم الإسباني خاومي كامبستول.

حينها، انزعج مدفيديف من الحديث المستمر من والد تسيتيباس الذي كان يجلس في الملعب، لكنه اعتذر في وقت لاحق لكامبيستول عما بدر منه.