مدريد تتزين باللون الأبيض احتفالاً بإنجاز «الملكي»

لاعبو الريال استقلوا الحافلة وسط مدريد (رويترز)
لاعبو الريال استقلوا الحافلة وسط مدريد (رويترز)
TT

مدريد تتزين باللون الأبيض احتفالاً بإنجاز «الملكي»

لاعبو الريال استقلوا الحافلة وسط مدريد (رويترز)
لاعبو الريال استقلوا الحافلة وسط مدريد (رويترز)

احتفل الآلاف من مشجعي العملاق الإسباني ريال مدريد بفوز فريقهم بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة 15 في تاريخه الليلة الماضية في وسط العاصمة مدريد، ورافقوا حافلة الفريق المكشوفة عبر المدينة للاقتراب من اللاعبين.

وفاز ريال مدريد على بوروسيا دورتموند 2-صفر في ملعب ويمبلي اللندني في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت الماضي بعد استبساله المتأخر عقب سيطرة واضحة للفريق الألماني خلال الساعة الأولى.

وقال دييغو دي لا كروز أحد مشجعي ريال مدريد لـ«رويترز»: «إن لم تهزم مدريد، فإنه سيهزمك».

ومنذ ساعات ما بعد الظهر يوم السبت الماضي كانت القمصان البيضاء منتشرة بصورة واضحة في كل ركن من العاصمة الإسبانية.

وانطلقت الجماهير المبتهجة إلى الشوارع بعد صفارة نهاية المباراة ورددوا الأغاني على طول الطريق باتجاه نافورة سيبيليس، حيث يحتفل اللاعبون عادة بالبطولات مع جمهور المشجعين.

جماهير الريال استمتعت أمس في احتفالية اللقب الـ15 (أ.ف.ب)

وبعد ليلة طويلة من الاحتفالات، وصل الفريق إلى مدريد في وقت مبكر من أمس الأحد، وانطلقت جولة حافلة الاحتفال في السادسة مساء بالتوقيت المحلي (16:00 بتوقيت غرينتش).

واستُقبل الفريق في كاتدرائية ألمودينا ومقر الحكومة المحلية في مدريد.

ووجَّه رئيس النادي فلورنتينو بيريز الشكر للاعب خط الوسط توني كروس، الذي قال إنه سيعتزل بعد بطولة أوروبا 2024، «على كل ما قدمه داخل الملعب وخارجه».

ورداً على المشجعين الفرحين في ساحة سول بوسط المدينة الذين كانوا يهتفون: «توني، لا ترحل»، قال اللاعب الدولي الألماني: «شكراً لكم على 10 سنوات لا تنسى».

أنشيلوتي كان حاضراً مع لاعبي الريال في الحافلة (رويترز)

ورافق عدد كبير من أفراد الشرطة الحافلة إلى نافورة سيبيليس حيث تجمع الكثير من المشجعين.

وانتهى الاحتفال في ملعب الفريق سانتياغو برنابيو بتقديم عرض ضوئي.

وفي مسرح أقيم خصيصاً لهذه المناسبة أكد لاعب خط الوسط لوكا مودريتش (38 عاماً) أنه سيبقى في النادي.

وقال للجماهير: «أراكم الموسم المقبل».


مقالات ذات صلة

لافوينتي : نهائي كأس أوروبا سيكون متوازناً… سيفوز الأقل خطئاً

رياضة عالمية دي لافوينتي (د.ب.أ)

لافوينتي : نهائي كأس أوروبا سيكون متوازناً… سيفوز الأقل خطئاً

طالب مدرب المنتخب الإسباني لويس دي لا فوينتي لاعبيه بصناعة التاريخ لبلادهم عندما يتواجهون مع المنتخب الإنجليزي.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية ينتظر المنتخب الإسباني الآن مباراة أخيرة لفرض سحره والتألق (أ.ف.ب)

«لا فوينتي الهادئ» كسب معركته مع الصحافة… وأعاد إسبانيا لعافيتها

نجح المدرب لويس دي لا فوينتي، رغم العقبات والانتقادات، في إعادة منتخب إسبانيا إلى الطريق الصحيح بثقة وهدوء.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية لاعبو إنجلترا بعد تخطي هولندا والتأهل لنهائي «يورو 2024»

هل تعد إسبانيا أفضل منتخب في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2024؟

هل كانت إنجلترا بحاجة لتقديم الأداء السيئ والممل أمام الدنمارك لكي تعيد ضبط الأمور وتصل للمباراة النهائية؟

أوروبا لاعب المنتخب الإسباني لامين يامال خلال التدريبات (أ.ف.ب)

غضب من فيديو لامين يامال بقميص منتخب المغرب

أثار مقطع فيديو للاعب لامين يامال غضباً وسط الإسبان رغم إعرابه عن فخره بقيادة منتخب بلاده للصعود لنهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم «يورو 2024»

رياضة عالمية دي لافوينتي يقوم بتوجيهاته خلال المباراة (رويترز)

مدرب إسبانيا: هدف لامين يامال «لمسة عبقرية»

أثنى لويس ديلا فوينتي، مدرب إسبانيا، على مستوى وتماسك فريقه، بعدما قلب تأخره بهدف ليفوز 2-1 على فرنسا، ويتأهل لنهائي بطولة أوروبا لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ)

فليك يسعى لمحاكاة طريقة لعب كرويف وغوارديولا في برشلونة

فليك مدرب برشلونة الجديد وإلى جانبه رئيس النادي لابورتا خلال تقديمه لوسائل الإعلام (رويترز)
فليك مدرب برشلونة الجديد وإلى جانبه رئيس النادي لابورتا خلال تقديمه لوسائل الإعلام (رويترز)
TT

فليك يسعى لمحاكاة طريقة لعب كرويف وغوارديولا في برشلونة

فليك مدرب برشلونة الجديد وإلى جانبه رئيس النادي لابورتا خلال تقديمه لوسائل الإعلام (رويترز)
فليك مدرب برشلونة الجديد وإلى جانبه رئيس النادي لابورتا خلال تقديمه لوسائل الإعلام (رويترز)

قال الألماني هانزي فليك، المدير الفني الجديد لفريق برشلونة الإسباني، إنه سوف يسعى لمحاكاة أسلوب اللعب الذي قدّمه كل من الهولندي يوهان كرويف والإسباني بيب غوارديولا، أثناء تدريبهما للفريق. جاء ذلك في حديثه الأول لوسائل الإعلام بعدما حل محل تشافي هيرنانديز في منصب المدير الفني.

وذكرت «وكالة الأنباء البريطانية» أن المدرب، البالغ من العمر 59 عاماً، الذي تم تعيينه في مايو (أيار) الماضي،

ليتولى أول مهمة تدريبية، بعدما خرج مع المنتخب الألماني من دور المجموعات في كأس العالم في قطر 2022، أشاد بالدور الكبير لأكاديمية النادي (لاماسيا) في إعداد لاعبين لتمكين النادي من مواصلة المنافسة وتقديم كرة هجومية ممتعة.

وأنهى برشلونة الموسم الماضي من الدوري الإسباني في المركز الثاني، بفارق 10 نقاط خلف البطل ريال مدريد، كما خرج من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا على يد باريس سان جيرمان الفرنسي، وهي النتيجة التي أدت إلى إقالة المدير الفني السابق تشافي هيرنانديز بعد عامين ونصف عام من توليه المهمة.

ووعد فليك بأنه سيعيد سريعاً الأسلوب الهجومي الذي مكّن الفريق من تحقيق كثير من النجاحات.

وقال فليك، لدى تقديمه لوسائل الإعلام: «لست بعيداً عن طريقة لعب برشلونة التي استخدمها بنجاح خلال فترتي كرويف وغوارديولا كمدربين. فكرتي تتمحور حول تشكيل فريق يكون نشطاً على أرض الملعب».

وأضاف: «لا يهم تشكيل الفريق، أريد أن أرى فريقاً يلعب جيداً وأن يقدم الجميع كل ما لديهم».

وبقيادة كرويف، نجح برشلونة في الفوز بلقب الدوري في 4 مواسم متتالية، من 1991 إلى 1994، كما فاز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في عام 1992.

وشهدت الفترة، التي تولى فيها كرويف تدريب الفريق، والتي استمرت حتى عام 1996، تصعيد اللاعب الشاب غوارديولا (19 عاماً) في ذلك الوقت، والذي نجح بدوره فيما بعد في قيادة برشلونة لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا مرتين والدوري 3 مرات عندما تم تعيينه مدرباً في عام 2008، مع فريق من أفضل ما أنتجته أكاديمية النادي بأسماء، مثل تشافي وأندرياس إنييستا وليونيل ميسي.

وأوضح فليك: «أنا ممتن للعمل الكبير في (لاماسيا)، لدينا كثير من اللاعبين الصغار الرائعين، الذين يرغبون في منح كل شيء للنادي، أريد تهيئة الجو المثالي لتلك المواهب الشابة من أجل التطور، لديهم إمكانات رائعة».