«رولان غاروس»: غارسيا وغاسكيه يسعدان فرنسا بعد خروج أومبير

فرحة الفرنسية كارولين غارسيا عقب فوزها على الألمانية إيفا ليس ضمن من منافسات رولان غاروس (أ.ف.ب)
فرحة الفرنسية كارولين غارسيا عقب فوزها على الألمانية إيفا ليس ضمن من منافسات رولان غاروس (أ.ف.ب)
TT

«رولان غاروس»: غارسيا وغاسكيه يسعدان فرنسا بعد خروج أومبير

فرحة الفرنسية كارولين غارسيا عقب فوزها على الألمانية إيفا ليس ضمن من منافسات رولان غاروس (أ.ف.ب)
فرحة الفرنسية كارولين غارسيا عقب فوزها على الألمانية إيفا ليس ضمن من منافسات رولان غاروس (أ.ف.ب)

أبقت كارولين غارسيا وريشار غاسكيه على آمال فرنسا في رولان غاروس للتنس بعدما انتصرا في الدور الأول الأحد، بينما ودع أوغو أومبير المنافسات.

ووفقاً لوكالة رويترز، تعافت غارسيا المصنفة 21 في البطولة، من بداية متواضعة لتهزم الألمانية إيفا ليس 4-6 و7-5 و6-2 تحت السقف المغلق بملعب فيليب شاترييه.

من جانبها قالت غارسيا التي تسعى لأن تصبح أول فرنسية تفوز باللقب منذ ميري بيرس في 2000 "بداية مشوار جديد في فرنسا المفتوحة لا تكون سهلة على الاطلاق، كانت هناك لحظات صعبة بالنسبة لي في هذه البطولة، رغم أنها محببة إلى قلبي".

وأضافت "نجحت في البقاء في المباراة وتحسنت بمرور الوقت. من الصعب بالنسبة لي الحفاظ على تركيزي في أعلى المستويات".

وفي الدور المقبل، تلعب غارسيا، الفائزة بالبطولة الختامية لموسم 2022، أمام الأميركية صوفيا كينين، على أمل تجاوز الدور الثاني لأول مرة بعد ثلاث محاولات متتالية فاشلة.

في الجهة المقابلة, نظرا لأنه في 37 من عمره ويبدو في أواخر مسيرته الاحترافية، لا تعلق الجماهير الفرنسية آمالا كبيرة على غاسكيه لإنهاء انتظارهم لبطل محلي بعد فوز يانيك نواه باللقب في 1983.

لكن في مشاركته رقم 21 في القرعة الرئيسية لبطولة رولان غاروس، معادلا الرقم القياسي المسجل باسم فليسيانو لوبيز في عصر الاحتراف، قدم غاسكيه أداء قويا ليتغلب على الكرواتي بورنا تشوريتش 7-6 و7-6 و6-4 ليثير احتفالات كبيرة في مدرجات ملعب سوزان لينغليه.

من جهته, قال غاسكيه متأثرا "كنت أعرف أهمية المجموعة الأولى بالنسبة لي. أجدت التعامل مع اللحظات الحاسمة، في الشوط الفاصل للمجموعتين الأولى والثانية. ربما لا تكون أفضل لحظة في مسيرتي، لكنها رائعة".

في الجانب الأخر, خسر أومبير الفرنسي الأعلى تصنيفا في قرعة الرجال، 4-6 و6-2 و4-6 و3-6 أمام الإيطالي لورينتسو سونيغو ليخرج من الدور الأول للمرة الخامسة في ست مشاركات بثاني البطولات الأربع الكبرى.

وفي مواجهة أخرى, تغلبت كلوي باكيه 6-3 و6-1 على الروسية ديانا شنايدر لتصل إلى الدور الثاني، بعد سبع سنوات من فوزها الوحيد في القرعة الرئيسية.

وفي الدور المقبل، تلعب أمام التشيكية كاترينا سينياكوفا المصنفة 32 في البطولة.

وتغلب ألكسندر مولر 6-4 و6-1 و6-1 على الإيطالي لوكا ناردي ليحقق انتصاره الأول في مشاركته الرابعة في البطولة.


مقالات ذات صلة

نقل نهائيات كأس بيلي جين كينغ للتنس إلى ملقة

رياضة عالمية كأس بيلي جين كينغ (رويترز)

نقل نهائيات كأس بيلي جين كينغ للتنس إلى ملقة

قال الاتحاد الدولي للتنس اليوم الأربعاء إن نهائيات كأس بيلي جين كينغ المقررة في نوفمبر (تشرين الثاني) تم نقلها من إشبيلية إلى ملقة.

«الشرق الأوسط» (إشبيلية )
رياضة عالمية كاسبر رود (أ.ف.ب)

«دورة باشتاد»: خروج مبكر لرود

خرج النرويجي كاسبر رود المصنف تاسعا عالميا من الدور الثاني لدورة باشتاد السويدية الدولية في كرة المضرب بخسارته أمام البرازيلي ثياغو مونتيرو 3-6 و3-6 الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية رافاييل نادال (أ.ب)

«فلاشينغ ميدوز»: نادال ضمن القرعة الرئيسية «مصنفاً محمياً»

أدرج اسم الإسباني رافاييل نادال، الفائز باللقب 4 مرات، في القرعة الرئيسية لبطولة الولايات المتحدة لكرة المضرب، وذلك بعدما غاب عن 3 نسخ من الـ4 الماضية.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
رياضة عالمية رافاييل نادال يحتفل بفوزه في باشتاد (أ.ف.ب)

«دورة باشتاد»: نادال يتقدم

تأهل النجم الإسباني المخضرم، رافاييل نادال، إلى الدور الثاني من «بطولة باشتاد»، السويد المفتوحة للتنس.

«الشرق الأوسط» (ستوكهولم)
رياضة عالمية رافائيل نادال (رويترز)

«باشتاد» تجهز نادال للألعاب الأولمبية في باريس

بدأ النجم الإسباني المخضرم رافائيل نادال بالاستعداد للمنافسة في دورة ألعاب باريس الصيفية 2024 أملاً في إضافة ميدالية جديدة إلى رصيده بالفوز بلقب الزوجي.

«الشرق الأوسط» (لندن)

حملات تسويقية ضخمة للاعبات قبل ألعاب باريس

خبراء قالوا إن تعلق وهوس المشجعين بكايتلين هو أحد أسباب الاهتمام المتزايد بالرياضات النسائية (أ.ب)
خبراء قالوا إن تعلق وهوس المشجعين بكايتلين هو أحد أسباب الاهتمام المتزايد بالرياضات النسائية (أ.ب)
TT

حملات تسويقية ضخمة للاعبات قبل ألعاب باريس

خبراء قالوا إن تعلق وهوس المشجعين بكايتلين هو أحد أسباب الاهتمام المتزايد بالرياضات النسائية (أ.ب)
خبراء قالوا إن تعلق وهوس المشجعين بكايتلين هو أحد أسباب الاهتمام المتزايد بالرياضات النسائية (أ.ب)

يستعين مُعلِنون على مستوى العالم بالمزيد من الرياضيات لإطلاق حملات تسويقية قبل دورة الألعاب الأولمبية بباريس 2024، في خطوة تهدف إلى الاستفادة من الانتشار الموسّع مؤخراً للرياضات النسائية في الولايات المتحدة وأوروبا؛ للوصول إلى جماهير جديدة.

وفي حين أن الألعاب الأولمبية كانت تعتبر منذ فترة طويلة قمة الهرم في الرياضات النسائية، فإن الاهتمام المتزايد الذي يسبق الأولمبياد دفع المزيد من العلامات التجارية إلى إظهار الرياضيات في الإعلانات التجارية، وصياغة رسائل موجّهة للنساء، وزيادة الإنفاق الإعلاني على الرياضات النسائية، حسبما قال خبراء في الإعلان.

كايتلين كلارك (أ.ف.ب)

وقالت جيني ستورمز، كبيرة مسؤولي التسويق للترفيه والرياضة في «إن بي سي يونفرسال»، التي تبثّ منافسات الألعاب الأولمبية في الولايات المتحدة: «ما نشهده مؤخراً هو مجموعة مذهلة من النساء اللاتي يستعرضن مهاراتهن، ويحطّمن الأرقام القياسية، بطرق تولّد الكثير من الاهتمام».

وقال آدم شفارتز، مدير الإعلام الرياضي في شركة «هورايزون ميديا» للإعلان، إنه يُقدر أن هناك الآن ضِعف عدد الحملات التسويقية للعلامات التجارية التي تضم رياضيات، مقارنةً بالسنوات السابقة.

وأضاف: «المُعلِنون يتساءلون دائماً: ماذا يمكننا أن نفعل لنُشرك أنفسنا في مسابقات الرياضة النسائية».

وقالت وكالة «غروب إم»، إحدى أكبر وكالات شراء الإعلانات في العالم، لـ«رويترز»، إنها تعمل الآن مع «إن بي سي يونفرسال» لإنشاء حزم إعلانية جديدة، تسمح لبعض العملاء لديها بالظهور بشكل خاص، خلال المسابقات الخاصة بالسيدات في ألعاب باريس، بعدما نما طلب المُعلِنين على الرياضات النسائية.

وقال خبراء في الإعلانات إن تعلّق وهوس المشجعين بشدة بكايتلين كلارك، لاعبة كرة السلة الأميركية، التي يعود الفضل في نجاحها إلى تحقيق معدلات مشاهدة أعلى لبطولة الجامعات للسيدات مقارنةً بمنافسات الرجال للمرة الأولى، هو أحد أسباب الاهتمام المتزايد بالرياضات النسائية.

وفي حين لم يتم اختيار كلارك للانضمام إلى فريق كرة السلة الأولمبي، فإنها وغيرها من الرياضيات تهيمن على الإعلانات المتعلقة بالرياضة قبل ألعاب باريس.

سيمون بايلز (أ.ف.ب)

وتلعب حالياً سيمون بايلز، لاعبة الجمباز الأكثر تتويجاً على الإطلاق، دور البطولة في العديد من الحملات الإعلانية، وفقاً لبيانات من شركة «آي سبوت» الخاصة بقياس بيانات الإعلانات التلفزيونية.

وتظهر كاتي ليديكي السبّاحة الأولمبية، الحائزة على 7 ميداليات ذهبية، في حملات دعائية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وإعلانات تلفزيونية أيضاً للعديد من العلامات التجارية الخاصة بمشروبات الطاقة والملابس الرياضية.

كيري والش غنينغز (رويترز)

وقالت كيري والش غنينغز، الحائزة على الميدالية الذهبية الأولمبية 3 مرات في الكرة الطائرة الشاطئية، إن استمرار المشاهدة والدعم للرياضات النسائية بعد الألعاب الأولمبية سيكون أمراً أساسياً للحفاظ على الزخم.

وأضافت: «إذا قالت العلامات التجارية إنها تدعم الرياضيات، لكنها لم تتخذ أي إجراء لدعمهن، فإن هذا لا معنى له... آمل أن تستمر العلامات التجارية في الظهور ومنحنا هذه الفرصة».

وتنطلق ألعاب باريس في 26 يوليو (تموز) الجاري.