فرستابن: نوريس خطير… وسينافس على لقب «فورمولا 1»

فرستابن (يمين) ونوريس بعد خوضهما أحد السباقات (الشرق الأوسط)
فرستابن (يمين) ونوريس بعد خوضهما أحد السباقات (الشرق الأوسط)
TT

فرستابن: نوريس خطير… وسينافس على لقب «فورمولا 1»

فرستابن (يمين) ونوريس بعد خوضهما أحد السباقات (الشرق الأوسط)
فرستابن (يمين) ونوريس بعد خوضهما أحد السباقات (الشرق الأوسط)

اعترف ماكس فرستابن، سائق «رد بول»، ومتصدر الترتيب العام ببطولة العالم لسباقات «فورمولا 1» للسيارات، اليوم (الخميس)، بأن لاندو نوريس يشكل منافساً تتزايد خطورته في الصراع على اللقب، وذلك بعد أن حقّق سائق «مكلارين» انتصاراً، وأحرز المركز الثاني مرتين خلال آخر 3 سباقات.

ووفقاً لوكالة «رويترز»، حقّق فرستابن الفوز في 5 من 7 سباقات أقيمت حتى الآن هذا الموسم، وقد انطلق من المركز الأول في جميع السباقات السبعة، لكن بطل العالم 3 مرات اعترف بأن نوريس يقلص الفجوة، وذلك قبل سباق جائزة موناكو الكبرى، المقرر يوم الأحد المقبل.

ولدى سؤاله عن التعليقات التي نسبت لنوريس مؤخراً حول أنه لا يستبعد الدخول في إطار المنافسة على اللقب، قال فرستابن: «يجب أن يفكر الجميع بهذا الشكل».

وقال فرستابن للصحافيين: «بعد ما قدّموه في السباقات الأخيرة، هم (فريق مكلارين) في إطار المنافسة بالفعل. بالطبع هم متأخرون ببعض النقاط في الوقت الحالي، لكن لو بدأوا في تحقيق الانتصارات فجأة، قد يتغير هذا بشكل سريع».

وحقّق البطل السابق مكلارين تقدماً كبيراً منذ سباق النمسا في يوليو (تموز) من العام الماضي، إذ أحرز نوريس المركز الثاني 6 مرات خلال السباقات التالية في الموسم الماضي، ولا يزال يحقق تقدماً جيداً.

وحقّق نوريس أول فوز له في «فورمولا 1» عبر سباق ميامي في مايو (أيار) الحالي، بعد أن أحرز المركز الثاني في شنغهاي، وأحرز المركز الثاني أيضاً في إيمولا بإيطاليا يوم الأحد الماضي، وكان قد حقّق المركز الثالث في سباق أستراليا في مارس (آذار).

وصعد البريطاني نوريس إلى المنصة في 4 من آخر 5 سباقات، ولم يحقق مركزاً أقل من المركز الثامن. ويعدّ نوريس وكارلوس ساينز سائق «فيراري» السائقين الوحيدين اللذين كسرا هيمنة فرستابن وزميله سيرجيو بيريز على السباقات منذ 2022.

ولا يزال نوريس، صاحب المركز الرابع في الترتيب العام، متأخراً بفارق 60 نقطة خلف فرستابن، قبل 17 سباقاً متبقياً في البطولة، بينما يحتل شارل لوكلير سائق «فيراري» المركز الثاني بفارق 48 نقطة خلف فرستابن.

وحقّق فرستابن 19 انتصاراً خلال 22 سباقاً في الموسم الماضي، لكن «فيراري» و«مكلارين» حقّقا الفوز في سباقين خلال الموسم الحالي.

وقال نوريس: «لم نفكر في الأمر (الفوز بالبطولة) على الإطلاق خلال الأسابيع الأربعة الماضية. يجب التركيز على تحقيق نتيجة جيدة. خسرنا الكثير (من النقاط) خلال أول سباقين، وهذا يؤلمنا، لكننا قطعنا شوطاً مهماً نحو ثلث الطريق، لذلك أمامنا كثير من الفرص».


مقالات ذات صلة

«جائزة إسبانيا الكبرى»: فيرستابن يسعى لتعزيز صدارته

رياضة عالمية ماكس فيرستابن يسعى لتكريس تفوقه في برشلونة (رويترز)

«جائزة إسبانيا الكبرى»: فيرستابن يسعى لتعزيز صدارته

تعود بطولة العالم للفورمولا واحد إلى أوروبا هذا الأسبوع مع تنظيم جائزة إسبانيا الكبرى على حلبة كاتالونيا في برشلونة.

«الشرق الأوسط» (برشلونة)
رياضة عالمية الممثل براد بيت بطل فيلم عن الفورمولا 1 (رويترز)

فيلم براد بيت عن الفورمولا 1 سيصدر في يونيو 2025

سيُعرض الفيلم المستوحى من سباقات الفورمولا 1 من بطولة الممثل الهوليوودي براد بيت، والذي شارك لويس هاميلتون في إنتاجه، في يونيو (حزيران) المقبل.

ذا أتلتيك الرياضي (لوس أنجليس)
رياضة عالمية سيرجيو بيريز (أ.ف.ب)

«جائزة كندا الكبرى»: بيريز يعتذر لفريقه بعد الأداء المخيب

اعتذر سيرجيو بيريس، سائق «ريد بول»، بعد انسحابه للمرة الثانية على التوالي بانسحابه من سباق «جائزة كندا الكبرى»، أمس (الأحد)، ليتأخر السائق المكسيكي 87 نقطة.

«الشرق الأوسط» (مونتريال)
رياضة عالمية مراقبو السباق سيتخذون الإجراءات اللازمة بعد اقتحام المتفرجين الحلبة (أ.ف.ب)

منظمو جائزة كندا الكبرى يحققون في اقتحام الجماهير الحلبة

قال منظمو سباق كندا للجائزة الكبرى لـ«فورمولا 1» إنهم سيحققون ويتخذون الإجراءات اللازمة بعد اقتحام متفرجين الحلبة قبل نهاية السباق، الأحد، على حلبة جيل فيلينوف.

«الشرق الأوسط» (مونتريال)
رياضة عالمية سيرجيو بيريز (إ.ب.أ)

معاقبة بيريز بالتراجع 3 مراكز في سباق جائزة إسبانيا الكبرى

سيتأخر سيرجيو بيريز ثلاثة مراكز عند الانطلاق في السباق المقبل في جائزة إسبانيا الكبرى لـ«فورمولا 1» بعد قيادة السائق المكسيكي سيارته «رد بول» في حالة غير آمنة.

«الشرق الأوسط» (مونتريال)

الويلزي ستيف كوبر مدرباً لليستر سيتي

ستيف كوبر مدرب ليستر سيتي الجديد (رويترز)
ستيف كوبر مدرب ليستر سيتي الجديد (رويترز)
TT

الويلزي ستيف كوبر مدرباً لليستر سيتي

ستيف كوبر مدرب ليستر سيتي الجديد (رويترز)
ستيف كوبر مدرب ليستر سيتي الجديد (رويترز)

عيّن ليستر سيتي الصاعد حديثاً للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، الخميس، الويلزي ستيف كوبر مدرباً جديداً له في صفقة لمدة 3 أعوام.

وقال النادي في بيان: «يستطيع نادي ليستر سيتي لكرة القدم تأكيد تعيين ستيف كوبر مدرباً جديداً للفريق الأول قبل انطلاق موسم الدوري الإنجليزي الممتاز 2024 - 2025. وافق ستيف، 44 عاماً، على عقد مدته ثلاث سنوات».

ويملأ كوبر مدرب نوتنغهام فوريست السابق الفراغ الذي تركه الإيطالي إنزو ماريسكا (44 عاماً) الذي تعاقد مع تشيلسي في وقت سابق من هذا الشهر.

وكان ماريسكا قد أعاد ليستر، بطل الدوري عام 2016، إلى النخبة بعد موسم واحد فقط في الدرجة الأولى (تشامبيونشيب).

وقال رئيس نادي ليستر آياوات سريفادانابرابا، في بيان: «يسعدنا أن نرحب بستيف في ليستر سيتي».

وتابع: «رؤيته للفريق، بما في ذلك قدرته على تطوير اللاعبين وتنفيذ أسلوب لعب ديناميكي، تتماشى إلى حد كبير مع تطلعاتنا للنادي».

ويتمتع كوبر بخبرة سابقة في الدوري، حيث قاد نوتنغهام فوريست للصعود في عام 2022 قبل إقالته في ديسمبر (كانون الأول) 2023.

وقال الويلزي: «أنا متحمس وفخور بتعييني مديراً فنياً للفريق الأول لليستر سيتي».

وتابع: «هذا نادٍ رائع له تاريخ غني وجماهير متحمسة».

وأردف: «أنا متحمس للعمل مع مثل هذا الفريق الموهوب وأتطلع إلى التحدي المتمثل في تحقيق طموحاتنا المشتركة في الدوري الإنجليزي الممتاز».