حليم ضحية هجوم بالحمض الكاوي يستعد للعودة إلى الملاعب

فيصل حليم (أ.ف.ب)
فيصل حليم (أ.ف.ب)
TT

حليم ضحية هجوم بالحمض الكاوي يستعد للعودة إلى الملاعب

فيصل حليم (أ.ف.ب)
فيصل حليم (أ.ف.ب)

يستعدّ جناح سيلانغور والمنتخب الماليزي، فيصل حليم، الذي كان ضحية هجوم بالحمض الكاوي نتج عنه تعرضه لعدة حروق، للعودة إلى الملاعب، في بداية أغسطس (آب) المقبل، وفقاً لما أفاد ناديه، الأربعاء.

وأصيب حليم بحروق في الرقبة والكتف واليدين والصدر، في الاعتداء الذي وقع بمركز تسوق خارج العاصمة كوالالمبور، في الخامس من مايو (أيار) الحالي.

حليم أُصيب بحروق في الرقبة والكتف واليدين والصدر (وسائل إعلام ماليزية)

وقال شهريل باهريم، رئيس اللجنة الفنية في سيلانغور، خلال مؤتمر صحافي عقده، الأربعاء، إن فيصل يتعافى بشكل جيد.

وتابع: «لقد قيل لي إنه مع هذا التقدم، هناك احتمال كبير أن يعود إلى الملاعب خلال ثلاثة إلى ستة أشهر. هذا بناء على ما قاله لي الأطباء، كلما كان الشفاء أسرع، كان ذلك أفضل، هذا هو أملنا».

وأضاف: «يتماثل للشفاء بشكل جيد جداً. قيل لي إن ترقيع الجلد لا يمكن أن يغطي سوى 70 في المائة من المنطقة المصابة، لكن كان من المعجزة أن يتمكن من الحصول على 100 في المائة».

وسجل حليم، البالغ 26 عاماً، الملقب بـ«ميكي»، هدف التعادل في مرمى كوريا الجنوبية، والذي جرى اختياره أفضل هدف في «كأس آسيا 2023».

وخضع فيصل لعملية جراحية لتطعيم الجلد، لمدة ثلاث ساعات، الاثنين، وكانت النتيجة «أفضل من المتوقع»، وفقاً لطبيب الفريق محمد هزوان خير، الذي تحدّث أيضاً في المؤتمر.

وقال شهريل إنه سيجري إجراء عملية جراحية أخرى طفيفة للاعب، الخميس.

وكان سيلانغور قد انسحب من مباراة الدرع الخيرية الافتتاحية للموسم، الذي انطلق قبل أسبوعين، بعد سلسلة من الاعتداءات غير المسبوقة على اللاعبين في البلاد.

وبعد ثلاثة أيام من إصابة حليم، تعرّض زميله في المنتخب أخيار رشيد لعملية سطو، خارج منزله في ولاية تيرينغانو الشرقية، كما نجا قائد ماليزيا السابق، رفيق رحيم، لاعب فريق جوهور دارول، دون أن يصاب بأذى بعد أن جرى تهديده بمطرقة، وتحطيم الزجاج الأمامي لسيارته من قِبل مهاجمين.


مقالات ذات صلة

مدرب المجر: آمل أن يرد آدم على من سخروا من جسده بـ«الأهداف»

رياضة عالمية مارتن آدم خلال مباراة المجر أمام سويسرا (إ.ب.أ)

مدرب المجر: آمل أن يرد آدم على من سخروا من جسده بـ«الأهداف»

أبدى ماركو روسي مدرب منتخب المجر، الثلاثاء، أمله أن يهز مارتن آدم الشباك في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، ليرد على التعليقات الساخرة على الإنترنت من ضخامة حجمه.

«الشرق الأوسط» (شتوتغارت)
رياضة عالمية قائد البرتغال يحتفل أمام الحارس التشيكي بعد هدف الفوز القاتل (أ.ف.ب)

برتغال رونالدو تقلب الطاولة على التشيك بهدف قاتل

سجّل فرانسيسكو كونسيساو هدفاً في الوقت القاتل ليقود البرتغال للفوز (2 - 1) على التشيك في مستهل مشوار الفريقين ببطولة أوروبا.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ)
رياضة عالمية مدرب جورجيا متحسراً عقب الخسارة أمام تركيا (أ.ف.ب)

مدرب جورجيا: ثلاثية تركيا ستمنحنا القوة مستقبلاً

حظيت جورجيا التي تشارك لأول مرة في بطولة أوروبا بالكثير من الحب والإعجاب والخبرة رغم خسارتها (3-1) أمام تركيا في أول مباراة لها بالمجموعة السادسة، يوم الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (دورتموند)
رياضة عالمية يانيك سينر (أ.ب)

دورة هاله: فوز بشق الأنفس لسينر متصدر التصنيف

عانى الإيطالي يانيك سينر للخروج منتصراً من مباراته الأولى كمتصدر لتصنيف رابطة المحترفين (إيه تي بي).

«الشرق الأوسط» (وستفاليا (ألمانيا))
رياضة عالمية ألكاراس (أ.ف.ب)

دورة كوينز: ألكاراس إلى الدور الثاني… ودي مينور يودع

بلغ الإسباني كارلوس ألكاراس، حامل اللقب والمصنف ثانياً عالمياً، الدور الثاني من دورة كوينز الإنجليزية لكرة المضرب (500 نقطة) التي تشكّل تحضيراً لبطولة ويمبلدون.

«الشرق الأوسط» (لندن )

مدرب المجر: آمل أن يرد آدم على من سخروا من جسده بـ«الأهداف»

مارتن آدم خلال مباراة المجر أمام سويسرا (إ.ب.أ)
مارتن آدم خلال مباراة المجر أمام سويسرا (إ.ب.أ)
TT

مدرب المجر: آمل أن يرد آدم على من سخروا من جسده بـ«الأهداف»

مارتن آدم خلال مباراة المجر أمام سويسرا (إ.ب.أ)
مارتن آدم خلال مباراة المجر أمام سويسرا (إ.ب.أ)

أبدى ماركو روسي مدرب منتخب المجر، الثلاثاء، أمله أن يهز مارتن آدم الشباك في بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، ليرد على التعليقات الساخرة على الإنترنت من ضخامة حجمه.

وشارك آدم (29 عاماً) من مقعد البدلاء في وقت متأخر من المباراة التي خسرتها المجر (3 - 1) أمام سويسرا في كولن، يوم السبت الماضي، في بطولة أوروبا المقامة حالياً بألمانيا.

وأثارت مشاركة آدم ضجة عبر الإنترنت بين المشجعين الذين فوجئوا برؤية لاعب يبلغ طوله ستة أقدام وثلاث بوصات ويبلغ وزنه نحو 86 كيلوغراماً يركض على أرض الملعب.

وقال آدم، الذي يُطلق عليه «الفايكنغ المجري»، إنه عادة ما يسخر من تلك التعليقات، لكن المدرب روسي قال إن الهجوم الشخصي غير مقبول.

وقال المدرب الإيطالي في مؤتمر صحافي قبل مواجهة ألمانيا، الأربعاء، «نرى الصور (الساخرة)، والحمقى الذين يجلسون أمام لوحة المفاتيح أو بشجاعة أمام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم... طالما كان الأمر كذلك، فهذا مقبول لأننا لا نستطيع السيطرة على عقول هؤلاء الأشخاص. لكن عندما يسيء الناس للاعبين عبر المدونات، فإن هذا غير مقبول. هذا ينم عن عدم الاحترام».

وتابع «لذا فإن ما حدث معه مزعج جداً. جسده وبنيته، هكذا كان الحال منذ ولادته، لذا آمل حقيقة أن يسجل في هذه البطولة. سيكون هذا مجزياً بالنسبة له... لكنني أعتقد أنه لم يتأثر لأنه شخص استثنائي ونحن سعداء جداً بوجوده معنا».