توني كروس: أتطلع لختام مشواري مع كرة القدم بتتويج أوروبي

كروس يأمل تتويج قاري جديد قبل الإعتزال (اب)
كروس يأمل تتويج قاري جديد قبل الإعتزال (اب)
TT

توني كروس: أتطلع لختام مشواري مع كرة القدم بتتويج أوروبي

كروس يأمل تتويج قاري جديد قبل الإعتزال (اب)
كروس يأمل تتويج قاري جديد قبل الإعتزال (اب)

أعلن لاعب وسط ريال مدريد الإسباني ومنتخب ألمانيا لكرة القدم، توني كروس، أمس، أنه سيعتزل اللعب نهائياً عقب نهائيات كأس أمم أوروبا المقررة في بلاده الشهر المقبل.

ويتطلع كروس إلى ختام تاريخي؛ فبعد الفوز بلقب الدوري الإسباني، ينتظر خوض نهائي دوري أبطال أوروبا ضد بروسيا دورتموند الألماني أول يونيو (حزيران) المقبل في «استاد ويمبلي» بلندن، وكذلك المشاركة مع منتخب بلاده في نهائيات كأس أوروبا بين يونيو ويوليو (تموز) المقبلين.

وكتب كروس، البالغ من العمر 34 عاماً، في بيان عاطفي على موقع «إنستغرام»: «مسيرتي الكروية ستنتهي هذا الصيف، بعد كأس أوروبا. كما قلت دائماً؛ ريال مدريد هو فريقي الأخير، وسيكون كذلك... أنا سعيد وفخور أني اخترت بعقلي وقلبي اللحظة المناسبة لهذا القرار. طموحي دائماً كان يرتبط بإنهاء مسيرتي وأنا في أعلى المستويات».

وأضاف: «من واقع هذا الأمر؛ فإني أفكر في شيء واحد فقط، ولا شيء سيكون حائلاً أمام ذلك؛ هو أن نفوز باللقب الـ15 (في دوري الأبطال). يعيش ريال. ولا شيء أكثر من ذلك. نريد إنهاء الموسم بأفضل مستوى».

وواصل: «17 يوليو 2014؛ يوم تقديمي في ريال مدريد، اليوم الذي غيّر حياتي؛ حياتي لاعباً لكرة قدم، وأيضاً بشكل خاص بصفتي شخصاً. لقد كان بداية فصل جديد في أكبر نادٍ بالعالم... بعد 10 سنوات ينتهي هذا الفصل».

وتابع بطل العالم عام 2014 مع منتخب ألمانيا: «لن أنسى أبداً ذلك الوقت الناجح! وأود بشكل خاص أن أشكر كل من رحّب بي بقلب مفتوح ووثق بي؛ وبشكل خاص أود أن أشكركم؛ أيها (المدريديستا) الأعزاء، على عاطفتكم وحبكم منذ اليوم الأول وحتى اليوم الأخير».

وأردف كروس، الذي سينتهي عقده مع النادي الملكي بنهاية يونيو: «كما قلت دائماً: ريال مدريد هو فريقي الأخير، وسيكون كذلك. أنا سعيد وفخور بإنهاء مسيرتي مرتدياً هذا القميص. بعد نهائي دوري الأبطال؛ سأخوض كأس أوروبا، ثم أعلق حذائي».

وتوّج كروس بلقب المسابقة القارية العريقة 5 مرات؛ بينها 4 مع النادي الملكي، ومرة مع بايرن ميونيخ الألماني.

من جهته، أعرب ريال مدريد في بيان عن «امتنانه ومحبته لتوني كروس؛ اللاعب الذي أصبح بالفعل جزءاً من تاريخ ريال مدريد، وأحد الأساطير العظيمة في نادينا وكرة القدم العالمية»، متوجهاً بالتحيّة إلى «لاعب أساسي» فاز بـ22 لقباً وخاض 463 مباراة بقميص الفريق الملكي.

كروس إتخذ قراره بالإعتزال بعد نهاية يورو 2024 (ا ف ب)

وأضاف: «سيبقى توني كروس إلى الأبد في قلوب جميع مشجعي ريال مدريد لتميزه في كرة القدم، ولأنه لاعب قدّم كل شيء من أجل هذا القميص».

وأشاد رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز بـ«أحد أعظم اللاعبين في تاريخ ريال مدريد الذي كان وسيظل دائماً منزله».

وسبق لكروس الفوز بثلاثة ألقاب «بوندسليغا» وكأس ألمانيا، والثلاثية التاريخية مع بايرن ميونيخ (الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا) عام 2013، وواصل رحلة حصد الجوائز مع الريال بالفوز 4 مرات في دوري الأبطال، وكأس العالم للأندية 5 مرات، بالإضافة إلى 4 ألقاب في الدوري الإسباني، ولقب وحيد بكأس ملك إسبانيا.

ويستعد كروس لخوض آخر مباراتين رسميتين في مسيرته مع ريال مدريد، حين يلعب ضد ريال بيتيس، السبت المقبل بالمرحلة الختامية للدوري الإسباني، قبل أن يواجه دورتموند في نهائي دوري الأبطال بداية الشهر المقبل في لندن.

ولعب كروس 108 مباريات دولية مع منتخب ألمانيا وسجل 17 هدفاً، ثم قرر الاعتزال دولياً عام 2021، لكنه عاد هذا العام لمساعدة منتخب «الماكينات» في بطولة أمم أوروبا.

يذكر أن قرعة مرحلة المجموعات أوقعت المنتخب الألماني مع أسكوتلندا والمجر وسويسرا.


مقالات ذات صلة

لابورتا يرد على ميسي: برشلونة لن يسقط... نحن الأفضل في العالم

رياضة عالمية لابورتا رئيس نادي برشلونة الإسباني (أ.ف.ب)

لابورتا يرد على ميسي: برشلونة لن يسقط... نحن الأفضل في العالم

يبدو أن جوان لابورتا، رئيس برشلونة، لم يقتنع بتعليق أسطورة النادي ليونيل ميسي حين وصف الغريم ريال مدريد بأنه أفضل فريق في العالم حالياً.

«الشرق الأوسط» (برشلونة)
رياضة عالمية سعود عبد الحميد (نادي الهلال)

نجم الهلال سعود عبد الحميد أكثر لاعبي العالم خوضاً للمباريات

تصدر سعود عبد الحميد مدافع الهلال ومنتخب السعودية قائمة أكثر اللاعبين خوضاً لمباريات هذا الموسم في إحصائية نشرها اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين «فيفبرو».

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية خوان لابورتا (رويترز)

لماذا لا يستطيع برشلونة تسجيل 9 لاعبين من أصل 25 لاعباً؟

جلبت فصول الصيف الأخيرة الكثير من الدراما في برشلونة، حيث سعى الرئيس خوان لابورتا ومديروه إلى بناء فرق تنافسية رغم المشاكل المالية الخطيرة والمستمرة.

ذا أتلتيك الرياضي (برشلونة)
رياضة عالمية الريال اشتكى من تعرّض لاعبه فينيسيوس لإساءة عنصرية عن طريق تقليد صوت القرد (رويترز)

الحبس 8 أشهر لـ3 مشجعين بعد إساءة عنصرية ضد فينيسيوس

عوقب ثلاثة من مشجعي فالنسيا بالحبس لمدة ثمانية أشهر بداعي مسؤوليتهم عن توجيه إساءات عنصرية نحو فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد في مباراة الفريقين.

«الشرق الأوسط» (فالنسيا)
رياضة عالمية يتميز أنشيلوتي بأسلوبه الرائع في التواصل مع اللاعبين (إ.ب.أ)

كيف لعب أسلوب أنشيلوتي الهادئ دوراً حاسماً في نجاح ريال مدريد بدوري الأبطال؟

قد يلعب الحظ دوراً أكبر مما قد يعتقده البعض لكن إنجازات ريال مدريد لا يمكن أن تعود إلى الحظ وحده.


تايتوم محذراً: لقب «إن بي إيه» ليس محسوماً لصالح سلتيكس

سلتيكس بات على بعد فوز من إحراز لقبه الأول منذ 2008 (أ.ب)
سلتيكس بات على بعد فوز من إحراز لقبه الأول منذ 2008 (أ.ب)
TT

تايتوم محذراً: لقب «إن بي إيه» ليس محسوماً لصالح سلتيكس

سلتيكس بات على بعد فوز من إحراز لقبه الأول منذ 2008 (أ.ب)
سلتيكس بات على بعد فوز من إحراز لقبه الأول منذ 2008 (أ.ب)

حذّر نجم بوسطن سلتيكس جايسون تايتوم من اعتبار أن لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين محسوم لصالح فريقه نتيجة تقدّمه في النهائي على دالاس مافريكس 3-0، وذلك رغم أن الفوز الذي حققه الفريق الأخضر الأسطوري الخميس في أرض بطل المنطقة الغربية كان العاشر توالياً في أدوار الـ«بلاي أوف» هذا الموسم التي لم يخسر فيها حتى الآن أي مباراة خارج الديار.

وبات سلتيكس على بعد فوز من إحراز لقبه الأول منذ 2008 والانفراد مجدداً بالرقم القياسي لعدد الألقاب الذي يتقاسمه حالياً مع غريمه لوس أنجليس ليكرز (17 لكل منهما)، لكن «حتى مع تقدّمنا 3-0، لا أحد يحتفل أو شيء من هذا القبيل» وفق ما أفاد تايتوم بعد الفوز بالمباراة الثالثة من أصل سبع ممكنة 106-99 الأربعاء.

وأكّد سلتيكس مراراً أنه المرشح الأوفر حظاً وأن تصدره المنطقة الشرقية والترتيب العام خلال الموسم المنتظم لم يأتِ من فراغ، إذ واصل تألقه في الـ«بلاي أوف» بالفوز على ميامي هيت 4-1 في الدور الأول ومن بعده على كليفلاند كافالييرز 4-1 أيضاً قبل أن يكتسح إنديانا بايسرز في نهائي المنطقة 4-0.

وعلى الرغم من أن أي فريق في التاريخ لم ينجح في تعويض تخلفه 0-3 والفوز بسلسلة في الـ«بلاي أوف»، شدد تايتوم على أنه وزملاءه سيحافظون على تركيزهم الكامل واللعب بشكل أفضل في المباراة الرابعة المقررة لاحقاً الجمعة في دالاس أيضاً.

وقال: «ما زلنا نشعر أنه بإمكاننا فعل المزيد. هناك الكثير من الأمور التي نريد القيام بها».

ويمني تايتوم وزميله النجم الآخر جايلن براون تعويض ما فاتهما قبل عامين حين حصلا على فرصة منح سلتيكس لقبه الثامن عشر بعد التقدم على غولدن ستايت ووريرز 2-1 في النهائي، قبل أن يفوز الأخير بالمباريات الثلاث التالية ويحرز اللقب.

ووصل سلتيكس إلى نهائي المنطقة الشرقية الموسم الماضي لكنه خسر أمام ميامي هيت 3-4، ما يجعل تايتوم مصمماً على عدم منح السلوفيني لوكا دونتشيتش وكايري إرفينغ ورفاقهما في مافريكس أي أمل بالعودة ومحاولة قيادة الفريق إلى الفوز باللقب للمرة الثانية فقط في تاريخه، بعد أولى عام 2011 بقيادة الألماني ديرك نوفيتسكي.

وتحدّث تايتوم عما كسبه من وصوله إلى نهائي الدوري عام 2022 ثم نهائي المنطقة الشرقية العام الماضي، قائلاً: «أعتقد أنه من الخبرات التي كسبناها خلال الأعوام القليلة الماضية، تعلمنا جيداً ألا نسترخي، ألا نشعر بالرضا (فقدان الحماس)».

وأشار إلى أن «إحراج» خسارة المباراة السابعة من سلسلة نهائي المنطقة الشرقية العام الماضي على أرض سلتيكس، شكل دافعاً كبيراً له و«منحني الحافز طيلة الصيف (خلال التحضير للموسم)، جعلني مجنوناً»، معتبراً أن كل ما مرَّ به كان «تجربة تعليمية كبيرة».

واعتبر أن «تكون جزءاً من تاريخ سليتكس، يعني أنه يتوجب عليك الفوز بالبطولة» التي حسمت للمرة الأخيرة بأربعة انتصارات من دون رد عام 2018 حين فاز ووريز على ليبرون جيمس ورفاقه في كليفلاند كافالييرز 4-0، فيما كان الفريق الأخضر الأسطوري أول من يتوج باللقب بأربعة انتصارات نظيفة، وذلك عام 1959 على حساب غريمه ليكرز حين توج بلقبه الثاني والأول من أصل ثمانية توالياً.