ليفركوزن يبدأ التحضير لآخر مهمتين في الموسم... ورولفس يخطط للمستقبل

باير ليفركوزن (أ.ب)
باير ليفركوزن (أ.ب)
TT

ليفركوزن يبدأ التحضير لآخر مهمتين في الموسم... ورولفس يخطط للمستقبل

باير ليفركوزن (أ.ب)
باير ليفركوزن (أ.ب)

بدأ فريق باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم، الاستعداد لآخر مهمتين له خلال الموسم الحالي، الاثنين، بينما يبدو سيمون رولفس، المدير الرياضي، مشغولاً بالتخطيط للمستقبل.

وأصبح ليفركوزن أول فريق ينهي الدوري الألماني (بوندسليغا) من دون خسارة، كما أنه لم يخسر في الدوري الأوروبي وكأس ألمانيا، حيث سيواجه أتالانتا الإيطالي الأربعاء، وكايزرسلاوترن يوم السبت في نهائي البطولتين.

لا يوجد فريق في أوروبا لم يخسر في أي بطولة على مدار الموسم منذ بداية إقامة المباريات القارية في منتصف الخمسينات من القرن الماضي.

وحتى الآن لم يخسر ليفركوزن في 51 مباراة متتالية، وهو بالفعل رقم قياسي أوروبي، وبينما يبدو أنه من غير المرجح تحقيق الإنجاز نفسه في الموسم المقبل، يعمل رولفس بالفعل على تطوير الفريق الذي يدربه تشابي ألونسو للمباريات التي سيخوضها الفريق في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، بشكله الجديد الذي سيشهد المزيد من المباريات، وللمباريات المحلية.

سيمون رولفس (د.ب.أ)

وقال رولفس في مقابلة مع «وكالة الأنباء الألمانية»: «سنحاول إضفاء الحيوية على الفريق وصنع ديناميكية جديدة».

وأضاف: «ولكن ستظل غالبية البنية الأساسية كما هي، لذلك، بالتأكيد لن يكون هناك إعادة بناء بحجم العام الماضي».

وانضم غرانيت شاكا، وفيكتور بونيفاس، وأليخاندرو غريمالدو وغوناس هوفمان في الصيف الماضي، وكانوا من العناصر الرئيسية في النجاحات التي حققها الفريق هذا الموسم.

وقال رولفس إن نظرة النادي تغيرت خلال سلسلة انتصارات الفريق، وحضور ألونسو، الذي تولى تدريب الفريق في أكتوبر (تشرين الأول) 2022.

وقال: «لقد تغير تصور ليفركوزن في أوروبا بشكل عام كنتيجة لما حدث هذا الموسم. لكنني لن أبالغ في تقييم الصفقات، لأننا تعاقدنا مع لاعبين في الصيف لم تكن لدينا القدرة على التعاقد معهم قبل أربعة أعوام».

في الوقت نفسه، النجاح الكبير الذي حققه الفريق، جذب أنظار الأندية الكبرى لضم لاعبي ليفركوزن، لاسيما وأن جوناثان تاه وغيريمي فريمبونغ باتا مثار اهتمام الأندية الأخرى.

وقال رولفس: «الرغبة في التعاقد مع أي لاعب علامة على النجاح. لهذا السبب لا توجد مشكلة».


مقالات ذات صلة

مدرب فرنسا يرفض تأكيد مشاركة مبابي أمام بولندا

رياضة عالمية مبابي سيرتدي قناعاً خلال مباريات «اليورو» (أ.ف.ب)

مدرب فرنسا يرفض تأكيد مشاركة مبابي أمام بولندا

أكد ديدييه ديشان المدير الفني لمنتخب فرنسا أن قائد «الديوك» كيليان مبابي يسجل تقدماً في برنامج تعافيه من كسر في الأنف.

«الشرق الأوسط» (لايبزغ)
رياضة عالمية هاكان تشالهان أوغلو (د.ب.أ)

إنتر ميلان يطلب 70 مليون يورو للاستغناء عن تشالهان أوغلو لبايرن

ذكرت تقارير صحافية (الأحد) أن إنتر ميلان يرغب في الحصول على 70 مليون يورو (74 مليوناً و800 ألف دولار) مقابل بيع لاعب الوسط التركي الدولي هاكان تشالهان أوغلو.

«الشرق الأوسط» (روما)
رياضة عالمية إنجلترا تحتاج إلى تجنب الخسارة لتضمن التأهل ولتتصدر المجموعة (أ.ب)

«كأس أوروبا»: ماذا ستفعل إنجلترا الباهتة أمام سلوفينيا؟

وضعت إنجلترا قدما بالفعل في أدوار خروج المغلوب من بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، ولا يمكن أن تخرج من بين أول 3 مراكز في مجموعتها لكنها تحتاج إلى إثبات حضورها.

«الشرق الأوسط» (بلانكنهاين (ألمانيا))
رياضة عالمية دومينيكو تيديسكو (أ.ف.ب)

تيديسكو: بلجيكا تحررت من الضغوط... إمكاناتنا هائلة

قال المدرب الإيطالي الألماني للمنتخب البلجيكي دومينيكو تيديسكو إن «الشياطين الحمر» لديهم «إمكانات هائلة» في كأس أوروبا لكرة القدم ألمانيا عقب استعادة توازنهم.

«الشرق الأوسط» (كولونيا)
رياضة عالمية روبرتو مارتينيز (إ.ب.أ)

مدرب البرتغال يحذر من أصحاب «النوايا السيئة»... و«إنكار الذات» ميزة رونالدو

أثنى روبرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب البرتغال على قائد فريقه كريستيانو رونالدو نظراً لإنكار الذات خلال الفوز على تركيا 3 - صفر مساء السبت في كأس أمم أوروبا

«الشرق الأوسط» (برلين)

دريسل وليديكي يضمنان الدفاع عن لقبيهما في «أولمبياد باريس»

كايليب دريسل (أ.ف.ب)
كايليب دريسل (أ.ف.ب)
TT

دريسل وليديكي يضمنان الدفاع عن لقبيهما في «أولمبياد باريس»

كايليب دريسل (أ.ف.ب)
كايليب دريسل (أ.ف.ب)

حقق كايليب دريسل الفوز في سباق 100م فراشة السبت في إنديانابوليس بالتصفيات الأولمبية الأميركية، وضمن الدفاع عن لقبه في باريس، حيث ستسعى مواطنته كايتي ليديكي لذهبيتها التاريخية الرابعة توالياً في سباق 800 م حرة.

وأنهى دريسل، البطل الأولمبي 7 مرات، عودته العاطفية إلى التجارب الأميركية السبت، بعد فوزه بسباق 50 م حرة الجمعة بانتصار آخر بعد فترة راحة ذهنية طويلة غاب خلالها عن أحواض السباحة، وتحديداً بطولة العالم في بودابست 2022. في حين أخفق بالتأهل إلى «فوكوكا 2023».

وسيطر دريسل على السباق من خلال بدايته المميزة، مسجلاً 50.19 ثانية، في ثالث أسرع توقيت هذا العام، وتقدم على الواعد توماس هيلمان البالغ من العمر 17 عاماً والذي قطع المسافة بزمن 50.80 ث.

ولن يتمكن دريسل من الدفاع عن لقبه في سباق 100 م حرة بعدما احتل المركز الثالث في النهائي نهاية الأسبوع الماضي، لكنه سيطر على سباقي 50 م حرة و100 م فراشة، وهما سباقان نال ذهبيتهما في طوكيو 2021 عندما تُوّج بالمعدن الأصفر 5 مرات (فاز أيضاً بذهبية سباقات 100 م حرة والتتابع 4 مرات 100 م حرة والتتابع 4 مرات 100 م متنوعة).

لم تكن عودته بين الأفضل مضمونة بأي حال من الأحوال، بعد 3 سنوات من الغياب بسبب مشاكل ذهنية.

دريسل سيطر على سباقي 50 م حرة و100 م فراشة (أ.ف.ب)

وقال عقب الفوز: «في أوقات معينة خلال هذه التصفيات، عشت لحظات صعبة. في غرفتي بالفندق، بعيداً عن الكاميرا، مناقشات مع زوجتي وطبيبي النفسي، لم يكن كل شيء وردياً خلال هذه المنافسات.

وأضاف البالغ من العمر 27 عاماً الذي سيشارك في الألعاب الأولمبية الثالثة، أنه يتطلع إلى توجيه جيل شاب موهوب، مثل توماس هيلمان، الثاني في سباق 100 م فراشة (50.80 ث) الذي تأهل بعمر 17 عاماً للسباق الثاني في باريس، بعد نجاحه في سباق 200 م فراشة، وأصبح أصغر سباح أميركي يحجز مكاناً في الألعاب الأولمبية منذ مايكل فيلبس وآرون بيرسول في «أولمبياد سيدني 2000» عندما كان يبلغان من العمر وقتها 15 عاماً و17 عاما توالياً.

وتابع: «ماذا يمكنني أن أفعل لأظهر لهم الحب؟ إنهم رائعون بالفعل. ربما أنا كبير بما يكفي لأظهر لهم أشياء لم يدركوا أنهم يمتلكونها».

أشاد به كريس غويليانو، القائد الجديد لسباقات السرعة في الولايات المتحدة الفائز بسباق 100 م حرة والمؤهل أيضاً في سباقَي 50 و200 م حرة، بقوله: «كايليب هو مصدر للإلهام».

كايتي دوغلاس (أ.ف.ب)

وواصلت كايتي دوغلاس انتصاراتها، وحققت نجاحاً مقنعاً في سباق 200 م متنوعة بزمن 2:06.79 دقيقة، وأصبحت رابع أسرع سباحة في التاريخ.

وكانت دوغلاس فازت بسباقي 100 م حرة و200 م صدراً، وأوضحت أنها تحلم بالصعود إلى منصات التتويج المتعددة في باريس.

وحققت النجمة الحاصلة على 7 ألقاب أولمبية كايتي ليديكي عرضاً جديداً في سباق 800 م حرة، بعد نجاحها في سباقي 200 م حرة (الذي لن تشارك فيه في باريس)، و400 م و1500 م.

وسجلت ليديكي، صاحبة الرقم القياسي العالمي، التي تمتلك أفضل 16 توقيتاً على الإطلاق في هذا السباق، زمناً قدره 8:14.12 دقائق.

وستكون ليديكي مرشحة كي تصبح أول امرأة في أي رياضة تفوز بالميدالية الذهبية الأولمبية في نفس السباق أربع مرات.

وحده مواطنها فيلبس فعلها في أربع ألعاب أولمبية متتالية عندما نال ذهبية سباق 200 م متنوعة في 2004 و2008 و2012 و2016.