«الاتحاد البرازيلي» يطلق حملة لدعم المتضررين من الفيضانات

لاعبون بارزون شاركوا بالحملة مثل فينيسيوس ونيمار (أ.ف.ب)
لاعبون بارزون شاركوا بالحملة مثل فينيسيوس ونيمار (أ.ف.ب)
TT

«الاتحاد البرازيلي» يطلق حملة لدعم المتضررين من الفيضانات

لاعبون بارزون شاركوا بالحملة مثل فينيسيوس ونيمار (أ.ف.ب)
لاعبون بارزون شاركوا بالحملة مثل فينيسيوس ونيمار (أ.ف.ب)

أطلق الاتحاد البرازيلي لكرة القدم حملة لجمع التبرعات لدعم الضحايا والمتضررين جراء الفيضانات التي دمرت ولاية ريو غراندي دو سول، في جنوب البلاد، مُتسببة بمقتل 78 شخصاً على الأقل ونزوح نحو 90 ألف نسمة من منازلهم.

وتأثر الناديان الرئيسيان في العاصمة الإقليمية بورتو أليغري، إنترناسيونال وغريميو، بشكل مباشر بسبب الفيضانات المدمّرة، حيث غمرت المياه مراكز التدريب وحوّلت الملاعب إلى أحواض سباحة عملاقة.

وأعلن الاتحاد البرازيلي، الاثنين، عن إنشاء منصة لجمع التبرعات وشارك لاعبون بارزون في هذه الحملة، على غرار فينيسيوس جونيور مهاجم ريال مدريد الإسباني، والشاب إندريك (17 عاماً)، ودانيلو، قائد الفريق خلال المباراتين الأخيرتين لـ«سيليساو»، ونيمار المصاب حالياً، والمدرب دوريفال جونيور.

وانضم إلى الحملة لاعبون سابقون تألقوا في أندية جنوب البرازيل على رأسهم رونالدينيو (44 عاماً)، المتحدر من بورتو أليغري الذي استهل مسيرته في نادي غريميو، ودونغا البالغ 60 عاماً لاعب خط الوسط والمدرب السابق للمنتخب، وباولو روبرتو فالكاو، من بين عدة لاعبين ارتدوا قميص إنترناسيونال.

كما تضامن الناديان، اللذان عادة ما يكون التنافس بينهما على أشده، لتخطي هذه المنحة.

وقال الدولي الأوروغوياني سيرخيو روشيه حارس مرمى إنترناسيونال، لإذاعة «غاوتشا» المحلية: «نحن جميعاً في الجانب نفسه»، في حين كان يوزّع الطعام على المتضررين من الفيضانات إلى جانب زميليه الإكوادوري إينر فالنسيا وتياغو مايا لاعب وسط ليل الفرنسي السابق.

وفي نادي غريميو الذي اشتهر بـ«الألوان الثلاثة» (الأزرق والأبيض والأسود)، قام حارس المرمى كايكي برحلات عديدة على متن دراجته المائية لإنقاذ الأشخاص المعزولين بسبب الفيضانات التي حولت العديد من الشوارع إلى أنهار في بورتو أليغري.

وتبرع دييغو كوستا (35 عاماً) الذي نال الجنسية الإسبانية ودافع عن منتخب «لا روخا» في 24 مباراة دولية، وارتدى قميص تشيلسي الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني الذي يلعب حالياً مع غريميو، بأربع زلاجات نفاثة.

وتم إجلاء مدرب الفريق ريناتو غاوتشو من الفندق الذي يقيم فيه بسبب الفيضانات.

وأرجأ الاتحاد البرازيلي مباريات الفرق الـ11 في ولاية ريو غراندي دو سول التي تتنافس في البطولات الاحترافية، من الدرجتين الأولى إلى الرابعة.


مقالات ذات صلة

السعودية نوف المروعي ضمن الأكثر تأثيراً في «اليوغا» على مستوى العالم

رياضة سعودية نوف المروعي حصلت سابقا على جائزة البادماشري وتسلمتها من الرئيس السابق رام كوفيند (الشرق الأوسط)

السعودية نوف المروعي ضمن الأكثر تأثيراً في «اليوغا» على مستوى العالم

عبرت نوف المروعي رئيسة اللجنة السعودية لليوغا، عن سعادته باختيارها ضمن الخمس سيدات الأكثر تأثيراً في مجال اليوغا على مستوى العالم.

بشاير الخالدي (الدمام)
رياضة عالمية ويتكر أعلن جاهزيته التامة لنزال السبت (الشرق الأوسط)

نزالات «المملكة أرينا»: ويتكر يتحدى... وإكرام يتوعد بخطة «حبيب»

تبادل المقاتلون التحدي وذلك قبل 48 ساعة من انطلاق نزالات UFC والتي تُقام لأول مرة في السعودية، وتحديداً على "الأوكتاغون" الذي تم تشييده في "المملكة أرينا.

سلطان الصبحي (الرياض )
رياضة سعودية إبراهيم المهيدب (الشرق الأوسط)

انتخابات الأندية... غياب الداعم «الغاضب» يربك المشهد النصراوي

بدا المشهد ضبابياً في نادي النصر، حيث أعلن تأجيل انعقاد الجمعية ليوم واحد؛ بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

فهد العيسى (الرياض)
رياضة سعودية ويتكر خلال تدريباته استعداداً لنزالات الرياض (الشرق الأوسط)

«المملكة أرينا» تتأهب لاستضافة النزال المثير بين ويتكر وإكرام

تستعد الرياض لاستضافة أول حدث «يو إف سي» في السعودية، والمقرر إقامته السبت المقبل في «المملكة أرينا» بالعاصمة الرياض.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية كوكو غوف تتقدم في برلين (أ.ف.ب)

«دورة برلين»: الأميركية غوف إلى ربع النهائي

تأهلت الأميركية كوكو غوف المصنفة الثانية على العالم إلى دور الثمانية ببطولة برلين للسيدات المقامة على الملاعب العشبية في ألمانيا.

«الشرق الأوسط» (برلين)

ساوثغيت: الضغوط الجماهيرية خلف أداء إنجلترا الباهت

ساوثغيت في حديث مع كيران تريبير عقب نهاية المباراة أمام الدنمارك (رويترز)
ساوثغيت في حديث مع كيران تريبير عقب نهاية المباراة أمام الدنمارك (رويترز)
TT

ساوثغيت: الضغوط الجماهيرية خلف أداء إنجلترا الباهت

ساوثغيت في حديث مع كيران تريبير عقب نهاية المباراة أمام الدنمارك (رويترز)
ساوثغيت في حديث مع كيران تريبير عقب نهاية المباراة أمام الدنمارك (رويترز)

اعترف غاريث ساوثغيت،المدير الفني لمنتخب إنجلترا، بأن الظهور الباهت لفريقه في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024)، المقامة حالياً في ألمانيا، يأتي بسبب الضغوط الملقاة على عاتق نجومه في المسابقة القارية.

وأطلقت الجماهير صياحات الاستهجان على لاعبي منتخب إنجلترا عقب التعادل المخيب للفريق 1 / 1 مع منتخب الدنمارك مساء الخميس، في الجولة الثانية بالمجموعة الثالثة من مرحلة المجموعات للبطولة.

واستهل منتخب إنجلترا، الذي يتصدر الترشيحات للتتويج بلقب النسخة الحالية للمسابقة، مسيرته في المجموعة بالفوز 1 / صفر على صربيا في الجولة الأولى يوم الأحد الماضي.

وكان الفريق الملقب بـ(الأسود الثلاثة) مطالباً بالفوز على الدنمارك بالجولة الثانية للمجموعة من أجل ضمان الصعود للأدوار الإقصائية في البطولة، التي حصل على وصافتها في النسخة الماضية (يورو 2020)، وكذلك حسم صدارة المجموعة دون انتظار لقائه مع نظيره السلوفيني في الجولة الأخيرة.

وفشل المنتخب الإنجليزي في الحفاظ على تقدمه بهدف سجله نجمه المخضرم هاري كين، في المباراة التي أقيمت بمدينة فرانكفورت، بعدما استقبلت شباكه هدف التعادل من خلال مورتن هيولماند، لتطلق جماهير الفريق التي احتشدت في المدرجات صيحات الاستهجان.

وقال ساوثغيت، الذي يتعرض لانتقادات شديدة قبل لقاء الفريق الأخير بالمجموعة ضد سلوفينيا يوم الثلاثاء المقبل: «من الواضح أننا نشعر بخيبة أمل بسبب الأداء الذي قدمناه».

وأوضح المدرب الإنجليزي: «يتعين علينا أن نذهب ونحلل ذلك بعمق ونجد بعض الحلول لمعالجة المشكلات التي لدينا. خلال الأيام القليلة القادمة سنقضي الكثير من الوقت في القيام بذلك».

وشدد ساوثغيت: «ينبغي علينا أن نبقى هادئين داخل المجموعة ونجد حلولاً جيدة لتحسين الأوضاع».

وأتم حديثه قائلاً: «منتخب إنجلترا لم يؤد المطلوب منه كفريق أمام الدنمارك ولم نخجل من ردود الفعل السلبية من المدرجات».

يذكر أن منتخب إنجلترا يتصدر ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 4 نقاط، بفارق نقطتين أمام أقرب ملاحقيه منتخبي الدنمارك وسلوفينيا، اللذين

يتقاسمان المركز الثاني، فيما يقبع منتخب صربيا في ذيل الترتيب بنقطة وحيدة.