«إن بي إيه»: دونتشيتش يقود مافريكس إلى معادلة كليبرز

لوكا دونتشيتش سجل 32 نقطة وقاد دالاس مافريكس إلى معادلة سلسلته مع كليبرز (رويترز)
لوكا دونتشيتش سجل 32 نقطة وقاد دالاس مافريكس إلى معادلة سلسلته مع كليبرز (رويترز)
TT

«إن بي إيه»: دونتشيتش يقود مافريكس إلى معادلة كليبرز

لوكا دونتشيتش سجل 32 نقطة وقاد دالاس مافريكس إلى معادلة سلسلته مع كليبرز (رويترز)
لوكا دونتشيتش سجل 32 نقطة وقاد دالاس مافريكس إلى معادلة سلسلته مع كليبرز (رويترز)

سجّل السلوفيني لوكا دونتشيتش 32 نقطة، وقاد دالاس مافريكس إلى معادلة سلسلته مع لوس أنجليس كليبرز 1 - 1، بعد الفوز على مضيفه 96 - 93، الثلاثاء، في الدور الأول من الأدوار الإقصائية لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين «إن بي إيه»، في حين قطع مينيسوتا تمبروولفز خطوة نحو نصف نهائي المنطقة الغربية.

وإلى دونتشيتش الذي مرّر أيضاً 9 كرات حاسمة، سجّل الموزّع كايري إرفينغ 23 نقطة، ليعود مافريكس بموقف جيّد إلى تكساس حيث سيخوض المباراتين الثالثة والرابعة.

وشكّل دونتشيتش وإرفينغ ثنائياً رائعاً في الربع الأخير، حيث أسهما بتسجيل 14 نقطة متتالية وضعت المباراة بعيداً عن متناول كليبرز الذي عاد إلى صفوفه كواهي لينارد (15 نقطة)، بعد تعافيه من الإصابة.

وبعد فوزه في مباراة الأحد على أرضه 109 - 97، بدا كليبرز الذي تخلّف طوال المباراة أمام ضيفه، في طريقه إلى تحقيق فوز ثان عندما تقدّم بفارق ست نقاط، مطلع الربع الأخير. لكن الثنائي دونتشيتش - إرفينغ أسهم بفوز مستحَق لدالاس.

قال دونتشيتش: «تعيَّن علينا إصدار بعض الضجيج في المباراة الثانية، كما تعرفون، الأولى لم تكن الأفضل من قبلنا».

وتابع: «عدنا وأردنا إثبات أنه بمقدورنا مواجهتهم»، مُشيداً بأداء زميله إرفينغ «من الرائع أن يكون معنا في الفريق. يساعدني ذلك كثيراً. شاب رائع وأنا سعيد لوجوده».

ولدى الخاسر، سجّل كل من جيمس هاردن وبول جورج 22 نقطة.

ويتأهل إلى الدور التالي من بلاي أوف، الفريق الذي يسبق منافسه للفوز بأربع مباريات، من أصل سبع ممكنة.

مينيسوتا تمبروولفز فاز على فينيكس صنز 105 - 93 (أ.ف.ب)

وفي المنطقة الغربية أيضاً، عزّز مينيسوتا تمبروولفز تقدّمه على ضيفه فينيكس صنز، عندما ألحق به خسارة ثانية توالياً 105 - 93.

قدّم مينيسوتا أداء هجومياً متوازناً، وكان الأفضل في صفوفه المهاجم جايدن ماكدانيالز صاحب 25 نقطة، في حين أضاف كل من لاعب الارتكاز الفرنسي رودي غوبير، والموزّع مايك كونلي، 18 نقطة.

وبات صاحب المركز الثالث بالمنطقة الغربية، خلال الموسم المنتظم، بحاجة لفوزين، من أصل خمس مباريات ممكنة، لبلوغ نصف نهائي منطقته.

ولعب دفاع مينيسوتا دوراً كبيراً في تحقيق الفوز، إذ تمكّن من إحباط محاولات الهدّاف ديفن بوكر (20 نقطة)، والمخضرم كيفن دورانت (18)، فاكتفى الضيوف بتسجيل 42 نقطة في الشوط الثاني.

خرج بوكر بالأخطاء الستة في الربع الأخير، في حين تعرّض فريقه لضربة مع إصابة غرايسون ألن في الربع الثالث بكاحله.

واستفاد مينيسوتا بتسجيل 31 نقطة من 20 كرة خسرها فينيكس، مقابل نقطتين فقط لصنز من 14 كرة مماثلة لوولفز.

قال مدرب فينيكس، فرانك فوغل: «عانينا هذه المشكلة طوال السنة، وقد أطلّت برأسها مجدّداً، الليلة».

في المقابل، علّق مدرب مينيسوتا، كريس فينش، على تسجيل كل أساسييه 10 نقاط أو أكثر: «لدينا كثير من الشباب القادرين على إسقاط الكرة في السلة. حالياً نقوم بالعمل الصحيح حقاً».

إنديانا بايسرز فاز على ميلووكي باكس 125 - 108 (أ.ب)

وفي المنطقة الشرقية، سقط ميلووكي باكس على أرضه أمام إنديانا بايسرز 108 - 125 لتتعادل السلسلة 1 - 1.

لعب الكاميروني باسكال سياكام دوراً كبيراً في فوز سادس المنطقة على ثالثها، بتسجيله 37 نقطة، و11 متابعة، و6 تمريرات حاسمة.

أضاف للفائز لاعب الارتكاز مايلز تيرنر 22 نقطة، و7 متابعات، و6 تمريرات حاسمة، والكندي أندرو نيمبهارد 20 نقطة، ليحقق بايسرز فوزاً مستحَقاً.

قال مدرب بايسرز؛ ريك كارلايل، عن المهاجم سياكام: «لا يمكن إيقافه، يخوض المباراة على إيقاعه، كان ممتازاً، الليلة».

تابع، عن ابن الثلاثين سنة الذي أحرز اللقب في 2019 مع تورونتو رابتورز: «هو لاعب فريد، خبرته واضحة، وقدّم لنا كرات كبيرة، هذا المساء. خبرته في الأدوار الإقصائية لا تُقدَّر».

استهلّ ميلووكي المباراة بشكل لامع، فحمل الموزّع المخضرم داميان ليلارد (34 نقطة) العبء الهجومي، في غياب النجم المصاب اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو.

لكن نقاط ليلارد لم تكن كافية لمنع بايسرز من التقدم قبل انتصاف المباراة، ثم الابتعاد في الربع الأخير. وصل تقدّمه في بعض الفترات إلى 23 نقطة.

قال مدرب باكس، دوك ريفرز: «ضغطهم أجبَرَنا على اختيار رميات صعبة». وتابع: «أعتقد أنهم كانوا الأقوى بدنياً، اليوم».

وتقام المباراة الثالثة من السلسلة، الجمعة، في إنديانابوليس.


مقالات ذات صلة

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

رياضة عالمية أوساكا (إ.ب.أ)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء قبل أن تخسر لكنها قدمت مستوى متطوراً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية التونسية أنس جابر (أ.ف.ب)

بطولة رولان غاروس: ألكاراز وتسيتسيباس وأنس جابر إلى الدور الثالث

قالت جابر تحت وابل من التشجيع من قبل الجماهير: «آمل حقاً أن ألعب بشكل أفضل»

رياضة عالمية أنس جابر (رويترز)

«رولان غاروس»: أنس جابر إلى الدور الثالث... وبلجيكي يتهم الجمهور بالتحيز

فازت التونسية أنس جابر 6-3 و1-6 و6-3 على الكولومبية كاميلا أوسوريو في مباراة متقلبة ومثيرة لتتأهل إلى الدور الثالث من دورة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)
TT

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء وقالت المصنفة الأولى على العالم سابقا إنها متأكدة من أن أفضل أداء لها في موسم عودتها قد يحفزها للعودة إلى الخمسة الأوائل في التصنيف مرة أخرى.

وتراجعت اليابانية (26 عاما) في التصنيف العالمي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات إلى المركز 134 وذلك بعد عودتها إلى المنافسات في يناير كانون الثاني الماضي بعد عطلة 15 شهرا أنجبت خلالها ابنتها الأولى، وعانت بسبب الأداء المتذبذب في الأشهر القليلة الماضية.

شفيونتيك (أ.ف.ب)

وبعد خسارتين مبكرتين على الملاعب الرملية في بطولتي روان ومدريد، وصلت أوساكا إلى الدور الرابع في بطولة روما، وحاولت دراسة أرضيتها غير المفضلة في محاولة للنجاح في رولان غاروس لكنها خسرت 7-6 و1-6 و7-5 أمام شفيونتيك في مباراة مثيرة بالدور الثاني في البطولة.

وأبلغت أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى الصحفيين "بعد الخسارة في مدريد، أتذكر أنني سألت فريقي إذا ما كانوا يعتقدون أنني سأعود إلى الخمسة الأوائل مرة أخرى.

"بالتأكيد، لم أتمكن من الوصول إلى دور الثمانية أو قبل النهائي هنا، أشعر وكأنني في طريقي إلى هناك. بالنسبة لي، هذه هي الإيجابية الكبرى".

وأهدرت أوساكا نقطة الفوز بالمباراة أمام شفيونتيك حاملة اللقب عندما كانت متقدمة 5-3 في المجموعة الثالثة، وقالت إنها بكت بعد ذلك لكنها تشجعت بالتقدم الذي أحرزته.

وقالت أوساكا "بصراحة، هذا ليس (الشعور) الأسوأ لقد بكيت عندما خرجت من الملعب ولكني أدركت أنني كنت أشاهد إيغا تفوز بهذه البطولة العام الماضي وكنت حاملا. كان حلمي مجرد أن أكون قادرة على مواجهتها".

كما أنها تتطلع للعودة إلى الملاعب الصلبة الأميركية والمشاركة في بطولة أميركا المفتوحة التي فازت بها في 2018 و2020.

وأضافت "أعتقد أنني أقدم أداء جيدا. أحاول ألا أقسو على نفسي كثيرا. أشعر أنني واجهتها على أرضيتها المفضلة. أنا فتاة الملاعب الصلبة، لذا سأحب أن أواجهها على أرضيتي ودعونا نرى ما سيحدث".