«غضب» في وسط السباحة الألماني بعد فضيحة المنشطات الصينية

ردة فعل «وادا» على الفضيحة الصينية وصفها سباح ألماني بانتهاك كامل للثقة (أ.ف.ب)
ردة فعل «وادا» على الفضيحة الصينية وصفها سباح ألماني بانتهاك كامل للثقة (أ.ف.ب)
TT

«غضب» في وسط السباحة الألماني بعد فضيحة المنشطات الصينية

ردة فعل «وادا» على الفضيحة الصينية وصفها سباح ألماني بانتهاك كامل للثقة (أ.ف.ب)
ردة فعل «وادا» على الفضيحة الصينية وصفها سباح ألماني بانتهاك كامل للثقة (أ.ف.ب)

كان رد فعل السباحين الألمان غاضبا بشأن الأنباء التي تفيد بسقوط 23 سباحا صينيا في اختبارات المنشطات قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية بالعاصمة اليابانية طوكيو عام 2021، حيث تنافس كثير منهم بعد أن تمت تبرئتهم.

وقال مالفين إيمودو، حامل الرقم القياسي الألماني في سباق 50 مترا صدر، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر صحافي قبل البطولة الوطنية التي ستقام بالعاصمة الألمانية برلين، في الفترة من 25 إلى 28 أبريل (نيسان) الحالي: «هذا بالطبع انتهاك كامل للثقة. أجد أنه من غير المفهوم تماما لماذا لم يتم اتخاذ أي إجراء».

أضاف إيمودو: «يُقال لنا دائماً: انتبه لما تأكله. وتأكد دائما من عدم وجود أي شيء هناك لأنه حتى لو لم يكن خطأك، فسيتم إيقافك وسيتم إجراء تحقيق».

أوضح السباح الألماني: «ما دام لم يكن هناك توضيح، يجب إيقاف هؤلاء الرياضيين، مهما بدا ذلك قاسيا».

وذكرت محطة «إيه آر دي» الألمانية التلفزيونية، وصحيفتا «نيويورك تايمز» الأميركية و«ديلي تلغراف» الأسترالية يوم السبت الماضي أن نتائج السباحين الصينيين جاءت إيجابية لدواء القلب المحظور «تريميتازيدين» خلال مشاركتهم في مسابقة محلية بمدينة شيجياتشوانج أوائل عام 2021.

وقال المسؤولون الصينيون إن نتائج فحوصات السباحين الـ23 جاءت إيجابية بسبب التلوث وأبلغوا الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) والاتحاد الدولي للسباحة.

وأكدت «وادا» أن النتائج إيجابية، لكنها أشارت، مثل الاتحاد الدولي للسباحة، إلى أنها لم تجد أي دليل موثوق على سوء السلوك في مراجعتها الخاصة.

وشددت «وادا» على موقفها في مؤتمر صحافي طارئ أمس الاثنين بعد غضب واسع النطاق خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ووجد 13 لاعبا من اللاعبين الـ23 الذين جاءت اختباراتهم إيجابية، ضمن الفريق الصيني المكون من 30 لاعبا، الذي حصل على 6 ميداليات في أولمبياد طوكيو، من بينها 3 ذهبيات.

وقال يوشا سالتشو، صاحب الرقم القياسي الألماني في سباق 100 متر حرة: «بالطبع هذا أمر سيئ بالنسبة لهذه الرياضة، بصراحة. ليس هناك شك في ذلك خاصة أنها ليست المرة الأولى التي توجه فيها مثل هذه الاتهامات أو الادعاءات ضد الصين».


مقالات ذات صلة

«حلوى ملوثة» توقف أسينغا عداء سورينام 4 سنوات

رياضة عالمية العداء إيسامادي أسينغا (الشرق الأوسط)

«حلوى ملوثة» توقف أسينغا عداء سورينام 4 سنوات

أعلنت وحدة نزاهة ألعاب القوى إيقاف العداء إيسامادي أسينغا لمدة 4 سنوات بسبب مخالفة متعلقة بالمنشطات وتجريده من ذهبيتي بطولة أميركا الجنوبية.

«الشرق الأوسط» (سورينام)
رياضة عربية وادا ألغت العقوبات المفروضة على تونس (الشرق الأوسط)

تونس: الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ألغت العقوبات بأثر فوري

أعلنت وزارة الرياضة التونسية اليوم الثلاثاء أن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (الوادا) قررت رفع العقوبات الموقعة على الرياضة التونسية.

«الشرق الأوسط» (تونس)
رياضة عربية حجب العلم التونسي في مسبح رادس أدى لمشكلة كبيرة (غيتي)

«وادا» تطلب الإفراج عن مدير الوكالة التونسية

طالبت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات السلطات التونسية بالإفراج الفوري وغير المشروط عن مدير الوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات.

«الشرق الأوسط» (مونتريال)
رياضة عربية قيس سعيد رئيس تونس خلال زيارته للمسبح الأولمبي برادس (الشرق الأوسط)

حادثة «حجب العلم» تُطيح مسؤولين رياضيين في تونس

وُضع رئيسا الاتحاد التونسية للسباحة والوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات رهن الاعتقال الاحتياطي، بعد حجب العلم التونسي في تظاهرة دولية بسبب المنشطات.

«الشرق الأوسط» (تونس)
رياضة عربية وزارة الرياضة التونسية امتثلت لمعايير وكالة مكافحة المنشطات الدولية (الشرق الأوسط)

تونس تعدل قواعد مكافحة المنشطات عقب عقوبة الوادا

أعلنت وزارة الشباب والرياضة التونسية الخميس نشر تنقيح قواعد الوكالة المحلية لمكافحة المنشطات على أمل رفع العقوبات التي فرضتها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.

«الشرق الأوسط» (تونس)

مدرب أولمبياكوس: سنعامل نهائي دوري المؤتمر كأي مباراة أخرى

مينديليبار مدرب أولمبياكوس (أ.ب)
مينديليبار مدرب أولمبياكوس (أ.ب)
TT

مدرب أولمبياكوس: سنعامل نهائي دوري المؤتمر كأي مباراة أخرى

مينديليبار مدرب أولمبياكوس (أ.ب)
مينديليبار مدرب أولمبياكوس (أ.ب)

قال خوسيه لويس مينديليبار مدرب أولمبياكوس الثلاثاء إن فريقه على بعد 90 دقيقة فقط عن صناعة التاريخ لكنه سيعامل مباراة نهائي دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم مثلما عامل المباريات السابقة للفريق.

ويمكن أن يصنع فريق المدرب مينديليبار التاريخ ويكون أول فريق يوناني يحقق بطولة أوروبية، لكن ذلك لا يعني أن المدرب سيغير طريقة تفكيره.

ووفقاً لوكالة رويترز, قال مينديليبار للصحفيين "علينا أن نتحلى بالهدوء والاسترخاء ونفعل ما أوصلنا إلى النهائي. تغيير أي شيء قد يكون خطأ. علينا أن نعاملها كأي مباراة أخرى لأن هذا هو ما مكننا من الوصول إلى النهائي".

وكانت إحدى تلك المباريات في الطريق إلى النهائي والتي تتميز عن البقية في دور 16 عندما خسر أولمبياكوس على ملعبه 4-1 أمام مكابي في مباراة الذهاب وبدا أن مغامرته الأوروبية ستنتهي بالتأكيد.

وتمكن أولمبياكوس من قلب الموازين، وفاز 6-1 في مباراة الإياب التي أقيمت في صربيا وامتدت إلى شوطين إضافيين، وكانت تلك علامة على أن الفريق لا يستسلم أبدا.

وقال المدرب "أظهرت تلك المباراة بالتأكيد للجميع ما نقدر عليه. تأخرنا (في النتيجة) أولا ثم قمنا بأقصى ما نستطيع لقلب النتيجة وتمكنا من ذلك في الإياب. وأدركنا حينها ما نقدر عليه".

وتولى مينديليبار، الذي قاد إشبيلية إلى الفوز بالدوري الأوروبي الموسم الماضي، تدريب أولمبياكوس في فبراير شباط الماضي بعدما ودع الفريق بالفعل دور المجموعات في الدوري الأوروبي، وتولى قيادة الفريق في ثماني مباريات بدوري المؤتمر.

كانت تلك رحلة طويلة وقادتهم للعودة إلى مدينة أثينا التي ينتمون إليها لأهم مباراة في موسمهم.

وأوضح مينديليبار "على طول الطريق، عبرنا أوروبا كلها ولعبنا أمام الكثير من المنافسين. كنا المرشحين في بعض الأحيان وفي أحيان أخرى كنا الطرف الأضعف. هناك الكثير من اللحظات المختلفة وأعتقد أن بإمكاننا أن نطلق عليها ماراثون، والآن وصلنا إلى النهاية".