كابيللو: بيلينغهام سيقود إنجلترا للقب «يورو 2024»

جود بيلينغهام يحتفل بإحرازه هدف الفوز القاتل في مرمى برشلونة (أ.ب)
جود بيلينغهام يحتفل بإحرازه هدف الفوز القاتل في مرمى برشلونة (أ.ب)
TT

كابيللو: بيلينغهام سيقود إنجلترا للقب «يورو 2024»

جود بيلينغهام يحتفل بإحرازه هدف الفوز القاتل في مرمى برشلونة (أ.ب)
جود بيلينغهام يحتفل بإحرازه هدف الفوز القاتل في مرمى برشلونة (أ.ب)

يرى المدرب الإيطالي المخضرم فابيو كابيللو أن «النجم السوبر» جود بيلينغهام بمقدوره مساعدة منتخب إنجلترا على الفوز بلقب كأس أمم أوروبا (يورو 2024) بألمانيا.

وحضر كابيللو المدرب السابق لمنتخب إنجلترا في ملعب سانتياغو برنابيو، الأحد، وشاهد بيلينغهام وهو يحرز هدف الفوز القاتل لفريقه ريال مدريد 3- 2 في شباك ضيفه برشلونة في كلاسيكو الدوري الإسباني.

وسجل بيلينغهام (20 عاماً) مسيرة متميزة مع ريال مدريد بعد انضمامه من صفوف بوروسيا دورتموند الألماني في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، وسجل 21 هدفاً للفريق.

وقال كابيللو على هامش حفل توزيع جوائز لوريوس الرياضية العالمية في مدريد: «فقط اللاعبون السوبر بإمكانهم اللعب مثله في هذه السن، ليونيل ميسي وبعض اللاعبين الآخرين».

وأضاف: «إنه أداء مذهل الذي شاهدته في مباراة مهمة للغاية مثل الكلاسيكو، لأنه كان جيداً للغاية في كل جزء من الملعب».

وتابع: «كان يعود للتغطية، الجماهير تفهم الكثير من هذه الأمور».

وأوضح: «الجماهير تدرك أن هذا اللاعب يرغب في الفوز، يركض ويقاتل».

وتولى كابيللو تدريب منتخب إنجلترا بين عامي 2008 و2012، وتوقع أن ينجح منتخب «الأسود الثلاثة» في إنهاء سوء الحظ الذي لازمه على مدار 58 عاماً، لم ينجح خلالها في الفوز بأي بطولة كبرى، وأن يحقق النجاح في «يورو 2024.»

ويرى كابيللو أن غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا لديه أفضل خط هجوم في البطولة، لكنه أثار مخاوف بشأن خط الدفاع وحارس المرمى جوردان بيكفورد.

ولدى سؤاله عن توقعاته بشأن الفريق الذي سيفوز باللقب القاري، أجاب: «يعجبني منتخب إنجلترا».

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا» عن كابيللو قوله: «خطا الوسط والهجوم هما الأفضل، بيلينغهام وهاري كين وبوكايو ساكا».

وأكد أن «الظهيرين الأيمن والأيسر جيدان، لكن تساورني بعض الشكوك بشأن مركز قلب الدفاع وحارس المرمى، ليسا على نفس مستوى باقي خطوط الفريق».


مقالات ذات صلة

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

رياضة عالمية أوساكا (إ.ب.أ)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء قبل أن تخسر لكنها قدمت مستوى متطوراً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية التونسية أنس جابر (أ.ف.ب)

بطولة رولان غاروس: ألكاراز وتسيتسيباس وأنس جابر إلى الدور الثالث

قالت جابر تحت وابل من التشجيع من قبل الجماهير: «آمل حقاً أن ألعب بشكل أفضل»

رياضة عالمية أنس جابر (رويترز)

«رولان غاروس»: أنس جابر إلى الدور الثالث... وبلجيكي يتهم الجمهور بالتحيز

فازت التونسية أنس جابر 6-3 و1-6 و6-3 على الكولومبية كاميلا أوسوريو في مباراة متقلبة ومثيرة لتتأهل إلى الدور الثالث من دورة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)
TT

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء وقالت المصنفة الأولى على العالم سابقا إنها متأكدة من أن أفضل أداء لها في موسم عودتها قد يحفزها للعودة إلى الخمسة الأوائل في التصنيف مرة أخرى.

وتراجعت اليابانية (26 عاما) في التصنيف العالمي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات إلى المركز 134 وذلك بعد عودتها إلى المنافسات في يناير كانون الثاني الماضي بعد عطلة 15 شهرا أنجبت خلالها ابنتها الأولى، وعانت بسبب الأداء المتذبذب في الأشهر القليلة الماضية.

شفيونتيك (أ.ف.ب)

وبعد خسارتين مبكرتين على الملاعب الرملية في بطولتي روان ومدريد، وصلت أوساكا إلى الدور الرابع في بطولة روما، وحاولت دراسة أرضيتها غير المفضلة في محاولة للنجاح في رولان غاروس لكنها خسرت 7-6 و1-6 و7-5 أمام شفيونتيك في مباراة مثيرة بالدور الثاني في البطولة.

وأبلغت أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى الصحفيين "بعد الخسارة في مدريد، أتذكر أنني سألت فريقي إذا ما كانوا يعتقدون أنني سأعود إلى الخمسة الأوائل مرة أخرى.

"بالتأكيد، لم أتمكن من الوصول إلى دور الثمانية أو قبل النهائي هنا، أشعر وكأنني في طريقي إلى هناك. بالنسبة لي، هذه هي الإيجابية الكبرى".

وأهدرت أوساكا نقطة الفوز بالمباراة أمام شفيونتيك حاملة اللقب عندما كانت متقدمة 5-3 في المجموعة الثالثة، وقالت إنها بكت بعد ذلك لكنها تشجعت بالتقدم الذي أحرزته.

وقالت أوساكا "بصراحة، هذا ليس (الشعور) الأسوأ لقد بكيت عندما خرجت من الملعب ولكني أدركت أنني كنت أشاهد إيغا تفوز بهذه البطولة العام الماضي وكنت حاملا. كان حلمي مجرد أن أكون قادرة على مواجهتها".

كما أنها تتطلع للعودة إلى الملاعب الصلبة الأميركية والمشاركة في بطولة أميركا المفتوحة التي فازت بها في 2018 و2020.

وأضافت "أعتقد أنني أقدم أداء جيدا. أحاول ألا أقسو على نفسي كثيرا. أشعر أنني واجهتها على أرضيتها المفضلة. أنا فتاة الملاعب الصلبة، لذا سأحب أن أواجهها على أرضيتي ودعونا نرى ما سيحدث".