الصين: تناول 23 سباحاً للمنشطات كذب

«الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات» أكدت «غياب أي دليل موثوق» (أ.ف.ب)
«الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات» أكدت «غياب أي دليل موثوق» (أ.ف.ب)
TT

الصين: تناول 23 سباحاً للمنشطات كذب

«الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات» أكدت «غياب أي دليل موثوق» (أ.ف.ب)
«الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات» أكدت «غياب أي دليل موثوق» (أ.ف.ب)

وصفت بكين الاثنين التقارير التي تزعم أنّ 23 سباحاً صينياً ثبت تعاطيهم مادة محظورة قبل أولمبياد طوكيو صيف 2021، بأنها «أخبار كاذبة».

وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية وانغ وينبين إن «التقارير المتصلة هي أخبار كاذبة وليست واقعية».

وتعرّضت الرياضة المائية لخضّة كبيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعدما كشف تحقيق لقناة «آ أر دي» الألمانية الرسمية وصحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، عن نتيجة فحوصات 23 سباحاً صينياً تبيّن تعاطيهم مادة تريميتازيدين قبل دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو عام 2021.

وهذا الدواء يُستخدم للقلب وبوصفة طبية ولكنه محظور على الرياضيين لأنه يمكن أن يعزّز الأداء.

وسُمح للسباحين بالمنافسة في طوكيو بعد أن وافقت الاتحادات الدولية المعنية على النتائج التي توصلت إليها الصين بشأن تناولهم عن غير قصد لهذه المواد من طعام ملوّث، خلال لقاء في أواخر عام 2020 وأوائل عام 2021.

وتمكّن كثير من هؤلاء السباحين بإحراز الميداليات، ومن بينها الذهب، كما أنّ بعضهم يستعد لخوض غمار الألعاب الأولمبية المقبلة في باريس.

من جهتها، قالت «الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات» (وادا) مطلع الأسبوع إن هناك «غياباً لأي دليل موثوق» للطعن في الرواية الصينية للأحداث.

بينما انتقدت وكالة مكافحة المنشطات الأميركية عدم تحرّك «الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات» ووصفتها بأنها «طعنة مدمّرة في ظهر الرياضيين النظيفين».

وتابع وانغ: «أعتقد أنكم لاحظتم أيضاً أن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات قدّمت رداً واضحاً للغاية».

وأضاف: «بعد تحقيق متعمّق ومفصّل في هذا الحادث من قبل المركز الصيني لمكافحة المنشطات في عام 2021، تقرّر أن الرياضيين المعنيين تناولوا أدوية ملوّثة دون علمهم».

وأردف: «السباحون الصينيون المعنيون لم يكونوا مخطئين ولم يكونوا مذنبين بالإهمال، وسلوكهم لا يشكل انتهاكا للمنشطات».

ونوّه: «بعد التحقيق، أكّدت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات النتائج التي توصّل إليها المركز الصيني لمكافحة المنشطات».

كذلك، نفى مدرّب أسترالي يعمل مع الاتحاد الصيني للسباحة مزاعم حيال عملية ممنهجة لتعاطي المنشطات بإدارة السلطات الرسمية، قائلاً إنها «بعيدة كل البعد عن أي شيء رأيته».

وقال دنيس كوتريل، الذي قاد الأسترالي غرانت هاكيت إلى ميداليات ذهبية أولمبية عدّة ودرب أيضاً السباح الصيني المتورط بتعاطي المنشطات سون يانغ، لصحيفة «سيدني مورنينغ هيرالد» إنه يشكك في «أي مزاعم بوجود أي شيء مدبّر».

وأفاد كوتريل للصحيفة عبر الهاتف من مدينة شنغن الصينية: «هل أنا واثق من أن هذا ليس عملا مدبّرا؟ ليس لدقيقة واحدة (اصدّق ذلك). لم أكن لأكون هنا (لو كان الأمر كذلك)».

وتابع المدرب البالغ 74 عاما: «يسعدني أن أقول إنني أدعم السباحين بشكل كامل وأرفض أي مزاعم بشأن أي شيء مدبّر».

وقال كوتريل، الذي ارتبط بالسباحة الصينية عبر فترات عدّة لأكثر من عقد من الزمن، إنه يتحدث من خلال تجربته المباشرة. وأوضح: «أرى ما يمرون به (السباحون) وأرى الإجراءات وأستطيع أن أروي لكم القصص. أعرف الحقائق وأنا مرتاح. إن المزاعم حول أنّ العملية منظمة هي أمر بعيد كل البعد عن أي شيء رأيته هنا طوال الوقت».

كما أوضح وانغ: «أريد أيضاً أن أؤكد هنا أن الحكومة الصينية تتمسّك دائماً بموقف عدم التسامح مطلقاً عندما يتعلق الأمر بالمنشطات.

وتابع: «نحن نلتزم بشكل صارم بالأحكام العالمية (المعتمدة) ونحمي بحزم الصحة البدنية والعقلية للرياضيين».

وأردف: «نحن نؤيد المنافسة العادلة في الأحداث الرياضية وقدمنا مساهمات فعّالة في المعركة العالمية ضد المنشطات».

وللسباحة الصينية تاريخ متقلب في تعاطي المنشطات. إذ ثبتت إصابة سبعة سباحين صينيين بالمنشطات في دورة الألعاب الآسيوية عام 1994 في هيروشيما.

وفي عام 1998، تم حظر السبّاحة يوان يوان بعد أن اكتشف ضباط الجمارك الأسترالية كمية كبيرة من هرمون النمو البشري في حقائبها خلال بطولة العالم في بيرث.

وفي الآونة الأخيرة، تم إيقاف البطل الأولمبي ثلاث مرات سون يانغ للمرة الثانية بسبب تعاطي المنشطات، ما أدى إلى استبعاده من أولمبياد طوكيو. أما المرة الأولى، فكانت في عام 2014، لتناوله مادة تريميتازيدين.


مقالات ذات صلة

دانا وايت: يعجبني الشغف السعودي في استضافة نزالات الفنون القتالية

رياضة عالمية دانا وايت خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (الشرق الأوسط)

دانا وايت: يعجبني الشغف السعودي في استضافة نزالات الفنون القتالية

أكد دانا وايت الرئيس التنفيذي لرابطة المقاتلين المحترفين، أن أكثر ما يعجبه في السعودية هو الشغف.

سلطان الصبحي (الرياض)
رياضة عالمية ويتكر لحظة إسقاط خصمه الروسي إكرام أليسكروف (موسم الرياض)

نزالات السعودية... صوت «بروس بفر» يصدح عالياً في «أوكتاغون المملكة»

عاش آلاف السعوديين من عشاق رياضات الفنون القتالية، لحظات لا تنسى وهم يشهدون أول استضافة لنزالات (يو إف سي) في بلادهم.

سلطان الصبحي (الرياض )
رياضة سعودية روبرت ويتكر أنهى خصمه الروسي إكرام أليسكروف بسهولة (موسم الرياض)

«يو إف سي السعودية»... ليلة تاريخية و«قاضية» خيالية

قلب المقاتل الأسترالي روبرت ويتكر التوقعات وأسقط خصمه الروسي إكرام أليسكروف في الجولة الأولى ضمن حدث يو إف سي السعودية.

سلطان الصبحي (الرياض )
رياضة عالمية مبابي شارك في ودية المنتخب الفرنسي (أ.ف.ب)

مبابي يشارك مع بدلاء فرنسا أمام شباب بادربورن الألماني

شارك كيليان مبابي قائد منتخب فرنسا في مباراة ودية أمام فريق ألماني للشباب اليوم (السبت).

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية سابا لوبغانيدزي يهدر الفرصة الأخطر لجورجيا (أ.ب)

شبح الفرصة الضائعة سيطارد لوبغانيدزي مدى الحياة

أهدر سابا لوبغانيدزي فرصة كتابة اسمه في تاريخ جورجيا الرياضي خلال مواجهة التشيك ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024.

«الشرق الأوسط» (هامبورغ)

دانا وايت: يعجبني الشغف السعودي في استضافة نزالات الفنون القتالية

دانا وايت خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (الشرق الأوسط)
دانا وايت خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (الشرق الأوسط)
TT

دانا وايت: يعجبني الشغف السعودي في استضافة نزالات الفنون القتالية

دانا وايت خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (الشرق الأوسط)
دانا وايت خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (الشرق الأوسط)

أكد دانا وايت الرئيس التنفيذي لرابطة المقاتلين المحترفين، أن أكثر ما يعجبه في السعودية هو الشغف.

وقال وايت خلال المؤتمر الصحافي الذي عقب نزالات الفنون القتالية المختلطة التي شهدتها الرياض للمرة الأولى: «ما يعجبني في السعودية هو الشغف باستضافة العديد من الرياضات المختلفة

وأضاف: «لقد تم بيع 12 ألف تذكرة خلال أول استضافة للفنون القتالية المختلطة وحضور جماهير من مختلف دول العالم».

وتابع: «حماس الجماهير سبق الحدث وشاهدناه خلال قياس الأوزان في الأيام القليلة الماضية».

وذكر وايت: «التجربة كانت رائعة خلال استضافة السعودية لنزالات الفنون القتالية المختلطة لأول مرة».

وختم وايت حديثه بأن يوجد تعاون مع السعودية في لاستضافة نزالات أخرى ولكن لا يمكن الإعلان عنها الآن».

يذكر أن السعودية استضافت نزالات الفنون القتالية المختلطة، لأول مرة في تاريخها بعد العديد من الأحداث الرياضية الكبيرة التي شهدتها المملكة.