سيلفا: لاعبو السيتي متحمسون لثلاثية جديدة

بيب غوارديولا (إ.ب.أ)
بيب غوارديولا (إ.ب.أ)
TT

سيلفا: لاعبو السيتي متحمسون لثلاثية جديدة

بيب غوارديولا (إ.ب.أ)
بيب غوارديولا (إ.ب.أ)

قال برناردو سيلفا لاعب وسط مانشستر سيتي إنه وبقية أفراد الفريق متحمسون لإمكانية الفوز بالثلاثية للمرة الثانية على التوالي، بينما حذر المدرب بيب غوارديولا من السعي خلف أحلام لا تزال بعيدة المنال.

ويستضيف سيتي منافسه ريال مدريد في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، الأربعاء، على ملعب الاتحاد بعدما تغلب عليه في قبل نهائي الموسم الماضي قبل أن يحقق اللقب للمرة الأولى.

كما يتصدر سيتي ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، وتأهل لقبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

وقال غوارديولا للصحافيين، الثلاثاء: «لن أقول للاعبي فريقي (لا تفكروا في ذلك)، لكن رأيي مختلف. نحن بعيدون جداً عن تلك الأحلام الافتراضية».

وأضاف: «عندما نصل إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، ويتبقى لنا ما بين مباراتين إلى ثلاث في الدوري ونهائي دوري أبطال أوروبا، سأبدأ في التفكير في ذلك. بدأت أفكر في تحقيق الثلاثية الموسم الماضي فقط عندما تغلبنا على مانشستر يونايتد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي».

ويمكن لفريق المدرب غوارديولا أن يحجز مكانه في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي هذا العام إذا فاز على تشيلسي في قبل النهائي، يوم السبت، على ملعب ويمبلي.

كما يتقدم الفريق بنقطتين على آرسنال وليفربول في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز قبل 6 جولات على النهاية.

وحصد سيتي الثلاثية، التي تشمل دوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي والدوري الإنجليزي الممتاز، لأول مرة الموسم الماضي ليعادل فوز مانشستر يونايتد بالثلاثية في 1998 - 1999.

ولم يفز أي فريق بالثلاثية في موسمين متتاليين، ولم يحقق أي فريق إنجليزي الثلاثية مرتين.

وقال سيلفا إن اقتراب الفريق من كتابة التاريخ يمكن أن يكون حافزاً لهم بقية الموسم.

وأضاف: «من الواضح أنه مصدر إلهام ودافع، نريد أن نصنع الإرث. نريد 4 ألقاب متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز. نريد دوري أبطال أوروبا مرتين على التوالي والثلاثية للمرة الثانية توالياً. في أسبوع واحد قد نخرج من جميع المنافسات. لكننا نقاتل».

وتعادل ريال مدريد وسيتي 3 - 3 في مباراة الذهاب، الأسبوع الماضي، لتبقى مباراة الإياب مفتوحة على جميع الاحتمالات.

وسيستعيد سيتي لاعب الوسط كيفن دي بروين بعد غيابه عن مباراة الذهاب في ملعب برنابيو بسبب المرض.


مقالات ذات صلة

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

رياضة عالمية أوساكا (إ.ب.أ)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء قبل أن تخسر لكنها قدمت مستوى متطوراً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية التونسية أنس جابر (أ.ف.ب)

بطولة رولان غاروس: ألكاراز وتسيتسيباس وأنس جابر إلى الدور الثالث

قالت جابر تحت وابل من التشجيع من قبل الجماهير: «آمل حقاً أن ألعب بشكل أفضل»

رياضة عالمية أنس جابر (رويترز)

«رولان غاروس»: أنس جابر إلى الدور الثالث... وبلجيكي يتهم الجمهور بالتحيز

فازت التونسية أنس جابر 6-3 و1-6 و6-3 على الكولومبية كاميلا أوسوريو في مباراة متقلبة ومثيرة لتتأهل إلى الدور الثالث من دورة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)
TT

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء وقالت المصنفة الأولى على العالم سابقا إنها متأكدة من أن أفضل أداء لها في موسم عودتها قد يحفزها للعودة إلى الخمسة الأوائل في التصنيف مرة أخرى.

وتراجعت اليابانية (26 عاما) في التصنيف العالمي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات إلى المركز 134 وذلك بعد عودتها إلى المنافسات في يناير كانون الثاني الماضي بعد عطلة 15 شهرا أنجبت خلالها ابنتها الأولى، وعانت بسبب الأداء المتذبذب في الأشهر القليلة الماضية.

شفيونتيك (أ.ف.ب)

وبعد خسارتين مبكرتين على الملاعب الرملية في بطولتي روان ومدريد، وصلت أوساكا إلى الدور الرابع في بطولة روما، وحاولت دراسة أرضيتها غير المفضلة في محاولة للنجاح في رولان غاروس لكنها خسرت 7-6 و1-6 و7-5 أمام شفيونتيك في مباراة مثيرة بالدور الثاني في البطولة.

وأبلغت أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى الصحفيين "بعد الخسارة في مدريد، أتذكر أنني سألت فريقي إذا ما كانوا يعتقدون أنني سأعود إلى الخمسة الأوائل مرة أخرى.

"بالتأكيد، لم أتمكن من الوصول إلى دور الثمانية أو قبل النهائي هنا، أشعر وكأنني في طريقي إلى هناك. بالنسبة لي، هذه هي الإيجابية الكبرى".

وأهدرت أوساكا نقطة الفوز بالمباراة أمام شفيونتيك حاملة اللقب عندما كانت متقدمة 5-3 في المجموعة الثالثة، وقالت إنها بكت بعد ذلك لكنها تشجعت بالتقدم الذي أحرزته.

وقالت أوساكا "بصراحة، هذا ليس (الشعور) الأسوأ لقد بكيت عندما خرجت من الملعب ولكني أدركت أنني كنت أشاهد إيغا تفوز بهذه البطولة العام الماضي وكنت حاملا. كان حلمي مجرد أن أكون قادرة على مواجهتها".

كما أنها تتطلع للعودة إلى الملاعب الصلبة الأميركية والمشاركة في بطولة أميركا المفتوحة التي فازت بها في 2018 و2020.

وأضافت "أعتقد أنني أقدم أداء جيدا. أحاول ألا أقسو على نفسي كثيرا. أشعر أنني واجهتها على أرضيتها المفضلة. أنا فتاة الملاعب الصلبة، لذا سأحب أن أواجهها على أرضيتي ودعونا نرى ما سيحدث".