بينياليس بطلاً تاريخياً لـ«جائزة الأميركتين الكبرى»

الإسباني مافريك بينياليس توّج بسباق جائزة الأميركيتين الكبرى (إ.ب.أ)
الإسباني مافريك بينياليس توّج بسباق جائزة الأميركيتين الكبرى (إ.ب.أ)
TT

بينياليس بطلاً تاريخياً لـ«جائزة الأميركتين الكبرى»

الإسباني مافريك بينياليس توّج بسباق جائزة الأميركيتين الكبرى (إ.ب.أ)
الإسباني مافريك بينياليس توّج بسباق جائزة الأميركيتين الكبرى (إ.ب.أ)

دخل الإسباني مافريك بينياليس (أبريليا) تاريخ بطولة العالم للدراجات النارية بعدما بات أوّل دراج يفوز بأحد السباقات مع ثلاثة صانعين مختلفين منذ بداية حقبة فئة «موتو جي بي» عام 2002، وذلك باحتلاله المركز الأول في سباق جائزة الأميركتين الكبرى الأحد.

وحقق بينياليس فوزه العاشر في مسيرته في الفئة الأولى، وانتصاره الأول منذ أكثر من ثلاثة أعوام، ليدّون اسمه كأول دراج يفوز بأحد السباقات مع ثلاثة صانعين مختلفين هم سوزوكي وياماها وأبريليا.

وقال بينياليس: «شكراً لكم يا رفاق، كنت أشعر أن الجميع يدفعونني هنا في الولايات المتحدة».

وتابع: «لقد صنعنا التاريخ، شكراً الولايات المتحدة، أنا سعيد للغاية. نحن بحاجة إلى مواصلة العمل، وكانت الوتيرة مذهلة».

وكانت انطلاقة الدراج بينياليس البالغ 29 عاماً من المركز الأول كارثية، إذ تراجع للمركز الحادي عشر عند المنعطف الأول قبل أن يبدأ صعوده التدريجي للفوز بالسباق المقام وسط مدينة أوستن.

وأنهى بينياليس السباق بوقت 41:09.503 دقيقة متقدماً بفارق 1.728 ثانية عن مواطنه الشاب بيدرو أكوستا (غازغاز-تيك3) و2.703 ثانيتين عن الإيطالي إينيا باستيانيني (دوكاتي) في سباق رائع شهد الكثير من التقلبات وتعرض الدراج الإسباني مارك ماركيس (دوكاتي-غريزيني)، بطل العالم سبع مرات في «موتو جي بي»، لسقطة عندما كان في الصدارة.

بينياليس أنهى السباق بوقت 41:09.503 دقيقة (رويترز)

وثأر الدراج الإسباني من خيبة أمله في البرتغال قبل ثلاثة أسابيع، إذ بعد فوزه بسباق السرعة (سبرينت)، اضطر إلى الانسحاب في اللفة الأولى من الجائزة الكبرى بسبب مشكلة في علبة السرعة حين كان في المركز الثاني.

وفي تكساس، بدا بينياليس غير ملموس فحقق توقيتاً قياسياً خلال لفة واحدة في التجارب التأهيلية لينطلق من المركز الأول، وفاز بسباقي السرعة والجائزة الكبرى.

في المقابل، وبعدما صعد إلى منصة التتويج على حلبة بورتيماو البرتغالية في سباقه الثاني في الفئة الملكة، قدّم أكوستا أداءً مذهلاً الأحد في أوستن بوصوله ثانياً. انطلق بشكل رائع ليحكم قبضته على صدارة السباق خلال 3 لفات، وذلك للمرة الأولى في ثالث سباق له في «موتو جي بي»، ثم كرر التجاوزات واعتمد القيادة الضاغطة ودفع ماركيس لارتكاب الخطأ قبل 10 لفات من النهاية.

وكان ماركيس يلهث خلف فوزه الأول منذ قرابة 900 يوم، إلا أن الكاتالوني الذي نجح في التقدم للمركز الأول في منتصف السباق، تعرض لسقطة في حين كان أكوستا يمارس عليه ضغوطات كبيرة.

قال الشاب البالغ 19 عاماً مبتسماً: «لم يكن لدينا أي شيء لنخسره، أنا سعيد بالمركز الثاني».

من ناحيته، حقق الإسباني خورخي مارتن (دوكاتي-براماك)، متصدر ترتيب الدراجين برصيد 80 نقطة، انطلاقة جيدة وتصدر للفات عدة، إلّا أنه تراجع في الترتيب ليكتفي بالمركز الرابع. ووصل خلفه حامل اللقب في العامين الماضيين الإيطالي فرانتشيسكو بانيايا (دوكاتي) الذي يواجه بداية صعبة.

واحتل الفرنسي فابيو كوارتارارو (ياماها) المركز الـ12، فيما انسحب مواطنه يوهان زاركو (هوندا-إل سي آر) في بداية السباق بسبب مشكلة ميكانيكية.


مقالات ذات صلة

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

رياضة عالمية أوساكا (إ.ب.أ)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء قبل أن تخسر لكنها قدمت مستوى متطوراً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية التونسية أنس جابر (أ.ف.ب)

بطولة رولان غاروس: ألكاراز وتسيتسيباس وأنس جابر إلى الدور الثالث

قالت جابر تحت وابل من التشجيع من قبل الجماهير: «آمل حقاً أن ألعب بشكل أفضل»

رياضة عالمية أنس جابر (رويترز)

«رولان غاروس»: أنس جابر إلى الدور الثالث... وبلجيكي يتهم الجمهور بالتحيز

فازت التونسية أنس جابر 6-3 و1-6 و6-3 على الكولومبية كاميلا أوسوريو في مباراة متقلبة ومثيرة لتتأهل إلى الدور الثالث من دورة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)
TT

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء وقالت المصنفة الأولى على العالم سابقا إنها متأكدة من أن أفضل أداء لها في موسم عودتها قد يحفزها للعودة إلى الخمسة الأوائل في التصنيف مرة أخرى.

وتراجعت اليابانية (26 عاما) في التصنيف العالمي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات إلى المركز 134 وذلك بعد عودتها إلى المنافسات في يناير كانون الثاني الماضي بعد عطلة 15 شهرا أنجبت خلالها ابنتها الأولى، وعانت بسبب الأداء المتذبذب في الأشهر القليلة الماضية.

شفيونتيك (أ.ف.ب)

وبعد خسارتين مبكرتين على الملاعب الرملية في بطولتي روان ومدريد، وصلت أوساكا إلى الدور الرابع في بطولة روما، وحاولت دراسة أرضيتها غير المفضلة في محاولة للنجاح في رولان غاروس لكنها خسرت 7-6 و1-6 و7-5 أمام شفيونتيك في مباراة مثيرة بالدور الثاني في البطولة.

وأبلغت أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى الصحفيين "بعد الخسارة في مدريد، أتذكر أنني سألت فريقي إذا ما كانوا يعتقدون أنني سأعود إلى الخمسة الأوائل مرة أخرى.

"بالتأكيد، لم أتمكن من الوصول إلى دور الثمانية أو قبل النهائي هنا، أشعر وكأنني في طريقي إلى هناك. بالنسبة لي، هذه هي الإيجابية الكبرى".

وأهدرت أوساكا نقطة الفوز بالمباراة أمام شفيونتيك حاملة اللقب عندما كانت متقدمة 5-3 في المجموعة الثالثة، وقالت إنها بكت بعد ذلك لكنها تشجعت بالتقدم الذي أحرزته.

وقالت أوساكا "بصراحة، هذا ليس (الشعور) الأسوأ لقد بكيت عندما خرجت من الملعب ولكني أدركت أنني كنت أشاهد إيغا تفوز بهذه البطولة العام الماضي وكنت حاملا. كان حلمي مجرد أن أكون قادرة على مواجهتها".

كما أنها تتطلع للعودة إلى الملاعب الصلبة الأميركية والمشاركة في بطولة أميركا المفتوحة التي فازت بها في 2018 و2020.

وأضافت "أعتقد أنني أقدم أداء جيدا. أحاول ألا أقسو على نفسي كثيرا. أشعر أنني واجهتها على أرضيتها المفضلة. أنا فتاة الملاعب الصلبة، لذا سأحب أن أواجهها على أرضيتي ودعونا نرى ما سيحدث".