«الدوري الفرنسي»: ليون يقلب الطاولة على بريست الوصيف

لاعبو ليون الفرنسي يحتفلون بالفوز (أ.ف.ب)
لاعبو ليون الفرنسي يحتفلون بالفوز (أ.ف.ب)
TT

«الدوري الفرنسي»: ليون يقلب الطاولة على بريست الوصيف

لاعبو ليون الفرنسي يحتفلون بالفوز (أ.ف.ب)
لاعبو ليون الفرنسي يحتفلون بالفوز (أ.ف.ب)

سقط بريست الثاني أمام مضيفه ليون 3-4 الأحد في مباراةٍ مثيرة قُلبت فيها الطاولة مرّتين، وذلك في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وبعد تقدّم ليون أوّلاً عبر كورنتان توليسو في الدقيقة 18، انتفض بريست في ظرف سبع دقائق وسجّل ثلاثة أهداف عبر البنيني ستيف مونييه في الدقيقة 60 ورومان ديل كاستيلو في الدقيقة 64 و67.

وتمكّن أصحاب الأرض من العودة بهدفي المخضرم ألكسندر لاكازيت في الدقيقة 70 والأرجنتيني نيكولاس تاليافيكو في الدقيقة 79.

ولعب الفريقان بعشرة لاعبين بعد طرد تاليافيكو من ليون وبيار ليس-ميلو بالبطاقة الصفراء الثانية لكل منهما في الدقيقة 84.

وفي حين كانت المباراة تتجه إلى التعادل، سجّل أينسلي مايتلاند-نايلز هدف ليون الرابع من ركلة جزاء احتسبت بعد العودة إلى حكم الفيديو المساعد «في إيه آر».

وتجمّد رصيد بريست عند 53 نقطة بفارق نقطةٍ واحدة عن موناكو الثالث، ورفع ليون رصيده إلى 41 نقطة في المركز السابع.

وتنفس نانت الصعداء وابتعد عن مناطق الهبوط للدرجة الثانية بفوزه القاتل على مضيفه لوهافر 1-0، فيما حقق كليرمون فيران متذيل الترتيب تعادلاً بطعم الخسارة ضيفه مونبلييه 1-1.

ليون فاز على بريست 4-3 (أ.ف.ب)

في المباراة الأولى، يدين نانت بفوزه إلى البديل قادر بامبا الذي سجل هدف اللقاء الوحيد بعد ثلاث دقائق من نزوله إلى أرض الملعب (الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع).

ورفع نانت رصيده في المركز الرابع عشر إلى 31 نقطة، متقدماً بفارق 3 نقاط عن لوهافر، و5 نقاط عن لوريان صاحب المركز السادس عشر والذي تأجلت مباراته أمام باريس سان جيرمان المتصدر إلى 24 أبريل (نيسان) إفساحاً للأخير لخوض استحقاقه الأوروبي المصيري أمام مضيفه برشلونة الإسباني في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا في سعيه لتعويض خسارته 2-3 ذهاباً.

كما تم تأجيل أيضاً إلى الموعد نفسه مباراتي موناكو مع ليل، ومرسيليا مع نيس، لمشاركة موناكو في الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» وليل في كونفرس ليغ.

وبخلاف نانت، عقّد كليرمون فيران متذيّل الترتيب بـ22 نقطة مهمة البقاء في الأولى بتعادله مع مونبلييه الذي رفع رصيده في المركز الثالث عشر إلى 33 نقطة متقدماً بفارق 7 نقاط عن لوريان.

وتقدم كليرمون عبر النمساوي محمد-شان ساراسيفيتش من ركلة جزاء، وعادل مونبلييه بفضل تونغي كوليبالي في أوّل أهدافه في الدوري هذا الموسم.


مقالات ذات صلة

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

رياضة عالمية أوساكا (إ.ب.أ)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء قبل أن تخسر لكنها قدمت مستوى متطوراً.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية التونسية أنس جابر (أ.ف.ب)

بطولة رولان غاروس: ألكاراز وتسيتسيباس وأنس جابر إلى الدور الثالث

قالت جابر تحت وابل من التشجيع من قبل الجماهير: «آمل حقاً أن ألعب بشكل أفضل»

رياضة عالمية أنس جابر (رويترز)

«رولان غاروس»: أنس جابر إلى الدور الثالث... وبلجيكي يتهم الجمهور بالتحيز

فازت التونسية أنس جابر 6-3 و1-6 و6-3 على الكولومبية كاميلا أوسوريو في مباراة متقلبة ومثيرة لتتأهل إلى الدور الثالث من دورة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)
TT

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء وقالت المصنفة الأولى على العالم سابقا إنها متأكدة من أن أفضل أداء لها في موسم عودتها قد يحفزها للعودة إلى الخمسة الأوائل في التصنيف مرة أخرى.

وتراجعت اليابانية (26 عاما) في التصنيف العالمي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات إلى المركز 134 وذلك بعد عودتها إلى المنافسات في يناير كانون الثاني الماضي بعد عطلة 15 شهرا أنجبت خلالها ابنتها الأولى، وعانت بسبب الأداء المتذبذب في الأشهر القليلة الماضية.

شفيونتيك (أ.ف.ب)

وبعد خسارتين مبكرتين على الملاعب الرملية في بطولتي روان ومدريد، وصلت أوساكا إلى الدور الرابع في بطولة روما، وحاولت دراسة أرضيتها غير المفضلة في محاولة للنجاح في رولان غاروس لكنها خسرت 7-6 و1-6 و7-5 أمام شفيونتيك في مباراة مثيرة بالدور الثاني في البطولة.

وأبلغت أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى الصحفيين "بعد الخسارة في مدريد، أتذكر أنني سألت فريقي إذا ما كانوا يعتقدون أنني سأعود إلى الخمسة الأوائل مرة أخرى.

"بالتأكيد، لم أتمكن من الوصول إلى دور الثمانية أو قبل النهائي هنا، أشعر وكأنني في طريقي إلى هناك. بالنسبة لي، هذه هي الإيجابية الكبرى".

وأهدرت أوساكا نقطة الفوز بالمباراة أمام شفيونتيك حاملة اللقب عندما كانت متقدمة 5-3 في المجموعة الثالثة، وقالت إنها بكت بعد ذلك لكنها تشجعت بالتقدم الذي أحرزته.

وقالت أوساكا "بصراحة، هذا ليس (الشعور) الأسوأ لقد بكيت عندما خرجت من الملعب ولكني أدركت أنني كنت أشاهد إيغا تفوز بهذه البطولة العام الماضي وكنت حاملا. كان حلمي مجرد أن أكون قادرة على مواجهتها".

كما أنها تتطلع للعودة إلى الملاعب الصلبة الأميركية والمشاركة في بطولة أميركا المفتوحة التي فازت بها في 2018 و2020.

وأضافت "أعتقد أنني أقدم أداء جيدا. أحاول ألا أقسو على نفسي كثيرا. أشعر أنني واجهتها على أرضيتها المفضلة. أنا فتاة الملاعب الصلبة، لذا سأحب أن أواجهها على أرضيتي ودعونا نرى ما سيحدث".