«دوري أبطال أفريقيا»: صن داونز يهزم مازيمبي وينتزع صدارة المجموعة

صن داونز بطل الدوري الأفريقي يواصل مشواره في دوري الأبطال (غيتي)
صن داونز بطل الدوري الأفريقي يواصل مشواره في دوري الأبطال (غيتي)
TT

«دوري أبطال أفريقيا»: صن داونز يهزم مازيمبي وينتزع صدارة المجموعة

صن داونز بطل الدوري الأفريقي يواصل مشواره في دوري الأبطال (غيتي)
صن داونز بطل الدوري الأفريقي يواصل مشواره في دوري الأبطال (غيتي)

انتزع ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي صدارة المجموعة الأولى في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بعد الفوز بهدف نظيف على ضيفه مازيمبي ممثل الكونغو الديمقراطية، السبت.

وضمن الفريقان الصعود إلى دور الثمانية قبل انطلاق هذه الجولة، لكن صن داونز كان يحتاج إلى الانتصار لتصدر المجموعة، وهو ما تحقق بفضل هدف سجله بيتر شالوليلي من ركلة جزاء في الدقيقة الـ38.

وأصبح رصيد صن داونز 13 نقطة في المركز الأول، وبفارق ثلاث نقاط عن مازيمبي صاحب المركز الثاني، لكن عملاق جنوب أفريقيا سيضمن عدم اللعب ضد غريمه الأهلي المصري، بعدما احتل الفريق المصري صدارة المجموعة الرابعة. وضمن أسيك بطل كوت ديفوار تصدر المجموعة الثانية، بينما تبقى المنافسة على صدارة المجموعة الثالثة بين بترو أتلتيكو الأنغولي والترجي التونسي.

وفي دور الثمانية، يلعب أي فريق متصدر مع فريق يحتل المركز الثاني في مجموعة أخرى، لذا لن تشهد مباريات الدور أي مواجهة بين فرق صن داونز والأهلي وأسيك.

وجاء نواذيبو الموريتاني في المركز الثالث برصيد 5 نقاط، بعد التعادل 2 - 2 مع بيراميدز المصري متذيل الترتيب، وقد ودع الفريقان العربيان المسابقة بشكل مبكر.

وتفوق نواذيبو على بيراميدز في المواجهة المباشرة لسابق فوزه على أرضه ذهاباً بهدفين دون رد.

وتقدم الفريق الموريتاني مرتين عن طريق مولاي أحمد شيخ وعيسى مبارك، بينما تعادل فيستون مايلي لأصحاب الأرض، وجاءت كل الأهداف في الشوط الثاني.


مقالات ذات صلة

كاراغر ناصحاً هالاند: يجب أن تسير على خطى بنزيمة

رياضة عالمية هالاند مهاجم مانشستر سيتي الصريح (أ.ف.ب)

كاراغر ناصحاً هالاند: يجب أن تسير على خطى بنزيمة

نصح جيمي كاراغر مدافع ليفربول ومنتخب إنجلترا السابق المهاجم إرلينغ هالاند بالسير على خطى كريم بنزيمة قائد ريال مدريد السابق.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عربية إبراهيم نور الدين حكماً لقمة الزمالك والأهلي (إكس)

الدوري المصري: صافرة إبراهيم نور الدين تضبط ديربي الزمالك والأهلي

أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، السبت، تعيين إبراهيم نور الدين حكماً رئيسياً لمباراة القمة بين الزمالك والأهلي.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
رياضة عالمية ألونسو يطالب لاعبيه بحسم اللقب أمام بريمن (غيتي)

ألونسو للاعبي ليفركوزن: لن نفكر في الاحتمالات… نريد حسم التتويج بـ«البوندسليغا»

دعا الإسباني تشابي ألونسو مدرب باير ليفركوزن لاعبيه إلى استغلال أول فرصة وحسم اللقب الأول في تاريخ النادي بدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (بوندسليغا). 

«الشرق الأوسط» (ليفركوزن)
رياضة عالمية روبرتو دي زيربي مدرب برايتون الإنجليزي (أ.ف.ب)

دي زيربي مدرب برايتون: سأبقى... لكني محبط جداً

يشعر نادي برايتون بتفاؤل متزايد بشأن بقاء روبرتو دي زيربي مدرباً للفريق الموسم المقبل.

ذا أتلتيك الرياضي (برايتون)
رياضة عالمية إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الشرق الأوسط)

إنفانتينو: على مالكي أندية الدوري الأميركي الإنفاق بجرأة للمنافسة عالمياً

دعا رئيس «الفيفا» جياني إنفانتينو مالكي أندية الدوري الأميركي لكرة القدم إلى «التفكير بشكل كبير» و«التحلي بالجرأة» لتنمية الدوري إلى أقصى إمكاناته.

ذا أتلتيك الرياضي (لوس أنجليس)

كاراغر ناصحاً هالاند: يجب أن تسير على خطى بنزيمة

هالاند مهاجم مانشستر سيتي الصريح (أ.ف.ب)
هالاند مهاجم مانشستر سيتي الصريح (أ.ف.ب)
TT

كاراغر ناصحاً هالاند: يجب أن تسير على خطى بنزيمة

هالاند مهاجم مانشستر سيتي الصريح (أ.ف.ب)
هالاند مهاجم مانشستر سيتي الصريح (أ.ف.ب)

نصح جيمي كاراغر مدافع ليفربول ومنتخب إنجلترا السابق المهاجم إرلينغ هالاند بالسير على خطى كريم بنزيمة قائد ريال مدريد السابق، من أجل امتلاك فرصة في التنافس على جائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم.

وتعرض هالاند، هداف الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي والموسم الحالي، لانتقادات حادة في الفترة الأخيرة بعدما أخفق في هز شباك ليفربول وآرسنال في الدوري، ولم يترك بصمة خلال تعادل مانشستر سيتي 3 - 3 مع ريال مدريد، الأسبوع الماضي، في دوري أبطال أوروبا.

وقال كاراغر المحلل التلفزيوني: «إذا كان هالاند يريد (الكرة الذهبية)، فعليه أن يضيف مزيداً إلى مستواه من أجل المنافسة بجدية مع أفضل لاعبي جيله كيليان مبابي».

وأضاف المدافع السابق في إشارة إلى تحرك بنزيمة إلى خارج منطقة الجزاء والمساهمة في صناعة الأهداف أيضاً: «عندما تلعب مهاجماً في ريال مدريد، عليك أن تكون متحركاً، جرى التقليل بشكل كبير من إمكانات بنزيمة غير المتعلقة بتسجيل الأهداف».

وتابع كاراغر: «مبابي المتوقع انتقاله إلى ريال مدريد هذا الصيف لديه ما هو أكثر من تسجيل الأهداف».

وانتقل بنزيمة إلى نادي الاتحاد السعودي، الصيف الماضي، قادماً من ريال مدريد، لكنه لم ينجح في تحقيق نجاح مماثل، وألقى باللوم على ذلك في أنه لا يملك نفس الزملاء السابقين، وطالب الفريق بمساعدته بشكل أكبر.

ويلعب مبابي في باريس سان جيرمان، بينما ذكرت تقارير كثيرة أنه سيرحل في نهاية الموسم الحالي من أجل الانتقال إلى ريال مدريد.

وسيقود هالاند هجوم سيتي أمام ريال في إياب دور الثمانية لدوري الأبطال، بينما سيقود مبابي فريقه الفرنسي أمام برشلونة قبلها بيوم واحد في البطولة نفسها.


ألونسو للاعبي ليفركوزن: لن نفكر في الاحتمالات… نريد حسم التتويج بـ«البوندسليغا»

ألونسو يطالب لاعبيه بحسم اللقب أمام بريمن (غيتي)
ألونسو يطالب لاعبيه بحسم اللقب أمام بريمن (غيتي)
TT

ألونسو للاعبي ليفركوزن: لن نفكر في الاحتمالات… نريد حسم التتويج بـ«البوندسليغا»

ألونسو يطالب لاعبيه بحسم اللقب أمام بريمن (غيتي)
ألونسو يطالب لاعبيه بحسم اللقب أمام بريمن (غيتي)

دعا الإسباني تشابي ألونسو، مدرب باير ليفركوزن، لاعبيه، إلى استغلال أول فرصة وحسم اللقب الأول في تاريخ النادي بدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم (بوندسليغا).

وأكد ألونسو أنه لا يعطي أهمية زائدة للمباراة التي ستقام على ملعب فيردر بريمن الأحد.

ويستعد ليفركوزن لحسم تتويجه بلقب البوندسليغا للمرة الأولى في تاريخه، بعد موسم استثنائي لفريق المدرب الإسباني تشابي ألونسو.

وأصبح ليفركوزن على بعد خطوة واحدة فقط من التتويج باللقب هذا الموسم بفضل تفوقه بفارق 16 نقطة عن بايرن ميونيخ، صاحب المركز الثاني، وشتوتغارت ثالث الترتيب.

وسيتوج ليفركوزن بلقب الدوري الألماني حال فوزه على فيردر بريمن الأحد، ومن الممكن أن يتوج باللقب السبت إذا خسر بايرن ميونيخ وشتوتغارت أمام كولن وآينتراخت فرانكفورت على التوالي.

لم يتلق ليفركوزن أي هزيمة طوال 41 مباراة خاضها على مستوى كل المسابقات، وينافس بقوة على ثلاثة ألقاب، حيث إنه بخلاف اقترابه بشدة من لقب البوندسليغا، بلغ الفريق نهائي كأس ألمانيا، حيث يلتقي مع كايزرسلاوترن في 25 مايو (أيار) المقبل، إلى جانب تأهله لدور الثمانية بالدوري الأوروبي بعد مسيرة مثالية في البطولة القارية، حيث حقق الفوز في جميع مبارياته الست في دور المجموعات قبل أن يتفوق في دور الستة عشر على كارباج اقدام من أذربيجان.

وسجل ليفركوزن 24 انتصاراً في البوندسليغا مقابل 4 تعادلات، ويمتلك ثاني أقوى خط هجوم خلف بايرن ميونيخ، بتسجيله 69 هدفاً، مقابل امتلاكه أقوى خط دفاع، إذ اهتزت شباكه 19 مرة فقط خلال 28 مباراة.

وقال ألونسو في مؤتمر صحافي، السبت: «بالطبع إنه مشهد استثنائي لمباراة الأحد».

وأضاف: «لدينا فرصة لنصبح أبطالاً، لكننا نركز فقط على المباراة نفسها، ونريد أن نلعب بنفس الكفاءة والعقلية، لا نريد أن نتمادى في التفكير في الاحتمالات».

وأوضح: «نستعد بشكل طبيعي للمباراة... من حسن الحظ أنها ليست فرصتنا الوحيدة لكي نصبح أبطالاً، لكننا نلعب على أرضنا ونريد استغلال الفرصة الأولى».

وتابع: «نخوض المباراة باحترام كامل، لأنه لا توجد ضمانات، تركيزنا الآن ينصب على مباراة بريمن، نحن في وضعية جيدة ونركز بشكل كامل على يوم الأحد».

وأكد المدرب الإسباني: «الشيء الأكثر أهميةً هو أن تتمكن الجماهير من الاحتفال بشكل صحيح... هم يستحقون ذلك، لكن ما زالت لدينا مباريات متبقية».


دي زيربي مدرب برايتون: سأبقى... لكني محبط جداً

روبرتو دي زيربي مدرب برايتون الإنجليزي (أ.ف.ب)
روبرتو دي زيربي مدرب برايتون الإنجليزي (أ.ف.ب)
TT

دي زيربي مدرب برايتون: سأبقى... لكني محبط جداً

روبرتو دي زيربي مدرب برايتون الإنجليزي (أ.ف.ب)
روبرتو دي زيربي مدرب برايتون الإنجليزي (أ.ف.ب)

يشعر نادي برايتون بتفاؤل متزايد بشأن بقاء روبرتو دي زيربي مدرباً للفريق الموسم المقبل.

تعتقد مصادر رفيعة المستوى، طلبت عدم كشف هويتها لحماية العلاقات، أن المزاج قد تحول نحو بقاء الإيطالي في النادي، مع بقاء عامين على عقده.

تم ربط دي زيربي بمناصب شاغرة في ليفربول وبايرن ميونيخ وبرشلونة بعد أن قاد برايتون إلى أوروبا لأول مرة من خلال احتلاله المركز السادس في الدوري الإنجليزي الممتاز. أبقى المدرب البالغ من العمر 44 عاماً النادي في المراكز العشرة الأولى طوال هذا الموسم، في حين وصل إلى دور الـ16 في الدوري الأوروبي قبل أن يخسر 4-1 في مجموع المباراتين أمام روما.

تم تأجيل المحادثات حول عقد جديد، ولم يلتزم دي زيربي علناً بشأن مستقبله في انتظار المناقشات مع الرئيس المالك توني بلوم حول الأعمال الصيفية لتعزيز الفريق الذي يعاني من إصابات اللاعبين الرئيسيين.

وقال دي زيربي عن مستقبله: «كان هذا الموسم صعباً بالنسبة لي. في البداية، كان حلمي مختلفاً، مختلفاً تماماً. إذا كان عليّ أن أقول شيئاً لتوني، أتصل به وأخبره بما أريد قوله. بالنسبة لي، كان الأمر كذلك. لم يكن هذا جدلاً. لقد كانت طريقتي للتحسن. في الموسم الماضي، أتذكر جيداً في المباراة الأخيرة ضد ساوثهامبتون أو (مانشستر) سيتي، كم كان المشجعون سعداء».

وأضاف المدرب الإيطالي: «أعلم أنك لست معتاداً على سماع الحقيقة، أو الأشخاص الذين يقولون الحقيقة، بطريقة قوية ولكن بطريقة مهذبة، بصراحة، كان هذا الموسم صعباً؛ لأنني في الدوري الأوروبي، أردت اللعب بطريقة مختلفة. الطريقة التي أتعامل بها مع فريقي، وليس مع اللاعبين الآخرين في سوق الانتقالات، والإحباط كبير بالنسبة لي».

وتراجع برايتون إلى المركز العاشر في الترتيب بعد فوزين في آخر ثماني مباريات بالدوري، لكنه لا يزال في طريقه للتأهل إلى أوروبا مرة أخرى؛ إذ يتأخر فريق دي زيربي بفارق خمس نقاط عن وست هام يونايتد صاحب المركز السابع، وله مباراة مؤجلة.

وقال دي زيربي: «أنا أركز على الشعور مرة أخرى، من أجل إسعاد جماهيرنا لموسم آخر. الوصول إلى أوروبا والحصول على فرصة اللعب في الدوري الأوروبي أو دوري المؤتمرات لموسم آخر؛ لأنني أعلم أن الخبرة أمر بالغ الأهمية في كرة القدم. أنا أضغط من أجل ذلك. لا أعرف ما إذا كنا سنصل إليه أم لا».

واستطرد: «لم أقرر الرحيل، هذا ليس الوقت المناسب لاتخاذ قرار بشأن أي شيء. أشعر بالإحباط وخيبة الأمل لهذا الموسم. لكنني لم أتشاجر قَطّ مع توني، ولم أتشاجر قَطّ مع بول باربر (الرئيس التنفيذي)».

وزاد دي زيربي من احتمالية البقاء بالقول إنه يريد العمل مع آدم لالانا وجيمس ميلنر كجزء من الفريق الذي سيلعب الموسم المقبل.

آدم لالانا مرشح لدور مختلف في برايتون الموسم المقبل (غيتي)

وسيتخذ لالانا (35 عاماً) قراراً في نهاية الموسم بشأن مواصلة اللعب أو الانتقال إلى التدريب بعد ثلاثة مواسم في برايتون و12 مباراة فقط في الموسم الحالي.

ميلنر، الذي انضم إلى زميله السابق في فريق ليفربول في ملعب «أميكس» الصيف الماضي، غاب عن الملاعب منذ يناير (كانون الثاني). وقد اقتصرت الإصابات على اللاعب البالغ من العمر 38 عاماً في 20 مباراة.

وأضاف دي زيربي: «أعتقد أن آدم يمكنه اللعب لموسم آخر بالتأكيد. المشكلة هي سلوك آدم؛ لأن آدم يحب لعب كل مباراة، وهو محترف استثنائي، ولكن يجب أن أديره بطريقة مختلفة كما هو الحال مع جيمس ميلنر. أود العمل في الموسم المقبل مع كلا اللاعبين؛ لأنهما مهمان لتحسين برايتون بالنسبة للاعبين الشباب، وهما مهمان على أرض الملعب».

وأضاف: «جيمس ميلنر كان رائعاً أمام توتنهام على أرضه (في ديسمبر/ كانون الأول). لسوء الحظ، فهو يمر بموسم صعب (مع الإصابات) ولم يحالفه الحظ. في الفترة الأخيرة، كان آدم لالانا متاحاً كل أسبوع. بعد ذلك، قررت اللعب بطريقة مختلفة، ولكن ضد روما على أرضنا، وخارج ملعبنا أمام مانشستر (يونايتد) في بداية الموسم، وفي برينتفورد لعب بشكل جيد للغاية لمدة 65 دقيقة. كلاهما شخصية رفيعة المستوى».


إنفانتينو: على مالكي أندية الدوري الأميركي الإنفاق بجرأة للمنافسة عالمياً

إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الشرق الأوسط)
إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الشرق الأوسط)
TT

إنفانتينو: على مالكي أندية الدوري الأميركي الإنفاق بجرأة للمنافسة عالمياً

إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الشرق الأوسط)
إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الشرق الأوسط)

حض رئيس «الفيفا» جياني إنفانتينو مالكي أندية الدوري الأميركي لكرة القدم على «التفكير بشكل كبير» و«التحلي بالجرأة» لتنمية الدوري إلى أقصى إمكاناته في اجتماع عقد في لوس أنجليس في وقت سابق من هذا الأسبوع.

ومع اقتراب موعد نهائيات كأس العالم للأندية 2025 وكأس العالم 2026، أصبح إنفانتينو يوم الثلاثاء أول رئيس لـ«الفيفا» يحضر اجتماع مجلس محافظي الدوري الأميركي لكرة القدم. ويحضر الاجتماع جميع مجموعات الملكية الثلاثين في الدوري الأميركي لكرة القدم، بالإضافة إلى فريق القيادة التنفيذية للدوري بقيادة المفوض دون غاربر.

وفي قاعة بفندق ريتز كارلتون في وسط مدينة لوس أنجليس، تحدث إنفانتينو عن اعتقاده بأن الدوري الأميركي لكرة القدم يمكن أن يكون أحد أفضل الدوريات في العالم، حسبما ذكرت مصادر متعددة حضرت الاجتماع، لكنه قال إنه للوصول إلى هذا الهدف، سيتعين على المالكين زيادة استثماراتهم، مع الإشارة بشكل خاص إلى تطوير الأكاديمية وقوائم الفريق الأول.

لم يكن عرضاً تقديمياً رسمياً، بل كان أسلوب محادثة يتضمن أسئلة وأجوبة. وحضر اللقاء أيضا الأمين العام المؤقت للاتحاد الدولي لكرة القدم ماتياس غرافستروم. وقال إنفانتينو إنه أعجب بشغف المالكين والتزامهم بتنمية اللعبة، ونمو قواعد المشجعين والملاعب والبنية التحتية حول الدوري الأميركي لكرة القدم. وشدد إنفانتينو على أن «الفيفا» لم يكن يتقدم ويتحرك بعد البطولة، بل أراد أن يكون شريكاً لتطوير اللعبة في الولايات المتحدة.

افتتح «فيفا» مكاتبه في ميامي والتي ستبقى في مكانها بعد كأس العالم عام 2026، ويقضي إنفانتينو المزيد من الوقت في الولايات المتحدة. وقد حضر كثيرا من مباريات الدوري الأميركي هذا العام.

وأشار إنفانتينو إلى المكانة العالمية للولايات المتحدة كقوة اقتصادية وتجارية كبيرة، وقال إن الدوري الأميركي لكرة القدم يجب أن يهدف إلى تحقيق مكانة مماثلة في الرياضة. وحث الملاك على «التفكير بشكل كبير» من أجل الاستفادة الكاملة من الفرص التي توفرها كأس العالم للأندية وكأس العالم المقبلتان لهذه الشواطئ.

من المتوقع أن تكون كأس العالم في عام 2026 بمثابة دفعة هائلة للرياضة في أميركا الشمالية، تماماً كما كان الحال في عام 1994 عندما ساعدت في إطلاق الدوري الأميركي لكرة القدم. وقال إنفانتينو إن عام 2026 يمثل فرصة لـ «104 سوبر بولز» (في إشارة إلى عدد المباريات التي ستقام في كأس العالم الموسعة حديثاً) وأن البطولة يمكن أن تكون حافزاً غير مسبوق لهذه الرياضة. تحدث عن عولمة كرة القدم وتأثير أكبر نجومها وشجع مالكي الدوري الأميركي لكرة القدم على التفكير في كيفية أن يكونوا من بين أفضل الدوريات على مستوى العالم. وقالت المصادر إن إنفانتينو حث الملاك على التحلي بالجرأة في نهجهم لتطوير الدوري.

الدوري الأميركي تطور كثيراً في السنوات الأخيرة (غيتي)

تعد بطولة كأس العالم للأندية الصيف المقبل فرصة رئيسية لـ«إم إل إس». وستشمل فريقين على الأقل من الدوري الأميركي لكرة القدم وستوفر فرصة للدوري لاختبار نفسه - وللمشجعين لقياس الدوري - ضد بعض أكبر الأندية في العالم، بما في ذلك مانشستر سيتي وبايرن ميونيخ وريال مدريد وإنتر ميلان. بالإضافة إلى عمالقة هذا النصف من الكرة الأرضية، بما في ذلك الفائزون الأربعة الأخيرون بكأس ليبرتادوريس في أميركا الجنوبية.

تأهل فريق سياتل ساوندرز للبطولة بصفته الفائز بكأس أبطال الكونكاكاف 2022. سوف ترسل «إم إل إس» فريقاً آخر باعتباره «الدولة المضيفة» للبطولة. يبقى فريق واحد فقط من الدوري الأميركي لكرة القدم، كولومبوس كرو، في المنافسة في كأس أبطال الكونكاكاف هذا العام، والذي سيتأهل الفائز به أيضاً إلى البطولة.

وتحدث إنفانتينو لفترة وجيزة مع الصحافيين بعد لقائه مع مالكي الدوري الأميركي لكرة القدم.

وقال إنفانتينو: «كنت سعيدا للغاية للمرة الأولى التي يحضر فيها رئيس الفيفا اجتماعا من هذا النوع في الدوري الأميركي لكرة القدم. لدينا أحداث رائعة مقبلة هنا في أميركا الشمالية مع كأس العالم للأندية الجديدة العام المقبل، وكأس العالم عام 26، لذا هناك الكثير من الترويج لكرة القدم، أو كرة القدم كما نسميها. من المهم أن نعمل معاً لدفع عجلة التقدم، والترويج للعبة في أميركا الشمالية وفي جميع أنحاء العالم، ومن وجهة النظر هذه بالنسبة لي، كان الأمر مثيراً للاهتمام للغاية، وأتطلع إلى مواصلة العمل معاً».

وألمح غاربر إلى رسالة إنفانتينو يوم الثلاثاء عندما سئل عن حضور رئيس الفيفا الاجتماع، «لقد حضر جياني على المنصة وعبر للتو عن آرائه حول مكان وجود الرياضة في بلدنا، ووجهات نظره حول الدوري الأميركي لكرة القدم والتأثير الذي أحدثناه في تطوير اللعبة، وعلى مستوى المشجعين والذي كان كبيراً»، وقال غاربر: «لكن بالتأكيد التزامنا واستثمارنا في البنية التحتية وتنمية ثقافة الداعمين. وأعتقد أن لديه آراء قوية للغاية بأن هذه مجرد بداية لرحلة يمكن أن يستمر فيها الدوري الأميركي لكرة القدم في التطور والنمو بالمستوى المناسب من الاستثمار والمستوى المناسب من الدعم للوصول إلى آفاق جديدة هائلة حقاً».


«البريميرليغ»: نيوكاسل يحرم توتنهام من الرابع... وإيساك يعادل إبراهيموفيتش

ألكسندر إيساك سجل هدفين في مرمى توتنهام (غيتي)
ألكسندر إيساك سجل هدفين في مرمى توتنهام (غيتي)
TT

«البريميرليغ»: نيوكاسل يحرم توتنهام من الرابع... وإيساك يعادل إبراهيموفيتش

ألكسندر إيساك سجل هدفين في مرمى توتنهام (غيتي)
ألكسندر إيساك سجل هدفين في مرمى توتنهام (غيتي)

سحق نيوكاسل يونايتد منافسه توتنهام هوتسبير بأربعة أهداف دون رد بفضل ثنائية ألكسندر إيساك، ليحرمه من دخول المربع الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، السبت.

وأحرز ألكسندر إيساك الهدف الأول في الدقيقة 30، وأضاف أنطوني غوردون الهدف الثاني بعد 95 ثانية فقط، قبل أن يسجل إيساك هدفه الثاني في الدقيقة 51، ويختتم فابيان شار الأهداف في الدقيقة 87.

وأصبح رصيد نيوكاسل 50 نقطة من 32 مباراة، وتقدم إلى المركز السادس، بفارق 10 نقاط خلف توتنهام خامس الترتيب. ويحتل أستون فيلا المركز الرابع برصيد 60 نقطة، والذي قد يكون آخر المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل.

وعادل بذلك إيساك رقم مواطنه زلاتان إبراهيموفيتش في موسم واحد بالدوري الإنجليزي، عندما سجل قائد السويد السابق 17 هدفاً مع مانشستر يونايتد بموسم 2016 - 2017.

ودخل إيساك دائرة المنافسة على لقب الهداف هذا الموسم، حيث يتأخر بهدف واحد عن أولي واتكنز مهاجم أستون فيلا، وهدفين عن إرلينغ هالاند مهاجم مانشستر سيتي.

وافتتح إيساك التسجيل بعدما انفرد بالمرمى مستفيداً من تمريرة غوردون الذي أضاف سريعاً الهدف الثاني، ليوجه ضربة جديدة لتوتنهام قبل أن يستفيق من آثار الهدف الأول.

وسجل إيساك الهدف الثالث بعدما تلقى تمريرة من برونو غيمارايش، وانفرد بالمرمى وسجل بهدوء، بينما اختتم المدافع شار الأهداف بضربة رأس قرب النهاية.


اليابانية أوساكا: أتمنى دعوتي للمشاركة في أولمبياد باريس

اليابانية ناومي أوساكا (رويترز)
اليابانية ناومي أوساكا (رويترز)
TT

اليابانية أوساكا: أتمنى دعوتي للمشاركة في أولمبياد باريس

اليابانية ناومي أوساكا (رويترز)
اليابانية ناومي أوساكا (رويترز)

تمنّت اليابانية ناومي أوساكا، المصنفة أولى عالمياً سابقاً في كرة المضرب، المشاركة في أولمبياد باريس الصيف المقبل، بحال منحها المنظّمون بطاقة للمشاركة.

وقد تحتاج حاملة لقب أربع بطولات كبرى إلى تقديم مراجعة لدى المنظمين، بعد إخفاقها بتمثيل اليابان في مباراتين على الأقل ضمن كأس بيلي جين كينغ، خلال الدورة الأولمبية الحالية.

أوقدت أوساكا المرجل الأولمبي في حفل افتتاح أولمبياد طوكيو الذي تأجل من 2020 إلى صيف 2021 بسبب جائحة كوفيد-19. آنذاك، خرجت من الدور الثالث.

أنجبت بعد ذلك وعادت إلى عالم التنس إثر إجازة أمومة دامت 15 شهراً.

قالت لمراسلين في طوكيو بعد مساعدتها اليابان على التأهل إلى نهائيات كأس بيلي جين كينغ، حول مشاركتها في الأولمبياد المقبل: «إذا سمحوا لي».

تابعت: «نشأت وأنا أشاهد الأولمبياد على التلفاز، شعرت أنها احتفالية للرياضة».

أردفت اللاعبة العائدة إلى المسابقة للمرّة الأولى منذ 2020: «اعتقدت أنها تجمع الناس ومجرد أن تشارك وتختلط بالرياضيين الآخرين من أمتع التجارب في حياتي».

أضافت ابنة السادسة والعشرين التي خاضت مباراتها الأولى في اليابان منذ سبتمبر (أيلول) 2022: «آمل في الحصول على فرصة المشاركة» في الألعاب المقررة الصيف المقبل في العاصمة الفرنسية، و«آنذاك سيكون لدي طموحات كبيرة وآمل في إحراز ميدالية».

وتقدّمت أوساكا من المركز 831 عالمياً إلى الـ193 منذ عودتها، رغم أنها لم تتجاوز الدور ربع النهائي في ست دورات خاضتها حتى الآن.

وقالت إنها تنوي «خوض موسم كامل على الأراضي الترابية وربما موسم كامل على العشب» في الأشهر المقبلة.

وخاضت أوساكا مباراة واحدة مع اليابان الفائزة على كازاخستان 3-1، لتتأهل إلى نهائيات كأس بيلي جين كينغ للمرّة الأولى. تغلبت الجمعة على يوليا بوتينتسيفا المصنفة 50 عالمياً 6-2، 7-6 (7-5) ضاربة 15 إرسالاً ساحقاً.


أرتيتا يكيل المديح لإيمري مدرب أستون فيلا

أرتيتا مدرب آرسنال (رويترز)
أرتيتا مدرب آرسنال (رويترز)
TT

أرتيتا يكيل المديح لإيمري مدرب أستون فيلا

أرتيتا مدرب آرسنال (رويترز)
أرتيتا مدرب آرسنال (رويترز)

أشاد ميكل أرتيتا، مدرب آرسنال الذي حلّ محل أوناي إيمري في تدريب النادي اللندني، بالأداء المذهل للأخير مع أستون فيلا، وذلك قبل مواجهة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وستكون مباراة يوم الأحد الأولى، التي يلعب فيها إيمري أمام جماهير آرسنال منذ مغادرته النادي، إذ كانت زيارته السابقة عام 2021 مدرباً لفياريال، خلف أبواب مغلقة بسبب جائحة «كوفيد 19».

وأبلغ أرتيتا الصحافيين: «لقد أحدث (قدوم إيمري) تأثيراً كبيراً في النادي من حيث الأداء... ما زال في المنافسة الأوروبية ولعب الليلة الماضية. أنا معجب حقاً بما فعله (فيلا)».

وأنهى فيلا الموسم الماضي في المركز السابع بعد تولي إيمري المسؤولية في أكتوبر (تشرين الأول) 2022، وهي المرة الأولى التي ينهي فيها الدوري في المراكز العشرة الأول منذ موسم 2010 - 2011.

ويحتل الفريق الآن المركز الخامس برصيد 60 نقطة، متأخراً بفارق 11 نقطة عن آرسنال المتصدر.

وخاض إيمري (52 عاماً) مباراته رقم ألف مدرباً عندما فاز فيلا على ليل 2 - 1 في ذهاب دور الـ8 بـ«دوري المؤتمر الأوروبي» الخميس.

وقال أرتيتا: «إنه أمر لا يصدق. وقد فعل ذلك في عديد من البلدان والسياقات المختلفة».

وخسر آرسنال أمام أستون فيلا في أكتوبر الماضي، ومع تساويه مع ليفربول في النقاط وتأخره بنقطة واحدة عن مانشستر سيتي حامل اللقب، شدد أرتيتا على ضرورة التركيز على كل مباراة دون ترك السباق على اللقب يشتت الانتباه.

وقال المدرب الإسباني: «كل مباراة ستحدد شكل مستقبلنا».


كلوب: لا أرى نفسي مدرباً عظيماً... وسنتعلم من «الضربة القوية»

يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي (رويترز)
يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي (رويترز)
TT

كلوب: لا أرى نفسي مدرباً عظيماً... وسنتعلم من «الضربة القوية»

يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي (رويترز)
يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي (رويترز)

لا يشعر يورغن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، بالقلق فيما يتعلق بإرثه مع النادي، ولكنه يريد أن ينهي الموسم بمنح الجماهير شيئاً إضافياً للاحتفال به.

وفي الوقت الذي يدخل فيه كلوب الأسابيع الأخيرة من عهده مع ليفربول؛ إذ أعلن رحيله عن الفريق بنهاية الموسم، يظل الريدز في منافسة ثلاثية على قمة الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يستعد لمواجهة كريستال بالاس الأحد.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي أيه ميديا» أن ليفربول تُوج بالفعل بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، ولكن آماله في التتويج بلقب الدوري الأوروبي تلقت ضربة موجعة بعد خسارته يوم الخميس الماضي بثلاثية نظيفة أمام أتالانتا في ذهاب دور الثمانية، وهو شيء يريد كلوب أن يجعله إيجابياً.

وقال كلوب لشبكة «سكاي نيوز»: «بالنسبة لي، شاهدت ما يكفي من المسيرات والاحتفالات، الأمر لم يكن متعلقاً بهذا قَطّ، ولن يكون كذلك، ولكنني أريد أن أمنح للناس الفرصة للاحتفال بشيء مميز، وأعتقد أنه سيكون صحيحاً أيضاً».

وأضاف: «أنا سعيد بأننا ما زلنا في المنافسة. أود التأكد من أننا سنواصل المنافسة. في بعض الأحيان تكون الحياة وكرة القدم متشابهتين - تحتاج إلى ضربة قوية لتدرك سبب قيامك بما تقوم به، وتلقينا الضربة وسنستخدمها».

ولدى سؤاله عما يعنيه ذلك لإرثه، قال كلوب: «لا أهتم... هل هذا سيجعلني مدرباً عظيماً؟ لم أعدّ نفسي من قبل مدرباً عظيماً. أبداً، على الإطلاق في حياتي».

وأضاف: «أفاجأ حتى يومنا هذا بوجود بعض الناس الذين ينظرون لي بهذه الطريقة. وهذا صحيح تماماً بنسبة مائة بالمائة، ولكنني أتقبل أن الناس تراني بهذه الصورة».

وأردف: «المهم أن تكون جماهير ليفربول سعيدة بما فعلته، هذا هو الشيء الأهم».

وأكد: «على قبري، لا أريد كتابة: (هنا يرقد واحد من أنجح المدربين على وجه الأرض)، فأنت لا تزال مستلقياً على عمق ثلاث أقدام. لا، لا أريد ذلك. أود أن يذكروني بأنني شخص ساعدت الناس طوال حياتي».


الدنماركي هولغر رون: الحكم ارتكب أخطاءً حاسمة ضدي

الدنماركي هولغر رون (إ.ب.أ)
الدنماركي هولغر رون (إ.ب.أ)
TT

الدنماركي هولغر رون: الحكم ارتكب أخطاءً حاسمة ضدي

الدنماركي هولغر رون (إ.ب.أ)
الدنماركي هولغر رون (إ.ب.أ)

انتقد الدنماركي هولغر رون الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين، السبت، بسبب المعاملة التي تلقاها خلال بطولة مونت كارلو للأساتذة، حيث خسر أمام الإيطالي يانيك سينر، الجمعة، في دور الثمانية.

ونشر حساب الرابطة المسؤولة عن إدارة بطولات الرجال على موقع التواصل الاجتماعي «إكس» (تويتر سابقاً) مقطع فيديو للضربة التي لعبها سينر والتي منحته الفوز على رون بنتيجة 4 - 6، و7 - 6، و8 - 6، و6 - 3، وعلق عليها: «لتكن القوة معك»، نقلاً عن فيلم «ستار وورز».

ولكن رون غرد عبر حسابه على «إكس»: «ماذا تقصد الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين...؟ الأمر ليس كأنكم منحتموني أفضل الظروف في المقام الأول، حيث اضطُررت للعب مباراتين في اليوم السابق، وانتهتا في وقت متأخر، وتقريباً لم أجد أي وقت للتعافي».

وأضاف: «ارتكب الحكم أخطاءً حاسمة، وأعطى تحذيراً خطأً، ما أدى إلى اضطراب المباراة... يا إلهي».


«البوندسليغا»: 4 لاعبين ساهموا في موسم ليفركوزن الرائع

ليفركوزن على مشارف اللقب الألماني (رويترز)
ليفركوزن على مشارف اللقب الألماني (رويترز)
TT

«البوندسليغا»: 4 لاعبين ساهموا في موسم ليفركوزن الرائع

ليفركوزن على مشارف اللقب الألماني (رويترز)
ليفركوزن على مشارف اللقب الألماني (رويترز)

يلامس باير ليفركوزن التتويج بلقبه الأوّل في الدوري الألماني لكرة القدم بعد خوضه موسماً رائعاً لم يختبر به طعم الخسارة في 42 مباراة. وسيضمن «دي فيركسيلف» اللقب عندما يستقبل فيردر بريمن، الأحد، ضمن المرحلة التاسعة والعشرين، وربما السبت، قبل أن يلعب بحال خسارة بايرن ميونيخ وشتوتغارت.

ويبتعد ليفركوزن بفارق 16 نقطة عن بايرن، حامل اللقب، في آخر 11 موسماً، الذي يستقبل كولن السبت، وشتوتغارت الذي يستضيف أينتراخت فرانكفورت، قبل 5 مراحل على ختام الدوري.

ويستعد أنصار ليفركوزن لرفع فريقهم درع البطولة بعد سنوات من الانتظار الطويل، بينها 5 مرات، حلّ فيها فريقهم في مركز الوصافة، آخرها في 2011.

ولا شكّ أن ليفركوزن سيدين بتتويجه التاريخي إلى مهندس الفوز، المدرب الإسباني شابي ألونسو، الذي عرف توظيف إمكانية فريقه.

نوعية اللاعبين الذين يشرف على تدريبهم ألونسو، وكونهم يرتبطون مع النادي بعقود طويلة الأمد، ساهما في بقائه على رأس الجهاز الفني موسماً إضافياً، رغم إغراءات من فريقيه السابقين بايرن ميونيخ وليفربول الإنجليزي.

وتلقي وكالة «فرانس برس» نظرة على أبرز مفاتيح اللعب في صفوف ليفركوزن الذين ساهموا بشكل كبير في المشوار نحو التتويج.

فيرتز المتألق مع ليفركوزن بات محل اهتمام أندية أوروبا الكبرى (أ.ف.ب)

البداية مع فلوريان فيرتز، وسط كوكبة من المواهب الهجومية، حيث التألق الأبرز لفلوريان فيرتز. ويتمتع فيرتز بتمريرات حاسمة لافتة، على غرار نظيره في مانشستر سيتي البلجيكي كيفن دي بروين. فبالإضافة إلى تسجيله 14 هدفاً في مختلف المسابقات، ساهم أيضاً في 18 تمريرة حاسمة.

ويملك فيرتز نضوجاً يفوق سنواته العشرين، وأبرز دليل على ذلك اختياره ليكون مسدّد ركلات الجزاء الأساسي في فريقه وخوضه 16 مباراة دولية مع منتخب «دي مانشافت». وبرز فيرتز في اللحظات الحاسمة أخيراً، بتسجيله في 3 مباريات من مباريات فريقه الأربع، بالإضافة إلى هدفين وتمريرة حاسمة في نصف نهائي كأس ألمانيا ضد فورتونا دوسلدورف (4 - 0).

الثاني هو أليكس غريمالدو، حيث لم يكن الظهير الأيسر الإسباني أليكس غريمالدو معروفاً كثيراً خارج البرتغال حيث احترف مع بنفيكا، عندما تعاقد معه ليفركوزن في صفقة حرّة مطلع الموسم الحالي. ولفت ابن الثامنة والعشرين الأنظار عندما نجح في تنفيذ ركلة حرة مباشرة في شباك بايرن ميونيخ، ليخرج فريقه متعادلاً 2 - 2 في سبتمبر (أيلول) الماضي. ويتميّز بتسديد الكرات الثابتة، كما ساهم برفقة الظهير الأيمن الهولندي جيريمي فريمبونغ في 39 هدفاً لفريقه في الدوري المحلي. وخاض أكبر عدد من الدقائق في صفوف ليفركوزن هذا الموسم، والثاني للاعب ميدان في الدوري الألماني عموماً. استُدعي إلى صفوف منتخب إسبانيا للمرة الأولى هذا الموسم، شأنه في ذلك شأن 6 لاعبين آخرين في ليفركوزن.

غرانيت تشاكا لاعب باير ليفركوزن (أ.ب)

الثالث هو غرانيت تشاكا، حيث إنفاق مبلغ 15 مليون يورو للتعاقد مع لاعب يبلغ 31 عاماً لم يكن متاحاً لنادٍ مثل ليفركوزن، لكن الاستثمار بغرانيت تشاكا كان في محله. ويُعدّ تشاكا النجم الأبرز في فريقه من الناحيتين الهجومية والدفاعية، فهو يتمتع برؤية ثاقبة لتموين زملائه بالكرات المتقنة، كما أنه يبذل مجهوداً دفاعياً كبيراً، وخير دليل على ذلك أنه جرى 329.6 كيلومتر، أي أكثر من أي لاعب في دوري بوندسليغا. كما يتمتع تشاكا بخصال قيادية، نقل عدواها إلى زملائه، بعد أن عاش تجربة خسارة اللقب في الأمتار الأخيرة مع فريقه السابق آرسنال الإنجليزي الموسم الماضي. وصرح في مارس (آذار) الماضي: «آمل ألا يتكرر هذا الأمر (خسارة اللقب في الأمتار الأخيرة). لم نفز بأي شيء بعد، يتعين علينا بذل مزيد من العمل».

أخيراً يبرز نجم اللاعب جوناثان تاه، حيث بنى ليفركوزن تتويجه على صلابة دفاعية، إذ تألق في الصف الخلفي قلب دفاعه جوناثان تاه. ولم يدخل مرمى ليفركوزن سوى 19 هدفاً هذا الموسم، أي أقل بـ14 هدفاً من صاحبي المركز الثاني في ترتيب هذه الفئة، وهما بوروسيا دورتموند ولايبزيغ. كما سجّل تاه 4 أهداف هذا الموسم، بينها رأسية حاسمة، عندما قلب فريقه تخلفه أمام لايبزيغ في يناير (كانون الثاني) الماضي. كان تاه هاماً، ولا سيما مطلع العام الحالي عندما خسر فريقه جهود زميليه البوركينابي إدموند تابسوبا والإيفواري أوديلون كوسونو لمشاركتهما في كأس أمم أفريقيا.

يدافع تاه (28 عاماً) عن ألوان ليفركوزن منذ عام 2015، وفرض نفسه أساسياً أيضاً في صفوف المنتخب الألماني، حيث سيكون ركيزة أساسية لكتيبة المدرب يوليان ناغلسمان في كأس أوروبا، التي تستضيفها بلاده الصيف المقبل.