«إن بي أيه»: سلتيكس أوّل فريق يُحقق عشرة انتصارات متتالية هذا الموسم

سلتيكس سجل الفوز السابع والأربعين في مشواره (أ.ب)
سلتيكس سجل الفوز السابع والأربعين في مشواره (أ.ب)
TT

«إن بي أيه»: سلتيكس أوّل فريق يُحقق عشرة انتصارات متتالية هذا الموسم

سلتيكس سجل الفوز السابع والأربعين في مشواره (أ.ب)
سلتيكس سجل الفوز السابع والأربعين في مشواره (أ.ب)

واصل بوسطن سلتيكس سلسلة انتصاراته وحقق الفوز العاشر توالياً على ضيفه دالاس مافريكس 138-110 الجمعة ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، وذلك بقيادة جايسون تايتوم الذي سجّل 32 نقطة، في حين حقق غولدن ستايت ووريرز فوزه الثامن توالياً خارج أرضه على تورونتو رابتورز 120-105.

وهذا الفوز السابع والأربعون لسلتيكس متصدر المنطقة الشرقية الذي بات أوّل فريق يُحقق عشرة انتصارات متتالية هذا الموسم، في حين خسر مافريكس للمرة السادسة والعشرين في المركز الثامن ضمن «الغربية».

ولم تنجح «تريبل دابل» السلوفيني لوكا دونتشيتش في تجنيب فريقه الخسارة بعد تسجيله 37 نقطة، 12 متابعة و11 تمريرة حاسمة.

ولم تكن انطلاقة تايتوم الذي التقط ثماني متابعات قوية؛ إذ لم يُسجّل في رمياته الأربع في الربع الأول، لكن اللاعب الذي شارك في مباراة «أول ستار» (كل النجوم) سجّل 16 نقطة في الربع الثالث حين سيطر سلتيكس على المباراة.

وساعد جايلن براون زميله بتسجيله 25 نقطة، 7 متابعات و5 تمريرات حاسمة، كما أضاف اللاتفي كريستابس بورزينغيس 24 نقطة و6 متابعات، علماً أن سبعة من لاعبي أصحاب الأرض سجّلوا 10 نقاطٍ أو أكثر.

وقال تايتوم: «ببساطة، نمتلك فريقاً جيداً للغاية».

وأضاف: «كل ليلة ستكون مختلفة قليلاً عن سابقتها. ما دمنا نستمر في الفوز، فإن كل شيء سينجح».

وحقق ووريرز فوزاً صعباً على مضيفه رابتورز 120-105 في طريقه إلى انتصاره الثامن توالياً خارج أرضه.

سجّل الموزّع المخضرم ستيفن كوري 25 نقطة والكونغولي الديمقراطي جوناثان كومينغا 24.

وهذا الفوز الثاني والثلاثون لووريرز في المركز التاسع ضمن «الغربية»، في حين تلقى رابتورز خسارته الثامنة والثلاثين في المركز الثاني عشر ضمن «الشرقية».

وقلب الضيوف الطاولة بعد تأخّرهم بثلاث نقاط عقب انتهاء الشوط الأوّل؛ إذ سجّل كلاي تومسون العائد إلى التشكيلة الأساسية 14 نقطة، جميعها في الشوط الثاني.

وعلّق ستيف كير مدرب ووريرز بعد المباراة: «فوزٌ مذهل».

وأضاف: «الليلة الماضية كانت قاسية، هذا واحد من أسوأ ظروف السفر التي واجهتها في الدوري»، وذلك بعدما تأخّرت طائرة الفريق لست ساعات في المطار بعد العودة من الفوز على نيويورك نيكس 110-99 الخميس.

اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو يقود فريقه ميلووكي باكس إلى الفوز بتسجيله 46 نقطة (أ.ب)

وقاد اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو فريقه ميلووكي باكس إلى الفوز على مضيفه شيكاغو بولز 113-97 بتسجيله 46 نقطة و16 متابعة.

وحقق باكس فوزه الـ40 في المركز الثالث ضمن «الشرقية»، في حين خسر بولز للمرة الـ32 في المركز التاسع، وكان كوبي وايت أفضل مسجّليه بـ22 نقطة.

وسجّل الاحتياطي ماليك مونك 39 نقطة ليقود ساكرامنتو كينغز إلى التغلّب على مضيفه مينيسوتا تمبروولفز متصدر «الغربية» 124-120 بعد التمديد.

وعلى الرغم من خروج الهدّاف أنتوني إدواردز بعد انتهاء الشوط الأوّل لأسبابٍ شخصية وفقاً لما قاله فريقه، فإن تمبروولفز أبقى النتيجة متقاربة في الشوط الثاني وتقدّم 120-117 في منتصف الوقت الإضافي، لكنّ مونك سجّل ثلاثية مرّتين ليضع فريقه في المقدّمة قبل أن يحسم تري لايلز النتيجة برمية حرة.

وحقق كليفلاند كافالييرز وصيف «الشرقية» فوزه التاسع والثلاثين على مضيفه ديترويت بيستونز 110-100 بقيادة داريوس غارلاند الذي سجّل ثماني ثلاثيات، من بينها ست ضمن 18 نقطة له في الربع الثاني.

وسجّل غارلاند أعلى رصيد من النقاط في المباراة (29) في ظل غياب دونوفان ميتشل وكاريس ليفيرت بسبب الإصابة، كما ساعده إيفان موبلي بـ22 نقطة و17 متابعة، في حين كان كايد كونينغهام أفضل مسجّلي الخاسر بـ21 نقطة.

وساهم الثنائي توبياس هاريس (31 نقطة و12 متابعة) وتايريز ماكسي (33 نقطة) في فوز فيلادلفيا سفنتي سيكسرز على ضيفه تشارلوت هورنتس 121-144.

وكان سيكسرز الخامس بأمسّ الحاجة إلى الفوز؛ إذ يحاول أن يُبقي نفسه في مركزٍ مؤهلٍ إلى الأدوار الإقصائية (بلاي أوف) بانتظار تعافي لاعب الارتكاز الكاميروني جويل إمبيد أفضل لاعب في الدوري مرتين توالياً والذي خضع لعملية في فبراير (شباط) بعد إصابةٍ في الركبة اليسرى.

في المقابل تلقّى هورنتس الخسارة الخامسة والأربعين في المركز الثالث عشر.


مقالات ذات صلة

«إن بي إيه»: كوري يقود غولدن ستيت لفوز كبير على بورتلاند

رياضة عالمية ستيفن كوري (يمين) قاد غولدن ستيت لفوز كبير على بورتلاند (غيتي)

«إن بي إيه»: كوري يقود غولدن ستيت لفوز كبير على بورتلاند

أحرز ستيفن كوري 22 نقطة، وقدم 8 تمريرات حاسمة لزملائه، وسيطر على 7 كرات مرتدة في فوز فريقه، جولدن ستيت وريورز، 100 - 92 على ضيفه بورتلاند تريل بليزرز.

«الشرق الأوسط» (سان فرنسيسكو)
رياضة عالمية ناغتس مجدداً على صدارة المنطقة الغربية (رويترز)

«إن بي إيه»: ناغتس يحسم موقعة الغرب... ونيكس إلى الـ«بلاي أوف»

حسم دنفر ناغتس حامل اللقب موقعته المنتظرة مع ضيفه مينيسوتا تمبروولفز وأزاحه مجدداً عن صدارة المنطقة الغربية بالفوز عليه 116 - 107.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية أنتيتوكونمبو عانى من شد في ربلة الساق اليسرى (رويترز)

«إن بي إيه»: ووريرز يهزم ليكرز... وإصابة يانيس تقلق باكس

حسم غولدن ستايت ووريرز نزالاً من الوزن الثقيل مع مضيفه لوس أنجليس ليكرز 134-120 الثلاثاء، فيما تعرّض النجم اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو لإصابة في ربلة ساقه.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية ميلووكي باكس بات ثاني الفرق المتأهلة في المنطقة الشرقية (رويتر)

«إن بي إيه»: باكس ثاني المتأهلين في الشرق وروكتس خارج حسابات الغرب

بات ميلووكي باكس ثاني الفرق المتأهلة في المنطقة الشرقية الى الأدوار الإقصائية (بلاي أوف) رغم خسارته أمام ضيفه نيويورك نيكس 109-122.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية ناغتس سيكون على موعد مع مواجهة مفصلية في الصراع على صدارة المنطقة أمام تمبروولفز (رويترز)

«إن بي إيه»: ناغتس وحيداً في صدارة الغرب... وفوز رابع توالياً لليكرز وسيكسرز

انفرد دنفر ناغتس حامل اللقب بصدارة المنطقة الغربية بفوز كبير على ضيفه هوكس 142-110 بينما حقق كل من لوس أنجليس ليكرز وفيلادلفيا سفنتي سيكسرز فوزه الرابع توالياً

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)

الدوري الإيطالي: لاتسيو على مشارف التأهل الأوروبي برباعية في ساليرنيتانا

غوستاف إيساسكون يحتفل بالهدف الرابع (إ.ب.أ)
غوستاف إيساسكون يحتفل بالهدف الرابع (إ.ب.أ)
TT

الدوري الإيطالي: لاتسيو على مشارف التأهل الأوروبي برباعية في ساليرنيتانا

غوستاف إيساسكون يحتفل بالهدف الرابع (إ.ب.أ)
غوستاف إيساسكون يحتفل بالهدف الرابع (إ.ب.أ)

حقق لاتسيو فوزاً كبيراً على ضيفه ساليرنيتانا 4 / 1، الجمعة، ضمن منافسات الجولة الـ32 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتقدَّم لاتسيو في الدقيقة السابعة عن طريق فيليبي أندريسون، قبل أن يضيف زميله ماتياس فيسينو الهدف الثاني في الدقيقة 14.

وفي الدقيقة 16، سجل لوم تشاونا الهدف الوحيد لساليرنيتانا، قبل أن يعود فيليبي أندريسون ليضيف الهدف الثاني له والثالث للاتسيو في الدقيقة 35.

وفي الدقيقة 87 سجل غوستاف إيساسكون الهدف الرابع للاتسيو.

ورفع لاتسيو رصيده إلى 49 نقطة في المركز السابع، وبات قريباً من التأهل الأوروبي، في حين تجمّد رصيد ساليرنيتانا عند 15 نقطة في المركز العشرين والأخير.


«مونت كارلو»: ديوكوفيتش إلى نصف النهائي برقم قياسي

ديوكوفيتش محتفلاً بفوزه على منافسه الأسترالي (إ.ب.أ)
ديوكوفيتش محتفلاً بفوزه على منافسه الأسترالي (إ.ب.أ)
TT

«مونت كارلو»: ديوكوفيتش إلى نصف النهائي برقم قياسي

ديوكوفيتش محتفلاً بفوزه على منافسه الأسترالي (إ.ب.أ)
ديوكوفيتش محتفلاً بفوزه على منافسه الأسترالي (إ.ب.أ)

حقّق الصربي نوفاك ديوكوفيتش رقماً قياسياً جديداً، وذلك بعد فوزه على الأسترالي أليكس دي مينوار، ليتأهل إلى ما قبل نهائي «بطولة مونت كارلو للتنس».

ونجح المصنَّف الأول عالمياً في الفوز بواقع 7 - 5 و6 - 4 على منافسه الأسترالي، ليصل إلى الدور قبل النهائي، للمرة الـ77 أكثر من أي لاعب آخر، وكانت تلك النتيجة مشجعة له، بعدما عانى بداية صعبة للعام الحالي.

وجدير بالذكر أن تلك هي المرة الأولى التي يتأهل فيها ديوكوفيتش إلى الأدوار الأخيرة ببطولة مونت كارلو منذ فوزه بلقبه الثاني عام 2015.

وقال ديوكوفيتش: «أنا سعيد للعودة إلى ما قبل النهائي، لقد حدث ذلك منذ مدة طويلة، أحبُّ تلك البطولة، وأعرف هذا النادي جيداً، لقد تدربت لسنوات عدة هنا».

وأضاف: «كانت السنوات السبع أو الثماني الأخيرة صعبة لي للفوز في مباراتين أو ثلاث على التوالي، لكنني هنا الآن في دور ما قبل نهائي آخر أتطلع له».


تمريرة واحدة تفصل صلاح عن رقم قياسي جديد في «البريميرليغ»

صلاح على أعتاب رقم قياسي جديد في مسيرته بالملاعب الإنجليزية (إ.ب.أ)
صلاح على أعتاب رقم قياسي جديد في مسيرته بالملاعب الإنجليزية (إ.ب.أ)
TT

تمريرة واحدة تفصل صلاح عن رقم قياسي جديد في «البريميرليغ»

صلاح على أعتاب رقم قياسي جديد في مسيرته بالملاعب الإنجليزية (إ.ب.أ)
صلاح على أعتاب رقم قياسي جديد في مسيرته بالملاعب الإنجليزية (إ.ب.أ)

أصبح محمد صلاح على أعتاب رقم قياسي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عندما يلتقي ليفربول وكريستال بالاس بعد غد (الأحد)، في ملعب أنفيلد.

ويحتاج قائد منتخب مصر إلى تمريرة حاسمة واحدة أمام بالاس، ليصبح أول لاعب على الإطلاق يسجل 10 أهداف على الأقل، بجانب 10 تمريرات أو أكثر في 3 مواسم متتالية بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وخلال الموسم الحالي، أحرز صلاح 17 هدفاً في الدوري بجانب 9 تمريرات حاسمة، وبشكل عام سجل 23 هدفاً بجانب 13 تمريرة حاسمة في جميع المسابقات.

ويملك صلاح ذكريات جيدة أمام بالاس، حيث أسهم في 13 هدفاً خلال 11 مواجهة، بواقع 8 أهداف و5 تمريرات حاسمة.

وعلى الأرجح سيعود صلاح للتشكيلة الأساسية للمدرب يورغن كلوب بعد مشاركته بديلاً في الهزيمة المدوية 3 - صفر أمام أتلانتا الإيطالي بملعب أنفيلد، في ذهاب دور الثمانية للدوري الأوروبي أمس (الخميس).

ومنذ تعافيه من إصابة عضلية، أحرز صلاح 4 أهداف في 8 مباريات مع ليفربول، وهز شباك مانشستر يونايتد من ركلة جزاء في أولد ترافورد بالجولة الماضية.

ويحتل صلاح (31 عاماً) المركز الثالث حالياً في ترتيب هدافي الدوري، بفارق هدفين عن إيرلينغ هالاند نجم مانشستر سيتي، وهدف واحد خلف أولي واتكنز مهاجم أستون فيلا.

وفي الموسم الأخير لكلوب، يتمسك ليفربول بالأمل في استعادة لقب الدوري، بعد اقتراب خروجه من الدوري الأوروبي، حيث يحتل المركز الثاني بفارق الأهداف خلف آرسنال المتصدر، بينما يتقدم بنقطة واحدة على مانشستر سيتي حامل اللقب قبل آخر 7 مباريات بالمسابقة.


مدرب دورتموند: فولكروغ سينهي صيامه التهديفي قريباً

نيكولاس فولكروغ صائم عن التهديف لفترة طويلة (د.ب.أ)
نيكولاس فولكروغ صائم عن التهديف لفترة طويلة (د.ب.أ)
TT

مدرب دورتموند: فولكروغ سينهي صيامه التهديفي قريباً

نيكولاس فولكروغ صائم عن التهديف لفترة طويلة (د.ب.أ)
نيكولاس فولكروغ صائم عن التهديف لفترة طويلة (د.ب.أ)

قال إدين تيرزيتش، المدير الفني لفريق بوروسيا دورتموند، إن مهاجمه نيكلاس فولكروغ سيُنهي صيامه التهديفي قريباً.

وأكد تيرزيتش، في مؤتمر صحافي، الجمعة: «إذا كنت مهاجم بوروسيا دورتموند ولم تسجل لتسع مباريات، فستكون تلك مشكلة للجماهير، هو يعلم أننا نُعوّل على أهدافه».

وأضاف: «شيء واحد هو تسجيل الأهداف، والآخر هو أن تضع نفسك في خدمة الفريق، وفي حال وضعت نفسك في خدمة الفريق ستعود لتسجيل الأهدف مجدداً، لن يستغرق الأمر وقتاً طويلاً له للخروج من ذلك».

وفي مباراة السبت أمام بوروسيا مونشنجلادباخ بالدوري الألماني «بوندسليغا»، سيحظى فولكروغ بمساندة هجومية من دونيل مالين، والذي بات جاهزاً للمشاركة بعد تعافيه من إصابة في الفخذ.

وطالب تيرزيتش فريقه بالتركيز الكامل على مواجهة مونشنجلادباخ، وذلك رغم المواجهة المهمة أمام أتليتكو مدريد الإسباني في إياب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا، يوم الثلاثاء المقبل، حيث خسر دورتموند ذهاباً في مدريد بنتيجة 1 - 2.

وأوضح: «تركيزنا منصبّ على مباراة السبت، نحن متأكدون من أننا سنقدم أداء جيداً تماماً في تلك المباراة».

ويتعرض دورتموند لضغوط في «الدوري الألماني»، حيث يحتل المركز الخامس في الترتيب، ويحتاج للفوز وتجنب الخسارة، من أجل المضي قدماً في سعيه للتأهل لدوري أبطال أوروبا مجدداً.

وأعلن دورتموند، الجمعة، عن سفر الفريق لقارة آسيا، في إطار الاستعداد لموسم 2024 / 2025، حيث سيزور مدينة أوساكا اليابانية لمواجهة فريق سيريزو أوساكا، وهو الفريق الحالي للنجم السابق لدورتموند؛ شينجي كاغاوا.


تشيلسي أنفق أكثر من 75 مليون جنيه لوكلاء ووسطاء

فريق تشيلسي الأكثر إنفاقاً على الوكلاء (أ.ب)
فريق تشيلسي الأكثر إنفاقاً على الوكلاء (أ.ب)
TT

تشيلسي أنفق أكثر من 75 مليون جنيه لوكلاء ووسطاء

فريق تشيلسي الأكثر إنفاقاً على الوكلاء (أ.ب)
فريق تشيلسي الأكثر إنفاقاً على الوكلاء (أ.ب)

أنفق تشيلسي أكثر من 75 مليون جنيه إسترليني (93 مليون دولار)، على رسوم الوكلاء والوسطاء خلال صفقات الانتقالات، وفقاً للأرقام الصادرة عن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوم الجمعة.

وأظهرت البيانات، التي غطت الأشهر الـ12 حتى 1 فبراير (شباط) 2024، أن إجمالي الإنفاق على وكلاء أندية الدوري الإنجليزي الممتاز بلغ 409.59 مليون جنيه إسترليني.

ويمثل هذا الرقم زيادة كبيرة مقارنة بما أنفق موسم 2022 - 2023، وبلغت قيمته حينها 318.2 مليون جنيه إسترليني.

وتصدر تشيلسي القائمة بعد أن دفع 75.140.524 جنيهاً إسترلينياً خلال صفقات لاعبين، من بينهم الإكوادوري مويسيس كايسيدو، والفرنسي كريستوفر نكونكو، والبلجيكي روميو لافيا، والسنغالي نيكولاس جاكسون وكول بالمر.

لكن على الرغم من هذه الإنفاقات الطائلة، عانى فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو من تذبذب في المستوى، حيث يحتل حالياً المركز التاسع في الدوري المحلي، وخسر نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية أمام ليفربول.

وكان مانشستر سيتي الأكثر إنفاقاً في القائمة السابقة، لكنه تراجع إلى المركز الثاني، حيث دفع 60.63 مليون جنيه إسترليني على رسوم الوكلاء.

في المقابل، أنفق مانشستر يونايتد 34.05 مليون جنيه إسترليني على وكلاء اللاعبين، بينما دفع ليفربول 31.50 مليون جنيه إسترليني، ووصل إنفاق آرسنال إلى 24.76 مليون جنيه إسترليني.

أما لوتون تاون الذي صعد إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، فدفع أقل مبلغ وقدره 2.02 مليون جنيه إسترليني.


مدرب لايبزيغ: موسم ليفركوزن خرافي… لن نلتفّ على الواقع!

ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)
ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)
TT

مدرب لايبزيغ: موسم ليفركوزن خرافي… لن نلتفّ على الواقع!

ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)
ماركو روزه مدرب لايبزيغ (غيتي)

أشاد ماركو روزه، مدرب فريق لايبزيغ، بأداء باير ليفركوزن، متصدر ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، والذي يمكنه إحراز لقب المسابقة لأول مرة في تاريخه، الأحد.

وقال روزه في مؤتمر صحافي الجمعة: «لسنا في حاجة إلى الالتفاف بشأن أمر واقع، سواء حدث ذلك في الأسبوع المقبل أم بعد ذلك، لقد استحق ليفركوزن أكثر من ذلك في ظل موسمه الخرافي المستقر».

شدد روزه: «لقد عملوا بجد لإنجاز كل ما حققوه».

وأشاد روزه بسياسة انتقالات ليفركوزن والتعاقد مع لاعبين، مثل غرانيت تشاكا، وأليخاندرو جريمالدو وجوناس هوفمان. وأضاف: «إنهم يقومون بعمل رائع، ونود أن نكون رائعين أيضاً، ربما وصلنا إلى نصف مشوارهم فقط. في الوقت الحالي، نحن نقاتل من أجل دوري أبطال أوروبا».

ويتواجد لايبزيغ في الترتيب الرابع بالدوري الألماني، آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال في الموسم المقبل، حيث يتفوق بفارق الأهداف على بوروسيا دورتموند، صاحب المركز الخامس، المتساوي معه في رصيد 53 نقطة.

ومن المقرر أن يحسم ليفركوزن، الذي لم يخسر في جميع مبارياته الـ42 التي لعبها هذا الموسم بمختلف المسابقات، تتويجه بالدوري الألماني هذا الموسم، حال فوزه على ضيفه فيردر بريمن الأحد في المرحلة الـ29 للمسابقة، دون انتظار نتائج باقي اللقاءات الأخرى.

وربما يحرز ليفركوزن اللقب رسمياً غداً (السبت)، حال خسارة بايرن ميونيخ وشتوتغارت، صاحبي المركزين الثاني والثالث، في مباراتيهما أمام كولن وآينتراخت فرانكفورت، على الترتيب.


نوبل يُمدّد عقده مع بايرن ويستمر مع شتوتغارت بالإعارة

ألكسندر نوبل (غيتي)
ألكسندر نوبل (غيتي)
TT

نوبل يُمدّد عقده مع بايرن ويستمر مع شتوتغارت بالإعارة

ألكسندر نوبل (غيتي)
ألكسندر نوبل (غيتي)

مدّد الحارس ألكسندر نوبل عقده مع العملاق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، الجمعة، لأربع سنوات جديدة حتى 2029، لكنه سيبقى مع فريقه الحالي شتوتغارت بالإعارة لسنتين.

ونشر الناديان بياناً مشتركاً أكّدا فيه التمديد الخاص بكل منهما.

ويعني تمديد عقد نوبل (27 عاماً) أنه من المتوقّع عودته إلى بايرن ليكون بديلاً للمخضرم مانويل نوير (38 عاماً) حين يعتزل.

انتقل نوبل إلى بايرن قادماً من شالكه، ضمن صفقة انتقال حر عام 2020، لكنه لم يخض سوى أربع مباريات مع النادي البافاري.

وقال الحارس: «أنا سعيد جداً بهذا القرار وبالثقة التي أظهرها بايرن تجاهي. في الوقت عينه، أشعر بحالةٍ جيدة تماماً في شتوتغارت. أريد أن أستمتع بالنجاح مع شتوتغارت وأتخذ خطواتي على المستوى الشخصي».

ولعب نوبل لموسمين مع موناكو الفرنسي بالإعارة، قبل أن ينتقل إلى شتوتغارت.

ويُقدم شتوتغارت، الذي صارع على البقاء في الموسم الماضي، موسماً مميزاً باحتلال المركز الثالث راهناً بفارق الأهداف عن بايرن ميونيخ الثاني وحامل اللقب، وفي طريقه للتأهّل إلى «دوري أبطال أوروبا»، لأول مرة منذ موسم 2009 - 2010.

وحافظ الحارس على نظافة شِباكه في 12 مباراة، في حين تلقّى مرماه 34 هدفاً في 29 مباراة خاضها ضمن الدوري والكأس.


«مونت كارلو»: تسيتسيباس إلى نصف النهائي

ستيفانوس تسيتسيباس (غيتي)
ستيفانوس تسيتسيباس (غيتي)
TT

«مونت كارلو»: تسيتسيباس إلى نصف النهائي

ستيفانوس تسيتسيباس (غيتي)
ستيفانوس تسيتسيباس (غيتي)

بات اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف 12 عالمياً، الجمعة، أول الواصلين إلى الدور نصف النهائي من دورة مونت كارلو لماسترز الألف نقطة لكرة المضرب، بفوزه على الروسي كارن خاتشانوف 6 - 4 و6 - 2.

واحتاج اليوناني البالغ 25 عاماً والمتوّج باللقب عامي 2021 و2022 إلى ساعة و22 دقيقة للتغلب على منافسه المصنف 17، علماً بأنه خرج من الدور ربع النهائي العام الماضي.

وسيلعب تسيتسيباس مع الفائز من مباراة الإيطالي يانيك سينر، المصنف ثانياً والذي وحده الإسباني كارلوس ألكاراز تمكن من الفوز عليه منذ مطلع العام الحالي (في نصف نهائي دورة إنديان ويلز)، والدنماركي هولغر رونه السابع وصيف بطل النسخة الماضية.

وفشل اللاعبان في الاحتفاظ بإرساليهما في المجموعة الأولى، مع 3 حالات للكسر في الأشواط الثلاثة الأولى، لكن تسيتسيباس كان أول من احتفظ بإرساله ليتقدم 3 - 1.

وعندما كانت النتيجة 5 - 4 لصالح تسيتسيباس، استدعى خاتشانوف المعالج بسبب ألم في الجزء الداخلي من فخذه اليسرى.

غير أن الروسي البالغ 27 عاماً فشل في إقلاق تسيتسيباس الذي فاز عليه للمرة الثامنة في 9 مواجهات.

قال تسيتسيباس: «كنت فعالاً للغاية منذ البداية، وكان لديّ سرعة كبيرة واكتسبت زخماً». وتابع: «حاولت القيام بدوري والضغط وقد سارت الأمور بشكل جيد».


فابيانسكي يأسف لخسارة وستهام أمام ليفركوزن في الدوري الأوروبي

البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى فريق وستهام يونايتد (غيتي)
البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى فريق وستهام يونايتد (غيتي)
TT

فابيانسكي يأسف لخسارة وستهام أمام ليفركوزن في الدوري الأوروبي

البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى فريق وستهام يونايتد (غيتي)
البولندي لوكاس فابيانسكي حارس مرمى فريق وستهام يونايتد (غيتي)

يشعر البولندي لوكاس فابيانسكي، حارس مرمى فريق وستهام يونايتد الإنجليزي، بخيبة أمل عقب خسارة فريقه أمام باير ليفركوزن الألماني في بطولة الدوري الأوروبي.

وخسر وستهام صفر - 2 أمام مضيفه باير ليفركوزن الألماني، مساء الخميس، في ذهاب دور الثمانية للبطولة القارية، ليصبح مطالباً بالفوز بفارق 3 أهداف على الأقل في مباراة الإياب، التي ستقام بالعاصمة البريطانية لندن يوم الخميس المقبل، من أجل الاستمرار في البطولة.

وصمد لاعبو وستهام على مدار 83 دقيقة أمام ليفركوزن، الذي أحرز هدفين خلال الدقائق الأخيرة، ليقترب متصدر ترتيب الدوري الألماني حالياً، من الصعود للمربع الذهبي في المسابقة القارية.

وقال فابيانسكي، الذي تصدى لكثير من تسديدات لاعبي ليفركوزن خلال اللقاء، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا): «نشعر بخيبة أمل كبيرة».

وأضاف الحارس المخضرم، الذي سيبلغ 39 عاماً يوم الخميس المقبل: «لقد عملنا بجد لمدة 80 دقيقة، ثم استقبلنا هدفين من ركنيتين. عادة ما يكون الدفاع خلال الركلات الثابتة هو نقطة قوتنا، لكن ينبغي عليك القول إن الفريق المنافس يستحق الفوز، لأنه كان الطرف الأفضل».

وأشار فابيانسكي: «الشيء الأكثر إحباطاً أننا استقبلنا الهدف الثاني. إنه يمنحهم مزيداً من الثقة. لن نستسلم. ينبغي علينا أن نثق في قدراتنا ونرد في مباراة الإياب».

وشدد حارس وستهام: «لدينا سجل جيد حقاً على ملعبنا. إنها أمسيات سحرية خاصة، ونأمل في أن تكون مباراة الإياب أمام ليفركوزن إحداها».

وبات يتعين على وستهام، الذي يلعب لقاء الإياب من دون نجمه لوكاس باكيتا بداعي الإيقاف، الفوز بفارق 3 أهداف على الأقل، إذا أراد الصعود للدور قبل النهائي ومواصلة مشواره في البطولة.


غوارديولا يدافع عن هالاند «بطل الخماسية»

غوارديولا دافع عن هالاند بشدة (غيتي)
غوارديولا دافع عن هالاند بشدة (غيتي)
TT

غوارديولا يدافع عن هالاند «بطل الخماسية»

غوارديولا دافع عن هالاند بشدة (غيتي)
غوارديولا دافع عن هالاند بشدة (غيتي)

دافع بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي عن الهداف النرويغي إرلينغ هالاند وسط انتقادات بسبب تراجع مستواه في المباريات الأخيرة، وبالتحديد خلال التعادل 3 - 3 أمام ريال مدريد في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا.

وقال غوارديولا للصحافيين قبل مواجهة لوتون تاون في الدوري الإنجليزي الممتاز، السبت، إن هالاند لعب دوراً بارزاً في تتويج سيتي بخماسية تاريخية في الموسم الماضي، وتشمل الدوري وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا حين سجل 52 هدفاً بالموسم.

ولا يزال هالاند (23 عاماً) متصدراً لترتيب هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم برصيد 19 هدفاً، لكن غاب تأثيره أمام ريال مدريد حين لمس الكرة 20 مرة فقط، وقال المحلل جيمي كاراغر لاعب ليفربول السابق إنه يجب أن يبذل مزيداً من الجهد ليترشح لجائزة الكرة الذهبية.

ورد غوارديولا قائلاً، الجمعة: «الهدف ليس الفوز بالكرة الذهبية، بل تحقيق الألقاب، وهو فعل ذلك بالفعل، من دونه كان من المستحيل الفوز بالخماسية، إنه لاعب محوري بالنسبة لنا».

وأضاف المدرب الإسباني: «لا يزال شاباً، وسيتحسن مستواه مع اكتساب الخبرة ومزيد من الشغف»، مشيراً إلى أنه خضع لرقابة صارمة من «اثنين من المدافعين» أمام ريال مدريد.

وتابع: «مركزه هو الأصعب داخل الملعب لأنه لاعب واحد ضد اثنين من المدافعين غالباً، وأمام الريال واجه مدافعين من الصفوة... تشواميني وروديغر، سجلنا 3 أهداف عندما كان المدافعان قريبين جداً منه، هذا ليس سهلاً».

ويحتل سيتي المركز الثالث في الدوري بفارق نقطة واحدة خلف آرسنال المتصدر، ويأمل في التفوق على ريال مدريد في الإياب بملعب الاتحاد لمواصلة رحلة الدفاع عن اللقب الأوروبي.