ميسي يقود إنتر ميامي لبداية قوية في الدوري الأميركي

فرحة ميسي واللاعبين بفوز ميامي (رويترز)
فرحة ميسي واللاعبين بفوز ميامي (رويترز)
TT

ميسي يقود إنتر ميامي لبداية قوية في الدوري الأميركي

فرحة ميسي واللاعبين بفوز ميامي (رويترز)
فرحة ميسي واللاعبين بفوز ميامي (رويترز)

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسّي فريقه إنتر ميامي لتحقيق بداية قوية في الدوري الأميركي لكرة القدم، بعدما أسهم في صناعة هدفي الفوز على حساب ريال سالت لايك 2-0 الأربعاء.

وسجّل هدفي الفوز الفنلندي روبرت تايلور (39) والباراغواياني دييغو غوميس (83).

وشارك ميسي - الفائز بجائزة الكرة الذهبية ثماني مرات - طوال المباراة، ليبدد الشكوك حول جهوزيته البدنية.

وقال مدربه ومواطنه خيراردو «تاتا» مارتينو عن النجم المخضرم الذي غاب عن الفترة الأخيرة من الموسم الماضي بداعي الإصابة وشارك بشكل متقطع في الفترة التحضيرية للموسم «بدا مرناً، رائعاً وأظهر سرعة كبيرة».

يخوض ميسي ورفاقه مباراتهم الثانية الأحد بمواجهة لوس أنجليس غالاكسي (أ.ف.ب)

كذلك، شارك أعضاء «الرباعي الكبير» في التشكيلة الأساسية، وهم زملاء ميسي السابقون في برشلونة الإسباني، الأوروغواياني لويس سواريس المنضم حديثاً والإسبانيان سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا.

وكاد ميسي (36 عاماً) يفتتح التسجيل مبكراً في الدقيقة 18 من ركلة حرّة مقوّسة، لكنها أُبعدت من على خط المرمى من قبل المدافع جاستن غلاد.

واشتعلت المدرجات عندما مرّر بوسكيتس كرة لميسي قبل أن يحولها الأخير بذكاء لتايلور الذي سددها منخفضة في مرمى الحارس زاك ماكماث (39).

وضغط ريال سالت لايك بحثاً عن هدف التعادل وشكّل خطورة ملحوظة على مرمى إنتر، لكنّ ميسي أبى الخروج خاسراً فأمسك بزمام الأمور في الوسط، وفي الدقيقة 83 انطلق من منتصف الملعب بسرعته المعهودة قبل أن يمرر لسواريس الذي غمزها بلمسة واحدة إلى لوبيس الذي أودعها المرمى.

مارتينو قال إن ميسي بدا مرناً رائعاً وأظهر سرعة كبيرة (أ.ف.ب)

وتابع مارتينو: «هذا ما يجب أن يحدث مع الفريق. عادةً ما يكون لويس وليو هما الأكثر أرجحية للتسجيل، لكن حقيقة أن روبرت ودييغو قاما بالتسجيل وعمل (ميسي وسواريس) مساعدين هو أمر إيجابي دائماً».

ويخوض ميسي ورفاقه مباراتهم الثانية الأحد بمواجهة لوس أنجليس غالاكسي.


مقالات ذات صلة

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)
رياضة عالمية نيستوري إيرانكوندا (غيتي)

أستراليا تستدعي الواعد إيرانكوندا لتصفيات كأس العالم

ضم غراهام أرنولد مدرب أستراليا اللاعب الواعد نيستوري إيرانكوندا (18 عاماً) إلى تشكيلة مؤلفة من 25 لاعباً لخوض مباراتين في تصفيات كأس العالم 2026.

«الشرق الأوسط» (ملبورن)
رياضة عالمية ماتس هوميلز (أ.ف.ب)

هوميلز: لم أحسم مستقبلي بعد

قال ماتس هوميلز، مدافع فريق بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، إنه لا يفكر حقاً في الاعتزال وسط عدم اليقين الذي يحيط بمستقبله.

«الشرق الأوسط» (دوسلدورف (ألمانيا))
رياضة عالمية هانز فليك (د.ب.أ)

رسمياً... فليك مدرباً لبرشلونة حتى 2026

أعلن برشلونة، عملاق الدوري الإسباني، الأربعاء، التعاقد مع هانز فليك، مدرب بايرن ميونيخ السابق، بعقد حتى 30 يونيو (حزيران) 2026.

«الشرق الأوسط» (برشلونة)

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)
TT

أوساكا بعد المغادرة: كنت أحلم بمواجهة شفيونتيك

أوساكا (إ.ب.أ)
أوساكا (إ.ب.أ)

اقتربت ناومي أوساكا من إقصاء إيغا شفيونتيك المصنفة الأولى من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء وقالت المصنفة الأولى على العالم سابقا إنها متأكدة من أن أفضل أداء لها في موسم عودتها قد يحفزها للعودة إلى الخمسة الأوائل في التصنيف مرة أخرى.

وتراجعت اليابانية (26 عاما) في التصنيف العالمي لاتحاد لاعبات التنس المحترفات إلى المركز 134 وذلك بعد عودتها إلى المنافسات في يناير كانون الثاني الماضي بعد عطلة 15 شهرا أنجبت خلالها ابنتها الأولى، وعانت بسبب الأداء المتذبذب في الأشهر القليلة الماضية.

شفيونتيك (أ.ف.ب)

وبعد خسارتين مبكرتين على الملاعب الرملية في بطولتي روان ومدريد، وصلت أوساكا إلى الدور الرابع في بطولة روما، وحاولت دراسة أرضيتها غير المفضلة في محاولة للنجاح في رولان غاروس لكنها خسرت 7-6 و1-6 و7-5 أمام شفيونتيك في مباراة مثيرة بالدور الثاني في البطولة.

وأبلغت أوساكا الفائزة بأربعة ألقاب كبرى الصحفيين "بعد الخسارة في مدريد، أتذكر أنني سألت فريقي إذا ما كانوا يعتقدون أنني سأعود إلى الخمسة الأوائل مرة أخرى.

"بالتأكيد، لم أتمكن من الوصول إلى دور الثمانية أو قبل النهائي هنا، أشعر وكأنني في طريقي إلى هناك. بالنسبة لي، هذه هي الإيجابية الكبرى".

وأهدرت أوساكا نقطة الفوز بالمباراة أمام شفيونتيك حاملة اللقب عندما كانت متقدمة 5-3 في المجموعة الثالثة، وقالت إنها بكت بعد ذلك لكنها تشجعت بالتقدم الذي أحرزته.

وقالت أوساكا "بصراحة، هذا ليس (الشعور) الأسوأ لقد بكيت عندما خرجت من الملعب ولكني أدركت أنني كنت أشاهد إيغا تفوز بهذه البطولة العام الماضي وكنت حاملا. كان حلمي مجرد أن أكون قادرة على مواجهتها".

كما أنها تتطلع للعودة إلى الملاعب الصلبة الأميركية والمشاركة في بطولة أميركا المفتوحة التي فازت بها في 2018 و2020.

وأضافت "أعتقد أنني أقدم أداء جيدا. أحاول ألا أقسو على نفسي كثيرا. أشعر أنني واجهتها على أرضيتها المفضلة. أنا فتاة الملاعب الصلبة، لذا سأحب أن أواجهها على أرضيتي ودعونا نرى ما سيحدث".