«إن بي إيه»: بوسطن يحقق الأهم أمام وصيف قاع الشرقية

متصدر الدوري بدا مملاً وغير مهتم في بداية المباراة (إ.ب.أ)
متصدر الدوري بدا مملاً وغير مهتم في بداية المباراة (إ.ب.أ)
TT

«إن بي إيه»: بوسطن يحقق الأهم أمام وصيف قاع الشرقية

متصدر الدوري بدا مملاً وغير مهتم في بداية المباراة (إ.ب.أ)
متصدر الدوري بدا مملاً وغير مهتم في بداية المباراة (إ.ب.أ)

عوّض بوسطن سلتيكس، متصدّر المنطقة الشرقية، بداية خاملة وفاز على ضيفه المتواضع واشنطن ويزاردز 133 - 129، الجمعة في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (إن بي إيه)، فيما عاد ميلووكي باكس إلى سكة الفوز بعد ثلاث خسارات.

بدا متصدر الدوري مملاً وغير مهتم في بداية المباراة أمام ويزاردز وصيف قاع المنطقة الشرقية (9 - 42).

عجز عن احتواء ويزاردز في الهجمات المرتدة، فتلقى 71 نقطة في الشوط الأوّل عندما تأخر بفارق سبع نقاط.

لكنه تفوّق على ضيفه 36 - 16 في الربع الثالث، ليصل تقدمه 15 نقطة، فتمكّن من احتواء عودة واشنطن حاسماً المباراة 133 - 129.

وكان نجمه جايسون تايتوم أفضل مسجّل مع 35 نقطة.10 متابعات و8 تمريرات حاسمة، فيما أضاف اللاتفي العملاق كريستابس بورزينغيس 34 نقطة و11 متابعة أمام فريقه السابق.

قال بورزينغيس لقناة «إن بي سي» الرياضية في بوسطن أن الشوط الأول «لم يكن سيئاً» إلى هذه الدرجة «لكن في الثاني أدركنا وجوب إيقاف هجماتهم المرتدة».

تابع «في الشوط الثاني، عزّزنا من قوّة محركاتنا».

في المقابل، اعتبر تايتوم أن الفوز ليس الأجمل، لكنه عبّر عن رضاه لتحقيق الفوز الأربعين هذا الموسم (مقابل 12 خسارة) «قمنا بالكثير من الأشياء الجيّدة هناك... لكن الفوز هو فوز، وسنقبله».

تايتوم اعتبر أن الفوز ليس الأجمل لكنه عبّر عن رضاه لتحقيق الفوز الأربعين (إ.ب.أ)

في لوس أنجليس، سجّل دانجيلو راسل 21 من نقاطه الثلاثين في الشوط الأول، عندما دكّ ليكرز سلة ضيفه نيوأورليانز بليكانز بـ87 نقطة في طريقه إلى الفوز 139 - 122.

نجح ليكرز بتسجيل 51 نقطة في الربع الثاني، فيما أنهى أساسيوه الخمسة المباراة برصيد عشرين نقطة أو أكثر، بينهم «الملك» ليبرون جيمس (21 نقطة و14 تمريرة حاسمة).

في ساكرامنتو، تفوّق لاعب الارتكاز الليتواني دومانتاس سابونيس على الصربي نيكولا يوكيتش أفضل لاعب في الدوري مرتين، وقاد كينغز إلى فوز كبير على دنفر ناغتس حامل اللقب 135 - 106.

حقّق سابونيس ثلاثة أرقام مزدوجة (تريبل دابل) للمرة السادسة عشرة هذا الموسم، برصيد 17 نقطة.17 متابعة و10 تمريرات حاسمة.

قال سأبونيس «كمحارب، تريد دوما ًمواجهة الأقوى»، في إشارة إلى يوكيتش الذي حقق هذا الموسم 15 تريبل دايل «في كل مرة تواجهه، تشتعل نار إضافية بداخلك».

ولدى كينغز، كان ماليك مونك أفضل مسجّل مع 23 نقطة، فيما أضاف كيغان موراي 17 نقطة بعد أمسية «صفر» الأربعاء خلال الخسارة أمام متذيل الترتيب ديترويت بيستونز.

في المقابل، كان يوكيتش أفضل مسجل لدى ناغتس مع 23 نقطة، لكن فريقه أخفق في تخطي مينيسوتا في صدارة المنطقة الغربية التي تشهد تنافساً قوياً بين أربعة أندية.

وفي تورونتو، أهدر رابتورز تقدّماً بلغ 22 نقطة، لكنه أفلت من الخسارة ضيفه هيوستن روكتس (107 - 104). سجّل إيمانويل كويكلي 25 نقطة وآر جيه باريت 21 للفائز.

وعاد داميان ليلارد بعد غياب مبارتين لإصابة في كاحله، فقاد ميلووكي باكس إلى فوز كبير على ضيفه الجريح تشارلوت هورنتس 120 - 84، بعد ثلاث خسارات متتالية.

سجّل ليلارد 26 نقطة لباكس، فيما بلغ رصيد «الوحش» اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو 15 نقطة و14 متابعة في 24 دقيقة وجلس على مقاعد البدلاء في الربع الأخير.

وبعد خسارتين، تغلّب أتلانتا هوكس على مضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 127 - 121، بفضل نجمه تراي يونغ (37 نقطة و12 تمريرة حاسمة).

ولدى سيكسرز، سجّل كيلي أوبري جونيور 28 نقطة وأضاف توبياس هاريس 21. كما سجّل كل من القادمين الجديدين بادي هيلد وكام باين عشرين نقطة.

وخاض سيكسرز المباراة دون عملاقه الكاميروني جويل إمبيد الذي سيغيب لشهر على الأقل، بعد خضوعه لجراحة في غضروف ركبته اليسرى.

قال رئيس سيكسرز داريل موري قبل المباراة إن فريقه يأمل بعودة إمبيد قبل انطلاق الأدوار الإقصائية (بلاي أوف).


مقالات ذات صلة

«إن بي إيه»: ريديك مدرباً لليكرز

رياضة عالمية دجاي دجاي ريديك (أ.ب)

«إن بي إيه»: ريديك مدرباً لليكرز

استعان لوس أنجليس ليكرز باللاعب السابق دجاي دجاي ريديك لتسلم مهمة الإشراف عليه، وذلك خلفاً لدارفين هام الذي أقيل من منصبه في أوائل مايو (أيار).

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية تمكّن مازولا من بناء فريق عالي الجودة سحق منافسيه في الدوري (أ.ف.ب)

«نهائي إن بي إيه»: مازولا… عاشق غوارديولا ثاني أصغر المدربين تتويجاً

في غضون موسمين، تحوّل مدرب بوسطن سلتيكس الشاب جو مازولا من شخص مجهول لعشاق كرة السلة إلى بطل للدوري الأميركي للمحترفين (إن بي إيه).

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية سجّل دونتشيتش 25 من نقاطه الـ29 في الشوط الأوّل (رويترز)

«نهائي إن بي إيه»: دالاس يسحق بوسطن ويبقي على آماله

ألحق دالاس مافريكس بقيادة نجمه السلوفيني لوكا دونتشيتش خسارة مذلَّة ببوسطن سلتيكس 122-84، مبقياً على آماله في نهائي دوري كرة السلة الأميركي.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية سلتيكس بات على بعد فوز من إحراز لقبه الأول منذ 2008 (أ.ب)

تايتوم محذراً: لقب «إن بي إيه» ليس محسوماً لصالح سلتيكس

حذّر نجم بوسطن سلتيكس جايسون تايتوم من اعتبار أن لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين محسوم لصالح فريقه نتيجة تقدّمه في النهائي على دالاس مافريكس 3-0.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية يستطيع بوسطن حسم الأمور لصالحه الجمعة عندما يحل ضيفاً على مافريكس (رويترز)

«إن بي إيه»: سلتيكس يخطو بثبات نحو اللقب والانفراد بالرقم القياسي

خطا بوسطن سلتيكس خطوة عملاقة نحو التتويج بدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين في كرة السلة للمرة الأولى منذ 2008، بعد فوزه على مضيفه دالاس مافريكس 106-99.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)

سلوفينيا تنتزع نقطة من فم الأسد وتبلغ دور الـ16 لأول مرة في تاريخها

بلينغهام لاعب إنجلترا وصورة تعبر عن إحباطه بعد التعادل السلبي مع سلوفينيا (أ.ب)
بلينغهام لاعب إنجلترا وصورة تعبر عن إحباطه بعد التعادل السلبي مع سلوفينيا (أ.ب)
TT

سلوفينيا تنتزع نقطة من فم الأسد وتبلغ دور الـ16 لأول مرة في تاريخها

بلينغهام لاعب إنجلترا وصورة تعبر عن إحباطه بعد التعادل السلبي مع سلوفينيا (أ.ب)
بلينغهام لاعب إنجلترا وصورة تعبر عن إحباطه بعد التعادل السلبي مع سلوفينيا (أ.ب)

أنهت إنجلترا مشوارها في دور المجموعات ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024 في صدارة المجموعة الثالثة بعد تعادلها سلبيا الثلاثاء مع سلوفينيا التي تأهلت أيضا إلى مراحل خروج المغلوب بالبطولة القارية.

وكانت إنجلترا قد تأهلت بالفعل إلى دور 16، وعلى الرغم من الأداء المتواضع مرة أخرى، إلا أن التعادل تركها في المركز الأول في المجموعة برصيد خمس نقاط.

وأنهت سلوفينيا دور المجموعات برصيد ثلاث نقاط متساوية مع الدنمرك، التي تعادلت سلبيا مع صربيا.

لاعبو سلوفينيا وفرحة عارمة بالتأهل إلى الدور الثاني (رويترز)

وعلى الرغم من أن لدى كلا المنتخبين نفس فارق الأهداف والأهداف المسجلة والسجل الانضباطي، بدا أن الدنمرك تقدمت نحو المركز الثاني بسبب تصنيفها في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، لتتأهل مع سلوفينيا.

صراع على الكرة بين الصربي سيرجي سافيتش ومدافع الدنمارك فيكتور كريستيانسن خلال مواجهة المنتخبين (أ.ف.ب)

وكانت إنجلترا هي الأفضل في مباراة فاترة شهدت القليل من الفرص الحقيقية، حيث تصدى حارس المرمى يان أوبلاك بسهولة لفرصتين من هاري كين وفيل فودن وتم إلغاء هدف لبوكايو ساكا، في الشوط الأول بداعي التسلل.

وسيطرت إنجلترا على الكرة لكنها لم تسدد سوى القليل على المرمى بينما دافعت سلوفينيا بقوة وحاولت التصدي لكل هجمة من منافسها المحبط.