الكرملين يرفض قرار محكمة «كاس» إيقاف فالييفا

دميتري بيسكوف (رويترز)
دميتري بيسكوف (رويترز)
TT

الكرملين يرفض قرار محكمة «كاس» إيقاف فالييفا

دميتري بيسكوف (رويترز)
دميتري بيسكوف (رويترز)

أوقفت محكمة التحكيم الرياضية متسابقة التزلج الفني على الجليد الروسية كاميلا فالييفا لمدة أربع سنوات بسبب المنشطات، ما يجرد اللجنة الأولمبية الروسية فعليا من ميداليتها الذهبية في منافسات الفرق خلال أولمبياد بكين 2022.

وقال الكرملين الثلاثاء إنه لا يقبل قرار المحكمة الرياضية بإيقاف فالييفا.

وفي اتصال مع الصحافيين، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن روسيا ستدافع عن حقوق رياضييها للنهاية.

وقالت المحكمة الرياضية ومقرها لوزان في بيان: «تبين أن كاميلا فالييفا خالفت قواعد مكافحة المنشطات لتعاقب بعدم الأهلية لمدة أربع سنوات على أن تبدأ العقوبة بدءا من 25 ديسمبر 2021».

وأضافت المحكمة أن جميع النتائج الرسمية التي تحققت منذ ذلك التاريخ باطلة، بما في ذلك الميدالية الذهبية التي ساعدت فريق اللجنة الأولمبية الروسية على الفوز في منافسات الفرق في أولمبياد 2022.

ورحبت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، وهي أحد الأطراف التي رفعت القضية أمام محكمة التحكيم الرياضية، بالقرار ووصفته بأنه انتصار لنزاهة الرياضة. وقالت الوكالة في بيان: «نقلت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات هذا الاستئناف إلى محكمة التحكيم الرياضية من أجل تحقيق العدالة للرياضيين الشرفاء والحفاظ على نزاهة الرياضة، ونعتقد أن هذا القرار يحمي هذه القضية».

النتائج الرسمية التي تحققت منذ أولمبياد بكين عدّت باطلة (أ.ف.ب)

وقال أوليفييه نيغلي المدير العام لـ«وادا» لـ«رويترز»: «أعتقد أنه بالنسبة لوادا ولنزاهة الرياضة فإن هذا يعني أنه بعد اتباع الإجراءات القانونية الواجبة، أصدرت محكمة التحكيم الرياضية حكما عادلا لجميع الرياضيين، وعلى الرغم من أن العملية كانت شاقة بعض الشيء فإن النتيجة النهائية كانت ولا تزال مرضية للرياضيين الشرفاء».

وأضاف: «كانت قضية ماراثونية، ونقر بأن الوصول لحكم استغرق وقتا طويلا، ولكن كان علينا الاستئناف ضد الحكم الأول الذي أعفى الرياضية الروسية من أي خطأ، وصدقت محكمة التحكيم الرياضية على موقفنا ونحن سعداء بهذا القرار».

وفي رده على قرار محكمة التحكيم الرياضية قال فيتولد بانكا رئيس «وادا» إن تعاطي صغار السن للمنشطات يجب أن يكون جريمة جنائية.

وقال بانكا في بيان: «أي شخص يعطي المنشطات لصغار السن يجب أن يكون في السجن. نشجع الحكومات على تجريم تقديم المنشطات المحفزة للأداء لصغار السن».

وخضع الرياضيون الروس للتدقيق في أولمبياد 2022 بسبب عقوبات منفصلة تتعلق بالمنشطات أيضا ونافسوا في بكين تحت اسم اللجنة الأولمبية الروسية دون رايتهم أو النشيد الوطني، عقوبة على التلاعب في البيانات المعملية التي كان من الممكن أن تحدد الغش في تعاطي المنشطات، ونفت روسيا إدارة برنامج للمنشطات ترعاه الدولة.

وقالت اللجنة الأولمبية الروسية إن البعض «أعلن الحرب على الرياضة الروسية».

وأضافت في البيان: «في الواقع تم إعلان الحرب على الرياضة الروسية بشتى السبل ودون أي خطوط حمراء».

وقالت اللجنة إن محكمة التحكيم الرياضية «توقفت منذ فترة طويلة عن كونها جديرة بالموضوعية والحياد».

وقررت المحكمة الرياضية عدم التساهل مع فالييفا التي كانت في الـ15 من عمرها وقت ارتكاب المخالفة. وجاءت نتيجة فحص عينة فالييفا إيجابية لمادة «تريميتازيدين» المحظورة، التي تمنع الذبحة الصدرية، في البطولة الروسية في ديسمبر (كانون الأول) 2021.

وقال فريق فالييفا إن النتيجة الإيجابية ربما كانت بسبب اختلاط مع دواء جدها للقلب.

ولم يتم الإعلان عن نتيجة الاختبار إلا بعد يوم واحد من مساعدة فالييفا للجنة الأولمبية الروسية على الفوز بالميدالية الذهبية للفرق في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين في فبراير (شباط) 2022.

وقال ترافيس تايغارت الرئيس التنفيذي للوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات: «على الرغم من أن التأخير غير المعقول وغير الضروري في هذه القضية قد تسبب في عدم الشعور بالعدالة الحقيقية فإننا نعبر عن سعادتنا البالغة بهذا الحكم الذي يحمي الرياضيين الشرفاء، لأن هذه القضية الماراثونية الحزينة قد انتهت أخيرا».

فالييفا كانت مرشحة بقوة للفوز بالميدالية الذهبية في الفردي (أ.ب)

توزيع الميداليات: كانت فالييفا مرشحة بقوة للفوز بالميدالية الذهبية في الفردي لكنها أضاعت الفرصة بعد تراجعها إلى المركز الرابع.

وسيتم رفع إيقافها في الوقت المناسب لدورة الألعاب الشتوية ميلانو كورتينا 2026.

وخلال دورة ألعاب بكين، قررت اللجنة الأولمبية الدولية عدم توزيع ميداليات لمسابقة التزلج الفني على الجليد للفرق حتى يتم حل قضية فالييفا.

ونالت الولايات المتحدة الفضية خلف الفريق الروسي، فيما حصلت اليابان على البرونزية، وجاءت كندا في المركز الرابع.

وقالت سارة هيرشلاند الرئيسة التنفيذية للجنة الأولمبية الأميركية: «كنا ننتظر هذا اليوم بفارغ الصبر لمدة عامين، لأنه يعد انتصارا كبيرا ليس فقط للرياضيين الأميركيين ولكن أيضا للرياضيين الشرفاء من جميع أنحاء العالم الذين يدافعون عن نزاهة الرياضة».

ورحبت اللجنة الأولمبية الكندية والاتحاد الكندي للتزلج على الجليد بالحكم.

وقالت اللجنة الأولمبية الكندية في بيان: «نعتقد أن قرار اليوم يمثل علامة فارقة مهمة في هذه القضية المستمرة منذ سنوات. نوجه التهنئة لكل من تضرر في الفريق الكندي على الأداء المذهل قبل عامين وأيضا على الصبر والمثابرة حتى الوصول إلى هذا الحكم».


مقالات ذات صلة

تشكيلة إيطاليا لليورو تخلو من فيراتي وإيموبيلي

رياضة عالمية لوتشانو سباليتي (أ.ب)

تشكيلة إيطاليا لليورو تخلو من فيراتي وإيموبيلي

سيغيب لاعب الوسط ماركو فيراتي والمهاجم المخضرم تشيرو إيموبيلي عن صفوف منتخب إيطاليا لكرة القدم، بعد أن قرّر المدرب لوتشانو سباليتي الخميس عدم استدعائهما.

«الشرق الأوسط» (روما)
رياضة عالمية شارل لوكلير (إ.ب.أ)

جائزة موناكو الكبرى: فيراري يسعى لمساعدة لوكلير في تحقيق حلمه

يبدو فريق فيراري، المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1، مصمماً على مساعدة سائقه شارل لوكلير في الفوز بسباق الجائزة الكبرى في موناكو مسقط رأسه.

«الشرق الأوسط» (موناكو)
رياضة عالمية إيلغيز تانتاشيف (الاتحاد الآسيوي)

طاقم تحكيم أوزبكي يدير إياب نهائي دوري أبطال آسيا

كشف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الخميس، قائمة حكام مباراة إياب نهائي دوري أبطال آسيا بين العين الإماراتي ويوكوهاما مارينوس الياباني على ستاد هزاع بن زايد.

«الشرق الأوسط» (كوالالمبور)
رياضة سعودية سعد اللذيذ ويوشوكازي نينومورا خلال توقيع الاتفاقية (الشرق الأوسط)

اتفاقية لإقامة مباريات ودية سنوية بين الأندية السعودية واليابانية

وقّعت رابطة الدوري السعودي للمحترفين، اتفاقية مع رابطة كرة القدم اليابانية للمحترفين، مثّلها سعد اللذيذ، نائب رئيس مجلس الإدارة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية نادال (أ.ف.ب)

«رولان غاروس»: صدام بين نادال وزفيريف في الدور الأول

سيواجه الإسباني رافايل نادال، حامل اللقب 14 مرّة، الألماني ألكسندر زفيريف المصنف رابعاً عالمياً، في مباراة مرتقبة ضمن الدور الأوّل من دورة رولان غاروس الفرنسية.

«الشرق الأوسط» (باريس)

تشكيلة إيطاليا لليورو تخلو من فيراتي وإيموبيلي

لوتشانو سباليتي (أ.ب)
لوتشانو سباليتي (أ.ب)
TT

تشكيلة إيطاليا لليورو تخلو من فيراتي وإيموبيلي

لوتشانو سباليتي (أ.ب)
لوتشانو سباليتي (أ.ب)

سيغيب لاعب الوسط ماركو فيراتي والمهاجم المخضرم تشيرو إيموبيلي عن صفوف منتخب إيطاليا لكرة القدم، بعد أن قرّر المدرب لوتشانو سباليتي الخميس عدم استدعائهما إلى تشكيلة أولية من 30 لاعباً للمشاركة في كأس أوروبا 2024 في ألمانيا.

وخاض فيراتي (31 عاماً) الذي انضم إلى العربي القطري في سبتمبر (أيلول) الماضي آخر مباراة دولية له في يونيو (حزيران) 2023، بينما لم يلعب إيموبيلي سوى مباراة واحدة منذ أن تولى سباليتي الإشراف على المنتخب خلفاً لروبرتو مانشيني الصيف الماضي.

وخاض فيراتي 55 مباراة دولية وسجل 3 أهداف، في حين دافع إيموبيلي (34 عاماً) عن ألوان أتزوري في 57 مباراة وسجّل 17 هدفاً، لكن مستواه تراجع هذا الموسم فلم يسجّل في صفوف فريقه لاتسيو سوى 7 أهداف في الدوري المحلي بعد أن خسر مركزه أساسياً.

وتدافع إيطاليا عن لقبها الذي أحرزته صيف عام 2021 بفوزها على إنجلترا بركلات الترجيح على ملعب ويمبلي في لندن.

واستدعى سباليتي سبعة لاعبين في خط الهجوم، نقطة ضعف بطل العالم أربع مرات، بينهم فيديريكو كييزا (يوفنتوس)، ماتيو ريتيغي (جنوى) وجانلوكا سكاماكا (أتالانتا).

وسجّل سكاماكا المنتشي من إحراز لقب يوروبا ليغ الأربعاء، 11 هدفاً ومرّر 4 كرات حاسمة في مختلف المسابقات منذ مطلع مارس (آذار).

استبعده سباليتي عن وديتي فنزويلا والإكوادور في مارس منتقداً اللاعبين الذين «يلعبون على بلايستيشن حتى الساعة الرابعة فجراً»، في تعليق فُهم على نطاق واسع أنه موجّه لابن الخامسة والعشرين.

واستدعى سباليتي الذي سيعلن في 6 يونيو تشكيلته النهائية، لاعب وسط يوفنتوس نيكولو فاجولي الذي انتهت فترة إيقافه بسبب قضية مراهنات غير مشروعة.

وتلعب إيطاليا في مجموعة تضمّ إسبانيا، كرواتيا وألبانيا. تخضع لمعسكر بدءاً من 31 مايو (أيار) في مركز كوفرتشانو التدريبي الوطني وتخوض وديتين مع تركيا (4 يونيو) والبوسنة بعدها بخمسة أيام.

وضمت التشكيلة الأولية في حراسة المرمى: جانلويجي دوناروما (باريس سان جيرمان الفرنسي)، أليكس ميريت (نابولي)، إيفان بروفيديل (لاتسيو)، غولييلمو فيكاريو (توتنهام الإنجليزي).

وجاء في الدفاع: فرانتشيسكو أتشيربي، أليساندرو باستوني، ماتيو دارميان، فيديريكو دي ماركو (إنتر)، راوول بيلانوفا، أليساندرو بونجورنو (تورينو)، ريكاردو كالافيوري (بولونيا)، أندريا كامبيازو (يوفنتوس)، جوفاني دي لورنتسو (نابولي)، جانلوكا مانشيني (روما)، جورجو سكالفيني (أتالانتا)

وفي الوسط: نيكولو باريلا، ديفيدي فراتيزي (إنتر)، براين كريستانتي، لورنتسو بيليغريني (روما)، نيكولو فاجولي (يوفنتوس)، مايكل فولورونشو (فيرونا)، جورجينيو (آرسنال الإنجليزي)، سامويلي ريتشي (تورينو)

وتكون خط الهجوم: فيديركو كييزا (يوفنتوس)، ستيفان الشعراوي (روما)، ريكاردو أورسوليني (بولونيا)، جاكومو راسبادوري (نابولي)، ماتيو ريتيغي (جنوى)، جانلوكا سكاماكا (أتالانتا)، ماتيا زاكانيي (لاتسيو).


جائزة موناكو الكبرى: فيراري يسعى لمساعدة لوكلير في تحقيق حلمه

شارل لوكلير (إ.ب.أ)
شارل لوكلير (إ.ب.أ)
TT

جائزة موناكو الكبرى: فيراري يسعى لمساعدة لوكلير في تحقيق حلمه

شارل لوكلير (إ.ب.أ)
شارل لوكلير (إ.ب.أ)

يبدو فريق فيراري، المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1، مصمماً على مساعدة سائقه شارلز لوكلير في الفوز بسباق الجائزة الكبرى في موناكو مسقط رأسه، لكن الوقت بدأ ينفد لتحقيق ذلك.

وكان السباق الأيقوني في جدول سباقات فورمولا 1، قد انطلق للمرة الأولى عام 1950، لكن عقد إقامة السباق سينتهي بعد نهاية موسم 2025، وذلك وسط غموض حول مستقبل السباق مع إمكانية إقامته كل عامين فقط.

ولم يسبق للوكلير أن صعد لمنصة التتويج في السباق، رغم أنه بدأ السباق من المركز الأول مرتين، ومع وجود فريقي ريد بول وماكلارين، سيكون التحدي مشتعلاً الأحد المقبل أمام فيراري.

وقال فريد فاسور، مدير الفريق: «شارلز سيكون على أرضه في موناكو، وهو سباق غير منتهٍ بالنسبة له، ونأمل في مساعدته على الفوز به».

وكان لوكلير قال: «أنا واثق من أننا سنكون أقوياء هذا العام ولن يكون هناك هامش أخطاء مثلما حدث العام الماضي».

وكان لوكلير قد حصل على المركز الأول للانطلاق في موناكو عامي 2021 و2022، لكنه غاب عن سباق 2021 بسبب عطل، فيما توقف للصيانة في سباق عام 2022 لينهيه بعد ذلك في المركز الرابع.

وسيكون بطل العالم ماكس فيرستابن، الحاصل على اللقب في آخر ثلاث سنوات، المرشح الأوفر حظاً للفوز بالسباق بعد فوزه بسباقين من آخر ثلاث سباقات، لكن سائق ريد بول سيجد منافسة من لاندو نوريس سائق فريق ماكلارين.


طاقم تحكيم أوزبكي يدير إياب نهائي دوري أبطال آسيا

إيلغيز تانتاشيف (الاتحاد الآسيوي)
إيلغيز تانتاشيف (الاتحاد الآسيوي)
TT

طاقم تحكيم أوزبكي يدير إياب نهائي دوري أبطال آسيا

إيلغيز تانتاشيف (الاتحاد الآسيوي)
إيلغيز تانتاشيف (الاتحاد الآسيوي)

كشف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الخميس، قائمة حكام مباراة إياب نهائي دوري أبطال آسيا بين العين الإماراتي وضيفه يوكوهاما مارينوس الياباني على ستاد هزاع بن زايد في أبوظبي، يوم السبت المقبل.

ويتولى إدارة المباراة الأوزبكي إيلغيز تانتاشيف، والذي يعتبر من أبرز حكام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وكان من ضمن 74 حكماً شاركوا في إدارة مباريات كأس آسيا في وقت سابق هذا العام، كما شارك بانتظام خلال الفترة الماضية في إدارة مباريات دوري أبطال آسيا والتصفيات الآسيوية، بحسب الموقع الرسمي لاتحاد الكرة الآسيوي.

ويشارك في إدارة المباراة أيضاً الحكمان المساعدان أندري تسابينكو وتيمور غايونولين من أوزبكستان، إلى جانب مواطنيهما رستم لطفولين، كحكم رابع، وسنغر شايسوبوف كحكم مساعد احتياطي.

وينضم إلى طاقم الحكام في غرفة عمليات الفيديو «VAR» الصيني فو مينغ كحكم فيديو مساعد، والتايلاندي سيفاكورون بو أودوم كمساعد لحكم الفيديو.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت على ستاد يوكوهاما الدولي يوم 11 مايو (أيار) الجاري، أديرت من قبل طاقم حكام قطري، تضمن حكم الساحة سلمان فلاحي، الذي شارك في العديد من البطولات الرئيسية، من ضمنها كأس آسيا في وقت سابق من هذا العام وكأس العالم للشباب تحت 20 عاماً في الأرجنتين عام 2023.


سونيا بومباستور مدربة جديدة لـ«سيدات تشيلسي»

بومباستور من أصل برتغالي وتتحدث الإنجليزية (أ.ف.ب)
بومباستور من أصل برتغالي وتتحدث الإنجليزية (أ.ف.ب)
TT

سونيا بومباستور مدربة جديدة لـ«سيدات تشيلسي»

بومباستور من أصل برتغالي وتتحدث الإنجليزية (أ.ف.ب)
بومباستور من أصل برتغالي وتتحدث الإنجليزية (أ.ف.ب)

من المقرر تعيين سونيا بومباستور مدربة جديدة لفريق تشيلسي للسيدات الأسبوع المقبل.

ستحل بومباستور - التي فازت بدوري أبطال أوروبا لاعبة ومديرة فنية - محل إيما هايز، التي تركت النادي بعد 12 عاماً من توليها المسؤولية لتولي تدريب منتخب الولايات المتحدة للسيدات.

قد تفوز بومباستور بلقب أوروبي ثانٍ مع فريقها ليون الذي سيواجه برشلونة في النهائي في بلباو يوم السبت.

وقد تم الاتفاق على أن أي إعلان رسمي عن تعيينها مع النادي في الدوري الممتاز للسيدات لن يأتي قبل المباراة النهائية.

كما ستصطحب بومباستور معها مساعدتها، كاميل أبيلي.

وستكون هناك تعيينات أخرى بعد أن تم التأكيد على أن دينيس ريدي وستيوارت سيرل وبارت كوبرغ وفيرديا أوهانراهان وكاميرون ميجان سيلحقون جميعاً بهايز إلى الولايات المتحدة.

وذكرت «ذا أتلتيك» في فبراير (شباط) الماضي أن تشيلسي عرض على بومباستور عقداً بعد أن تم تحديدها مرشحة مختارة لخلافة هايز.

وأعلنت هايز في نوفمبر (تشرين الثاني) أنها ستغادر تشيلسي وتم تأكيد تعيينها مدربة للفريق في وقت لاحق.

بومباستور سيتم تعيينها مدربة لتشيلسي للسيدات الأسبوع المقبل (أ.ف.ب)

تمت ترقية بومباستور، وهي من أصل برتغالي وتتحدث الإنجليزية، من منصبها في أكاديمية ليون إلى منصب المدير الفني للسيدات بعد إقالة جان لوك فاسور في أبريل (نيسان) 2021.

في أول موسم كامل لها في منصبها، قادت بومباستور النادي الفرنسي إلى تحقيق ثنائية مع فوز الفريق بدوري الدرجة الأولى للسيدات ودوري أبطال أوروبا للسيدات. وتوج ليون بالدوري بعد أن حقق 21 انتصاراً وتعادلاً واحداً في 22 مباراة، ثم تغلب على برشلونة حامل اللقب 3 - 1 في نهائي دوري الأبطال.

احتفظ ليون بلقب الدوري في الموسم التالي، لكنه سقط في الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا، وخسر بضربات الترجيح أمام تشيلسي بعد التعادل 2 - 2 في مجموع المباراتين.

ويلعب الفريق أمام برشلونة حامل اللقب يوم السبت.

الفوز سيحقق الثنائية بعد أن ضمنوا لقب الدوري الفرنسي بالفوز على باريس سان جيرمان يوم الجمعة الماضي.


«كوبا أميركا»: تطبيق البطاقة الوردية عند الإصابة بارتجاج في المخ

البطاقة الوردية ستستخدم عند الإصابات بارتجاج في المخ (غيتي)
البطاقة الوردية ستستخدم عند الإصابات بارتجاج في المخ (غيتي)
TT

«كوبا أميركا»: تطبيق البطاقة الوردية عند الإصابة بارتجاج في المخ

البطاقة الوردية ستستخدم عند الإصابات بارتجاج في المخ (غيتي)
البطاقة الوردية ستستخدم عند الإصابات بارتجاج في المخ (غيتي)

كشف الاتحاد الأميركي الجنوبي لكرة القدم اليوم الخميس عن استخدام البطاقة الوردية لتبديلات الارتجاج في المخ في بطولة كوبا أميركا المقرر انطلاقها هذا الصيف.

وأوضحت الجهة المنظمة للبطولة (كونميبول) أن البطاقة ستستخدم للسماح للاعبين الذين تم تشخيص إصابتهم بارتجاج في المخ باستبدالهم دون استخدام أحد البدلاء الخمسة المخصصين للفريق.

وقال «كونميبول» إنه يجب على الفرق إبلاغ الحكم أو الحكم الرابع عندما يعتقدون أن أحد اللاعبين يعاني من «اشتباه في إصابة وارتجاج في المخ»، ثم يتم إظهار بطاقة وردية للإشارة إلى أن البديل لن يستخدم مكاناً مخصصاً في بروتوكول واضح لاستبدال الارتجاج.

سيتم إصدار بطاقة وردية واحدة كحد أقصى لكل فريق في كل مباراة، وسيكون للفريق الخصم «خيار استخدام بديل إضافي وفرصة تبديل إضافية».

لن يُسمح للاعبين الذين تم تشخيص إصابتهم بارتجاج في المخ بالعودة إلى المباراة وسيتم اصطحابهم، عند الإمكان، إلى غرفة تبديل الملابس أو إلى مركز طبي لمزيد من العناية.

سيقوم أطباء الفريق بملء استمارة اللجنة الطبية لـ«الكونميبول» وإرسالها في غضون 24 ساعة من المباراة، مع تفاصيل عن حالة الارتجاج التي تم استبدالها.

في مارس (آذار) الماضي، وافق مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم على إجراء تبديلات دائمة بسبب الارتجاج بعد فترات تجريبية ناجحة في بعض الأقسام، بما في ذلك الدوري الإنجليزي الممتاز.

بينما ستصبح تبديلات الارتجاج جزءاً من قوانين اللعبة اعتباراً من 1 يوليو (تموز) 2024، لم يوافق الاتحاد الدولي لكرة القدم على تجربة تبديلات الارتجاج المؤقتة - وهو إجراء دعا إليه الدوري الإنجليزي الممتاز وكذلك اتحادات اللاعبين.

ستقام بطولة كوبا أميركا هذا العام في الولايات المتحدة الأميركية، وستنطلق في 20 يونيو (حزيران) المقبل فيما ستقام المباراة النهائية على ملعب هارد روك ستاديوم في ميامي غاردنز في 14 يوليو المقبل.


«رولان غاروس»: صدام بين نادال وزفيريف في الدور الأول

نادال (أ.ف.ب)
نادال (أ.ف.ب)
TT

«رولان غاروس»: صدام بين نادال وزفيريف في الدور الأول

نادال (أ.ف.ب)
نادال (أ.ف.ب)

سيواجه الإسباني رافائيل نادال، حامل اللقب 14 مرّة، الألماني ألكسندر زفيريف المصنف رابعاً عالمياً، في مباراة مرتقبة ضمن الدور الأوّل من دورة رولان غاروس الفرنسية، ثاني الدورات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بحسب القرعة التي سُحبت الخميس.

ويخوض نادال الذي سيودّع البطولة الأحب إلى قلبه نتيجة غرقه في مستنقع الإصابات، منافسات «رولان غاروس» وهو مصنف في المركز الـ276 عالمياً. والتقى اللاعبان في نصف نهائي 2022، عندما أجبر زفيريف على الانسحاب بعد تعرّضه لإصابة خطيرة بكاحله كادت تقضي على مسيرته.


مدافع العين الإماراتي: القوّة البدنية سلاحنا للفوز بكأس دوري أبطال آسيا

جانب من مباراة الذهاب التي جمعت يوكوهاما والعين (نادي العين)
جانب من مباراة الذهاب التي جمعت يوكوهاما والعين (نادي العين)
TT

مدافع العين الإماراتي: القوّة البدنية سلاحنا للفوز بكأس دوري أبطال آسيا

جانب من مباراة الذهاب التي جمعت يوكوهاما والعين (نادي العين)
جانب من مباراة الذهاب التي جمعت يوكوهاما والعين (نادي العين)

يرى مدافع نادي العين الإماراتي، خالد الهاشمي، أن فريقه يجب أن يلجأ إلى القوّة البدنية لمقارعة يوكوهاما مارينوس الياباني، السبت، في إياب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، منبّهاً من مواجهة مدرسة مختلفة مقارنة مع أندية منطقة غرب آسيا.

وبعد خسارة العين مباراة الذهاب 1 - 2 الأسبوع الماضي، يستعد لاستقبال يوكوهاما السبت على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين.

قال الهاشمي لموقع الاتحاد الآسيوي، الخميس: «هذه مدارس مختلفة ومما رأيته من الناحية التكتيكية فهي جيدة جداً. أمام النصر والهلال السعوديين، لم يكن قلبا الدفاع في حالة جيدة، لكن أمام الفريق الياباني كان لاعبوه على أعلى مستوى، خاصة في خط الدفاع».

تابع المدافع الدولي البالغ 27 عاماً: «علينا أن نكون حذرين في هذا الجانب، نحتاج إلى مراقبتهم جيداً بخطة رجل لرجل؛ لأننا نعرف أنهم ليسوا أقوياء كثيراً من الناحية البدنية عندما تشدّد الرقابة عليهم وتقاتل بقوة من أجل الكرة».

وناشد الهاشمي جماهير العين بدعم فريقها للتمكن من قلب النتيجة والتتويج للمرة الثانية بعد 2003، في النسخة الأخيرة من النظام الحالي للمسابقة التي ستصبح دوري أبطال آسيا للنخبة بدءاً من الموسم المقبل: «أنا متأكد تماماً من أن المشجعين سيشعلون الحماس في الملعب طوال الـ90 دقيقة، ما أريده منهم أن يكونوا متحمسين على مدار مجريات اللقاء، من الدقيقة الأولى وحتى الثانية الأخيرة».

وكان العين الذي بلغ النهائي أيضاً في 2005 و2016، أقصى نجوم النصر والهلال السعوديين في الأدوار الإقصائية.

وعما ينتظر فريقه السبت، أضاف الهاشمي: «في مباراة الإياب، أعتقد أن الفريق الآخر سوف يدافع بقوة؛ لذلك نحن بدورنا سوف نهاجم. نحن في حاجة إلى التركيز على الهجمات المرتدة والكرات الثانية من قبلهم، حيث إن مهاجميهم جيدون حقاً، وهم من البرازيل ونعرفهم جيداً».

وختم: «يجب علينا أن نكون حذرين من هذا الأمر، وكذلك من الكرات الثابتة، أعتقد أنهم سيعتمدون كثيراً على الكرات الثابتة والهجمات المرتدة».


لوبيتيغي يخلف مويز في تدريب وست هام

خولن لوبيتيغي (أ.ف.ب)
خولن لوبيتيغي (أ.ف.ب)
TT

لوبيتيغي يخلف مويز في تدريب وست هام

خولن لوبيتيغي (أ.ف.ب)
خولن لوبيتيغي (أ.ف.ب)

أعلن نادي وست هام يونايتد تاسع الدوري الإنجليزي لكرة القدم الخميس تعيين المدرب السابق لنادي ريال مدريد والمنتخب الإسباني خولن لوبيتيغي على رأس الإدارة الفنية، خلفاً للأسكوتلندي ديفيد مويز المنتهي عقده.

وكان الإسباني البالغ من العمر 57 عاماً من دون فريق منذ تركه ولفرهامبتون، عقب المرحلة السادسة من الموسم المنتهي، الأحد الماضي.

وسيبدأ لوبيتيغي العمل رسمياً مع فريقه الجديد، في الأول من يوليو (تموز) المقبل.

وقال: «جئنا إلى هنا بفكرة، ومن أجل إحداث ضجة كبيرة»، مضيفاً: «لهذا السبب جئنا إلى هنا، ونحن متحمسون لهذا التحدي».

وأضاف: «بالطبع سنبذل قصارى جهدنا لمساعدة النادي والفريق على تحقيق أفضل مستوى، وتحقيق أهدافنا».

وتابع: «أؤكد للجماهير أنهم سيكونون أساسيين في كل إنجازاتنا».

من جهته، قال رئيس وست هام ديفيد سوليفان إن تعيين لوبيتيغي «سيضمن فرصة قوية للبناء على التقدم الإيجابي الذي تم إحرازه في المواسم الأخيرة».

وكان وست هام أعلن، مطلع الشهر الحالي، أن مويز سيترك منصبه «باتفاق متبادل»، عندما ينتهي عقده في نهاية الموسم الحالي، بعد 4 مواسم، على رأس إدارته الفنية قاده خلالها إلى الفوز بلقب مسابقة «كونفرنس ليغ»، في يونيو (حزيران) الماضي، وهو أول لقب كبير للنادي منذ أن فاز بكأس إنجلترا قبل 43 عاماً.


نيبالية تحطم الرقم القياسي لأسرع امرأة تتسلق قمة إيفرست

فونجو لاما (أ.ف.ب)
فونجو لاما (أ.ف.ب)
TT

نيبالية تحطم الرقم القياسي لأسرع امرأة تتسلق قمة إيفرست

فونجو لاما (أ.ف.ب)
فونجو لاما (أ.ف.ب)

بلغت متسلقة الجبال النيبالية فونجو لاما قمة إيفرست في 14 ساعة و31 دقيقة، الخميس، محطمة الرقم القياسي لأسرع امرأة تتسلق هذه القمة، على ما قال مسؤول في قطاع السياحة النيبالي.

وقال رئيس مكتب السياحة المحلي في معسكر القاعدة خيم لال غوتام لـ«الصحافة الفرنسية» إن فونجو «غادرت الساعة 15:52 في 22 مايو (أيار)، ووصلت إلى القمة 06:23 من صباح 23 مايو».

وحطمت فونجو لاما، البالغة نحو 30 عاماً، الرقم القياسي السابق الذي يعود تاريخه إلى عام 2021، بفارق 11 ساعة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، بينما كانت لا تزال في معسكر قاعدة إيفرست، قالت في منشور على «فيسبوك» إنها «متأكدة بنسبة 100 في المائة» من الوصول إلى قمة إيفرست.

وفي عام 2018، حطمت فونجو لاما الرقم القياسي لأسرع صعود لامرأة بتسلقها إلى قمة إيفرست في 39 ساعة و6 دقائق.

لكن حُطم هذا الرقم القياسي لاحقاً في عام 2021 من أدا تسانغ يين هونغ، المتحدرة من هونغ كونغ، التي وصلت إلى القمة في 25 ساعة و50 دقيقة.

ويحمل متسلق الجبال النيبالي لاكبا جيلو شيربا الرقم القياسي لأسرع صعود لرجل إلى قمة إيفرست، حيث وصل إلى القمة في 10 ساعات و56 دقيقة عام 2003.


«الانضباط الفرنسية» تستدعي المالي كامارا لإخفائه شعار دعم المثليين

المالي محمد كمارا (رويترز)
المالي محمد كمارا (رويترز)
TT

«الانضباط الفرنسية» تستدعي المالي كامارا لإخفائه شعار دعم المثليين

المالي محمد كمارا (رويترز)
المالي محمد كمارا (رويترز)

يمثُل لاعب الوسط المالي محمد كامارا الذي غطّى شارة مؤيّدة لمجتمع المثليين خلال مباراة فريقه موناكو ونانت، الأحد، في الدوري الفرنسي لكرة القدم، أمام لجنة استماع في الثلاثين من مايو (أيار)، حسب ما أعلنت رابطة الدوري الأربعاء.

واختار كامارا (24 عاماً) عدم دعم حملة الدوري الفرنسي ضد رهاب المثلية، من خلال إلصاق أشرطة على شعار موضوع على قميصه، وعدم الوقوف مع فريقه خلال التقاط صورة جماعية وراء لافتة داعمة لمجتمع الميم.

قالت رابطة الدوري الفرنسي في بيان، الأربعاء: «قرّرت لجنة الانضباط استدعاء اللاعب محمد كامارا إلى الجلسة المقبلة والتي ستنعقد في 30 مايو 2024».

وقدّم نادي موناكو اعتذاره على هذه الحادثة، متطرّقاً إلى إمكانية توجيه عقوبات «داخلية» ضد اللاعب. قال مديره العام تياغو سكورو: «قام مو بهذا التصرف لأسباب دينية».

تابع: «هذا موضوع حسّاس على كل المستويات؛ لأنه علينا أيضاً احترام جميع الديانات. لكن كمنظّمة، نحن حزينون جداً بشأن هذه الحادثة وأردنا إيضاح عدم تأييدنا لذلك».

وسجّل كامارا لموناكو خلال المباراة التي فاز فيها فريق الإمارة برباعية نظيفة، في المرحلة الـ34 الأخيرة من الدوري الفرنسي الذي أحرز موناكو لقب وصافته.

وكانت وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا - كاستيرا ندّدت الاثنين بسلوك غير مقبول: «يجب أن يُقابل بأشد العقوبات، للاعب وناديه أيضاً الذي سمح له بالقيام بهذا العمل».

لكن في مالي، حظي كامارا بدعم كبير لاحترام معتقداته الشخصية والدينية. نشر الاتحاد المالي لكرة القدم بياناً لدعم كامارا «لممارسة حريته في التعبير».

تابع: «اللاعبون مواطنون مثل أي شخص آخر يجب حماية حقوقه الأساسية بكل الظروف».