الكرملين يرفض قرار محكمة «كاس» إيقاف فالييفا

دميتري بيسكوف (رويترز)
دميتري بيسكوف (رويترز)
TT

الكرملين يرفض قرار محكمة «كاس» إيقاف فالييفا

دميتري بيسكوف (رويترز)
دميتري بيسكوف (رويترز)

أوقفت محكمة التحكيم الرياضية متسابقة التزلج الفني على الجليد الروسية كاميلا فالييفا لمدة أربع سنوات بسبب المنشطات، ما يجرد اللجنة الأولمبية الروسية فعليا من ميداليتها الذهبية في منافسات الفرق خلال أولمبياد بكين 2022.

وقال الكرملين الثلاثاء إنه لا يقبل قرار المحكمة الرياضية بإيقاف فالييفا.

وفي اتصال مع الصحافيين، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن روسيا ستدافع عن حقوق رياضييها للنهاية.

وقالت المحكمة الرياضية ومقرها لوزان في بيان: «تبين أن كاميلا فالييفا خالفت قواعد مكافحة المنشطات لتعاقب بعدم الأهلية لمدة أربع سنوات على أن تبدأ العقوبة بدءا من 25 ديسمبر 2021».

وأضافت المحكمة أن جميع النتائج الرسمية التي تحققت منذ ذلك التاريخ باطلة، بما في ذلك الميدالية الذهبية التي ساعدت فريق اللجنة الأولمبية الروسية على الفوز في منافسات الفرق في أولمبياد 2022.

ورحبت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا)، وهي أحد الأطراف التي رفعت القضية أمام محكمة التحكيم الرياضية، بالقرار ووصفته بأنه انتصار لنزاهة الرياضة. وقالت الوكالة في بيان: «نقلت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات هذا الاستئناف إلى محكمة التحكيم الرياضية من أجل تحقيق العدالة للرياضيين الشرفاء والحفاظ على نزاهة الرياضة، ونعتقد أن هذا القرار يحمي هذه القضية».

النتائج الرسمية التي تحققت منذ أولمبياد بكين عدّت باطلة (أ.ف.ب)

وقال أوليفييه نيغلي المدير العام لـ«وادا» لـ«رويترز»: «أعتقد أنه بالنسبة لوادا ولنزاهة الرياضة فإن هذا يعني أنه بعد اتباع الإجراءات القانونية الواجبة، أصدرت محكمة التحكيم الرياضية حكما عادلا لجميع الرياضيين، وعلى الرغم من أن العملية كانت شاقة بعض الشيء فإن النتيجة النهائية كانت ولا تزال مرضية للرياضيين الشرفاء».

وأضاف: «كانت قضية ماراثونية، ونقر بأن الوصول لحكم استغرق وقتا طويلا، ولكن كان علينا الاستئناف ضد الحكم الأول الذي أعفى الرياضية الروسية من أي خطأ، وصدقت محكمة التحكيم الرياضية على موقفنا ونحن سعداء بهذا القرار».

وفي رده على قرار محكمة التحكيم الرياضية قال فيتولد بانكا رئيس «وادا» إن تعاطي صغار السن للمنشطات يجب أن يكون جريمة جنائية.

وقال بانكا في بيان: «أي شخص يعطي المنشطات لصغار السن يجب أن يكون في السجن. نشجع الحكومات على تجريم تقديم المنشطات المحفزة للأداء لصغار السن».

وخضع الرياضيون الروس للتدقيق في أولمبياد 2022 بسبب عقوبات منفصلة تتعلق بالمنشطات أيضا ونافسوا في بكين تحت اسم اللجنة الأولمبية الروسية دون رايتهم أو النشيد الوطني، عقوبة على التلاعب في البيانات المعملية التي كان من الممكن أن تحدد الغش في تعاطي المنشطات، ونفت روسيا إدارة برنامج للمنشطات ترعاه الدولة.

وقالت اللجنة الأولمبية الروسية إن البعض «أعلن الحرب على الرياضة الروسية».

وأضافت في البيان: «في الواقع تم إعلان الحرب على الرياضة الروسية بشتى السبل ودون أي خطوط حمراء».

وقالت اللجنة إن محكمة التحكيم الرياضية «توقفت منذ فترة طويلة عن كونها جديرة بالموضوعية والحياد».

وقررت المحكمة الرياضية عدم التساهل مع فالييفا التي كانت في الـ15 من عمرها وقت ارتكاب المخالفة. وجاءت نتيجة فحص عينة فالييفا إيجابية لمادة «تريميتازيدين» المحظورة، التي تمنع الذبحة الصدرية، في البطولة الروسية في ديسمبر (كانون الأول) 2021.

وقال فريق فالييفا إن النتيجة الإيجابية ربما كانت بسبب اختلاط مع دواء جدها للقلب.

ولم يتم الإعلان عن نتيجة الاختبار إلا بعد يوم واحد من مساعدة فالييفا للجنة الأولمبية الروسية على الفوز بالميدالية الذهبية للفرق في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين في فبراير (شباط) 2022.

وقال ترافيس تايغارت الرئيس التنفيذي للوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات: «على الرغم من أن التأخير غير المعقول وغير الضروري في هذه القضية قد تسبب في عدم الشعور بالعدالة الحقيقية فإننا نعبر عن سعادتنا البالغة بهذا الحكم الذي يحمي الرياضيين الشرفاء، لأن هذه القضية الماراثونية الحزينة قد انتهت أخيرا».

فالييفا كانت مرشحة بقوة للفوز بالميدالية الذهبية في الفردي (أ.ب)

توزيع الميداليات: كانت فالييفا مرشحة بقوة للفوز بالميدالية الذهبية في الفردي لكنها أضاعت الفرصة بعد تراجعها إلى المركز الرابع.

وسيتم رفع إيقافها في الوقت المناسب لدورة الألعاب الشتوية ميلانو كورتينا 2026.

وخلال دورة ألعاب بكين، قررت اللجنة الأولمبية الدولية عدم توزيع ميداليات لمسابقة التزلج الفني على الجليد للفرق حتى يتم حل قضية فالييفا.

ونالت الولايات المتحدة الفضية خلف الفريق الروسي، فيما حصلت اليابان على البرونزية، وجاءت كندا في المركز الرابع.

وقالت سارة هيرشلاند الرئيسة التنفيذية للجنة الأولمبية الأميركية: «كنا ننتظر هذا اليوم بفارغ الصبر لمدة عامين، لأنه يعد انتصارا كبيرا ليس فقط للرياضيين الأميركيين ولكن أيضا للرياضيين الشرفاء من جميع أنحاء العالم الذين يدافعون عن نزاهة الرياضة».

ورحبت اللجنة الأولمبية الكندية والاتحاد الكندي للتزلج على الجليد بالحكم.

وقالت اللجنة الأولمبية الكندية في بيان: «نعتقد أن قرار اليوم يمثل علامة فارقة مهمة في هذه القضية المستمرة منذ سنوات. نوجه التهنئة لكل من تضرر في الفريق الكندي على الأداء المذهل قبل عامين وأيضا على الصبر والمثابرة حتى الوصول إلى هذا الحكم».


مقالات ذات صلة

«البوندسليغا» تعلق بيع حقوق بث مبارياتها

رياضة عالمية شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية قدمت شكوى للرابطة الألمانية (رويترز)

«البوندسليغا» تعلق بيع حقوق بث مبارياتها

قررت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم تعليق عملية بيع حقوق بث منافسات المسابقة بدءاً من موسم 2025 - 2026 بعد شكوى من شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية.

«الشرق الأوسط» (برلين )
رياضة عالمية كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)

أنشيلوتي: «التفاني» كلمة السر في تفوقنا على السيتي

أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، أن فريقه استحق التأهل إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا بعدما لعب بتفانٍ شديد.

«الشرق الأوسط» (مانشستر)
رياضة عالمية الأميركية غوف تأهلت بفوزها الصعب على مواطنتها فيكيري (أ.ب)

«دورة شتوتغارت»: سابالينكا وغوف إلى ربع النهائي

بلغت البيلاروسية أرينا سابالينكا المصنّفة ثانية عالمياً ربع نهائي دورة شتوتغارت الألمانية (500) لكرة المضرب بعد انسحاب منافستها الإسبانية بادوسا.

«الشرق الأوسط» (شتوتغارت)
رياضة عالمية زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)

«إن بي إيه»: الإصابة تحرم بيليكانز خدمات وليامسون أمام كينغز

سيفتقد نيو أورليانز بيليكانز خدمات نجمه زيون وليامسون في المواجهة الحاسمة أمام ساكرامنتو كينغز الجمعة في ملحق المنطقة الغربية.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)
رياضة عالمية فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فاز على ميامي هيت 105-104 (أ.ب)

«إن بي أيه»: سيكسرز يبلغ الـ«بلاي أوف»... وبولز يغلب هوكس

بلغ فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بقيادة نجمه لاعب الارتكاز جويل إمبيد الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» بفوزه على ميامي هيت 105-104، الأربعاء، ضمن منافسات ملحق الشرقية.

«الشرق الأوسط» (لوس انجليس)

«البوندسليغا» تعلق بيع حقوق بث مبارياتها

شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية قدمت شكوى للرابطة الألمانية (رويترز)
شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية قدمت شكوى للرابطة الألمانية (رويترز)
TT

«البوندسليغا» تعلق بيع حقوق بث مبارياتها

شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية قدمت شكوى للرابطة الألمانية (رويترز)
شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية قدمت شكوى للرابطة الألمانية (رويترز)

قررت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم تعليق عملية بيع حقوق بث منافسات المسابقة بدءاً من موسم 2025 - 2026 بعد شكوى من شبكة «دي إيه زد إن» الإخبارية الرياضية.

أرسلت منصة البث المباشر خطاباً إلى مارك لينز، وشتيفان ميركل، المديرَين الإداريَّين للرابطة، وكذلك الأندية المشارِكة في البطولة (الأربعاء)، ووجهت اتهامات خطرة.

وأبلغت رابطة الدوري الألماني الأندية بتعليق عملية بيع حقوق البث، في حين قال متحدث باسم الرابطة: «ترفض رابطة الدوري الألماني هذه الاتهامات بأوضح العبارات الممكنة».

وكانت رابطة الدوري الألماني بدأت، هذا الأسبوع، المفاوضات بشأن حقوق بث منافسات المسابقة ما بين موسمي 2025 - 2026، و2028 - 2029، حيث تُجرى المحادثات كل 4 سنوات.

وذكرت تقارير إخبارية أن الشبكة أفادت بأنها تشعر بمعاملة غير عادلة عند تقديم العطاءات للحزمة «ب»، وهي الحزمة الأكبر، وتشمل المباريات التي تقام يوم السبت في الساعة الثالثة والنصف عصراً بالتوقيت المحلي (الواحدة والنصف ظهراً بالتوقيت العالمي)، ومباراة مساء يوم الجمعة، بالإضافة إلى لقاءات ملحق الصعود والهبوط.

وبحسب صحيفة «بيلد» الألمانية، كشفت الشبكة في رسالتها عن أن عرضها تم رفضه، رغم أنها قدمت «العرض الأكثر جاذبية وإقناعاً من الناحية المالية لحزمة الحقوق (ب)».

ونقلت «يلد» عن رسالة «دي إيه زد إن»: «لقد دُفعنا إلى الاعتقاد بأن عرضنا المالي كان أعلى بكثير من أي عرض آخر. ليس لدينا أي تفسير آخر لهذا السلوك سوى أن إدارة رابطة الدوري الألماني لكرة القدم كانت تتوقع بالفعل نتيجة منح الحزمة (ب) إلى مقدم العرض المفضّل لديها».

ونشأ النزاع بسبب عدم وجود ضمان مصرفي، وهو ما يمكن أن تطلبه رابطة الدوري الألماني من مقدمي العروض. وأشارت «بيلد» إلى أن الشبكة أوضحت أنها لن تقدم ضماناً مصرفياً، ولكنها ستصدر «خطاب مسؤولية»، وهو ما قامت به بالفعل في الماضي.

في المقابل، طلبت رابطة الدوري الألماني من الشبكة ضماناً مصرفياً «في منتصف العملية» و«في غضون 24 ساعة، وهي مهمة مستحيلة»، حسبما ذكرت خدمة البث المباشر.

وشددت رابطة الدوري الألماني في بيان للأندية، اطلعت عليه «وكالة الأنباء الألمانية» أن خطاب شبكة «دي إيه زد إن» «يحتوي على عدد من

البيانات غير الدقيقة، وتحريف الحقائق».


أنشيلوتي: «التفاني» كلمة السر في تفوقنا على السيتي

كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)
كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)
TT

أنشيلوتي: «التفاني» كلمة السر في تفوقنا على السيتي

كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)
كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد (أ.ف.ب)

أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، أن فريقه استحق التأهل إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا بعدما لعب بتفانٍ شديد أمام مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي خلال المواجهة التي جمعت بينهما مساء الأربعاء على ملعب الاتحاد في إياب دور الثمانية من البطولة القارية.

وتأهل ريال مدريد للدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بإقصاء مانشستر سيتي الإنجليزي حامل اللقب، مساء الأربعاء.

وصعد ريال مدريد متفوقاً بركلات الترجيح بنتيجة 4 - 3 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1 – 1، وتعادَل الفريقان ذهاباً بنتيجة 3 - 3 الأسبوع الماضي في العاصمة الإسبانية.

وفي ملعب الاتحاد تقدم ريال مدريد بهدف المهاجم البرازيلي رودريغو بعد مرور 12 دقيقة، وأدرك الفريق الإنجليزي التعادل بهدف كيفن دي بروين في الدقيقة 76.

وتأهل ريال مدريد صاحب الرقم القياسي في الفوز بلقب دوري الأبطال 14 مرة لملاقاة بايرن ميونيخ في الدور قبل النهائي بعدما أطاح الفريق الألماني بنظيره آرسنال الإنجليزي من دور الثمانية.

كما رد الفريق المدريدي اعتباره أمام مانشستر سيتي الذي أطاح به من الدور قبل النهائي في الموسم الماضي.

وقال أنشيلوتي: «لم يكن هناك سوى طريقة واحدة للخروج من هنا أحياء، لقد تقدمنا بهدف مبكر ثم التزمنا بالدفاع، لقد دافعنا بصلابة، عانينا وناضلنا، كان بوسعنا اللعب بشكل أفضل، لكن الفريق كان رائعاً على المستوى الدفاعي».

ونقل الموقع الرسمي لريال مدريد عن أنشيلوتي قوله: «لعبنا بالتفاني والالتزام الذي يتطلبه هذا القميص، هذه المسابقة مميزة جداً بالنسبة لنا ونحقق دائماً ما يظنه الآخرون مستحيلاً، ظن الجميع أننا انهزمنا، لكن ها نحن هنا وسنواصل النضال».

وأضاف: «نحن سعداء، ولكننا متعبون للغاية، سنحتفل لأنه إنجاز مهم للغاية، لكن سنبدأ الاستعدادات بدءاً من الغد لمباراة الأحد المقبل أمام برشلونة في الكلاسيكو، هي مباراة مهمة في الدوري الإسباني».


«دورة شتوتغارت»: سابالينكا وغوف إلى ربع النهائي

الأميركية غوف تأهلت بفوزها الصعب على مواطنتها فيكيري (أ.ب)
الأميركية غوف تأهلت بفوزها الصعب على مواطنتها فيكيري (أ.ب)
TT

«دورة شتوتغارت»: سابالينكا وغوف إلى ربع النهائي

الأميركية غوف تأهلت بفوزها الصعب على مواطنتها فيكيري (أ.ب)
الأميركية غوف تأهلت بفوزها الصعب على مواطنتها فيكيري (أ.ب)

بلغت البيلاروسية أرينا سابالينكا المصنّفة ثانية عالمياً ربع نهائي دورة شتوتغارت الألمانية (500) لكرة المضرب بعد انسحاب منافستها وصديقتها المقرّبة الإسبانية باولا بادوسا بسبب الإصابة الخميس، بينما تأهّلت الأميركية كوكو غوف الثالثة بفوزها الصعب على مواطنتها ساشيا فيكيري 6 - 3 و4 - 6 و7 - 5.

في المباراة الأولى، انسحبت بادوسا في المجموعة الثالثة حين كانت النتيجة تُشير إلى التعادل 3 - 3، بعد فوز سابالينكا في الأولى 7 - 6 (7-4) والإسبانية في الثانية 6 – 4، وذلك بسبب إصابة في فخذها اليسرى.

وتأخّرت سابالينكا 1 - 3 في المجموعة الثالثة لكنها عادت بالنتيجة قبل انسحاب منافستها.

وستلعب الفائزة في بداية العام بلقب بطولة أستراليا المفتوحة للمرة الثانية توالياً بمواجهة التشيكية فوندروشوفا الفائزة ببطولة ويمبلدون أو الروسية أناستازيا بافليوتشينكوفا.

وفي المباراة الثانية، احتاجت الأميركية غوف إلى ساعتين و27 دقيقة للتغلّب على مواطنتها فيكيري المصنّفة 134 عالمياً.

وبدأت غوف التي بلغت الدور نصف النهائي في «إنديان ويلز» المباراة بقوة فكسرت إرسال منافستها الأوّل لكن من بعدها خسرت إرسالها قبل أن تعود وتكسر إرسال فيكيري مجدداً وتحسم المجموعة الأولى.

سابالينكا تأهلت لربع النهائي بعد انسحاب منافستها بادوسا (د.ب.أ)

وفي المجموعة الثانية ارتكبت الكثير من الأخطاء وخسرت إرسالها 4 مرات مقابل ثلاث، قبل أن تعود في الثالثة وتكسر الإرسال 3 مرات جديدة.

قالت بعد المباراة: «لقد ردّت الكثير من الكرات وأنا كنت أحاول أن أكون صبورة وهجومية في الآن عينه. لقد لعبت بشكلٍ جيّد وأعتقد أنني قمت بعملٍ جيّد بالبقاء في المباراة».

وستلعب غوف مع الفائزة من مواجهة الصينية تشانغ تشينوين والأوكرانية مارتا كوستيوك.

بدورها، سحقت البريطانية إيما رادوكانو، المصنّفة أولى سابقاً الألمانية أنجليك كيربر 6 - 2 و6 - 1 في الدور الثاني وحجزت مقعداً في ثمن النهائي.

وكانت التونسية أُنس جابر المصنّفة تاسعة عالمياً قد تأهلت إلى ثمن النهائي بفوزها الصعب على الروسية إيكاتيرينا ألكسندروفا الأربعاء 2 – 6، و6 – 3، و7 - 6 (7-1).

وستلعب أُنس جابر مع الإيطالية ياسمين باوليني الثانية عشرة والمتوّجة في دبي مطلع هذا العام.

وقالت أُنس جابر: «فكّرت بالانسحاب من هذه الدورة مرات كثيرة ولم أكن لأقبل خسارة جديدة».

وأضافت: «كانت (مواجهة) صعبة للغاية».

وتلعب لاحقاً في ثمن النهائي البولندية إيغا شفيونتيك المصنّفة أولى مع إليز مرتنز المصنفة 30 عالمياً، والكازاخستانية إيلينا ريباكينا المصنّفة رابعة مع الروسية فيرونيكا كوديرميتوفا المصنفة 19.


«إن بي إيه»: الإصابة تحرم بيليكانز خدمات وليامسون أمام كينغز

زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)
زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)
TT

«إن بي إيه»: الإصابة تحرم بيليكانز خدمات وليامسون أمام كينغز

زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)
زيون وليامسون تعرّض لتمزّق في عضلة الفخذ (أ.ف.ب)

سيفتقد نيو أورليانز بيليكانز خدمات نجمه زيون وليامسون في المواجهة الحاسمة أمام ساكرامنتو كينغز الجمعة في ملحق المنطقة الغربية من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين «إن بي إيه»، بسبب تمزّق في عضلة الفخذ، وفقاً لناديه الأربعاء.

وقال النادي إن فحص الرنين المغناطيسي أكّد الإصابة وسيغيب وليامسون لنحو أسبوعين.

سجّل وليامسون (23 عاماً) 40 نقطة مع 11 متابعة في المباراة الأخيرة التي خسرها فريقه بيليكانز أمام لوس أنجليس ليكرز الثلاثاء (106-110) وغادر الملعب قبل 3.19 دقائق من نهاية المباراة.

جاءت الإصابة بعد السلة التي سجّلها وقادت فريقه إلى التعادل 95-95 حيث بدا أنه يتألّم بعد تسجيلها قبل مغادرته الملعب بقليل.

ولا يزال وليامسون الذي أعاقت الإصابات مسيرته في الملاعب، يبحث عن أول مشاركة له في الأدوار الإقصائية منذ وصوله إلى «إن بي إيه» كأفضل اختيار في «درافت» 2019.

وعلى الرغم من أن فريقه تأهّل إلى الدور الأوّل من الـ«بلاي أوف» في 2022، فإنه غاب عن موسم 2021-2022 بسبب تعافيه من كسر في الساق، كما غاب أيضاً عن مباراة الملحق في الموسم الماضي.

ويتأهّل الفائز من مواجهة الجمعة لمواجهة متصدّر المنطقة أوكلاهوما سيتي ثاندر في الدور الأول.

وفاز بيليكانز في جميع مبارياته الخمس أمام كينغز في الدوري المنتظم، حيث خاض وليامسون أربعٍ منها.


«إن بي أيه»: سيكسرز يبلغ الـ«بلاي أوف»... وبولز يغلب هوكس

فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فاز على ميامي هيت 105-104 (أ.ب)
فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فاز على ميامي هيت 105-104 (أ.ب)
TT

«إن بي أيه»: سيكسرز يبلغ الـ«بلاي أوف»... وبولز يغلب هوكس

فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فاز على ميامي هيت 105-104 (أ.ب)
فيلادلفيا سفنتي سيكسرز فاز على ميامي هيت 105-104 (أ.ب)

بلغ فيلادلفيا سفنتي سيكسرز بقيادة نجمه لاعب الارتكاز جويل إمبيد الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» بفوزه على ميامي هيت 105 – 104، الأربعاء، ضمن منافسات ملحق المنطقة الشرقية من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين «إن بي أيه».

وضرب سيكسرز الذي احتل المركز السابع في الدوري المنتظم موعداً مع الوصيف نيويورك نيكس في أولى مواجهات الـ«بلاي أوف».

في المقابل، لا تزال الفرصة متاحة لميامي للتأهّل، إذ يلعب مواجهة حاسمة مع شيكاغو بولز الذي تغلّب على أتلانتا هوكس 131 - 116.

وتمكّن إمبيد الكاميروني الأصل الذي تجنّس أخيراً واختير لتمثيل المنتخب الأميركي في أولمبياد باريس 2024 رفقة كوكبة من النجوم في «منتخب الأحلام»، من تسجيل 23 نقطة بعدما كان غاب عن آخر مباراة في الدوري المنتظم بسبب الإصابة التي عانى منها منذ نحو شهرين وأبعدته عن عددٍ من المباريات.

وسجّل إمبيد 13 نقطة في الشوط الثاني من بينها ثلاثيتان من أصل 4 وأعطى التقدّم لفريقه قبل نحو دقيقتين ونصف الدقيقة على نهاية المباراة.

وتغيّرت النتيجة مرتين قبل أن يمرر إمبيد الكرة إلى كيلي أوبر جونيور الذي سجل نقطتين وحصل على رمية حرة وأعطى التقدّم لسيكسرز مجدداً قبل 36 ثانية على النهاية.

كما سجّل الفرنسي نيكولاس باتوم 17 من نقاطه الـ20 في الشوط الثاني وقام باعتراض دفاعي مهم على تايلر هيرو قبل 26.2 ثانية على النهاية.

ولعب باتوم دوراً مهماً بتسجيله 6 من 12 ثلاثية لفريقه، ومدربه نيك نورس نسب إليه الفضل برمياته البعيدة في اختراق دفاع ميامي الذي أتعبهم في الشوط الأوّل.

قال: «لقد علِم أننا احتجنا إلى الهجوم، احتجنا إلى اختراق الدفاع ببعض الرميات»، مضيفاً: «لقد وجد بعض الفراغات وبدأ بتسديد الثلاثيات».

شيكاغو بولز سحق أتلانتا هوكس بـ131-116 (أ.ب)

بدوره، اعتبر زميله الموزّع تايريز ماكسي أن باتوم كان «نجم الليلة»، لكن مع ذلك يبقى إمبيد اللاعب الأساسي المعتمد عليه في المواجهة مع نيكس.

وعن إمبيد، قال نورس: «أعتقد أنه نافس، خاصة في الدقائق الأخيرة. أعتقد أنها مباراة جيدة لاستعادة مستواه».

في المقابل، تعرّض لاعب ميامي جيمي باتلر لإصابة طفيفة تحت السلة بعد اصطدامه مع أوبر جونيور الذي وقع على قدم باتلر اليمنى قبل نهاية الربع الأوّل.

وسيراقب الفريق وضع لاعبه الذي أكمل المباراة وسجّل 19 نقطة لكنه كان يعرج في الدقائق الأخيرة.

وقال مدرب ميامي إريك سبويلسترا إن «لا فكرة» لديه عمّا إذا كان باتلر سيتمكن من اللعب، الجمعة، ضد بولز.

وكان هير أفضل مسجّلي ميامي بـ25 نقطة، من بينها 16 في الربع الرابع وأسهم في مواصلة المنافسة خلال المباراة حتّى الرمق الأخير.

وتعملق كوبي وايت بتسجيل 43 نقطة بالإضافة إلى 9 متابعات و6 تمريرات حاسمة لشيكاغو بولز بالفوز الساحق على أتلانتا هوكس.

وأضاف زميله المونتينيغري نيكولا فوتشيفيتش 24 نقطة و12 متابعة، كما سجّل ديمار ديروزان 22 نقطة لبولز الذي أنهى الربع الأوّل مسجّلاً 40 نقطة ولم يتراجع قط.

ولم تكن النقاط الـ30 التي سجّلها ديجونتي موراي كافية لتجنّب الخسارة، في حين أضاف زميله تراي يونغ 22 نقطة أيضاً.

وبعد النقاط الـ40 في الربع الأوّل، أنهى بولز الربع الثاني بـ45 نقطة مقابل 33، قبل أن يتراجع بـ25 نقطة مقابل 37 ويعود بعدها متقدماً(24 - 21) .

وقال وايت بعد المباراة: «أنا ممتنّ للغاية لهذا التقدّم. العمل يظهر أخيراً».

وأضاف: «لا يزال أمامنا مباراة الجمعة، علينا أن نُكمل الطريق حتّى نتأهّل»، متوقعاً أن تكون المواجهة في ميامي «قتال شوارع».

وسيلعب الفائز منهما في المواجهة الأولى ضمن «بلاي أوف» مع بوسطن سلتيكس الذي تصدّر المنطقة الشرقية بـ64 فوزاً.

ورأى المدرب سبويلسترا أن فريقه سيكون جاهزاً، قائلاً: «سنقوم بهذا بالطريقة الصعبة. هذا هو الطريق (إلى التأهّل) الآن».


مدرب ليفربول: «إياب أتلانتا» لا تشبه انتفاضتنا أمام برشلونة

يورغن كلوب مدرب ليفربول (إ.ب.أ)
يورغن كلوب مدرب ليفربول (إ.ب.أ)
TT

مدرب ليفربول: «إياب أتلانتا» لا تشبه انتفاضتنا أمام برشلونة

يورغن كلوب مدرب ليفربول (إ.ب.أ)
يورغن كلوب مدرب ليفربول (إ.ب.أ)

بات يورغن كلوب مدرب ليفربول خبيراً في الانتفاضات البطولية في المسابقات الأوروبية لكن حتى عودة فريقه القوية أمام برشلونة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عام 2019 لن تعده لمواجهة أتلانتا بالدوري الأوروبي (الخميس).

وتعرّض فريق كلوب لخسارة مدوية، صفر - 3، على أرضه في ذهاب دور الـ8 للدوري الأوروبي، ويسافر إلى إيطاليا مع مهمة شاقة عليه إنجازها.

وتأخر ليفربول أيضاً صفر - 3 أمام برشلونة في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا قبل 5 سنوات، لكن الانتفاضة 4 - صفر في مباراة الإياب كانت بدعم جماهيري على ملعب «آنفيلد»، بينما ستكون الأجواء مختلفة اليوم.

وقال المدرب الألماني للصحافيين، الأربعاء، «النتيجة مماثلة بالتأكيد. لكن الأداء ليس متشابهاً».

وتابع «لقد خسرنا صفر - 3 في برشلونة، ولم يعرف الناس كيف، والآن خسرنا صفر - 3 على أرضنا ونحن الآن (نلعب) خارجها. إنه فارق كبير. نحن هنا وسنحاول الفوز بالمباراة. هذا كل شيء وهذا ما نريده وينبغي أن نفعله».

وأضاف: «(الأسبوع الماضي) عشنا لحظات جيدة حقاً، لكنه استحق الفوز حقاً. دعونا نبدأ بأداء أفضل بكثير (في مباراة العودة) ونحاول الفوز بها، وسنرى الوقت المتبقي في النهاية».

وسبق لليفربول أن فاز 5 - صفر خارج ملعبه على أتلانتا في دور المجموعات بدوري الأبطال 2020 قبل أن يفوز الفريق الإيطالي 2 - صفر في إنجلترا بعدها بأسابيع.

وقال كلوب: «لقد لعبنا قبل 4 سنوات ضد أتلانتا. غداً (اليوم الخميس) ستكون المباراة أكثر صعوبة، حيث لا يتعين عليه التسجيل على الإطلاق. لست متأكداً مما سيفعله. الأمر ليس سهلاً عندما تكون متقدماً 3 - صفر».

وتابع: «لقد فزنا 5 - صفر هنا، وخسرنا 2 - صفر على أرضنا. سنرى مَن سيتعامل بشكل أفضل مع الموقف. إذا تأهل أتلانتا فإنه يستحق ذلك، وإذا لم يتأهل فقد حدث شيء خاص».

ورغم تحفيز كلوب لاعبيه بخطاب حماسي قبل الفوز على برشلونة، قال المدرب الألماني إنه لم يفكر بعد فيما قد يقوله قبل مواجهة اليوم (الخميس).

وأضاف: «سأفكر في الخطاب غداً (اليوم الخميس). أتذكر أنني قلت إذا فشلنا فلنفشل بأجمل طريقة، وسأقول ذلك مرة أخرى».

وأردف: «اعتقد كثير من المشجعين أن الأمر قد حُسم بعد مباراة الذهاب (أمام برشلونة)، لكن الآن يعتقد عدد أقل من الناس بأن الأمر قد حُسم. نحن هنا ودعونا نرى».


ألونسو: الاحتفالات بـ«البوندسليغا» لن تشتت ليفركوزن في الدوري الأوروبي

تشابي ألونسو مدرب باير ليفركوزن (رويترز)
تشابي ألونسو مدرب باير ليفركوزن (رويترز)
TT

ألونسو: الاحتفالات بـ«البوندسليغا» لن تشتت ليفركوزن في الدوري الأوروبي

تشابي ألونسو مدرب باير ليفركوزن (رويترز)
تشابي ألونسو مدرب باير ليفركوزن (رويترز)

قال تشابي ألونسو، مدرب باير ليفركوزن، الأربعاء، إن احتفالات فريقه بتحقيق اللقب الأول في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم لم تشتت التركيز عن مواجهة وست هام يونايتد في إياب دور الثمانية بالدوري الأوروبي.

وحسم ليفركوزن لقب الدوري قبل 5 مباريات على نهاية الموسم بفوزه 5 - صفر على فيردر بريمن، الأحد الماضي، ورغم دخول مباراة الإياب الخميس بأفضلية التقدم 2 - صفر، فإن الفريق في قمة تركيزه.

وقال ألونسو، في مؤتمر صحافي: «كنا مستعدين لمباراة الأحد الماضي بعد خوض مباراة الذهاب. كانت فكرتنا واضحة بأن لدينا فرصة كبيرة يوم الأحد وأننا سنستمتع ليوم واحد فقط في حالة الفوز».

وتابع: «لكن من يوم الثلاثاء، كان تركيزنا منصباً على مباراة الغد أمام وست هام. سيكون لدينا ما يكفي من الوقت بعد ذلك للتفكير فيما حققناه».

وأضاف: «لكن الآن الوقت مناسب للتركيز على الدوري الأوروبي ولدينا فرصة عظيمة لجعله موسماً رائعاً، حتى الآن كان الأمر جيداً للغاية ولكن يمكن أن يصبح أفضل».

وفي وقت سابق اليوم، قال ديفيد مويز، مدرب وست هام، مازحاً، إنه يأمل أن يكون ليفركوزن قد استمتع باحتساء بعض عبوات الجعة الألمانية الكبيرة أثناء احتفاله باللقب.

وقال ألونسو: «ربما يكون هناك قدر من الجعة، ولكن ليس الكثير».

وتابع: «سيطرنا على أنفسنا إلى حد ما للاستعداد لمباراة الغد وبالتأكيد كانت لحظة يجب الاستمتاع بها، لكننا تحدثنا بما يكفي عما حدث، وعن الاحتفالات، والآن دعونا نتحدث عما ينتظرنا وعن وست هام».

ويتوقع ألونسو ليلة أوروبية نموذجية في لندن، إذ يدرك جيداً الأجواء التي ستكون في انتظاره.

وقال المدرب الإسباني: «بمجرد مجيئك إلى إنجلترا، تعلم أن المشجعين الإنجليز، خاصة جماهير وست هام، ستحفز فريقها، ستكون أجواء مثيرة، إنه دور الثمانية بالدوري الأوروبي، وهي فرصة عظيمة».

وأردف: «لذلك لدينا كل ما يلزم لقضاء ليلة خاصة، نأمل أن نكون جاهزين، لدي شعور جيد تجاه الفريق».

ولم يخسر ليفركوزن في 43 مباراة متتالية بكل المسابقات، ولا يرى المدرب أي سبب يدفع مسيرة فريقه للتوقف في الوقت الحالي.

وتابع ألونسو: «حتى هذه اللحظة، لم يمنحني الفريق أو اللاعبون أي سبب للشك فيهم، بسبب الالتزام والتركيز والعقلية التي يتمتعون بها، ليس لدي أي سبب للشك بشأن مباراة الغد (الخميس) حتى بعد تحقيق إنجاز كبير».


غوارديولا: الريال دافع بشكل لا يصدق... لست نادماً على خروج السيتي

بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بعد الخروج من «دوري الأبطال» (د.ب.أ)
بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بعد الخروج من «دوري الأبطال» (د.ب.أ)
TT

غوارديولا: الريال دافع بشكل لا يصدق... لست نادماً على خروج السيتي

بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بعد الخروج من «دوري الأبطال» (د.ب.أ)
بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بعد الخروج من «دوري الأبطال» (د.ب.أ)

دافع الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، عن فريقه بعد الخروج من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا بخسارته على ملعبه أمام ريال مدريد الإسباني بركلات الجزاء الترجيحية.

وتأهل ريال مدريد للدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بإقصاء مانشستر سيتي الإنجليزي حامل اللقب، مساء الأربعاء.

وصعد ريال مدريد متفوقاً بركلات الترجيح بنتيجة 4 - 3 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1 – 1، وتعادل الفريقان ذهاباً بنتيجة 3 - 3، الأسبوع الماضي، في العاصمة الإسبانية.

وفي ملعب الاتحاد، تقدم ريال مدريد بهدف المهاجم البرازيلي رودريغو بعد مرور 12 دقيقة، وأدرك الفريق الإنجليزي التعادل بهدف كيفن دي بروين في الدقيقة 76.

وتأهل ريال مدريد صاحب الرقم القياسي في الفوز بلقب دوري الأبطال 14 مرة لملاقاة بايرن ميونيخ في الدور قبل النهائي بعدما أطاح الفريق الألماني بنظيره آرسنال الإنجليزي من دور الثمانية.

كما رد الفريق المدريدي اعتباره أمام مانشستر سيتي الذي أطاح به من الدور قبل النهائي في الموسم الماضي.

وقال غوارديولا عقب نهاية المباراة إن لاعبيه كانوا استثنائيين وإنه لا يشعر بأي ندم على الخروج من البطولة القارية.

ونقل الموقع الرسمي لمانشستر سيتي عن غوارديولا قوله: «تهانينا لريال مدريد، لقد دافعوا بعمق بشكل لا يصدق».

وأضاف: «لقد فعلنا كل شيء، لا أشعر بأي ندم على ما فعلناه». وتابع المدرب الإسباني: «نحاول دائماً صناعة المزيد من الأهداف واستقبال أهداف أقل في كل مباراة لأن ذلك يساعد على الفوز، لقد فعلنا كل شيء، دفاعاً وهجوماً».

وأوضح: «لعبنا بشكل استثنائي في جميع المراكز، لسوء الحظ، لم نتمكن من الفوز، هذا هو الوضع».

وقال مدرب سيتي إن ريال مدريد بقيادة مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي دافع بعمق لمحاولة تضييق المساحة وتقليل الفرص.


«دورة برشلونة»: دي مينور يوقف العودة الناجحة لنادال

الماتدور لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً (أ.ف.ب)
الماتدور لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً (أ.ف.ب)
TT

«دورة برشلونة»: دي مينور يوقف العودة الناجحة لنادال

الماتدور لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً (أ.ف.ب)
الماتدور لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً (أ.ف.ب)

أوقف الأسترالي أليكس دي مينور، العودة الناجحة للاسباني رافايل نادال، المصنف أول عالمياً سابقاً و644 حالياً، عندما أقصاه من الدور الثاني لدورة برشلونة الإسبانية الدولية في كرة المضرب (500) بفوز 7-5 و6-1 الأربعاء.

وصمد الماتادور الإسباني البالغ من العمر 37 عاماً والمتوج بـ22 لقباً كبيراً في مسيرته الاحترافية، مجموعة واحدة أمام دي مينور حيث خسرها بصعوبة 5-7، قبل أن يستسلم في الثانية ويخسرها 1-6، وبالتالي سقط في ثاني مباراة منذ عودته إلى الملاعب عقب تعافيه من الإصابة بعد غياب منذ مطلع العام الحالي وتحديداً بداية يناير (كانون الثاني) بخروجه من الدور الثاني لدورة بريزبين الأسترالية.

نادال قال إنه سيحاول اتخاذ خطوة أخرى إلى الأمام في مدريد ثم في روما (إ.ب.أ)

ويأمل أسطورة الكرة الصفراء الذي غاب عن موسم 2023 بأكمله تقريباً، في المنافسة في بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، في مايو (أيار) المقبل حيث يحمل الرقم القياسي في رولان غاروس برصيد 14 لقباً.

وكان ملك الملاعب الترابية استهل عودته الثلاثاء بفوز على الإيطالي فلافيو كوبولي 6-2 و6-3، لكنه قال إنه ليس مرشحاً أمام دي مينور المصنف 11 عالمياً والرابع في الدورة.

نادال خسر ستة أشواط متتالية (إ.ب.أ)

وقال نادال الذي أوضح أنه لا يريد أن يضغط على نفسه كثيراً: «على المستوى الشخصي، بالنسبة للمستقبل، فإن الخسارة 1-6 في المجموعة الثانية هو ما كان يجب أن يحدث اليوم».

وأضاف: «هذه هي الطريقة التي أحتاج للمضي بها اليوم، لإعطائي فرصة للمنافسة في رولان غاروس».

وتابع: «سأحاول اتخاذ خطوة أخرى إلى الأمام في مدريد، ثم في روما، وإذا كان الأمر يستحق بذل كل ما في وسعي والموت في أي دورة او بطولة، فهذا في باريس».

وكان التحدي أصعب بكثير، وعلى الرغم من إظهاره لمحات من قدراته العالية في الملعب الذي يحمل اسمه، فشل نادال في ما قال إنه يعتقد أنه ظهوره الأخير في الدورة.

وأوضح: «لقد أتيحت لي الفرصة لقول وداعاً هنا في الملعب وهذا يعني الكثير بالنسبة لي. قبل أسبوع شعرت أنني لن أتمكن من اللعب مرة أخرى في هذه الدورة، كان ذلك سيكون مؤلمًا، ولكن على الأقل لعبت والآن حان الوقت للاستمرار».

وضرب دي مينور بقوة في بداية المباراة وكسر إرسال نادال في الشوط الأول وتقدم 1-0 ثم 2-0، لكن الاسباني، صاحب الرقم القياسي في عدد الالقاب في برشلونة (12 مرة)، استعاد عافيته بكسر إرسال الاسترالي في الشوط السادس مدركا التعادل 3-3 ثم تقدم للمرة الاولى في المباراة 4-3 بضربة خلفية قوية.

دي مينور ضرب بقوة في بداية المباراة وكسر إرسال نادال (د.ب.أ)

ونجح دي مينور في كسر إرسال نادال للمرة الثانية عندما فعلها في الشوط الحادي عشر وتقدم 6-5 في طريقه إلى كسب 10 نقاط متتالية وإنهاء المجموعة في صالحه 7-5، بينما بدأ الإسباني يعاني.

وكسب نادال الشوط الأول من المجموعة الثانية وتقدم 1-0 لكنه خسر ستة أشواط متتالية بينها إرساله ثلاث مرات (الأشواط الثالث والخامس والسابع) وبالتالي المجموعة والمباراة.

وبلغ النروجي كاسبر رود السادس عالمياً والثالث في برشلونة والذي وصل إلى نهائي إحدى بطولات غراند سلام ثلاث مرات، الدور الثالث بفوزه على الفرنسي ألكسندر مولر 6-3 و6-4.

وحقق رود (25 عاماً) فوزه الـ25 هذا العام وسيواجه الأسترالي جوردان تومسون الرابع عشر والفائز على الإسباني خاومي مونار 6-4 و2-6 و6-4.

ولم يبدأ رود وصيف دورة مونتي كارلو المجموعة الأولى بقوة حيث خسر إرساله مرتين، لكن في المقابل كسر إرسال منافسه أربع مرات وفاز بها.

وبدا أن المصنّف ثانياً سابقاً قريباً من إنهاء المباراة في صالحه بسهولة حين كسر إرسال الفرنسي في الشوط الثالث من المجموعة الثانية لكنه سمح لمنافسه بمجاراته حتّى كسر الأخير إرساله وبات متأخّراً 4-5، قبل أن يحسم رود الأمور.

وقال رود الذي تغلّب على المصنّف أوّل الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأسبوع الماضي في نصف نهائي دورة مونتي كارلو: «هذ العام أفضل بكثير من الذي سبقه، أنا أخوض عاماً جيداً».

كما تأهل اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السابع عالمياً وبطل دورة مونتي كارلو الأسبوع الماضي بتغلبه على النمسوي سيباستيان أوفنر الـ43 6-4 و7-5.

ويلتقي تسيتسيباس، وصيف بطل العام الماضي، في الدور المقبل مع الإسباني روبرتو كارباييس الـ72 والفائز على الايطالي لورنتسو موزيتي الرابع والعشرين 7-6 (7-4) و6-4.


إيقاف نجم السلة الأميركية بورتر مدى الحياة بسبب المراهنات

جونتاي بورتر (أ.ب)
جونتاي بورتر (أ.ب)
TT

إيقاف نجم السلة الأميركية بورتر مدى الحياة بسبب المراهنات

جونتاي بورتر (أ.ب)
جونتاي بورتر (أ.ب)

عاقب اتحاد كرة السلة الأميركي، اليوم الأربعاء، جونتاي بورتر لاعب تورونتو رابتورز، بالإيقاف مدى الحياة بسبب انتهاكه لقواعد المراهنات في دوري المحترفين.

وتوصل تحقيق أجراه اتحاد كرة السلة إلى أن بورتر، وهو لاعب من دوري التطوير مرتبط بعقد مع رابتورز، تعمد المشاركة لوقت قليل في مباراة واحدة على الأقل للتأثير على نتيجة رهان واحد أو أكثر.

وخاض بورتر ثلاث دقائق فقط في مباراة يوم 20 مارس (آذار) مدعياً أنه متوعك.

ووجد التحقيق أنه قبل تلك المباراة كشف بورتر عن معلومات سرية حول حالته الصحية لشخص يعرفه أنه مراهن في الدوري السلة الأميركي للمحترفين.

وقال آدم سيلفر مفوض الدوري الأميركي للمحترفين: «لا يوجد شيء أهم من حماية نزاهة منافسات دوري المحترفين لجماهيرنا وفرقنا وكل شخص مرتبط برياضتنا ولهذا السبب قوبلت انتهاكات جونتاي بورتر الصارخة لقواعد اللعب لدينا بأشد العقوبات».

وقالت الرابطة الوطنية لكرة السلة، إن التحقيق لا يزال مفتوحاً وقد يؤدي إلى مزيد من النتائج.