نادال: سأعود قريباً للاستمتاع بالتنس

الإسباني نادال عاد للتنس بعد تعافيه من جراحة في الفخذ (رويترز)
الإسباني نادال عاد للتنس بعد تعافيه من جراحة في الفخذ (رويترز)
TT

نادال: سأعود قريباً للاستمتاع بالتنس

الإسباني نادال عاد للتنس بعد تعافيه من جراحة في الفخذ (رويترز)
الإسباني نادال عاد للتنس بعد تعافيه من جراحة في الفخذ (رويترز)

يشعر الإسباني رافائيل نادال بأنه لن يستطيع تجاوز رقم نوفاك ديوكوفيتش القياسي في الفوز بألقاب البطولات الأربع الكبرى للتنس لكنه عازم على العودة إلى الملاعب مرة أخرى بعدما قطع خطوة كبيرة للتعافي من جراحة أعلى الفخذ أبعدته منذ مطلع العام الحالي.

وغاب نادال عن المنافسات منذ بطولة أستراليا المفتوحة في يناير (كانون الثاني) الماضي، وخضع لجراحة لعلاج إصابة أزعجته كثيراً.

وأبلغ اللاعب البالغ عمره 37 عاماً موقع اتحاد المحترفين: «أنا بخير، وأتدرب وأشعر بسعادة. حتى فترة قريبة لم أعلم إمكانية عودتي إلى التنس، لكن الآن أشعر بأنني سأعود. لا يوجد موعد محدد لكني أتدرب لفترات طويلة والأمور تسير على يرام. أعلم أن الألم لن يختفي أبداً لكني قطعت خطوة للأمام. التحدث عن التنس مسألة أخرى تماماً. لكن الخطوات نحو العودة كانت كبيرة وإيجابية وهو ما كنت أكافح لأجله لشهور. أنا واثق من الإعلان عن أمر أكثر تحديداً في الأسابيع المقبلة».

وبعد إصابته في أستراليا وانسحابه من بطولات عدة بعد ذلك، خضع اللاعب الحاصل على 22 لقباً في البطولات الأربع الكبرى لجراحة في بداية يونيو (حزيران) الماضي في برشلونة ليبدأ رحلة التعافي.

وأضاف نادال: «أحافظ على أملي في العودة مرة أخرى. على أي مستوى؟ وإلى أي مدى؟ من الصعب الإجابة الآن لكني لم أفقد الأمل. الأمور تتضح بمرور الأسابيع، وفي الوقت الحالي أسير على الطريق الصحيح».

ولم يحدد نادال أي أهداف مثل اللعب في أولمبياد باريس أو محاولة التفوق على رقم ديوكوفيتش القياسي البالغ 24 لقبا في البطولات الأربع الكبرى.

وتابع اللاعب الإسباني: «لم ألعب لنحو عام. النجاح على المستوى الشخصي أكثر فائدة من النجاح على المستوى العام. الأمل هو العودة للعب ولا أحد يعلم ماذا سيحدث. شعوري أنه من الصعب العودة لمستواي. إذا لم أكن متفائلاً بمحاولة أن أكون قادراً على المنافسة، فلن أفعل كل ما فعلته خلال الأشهر الماضية بعمري هذا وبعد مسيرة طويلة. الأعوام تمر، وأملي هو اللعب مرة أخرى، وهذا سيكون مرضياً لي من الناحية الشخصية. لن أفوز ببطولات أكثر من ديوكوفيتش لكن ستسنح لي فرصة الاستمتاع بالتنس مرة أخرى».


مقالات ذات صلة

«دورة برلين»: أزارينكا إلى نصف النهائي بعد انسحاب ريباكينا

رياضة عالمية فيكتوريا أزارينكا رفقة ابنها في الملعب بعد انسحاب ريباكينا (أ.ب)

«دورة برلين»: أزارينكا إلى نصف النهائي بعد انسحاب ريباكينا

اضطرت الكازخستانية إيلينا ريباكينا إلى الانسحاب من مباراتها مع البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا بسبب الإصابة... ما سمح للأخيرة ببلوغ الدور نصف النهائي لدورة برلين.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية كارلوس ألكاراس غير راضٍ عن ساعة توقيت الإرسال (إ.ب.أ)

كارلوس ألكاراس غير راضٍ عن ساعة توقيت الإرسال

قال كارلوس ألكاراس، المصنف الثاني على العالم، إنه سيتحدث مع اتحاد لاعبي التنس المحترفين حول القاعدة الجديدة لساعة توقيت لعب الإرسال.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية كوكو غوف تتقدم في برلين (أ.ف.ب)

«دورة برلين»: الأميركية غوف إلى ربع النهائي

تأهلت الأميركية كوكو غوف المصنفة الثانية على العالم إلى دور الثمانية ببطولة برلين للسيدات المقامة على الملاعب العشبية في ألمانيا.

«الشرق الأوسط» (برلين)
رياضة عالمية يانيك سينر يتقدم في بطولة هاله (د.ب.أ)

«دورة هاله»: سينر إلى ربع النهائي بفوزٍ صعب على ماروشان

بلغ الإيطالي يانيك سينر المصنّف الأول عالمياً ربع نهائي دورة هاله الألمانية الدولية العشبية في كرة المضرب (500 نقطة) عقب فوزه على المجريّ فابيان ماروشان

«الشرق الأوسط» (هاله)
رياضة عالمية  التشيكية ماركيتا فوندروسوفا غادرت برلين للإصابة (د.ب.أ)

الإصابة تبعد التشيكية فوندروسوفا عن «دورة برلين»

تعرضت التشيكية ماركيتا فوندروسوفا، حاملة لقب بطولة ويمبلدون للتنس لإصابة مقلقة قبل انطلاق البطولة حيث اضطرت للانسحاب من بطولة برلين.

«الشرق الأوسط» (برلين)

كندا تُحقق في إساءة عنصرية ضد أحد لاعبيها بعد مواجهة الأرجنتين

مويس بومبيتو تعرّض لإهانات إلكترونية بعد تدخله ضد ميسي (يو.إس.إيه.توداي)
مويس بومبيتو تعرّض لإهانات إلكترونية بعد تدخله ضد ميسي (يو.إس.إيه.توداي)
TT

كندا تُحقق في إساءة عنصرية ضد أحد لاعبيها بعد مواجهة الأرجنتين

مويس بومبيتو تعرّض لإهانات إلكترونية بعد تدخله ضد ميسي (يو.إس.إيه.توداي)
مويس بومبيتو تعرّض لإهانات إلكترونية بعد تدخله ضد ميسي (يو.إس.إيه.توداي)

قال الاتحاد الكندي لكرة القدم، إنه على اتصال بالاتحادات الإقليمية المعنية للعبة، بعد أن تعرّض أحد لاعبيه لإساءة عنصرية عبر الإنترنت بعد الخسارة صفر-2 أمام الأرجنتين في المباراة الافتتاحية لكأس كوبا أمريكا، الخميس.

ولم يكشف الاتحاد الكندي عن اسم اللاعب، لكن قلب الدفاع مويس بومبيتو، وهو أسود البشرة، تعرّض لإساءة عبر الإنترنت، بعد تدخل عنيف على ليونيل ميسي، ما أدى لإصابة قائد الأرجنتين في الكاحل.

وقال الاتحاد في بيان: «يدرك اتحاد كرة القدم الكندي ويشعر بالانزعاج الشديد إزاء التعليقات العنصرية التي تم نشرها عبر الإنترنت والموجهة إلى أحد لاعبي المنتخب الوطني للرجال بعد مباراة الليلة الماضية. نحن على اتصال مع اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) واتحاد أمريكا الجنوبية (الكونميبول) بشأن هذا الأمر».

وكتب بومبيتو على وسائل التواصل الاجتماعي بعد المباراة: «كندا الجميلة»، مضيفاً رمزاً تعبيرياً على شكل قلب.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن أدوات التواصل الاجتماعي المصممة لحماية اللاعبين من الانتهاكات عبر الإنترنت ستكون متاحة لجميع الاتحادات المحلية الأعضاء، البالغ عددها 211 وأنديتها.