مدرب إيفرتون: نحاول التخلص من ضجيج خصم النقاط قبل مواجهة وستهام

شون دايك مدرب إيفرتون (رويترز)
شون دايك مدرب إيفرتون (رويترز)
TT

مدرب إيفرتون: نحاول التخلص من ضجيج خصم النقاط قبل مواجهة وستهام

شون دايك مدرب إيفرتون (رويترز)
شون دايك مدرب إيفرتون (رويترز)

قال شون دايك مدرب إيفرتون المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، إنه يحاول التخلص من الضجيج المحتمل وغير المسبوق حول خصم 12 نقطة، بينما يستعد ناديه للحلول ضيفاً على وستهام يونايتد السبت، في سعيه للتقدم بجدول الترتيب.

ويواجه إيفرتون خصماً محتملاً بدعوى انتهاك قواعد الربح والاستدامة، وفقاً لتقارير وسائل الإعلام هذا الأسبوع، التي قالت إن رابطة الدوري توصي بفرض أقصى عقوبة؛ وهي خصم 12 نقطة، وهو ما قد يؤدي إلى هبوط الفريق المتعثر.

وقال دايك الجمعة، في أول تعليقات له حول هذه القضية: «أعتقد أن هناك كثيراً من القصص الدائرة في الوقت الحاضر، خصوصاً أشياء من هذا النوع... لكن في نهاية المطاف سيكون القرار للجنة (المستقلة التي تنظر في القضية). وعندما تفعل ذلك، سنعرف ما حدث».

وأصدر إيفرتون بياناً في مارس (آذار) الماضي، عندما تم تأكيد إحالة القضية إلى لجنة مستقلة. وأضاف: «النادي يعترض بشدة على مزاعم عدم الامتثال، وهو واثق تماماً مع فريق الخبراء المستقلين من أنه لا يزال ملتزماً بجميع القواعد واللوائح المالية... إيفرتون مستعد للدفاع بقوة عن موقفه أمام اللجنة».

ويحتل إيفرتون، الذي نجا بصعوبة من الهبوط في مباراته الأخيرة بالموسم الماضي، المركز 16 في الترتيب برصيد 7 نقاط من 9 مباريات، بفارق 3 نقاط فوق منطقة الهبوط.

ورداً على سؤال عما إذا كان سيتحمل مزيداً من الضغوط مع العقوبة المحتملة، قال دايك للصحافيين: «لا. لكي أكون صادقاً، ومنذ أن حضرت إلى هنا كانت هناك ضغوط... هناك ضغوط من كل الأشكال في نادي إيفرتون لكرة القدم».


مقالات ذات صلة

إريكسون: بيكهام عظيم... وزيارته أشعرتني بالفخر

رياضة عالمية المدرب إريكسون والنجم الإنجليزي بيكهام في لقطة سابقة لدى وصولهم إلى كوريا لخوض منافسات مونديال 2002 (رويترز)

إريكسون: بيكهام عظيم... وزيارته أشعرتني بالفخر

كشف المدرب السويدي زفن غوران إريكسون أن النجم الإنجليزي ديفيد بيكهام قضى معه يوما بمزرعته في بيوركيفورس وأحضر معه 6 لترات من النبيذ بتواريخ تحمل ذكريات.

«الشرق الأوسط» (ستوكهولم)
رياضة عالمية دوبين خلال توقيع العقد مع أستون فيلا (نادي أستون فيلا)

أستون فيلا يعلن تعاقده مع المهاجم الشاب دوبين

أعلن نادي أستون فيلا تعاقده مع لويس دوبين لاعب إيفرتون دون الكشف عن قيمة التعاقد

«الشرق الأوسط» (لندن )
رياضة عالمية إنجلترا تحتاج إلى تجنب الخسارة لتضمن التأهل ولتتصدر المجموعة (أ.ب)

«كأس أوروبا»: ماذا ستفعل إنجلترا الباهتة أمام سلوفينيا؟

وضعت إنجلترا قدما بالفعل في أدوار خروج المغلوب من بطولة أوروبا لكرة القدم 2024، ولا يمكن أن تخرج من بين أول 3 مراكز في مجموعتها لكنها تحتاج إلى إثبات حضورها.

«الشرق الأوسط» (بلانكنهاين (ألمانيا))
رياضة عالمية كتيبة ساوثغيت كانت محظوظة في الخروج بالفوز على صربيا (إ.ب.أ)

غضب في إنجلترا على ساوثغيت… وشيرر: فشل في إبراز مواهبنا

دقّت ساعة الحقيقة أمام مدرّب إنجلترا غاريث ساوثغيت، الذي يواجه انتقادات لاذعة لعدم قدرته على استخراج الأفضل من تشكيلته الزاخرة بالمواهب.

«الشرق الأوسط» (فرانكفورت)
رياضة عالمية شغب الجماهير ازداد في مباراة إنجلترا وصربيا (د.ب.أ)

القبض على مشجع إنجليزي في مانشستر عائد من ألمانيا

أُلقي القبض على مشجع إنجليزي لدى عودته إلى المملكة المتحدة على خلفية أحداث العنف التي وقعت بين جماهير منتخبَي إنجلترا وصربيا.

«الشرق الأوسط» (لندن)

السن مجرد رقم بالنسبة لأكبر متطوع في «أوروبا 2024»

سبانكوتش اكتسب خبرات كبيرة... حيث ذهب إلى لاس فيغاس للتطوع (رويترز)
سبانكوتش اكتسب خبرات كبيرة... حيث ذهب إلى لاس فيغاس للتطوع (رويترز)
TT

السن مجرد رقم بالنسبة لأكبر متطوع في «أوروبا 2024»

سبانكوتش اكتسب خبرات كبيرة... حيث ذهب إلى لاس فيغاس للتطوع (رويترز)
سبانكوتش اكتسب خبرات كبيرة... حيث ذهب إلى لاس فيغاس للتطوع (رويترز)

بات لوكا مودريتش أكبر هدّاف في بطولة أوروبا لكرة القدم، ولعب كريستيانو رونالدو الآن في ست بطولات أوروبية، لكن لا يمكن لأي منهما الاقتراب حتى من أرقام أكبر متطوع في نسخة 2024 من البطولة القارّية.

ومع حمله لمجسّم كف في يده، ورسم ابتسامة على وجهه، يساعد راينر سبانكوتش (89 عاماً) في إرشاد مشجّعي كرة القدم من جميع أنحاء أوروبا إلى مقاعدهم في ملعب لايبزيغ.

وقال سبانكوتش لـ«رويترز»: «بدأت العمل التطوعي عام 2006 في كأس العالم في لايبزيغ... عندما وصلت إلى سن التقاعد أردت أن أحصل على وظيفة، وأن أبقى مشغولاً وأتنقّل، وأن أكون بين الناس... أصبح الأمر على ما هو عليه اليوم».

اكتسب سبانكوتش منذ ذلك الحين خبرات كبيرة، حيث ذهب إلى أماكن بعيدة، مثل لاس فيغاس، للتطوع في بطولة لتنس الطاولة، وهي رياضة لا يزال يمارسها بنفسه.

وقال: «كنت أعمل في هذه البطولات كل عام تقريباً منذ عام 2006، بمعدل ست إلى سبع بطولات سنوياً، ما زلت في نادي رازن بال شبورت لايبزيغ متطوعاً في إدارة الزوّار... أعمل مرافقاً في رحلات الحافلات لحضور المباريات الخارجية للفريق... ما يهم أكثر من أي شيء آخر هو التواصل مع الناس والمشجّعين، هذا ما ينشّط الروح، ولديّ تجارب رائعة».