مويز: عدم خسارة وستهام أوروبياً 17 مباراة مدعاة للفخر

مويز قال إن الأهم هو الفوز (أ.ف.ب)
مويز قال إن الأهم هو الفوز (أ.ف.ب)
TT

مويز: عدم خسارة وستهام أوروبياً 17 مباراة مدعاة للفخر

مويز قال إن الأهم هو الفوز (أ.ف.ب)
مويز قال إن الأهم هو الفوز (أ.ف.ب)

قال ديفيد مويز، مدرب وستهام يونايتد، إنه فخور بفريقه المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه 2 - 1 على فرايبورغ الألماني في الدوري الأوروبي للعبة الشعبية، وتعزيز مسيرته الأوروبية الخالية من الهزيمة إلى 17 مباراة، وهو رقم قياسي على مستوى الأندية الإنجليزية.

وتوّج وستهام بلقب «دوري المؤتمر الأوروبي» في الموسم الماضي ليتقاسم مع ليدز يونايتد وتوتنهام هوتسبير الرقم القياسي لأطول مسيرة أوروبية بلا هزيمة على مستوى الأندية الإنجليزية، قبل أن ينفرد بالرقم القياسي بعد فوزه الليلة الماضية في ألمانيا.

وعلى المستوى الأوروبي أيضاً، سجل مانشستر سيتي حتى الآن مسيرة أوروبية خالية من الهزيمة في 16 مباراة متتالية، ويمكنه التساوي مع وستهام عندما يواجه يانغ بويز السويسري في 25 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي في دوري الأبطال.

وقال مويز، عبر موقع وستهام يونايتد على الإنترنت، «خوض 17 مباراة أوروبية دون هزيمة يمنحني كثيراً من الفخر. أبلغوني بالرقم القياسي أمس. لقد شعرت بسعادة بالغة بالتساوي مع إنجاز المدربَين دون ريفي (مدرب ليدز في الستينات) وبيل نيكولسون (مدرب توتنهام في السبعينات). لا بد لي أن أعترف بأنني سعدت كثيراً بتحقيق الفوز (الأخير)».

وأضاف مويز: «من الجيد دائماً الحصول على الرقم القياسي، لكن الأهم كان الفوز الليلة. والحصول على هذه النقاط الثلاث كان جيداً جداً، خصوصاً أن البعض يعدّ هذه المباراة المواجهة الأصعب في المجموعة».

وينفرد وستهام بصدارة المجموعة الأولى في الدوري الأوروبي بـ6 نقاط من أول جولتين، وسيلتقي في ملعبه نيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، الأحد المقبل.


مقالات ذات صلة

استبعاد ماديسون من قائمة إنجلترا محبط... لكن لم تكن هناك أسباب قوية لبقائه

رياضة عالمية قدم ماديسون لمحات جيدة خلال المباراة أمام  البوسنة والهرسك لكن ذلك لم يكن كافياً لاستمراره في القائمة النهائية (أ.ف.ب)

استبعاد ماديسون من قائمة إنجلترا محبط... لكن لم تكن هناك أسباب قوية لبقائه

الشيء الغريب بالنسبة لماديسون هو أن مسيرته الدولية لا تتناسب تماماً مع الموهبة الكبيرة التي يمتلكها

رياضة عالمية فينشنزو إيتاليانو (أ.ب)

إيتاليانو: مؤلم رؤية لاعبي فيورنتينا يبكون بسبب «أولمبياكوس»

قال فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنتينا الإيطالي إن خسارة نهائي دوري المؤتمر الأوروبي لكرة القدم أمام أولمبياكوس اليوناني الليلة الماضية كانت أكثر قسوة بالنسبة له.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
رياضة عالمية خلق النصر التاريخي حالة من السعادة الغامرة في معظم أنحاء اليونان (أ.ب)

جمهور أولمبياكوس يحتفل بالفوز التاريخي بدوري المؤتمر

احتشد الآلاف من مشجعي نادي أولمبياكوس اليوناني في مدينة بيريوس، الليلة الماضية، للاحتفال بفوز الفريق وإحرازه لقباً أوروبياً تاريخياً هو الأول لفريق يوناني.

«الشرق الأوسط» (اثينا)
رياضة عالمية لاعبو أولمبياكوس يحتفلون على منصة التتويج (أ.ب)

«كونفرنس ليغ»: المغربي الكعبي يمنح أولمبياكوس واليونان أوّل لقب أوروبي

منح المهاجم الدولي المغربي أيوب الكعبي فريقه أولمبياكوس واليونان أول لقب أوروبي في كرة القدم على صعيد الأندية.

«الشرق الأوسط» (اثينا)
رياضة عالمية فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنيتنا (أ.ف.ب)

مدرب فيورنيتنا: مرارة هزيمة 2023 تحفزنا في نهائي دوري المؤتمر

قال فينشنزو إيتاليانو مدرب فيورنيتنا إن فريقه تعلم من أخطائه وسيستخدم الخبرة التي حصل عليها للفوز على أولمبياكوس في نهائي دوري المؤتمر الأوروبي.

«الشرق الأوسط» (أثينا)

"لاليغا": إسبانيول يعود لدوري الأضواء بعد عام من هبوطه

فرحة لاعبو إسبانيول عقب فوزهم على ريال أوفيدو وصعودهم لدوري الدرجة الأولى الإسباني (الشرق الأوسط)
فرحة لاعبو إسبانيول عقب فوزهم على ريال أوفيدو وصعودهم لدوري الدرجة الأولى الإسباني (الشرق الأوسط)
TT

"لاليغا": إسبانيول يعود لدوري الأضواء بعد عام من هبوطه

فرحة لاعبو إسبانيول عقب فوزهم على ريال أوفيدو وصعودهم لدوري الدرجة الأولى الإسباني (الشرق الأوسط)
فرحة لاعبو إسبانيول عقب فوزهم على ريال أوفيدو وصعودهم لدوري الدرجة الأولى الإسباني (الشرق الأوسط)

صعد فريق إسبانيول مجددا للدوري الإسباني لكرة القدم الأحد، وذلك بعد عام واحد فقط من هبوطه للدرجة الثانية.

ووفقاً لوكالة الأنباء الألمانية, حسم إسبانيول تأهله بعد الفوز على ضيفه ريال أوفيدو بهدفين دون رد، في إياب المباراة النهائية لتصفيات الصعود من الدرجة الثانية.

وسجل خافي بوادو هدفي إسبانيول في الدقيقة 44 والثانية من الوقت بدل الضائع بالشوط الأول، ليعوض خسارة فريقه في مباراة الذهاب بهدف دون رد.

وتأهل إسبانيول لنهائي التصفيات على حساب سبورتينغ خيخون بعد الفوز خارج ملعبه بهدف، والتعادل السلبي بدون أهداف.

وأنهى إسبانيول مشواره في دوري الدرجة الثانية الإسباني محتلا المركز الرابع بعد مرور 42 جولة، وتأهل مباشرة ليغانيس صاحب الصدارة ووصيفه بلد الوليد.

وحسمت بطاقة التأهل الثالثة من خلال دورة رباعية بنظام الأدوار الإقصائية بين أندية إيبار وإسبانيول وسبورتينغ خيخون وريال أوفيدو أصحاب المراكز من الثالث للسادس على الترتيب.