قمة بريست ونيس تنتهي لصالح موناكو… وجراح ليون تزداد

جانب من لقاء بريست ونيس في قمة الجولة السابعة من الدوري الفرنسي (أ.ف.ب)
جانب من لقاء بريست ونيس في قمة الجولة السابعة من الدوري الفرنسي (أ.ف.ب)
TT

قمة بريست ونيس تنتهي لصالح موناكو… وجراح ليون تزداد

جانب من لقاء بريست ونيس في قمة الجولة السابعة من الدوري الفرنسي (أ.ف.ب)
جانب من لقاء بريست ونيس في قمة الجولة السابعة من الدوري الفرنسي (أ.ف.ب)

انتهت مواجهة قمة المرحلة السابعة من الدوري الفرنسي لكرة القدم بين بريست ومستضيفه نيس لصالح موناكو، وذلك بعد تعادلهما (الأحد) من دون أهداف ما سمح لنادي الإمارة بالبقاء في الصدارة. وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، تصدر موناكو الترتيب مؤقتاً (السبت) بعد فوزه على ضيفه مرسيليا 3 - 2، وذلك بانتظار مواجهة بريست ونيس التي ستضع أياً منهما في الصدارة بحال فوز أحدهما، لكنهما فشلا في الوصول إلى الشباك ليبقى نادي الإمارة الذي خسر في المرحلة الماضية على أرضه أمام نيس 0 - 1، متصدراً الترتيب. وبذلك، بقي موناكو متصدراً بـ14 نقطة وبفارق الأهداف أمام بريست، ونقطة أمام نيس، الذي تراجع إلى المركز الرابع بفارق الأهداف عن رينس الذي عمّق جراح ضيفه ليون متذيل الترتيب بفوزه عليه 2 - 0، حيث مُني ليون الذي ما زال يبحث عن انتصاره الأول في الدوري هذا الموسم، بخسارته الثانية توالياً والخامسة مقابل تعادلين، ليحتل قاع الترتيب برصيد نقطتين فقط. ومن جهته، قال المدرب الإيطالي فابيو غروسو، الذي استعان به ليون قبل أسبوعين بدلاً من لوران بلان من أجل إعادة الفريق إلى السكة الصحيحة: «أرى الضوء في نهاية النفق، علينا أن نبحث عنه، ونتعب للوصول إليه». وافتتح رينس التسجيل بفضل تمريرة الياباني جونيا إيتو، التي حوّلها مارشال مونيتسي من زيمبابوي رأسية في الشباك (45+1)، قبل أن يضيف قائده المدافع المغربي يونس عبد الحميد الهدف الثاني، في سيناريو مشابه برأسية أخرى (71).

وفي الجانب الآخر، حقق ليل فوزه الأول خارج الديار هذا الموسم، وجاء على حساب لوهافر بهدفين نظيفين سجلهما البوسني إيدون زيغروفا (40)، ويوان سالمييه من غويانا الفرنسية (52 عن طريق الخطأ في مرماه)، رافعاً رصيده إلى 11 نقطة في المركز السادس.

وفي اللقاء الآخر، سجل تولوز فوزه الثاني للموسم، وكان بنتيجة كبيرة على ضيفه متز 3 - 0.

كما عاد مونبلييه إلى سكة الانتصارات التي حاد عنها لأربع مراحل متتالية، بفوزه الكبير على مستضيفه لوريان 3 - 0، بينها ثنائية للنيجيري أكور أدامز، ما سمح له برفع رصيده إلى 9 نقاط في المركز الثامن، بينما تجمد رصيد منافسه عند 6 نقاط في المركز السادس عشر بعد تلقيه الهزيمة الثالثة بالموسم.


مقالات ذات صلة

بوردو بطل الدوري الفرنسي 6 مرات يهبط للدرجة الثالثة

رياضة عالمية نادي بوردو هبط للدرجة الثالثة رسمياً (نادي بوردو)

بوردو بطل الدوري الفرنسي 6 مرات يهبط للدرجة الثالثة

هبط نادي بوردو، الفائز بلقب الدوري الفرنسي لكرة القدم 6 مرات، للدرجة الثالثة بعد فشل المفاوضات مع مجموعة «فينواي سبورتس».

«الشرق الأوسط» (بوردو)
رياضة عالمية بيار-إميل هويبيرغ لحظة التوقيع (مرسيليا الفرنسي)

مرسيليا يضم الدنماركي هويبيرغ بـ13 مليون يورو

تعاقد مرسيليا مع لاعب الوسط الدنماركي الدولي بيار-إميل هويبيرغ من توتنهام الإنجليزي على سبيل الإعارة.

«الشرق الأوسط» (مرسيليا )
رياضة عالمية الشاب جواو نيفيز خلال مشاركته في «يورو 2024» (أ.ف.ب)

رئيس بنفيكا: آرسنال ويونايتد وسان جيرمان مهتمون بضم جواو نيفيز

قال روي كوستا، رئيس نادي بنفيكا البرتغالي، إن النادي تلقى عرضاً من أجل الحصول على خدمات لاعب الوسط جواو نيفيز، البالغ من العمر 19 عاماً.

«الشرق الأوسط» (برلين )
رياضة عالمية بيير-إيميل هويبيرغ على أعتاب الانضمام لمارسيليا (أ.ف.ب)

هويبيرغ يقترب من مارسيليا

اتفق مارسيليا مع نادي توتنهام هوتسبير على المقابل المادي للتعاقد مع بيير-إيميل هويبيرغ.

ذا أتلتيك الرياضي (مارسيليا)
رياضة عالمية ليني يورو فضّل الانضمام لمانشستر يونايتد على ريال مدريد (أ.ف.ب)

ماذا بعد فشل ريال مدريد في التعاقد مع ليني يورو؟

قبل تحليل ما يعنيه تعاقد مانشستر يونايتد مع ليني يورو بالنسبة لريال مدريد، يجب أن نؤكد على شيء ما: هذا النوع من القرارات ليس عاديًا، بل على العكس تماماً.

ذا أتلتيك الرياضي (مدريد)

«إيناس والرحموني» يحملان علم المغرب في افتتاح «أولمبياد باريس»

لاعبة الغولف إيناس لقلالش (رويترز)
لاعبة الغولف إيناس لقلالش (رويترز)
TT

«إيناس والرحموني» يحملان علم المغرب في افتتاح «أولمبياد باريس»

لاعبة الغولف إيناس لقلالش (رويترز)
لاعبة الغولف إيناس لقلالش (رويترز)

قالت اللجنة الأولمبية المغربية، اليوم (الخميس)، إن لاعبة الغولف إيناس لقلالش والفارس ياسين الرحموني سيحملان علم البلاد في افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس، غداً (الجمعة). ومشاركة الغولف المغربي الحالية في الألعاب الأولمبية هي الثالثة له على التوالي، بعد نسختي «ريو 2016» و«طوكيو 2021»؛ إذ مثلت المغرب حينها مها الحديوي. ويستعد المغرب لكتابة فصل جديد في تاريخه الأولمبي بمشاركة 60 رياضياً ورياضية، بينهم 18 سيدة في ألعاب باريس، المقررة بين 26 يوليو (تموز) و11 أغسطس (آب).

الفارس ياسين الرحموني (رويترز)

وسيُقام حفل الافتتاح في نهر السين، وهي المرة الأولى في تاريخ الأولمبياد التي يخرج فيها هذا الحفل عن إطار الملاعب.

وسيجري توزيع الرياضيين والوفود والفنانين والمسؤولين على عشرات القوارب في عرض على طول نهر السين لمسافة ستة كيلومترات، تحت أنظار 360 ألف متفرج. وسيقود البطل الأولمبي المغربي سفيان البقالي الفائز بذهبية ثلاثة آلاف متر موانع في ألعاب طوكيو بعثة قوية في «أولمبياد باريس»، وتضم أيضاً خديجة المرضي أول ملاكمة عربية وأفريقية تفوز بلقب في بطولة العالم، يحدوهما الأمل في ظهور لافت بالعاصمة الفرنسية، في أجواء مغايرة للدورة السابقة التي تأثرت خلالها استعدادات الفريق بسبب جائحة «كوفيد - 19».

ويمنّي المغرب النفس بحصيلة أكبر من الميداليات، بعد أن ارتفع عدد ممثليه في «أولمبياد باريس» بصورة كبيرة، بعد برنامج إعداد سخي بدأ عقب انتهاء الدورة السابقة في طوكيو قبل ثلاث سنوات، ويرغب في الاستفادة من الجالية المغربية الكبيرة في فرنسا.