بوكيتينو: «تشيلسي» بحاجة إلى «النضج»

بوكيتينو مدرب «تشيلسي» (رويترز)
بوكيتينو مدرب «تشيلسي» (رويترز)
TT

بوكيتينو: «تشيلسي» بحاجة إلى «النضج»

بوكيتينو مدرب «تشيلسي» (رويترز)
بوكيتينو مدرب «تشيلسي» (رويترز)

واصل «تشيلسي» بدايته السيئة في «الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم»، بعد هزيمته على أرضه 1 - 0 أمام «أستون فيلا»، الأحد. وقال مدرّبه ماوريسيو بوكيتينو إن «تشيلسي» يجب عليه أن «ينضج بصفته فريقاً».

ولم يسجل فريق المدرب الأرجنتيني، الذي كلّف النادي اللندني أموالاً طائلة في تعاقدات اللاعبين، أي هدف في آخِر 3 مباريات، ويحتل المركز الـ14 بعد انتصار واحد في 6 مباريات، في أسوأ بداية للموسم منذ عام 1978.

وقال بوكيتينو: «نحن بحاجة إلى النضوج في التعامل بصفتنا فريقاً وليس على الصعيد الفردي فقط. في مثل هذه النوعية من المباريات، نحن ننافس ونريد الفوز، وكرة القدم تدور حول الفوز، لكن عندما يكون معظم اللاعبين صغار السن يحتاجون للتعلم والخبرة وارتكاب الأخطاء... لذلك نشعر بخيبة أمل، وهناك كثير من المواقف مثل هذه». وأضاف المدرب الأرجنتيني أن المُلاك الأمريكيين لـ«تشيلسي»، الذين أنفقوا ما يقرب من مليار جنيه إسترليني (1.22 مليار دولار) على ضم لاعبين جدد منذ الاستحواذ على النادي العام الماضي، يشعرون «بخيبة أمل» من النتائج، لكنه أضاف أنهم «بحاجة إلى دعم الخطة».

ويستضيف «تشيلسي»، يوم الأربعاء المقبل، «برايتون آند هوف ألبيون»، في «كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة»، ثم يحلّ ضيفاً على «فولهام» جاره في غرب لندن بـ«الدوري»، في الثاني من أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.


مقالات ذات صلة

«صندوق الاستثمارات السعودي» يضاعف حصته من نيوكاسل يونايتد

رياضة عالمية ياسر الرميان (الشرق الأوسط)

«صندوق الاستثمارات السعودي» يضاعف حصته من نيوكاسل يونايتد

أعلن نادي نيوكاسل يونايتد عن تغيير هيكل ملكية النادي، حيث سيزيد صندوق الاستثمارات العامة و«RB Sports & Media» من حصصهما في النادي.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة عالمية ريناتو فيغا بقميص تشيلسي (نادي تشيلسي)

تشيلسي يتعاقد مع لاعب الوسط البرتغالي فيغا

أعلن تشيلسي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الجمعة تعاقده مع لاعب الوسط البرتغالي ريناتو فيغا من بازل السويسري بعقد مدته سبع سنوات.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية جواو بالينيا (د.ب.أ)

بايرن يضم البرتغالي بالينيا نجم فولهام

أعلن بايرن ميونيخ المنافس في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم اليوم الخميس تعاقده مع لاعب الوسط البرتغالي جواو بالينيا قادماً من فولهام الإنجليزي.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ)
رياضة عالمية كريغ بيلامي (رويترز)

كريغ بيلامي مدرّباً جديداً لويلز

سيتولّى كريغ بيلامي تدريب منتخب بلاده ويلز لكرة القدم، بعقد حتى عام 2028، كما أعلن الاتحاد المحلي للعبة، الثلاثاء.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية تياغو ألكانتارا (د.ب.أ)

الإسباني تياغو ألكانتارا يضع حداً لمسيرته الكرويّة

وضع تياغو ألكانتارا، لاعب وسط المنتخب الإسباني، حدّاً لمسيرته وأعلن الاثنين نهايتها عن 33 عاماً، بعد موسمٍ أخيرٍ قضاه مع ليفربول الإنجليزي وعكرته كثرة الإصابات.

«الشرق الأوسط» (مدريد)

كريتشيكوفا... حلمت في طفولتها ببطولة فرنسا فتوجت بكأس «ويمبلدون»

 كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)
كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)
TT

كريتشيكوفا... حلمت في طفولتها ببطولة فرنسا فتوجت بكأس «ويمبلدون»

 كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)
كريتشيكوفا لحظة تتويجها بلقب بطولة ويمبلدون (إ.ب.أ)

دونت التشيكية باربورا كريتشيكوفا في دفترها وهي تتلمس خطواتها الأولى في عالم التنس في 12 من عمرها أن طموحها الفوز ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس.

لكنها أعلنت وبعد ثلاث سنوات من تحقيق ذلك الهدف أن 13 يوليو تموز 2024 هو اليوم الأفضل في حياتها بعدما فازت بلقب بطولة ويمبلدون، وهو ما لم تعتقد أنها قادرة على تحقيقه حتى في أكثر أحلام طفولتها جموحا.

وبفوزها 6-2 و2-6 و6-4 على الإيطالية باوليني على الملعب الرئيسي في النهائي السبت، أصبحت كريتشيكوفا أحدث التشيكيات اللاتي يفزن باللقب، بعد بترا كفيتوفا وماركيتا فوندروسوفا ومرشدتها الراحلة يانا نوفوتنا.

وقالت كريتشيكوفا، التي بكت في وقت سابق عندما شاهدت اسم نوفوتنا على قائمة البطلات، "الفوز بأي بطولة كبرى أمر رائع. الفوز هنا في ويمبلدون أمر جلل بالنسبة لي".

وتابعت: لن أقول إنه كان حلمي في طفولتي. لدي دفتر كنت أدون فيه وأنا في 12 من عمري، ربما منذ ثلاثة أو أربعة أشهر كنت أتصفح هذا الدفتر. كتبت فيه أنني أود مستقبلا الفوز بفرنسا المفتوحة... ربما تغيرت الأمور بعض الشيء عندما التقت يانا وعندما أخبرتني حكايات عن ويمبلدون، والعشب، والصعوبة التي واجهتها للفوز باللقب والمشاعر التي راودتها عندما فازت باللقب. حينها، بدأت أنظر إلى ويمبلدون باعتبارها أكبر بطولة في العالم.

وأسرت نوفوتنا، التي توفيت في 2017 بعد صراع مع السرطان، القلوب عندما بكت على كتف دوقة كينت خلال مراسم توزيع الجوائز في 1993 بعدما أهدرت تقدمها 5-1 في المجموعة الفاصلة في خسارتها أمام شتيفي غراف.

كما أنها رمز للمثابرة في ويمبلدون إذ خسرت نهائي 1997 قبل أن تفوز باللقب أخيرا في العام التالي.

وقالت كريتشيكوفا، التي بدأت العمل مع نوفوتنا في 2014، أعتقد أنها كانت ستخبرني أنها فخورة جدا بي وأنها سعيدة جدا.

وأضافت في كلمتها داخل الملعب أنه اليوم الأفضل في حياتها وقالت في المؤتمر الصحفي إنها تقدم أفضل مستوياتها في مسيرتها.

وقالت: لأن مواجهة اليوم كانت صعبة جدا، وكان علي بذل قصارى جهدي على كل المستويات. على المستوى الفني وكذلك الذهني.

أنا فخورة جدا بتحقيق ذلك، أن أتماسك وأفوز بالنهائي.