إنريكي: سان جيرمان غير مهوّس بالفوز بـ«أبطال أوروبا»

إنريكي مدرب باريس سان جيرمان يتحدث للصحافيين (أ.ف.ب)
إنريكي مدرب باريس سان جيرمان يتحدث للصحافيين (أ.ف.ب)
TT

إنريكي: سان جيرمان غير مهوّس بالفوز بـ«أبطال أوروبا»

إنريكي مدرب باريس سان جيرمان يتحدث للصحافيين (أ.ف.ب)
إنريكي مدرب باريس سان جيرمان يتحدث للصحافيين (أ.ف.ب)

أكد لويس إنريكي مدرب باريس سان جيرمان أن حالة الهوس بالفوز بدوري أبطال أوروبا لن تفعل شيئاً سوى إلحاق الضرر بالعملاق الفرنسي، وذلك قبل مواجهة بروسيا دورتموند، الثلاثاء.

وبات سان جيرمان أنجح فريق في فرنسا منذ عام 2011، حيث حصد لقب الدوري 9 مرات، إلى جانب كثير من الكؤوس المحلية، لكن دون أن ينجح في الوصول إلى المجد الأوروبي.

وسيبدأ بطل فرنسا مشواره القاري أمام دورتموند في منافسات أصعب مجموعة بالبطولة الجارية، حيث تضم أيضاً نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، وميلان الإيطالي بطل أوروبا 7 مرات.

وقال لويس إنريكي للصحافيين قبل اللعب في باريس: «عندما يكون النادي مهووساً بشيء، فهذا ليس مؤشراً جيداً. يجب امتلاك الطموح، لكن الهوس لا يكون مفيداً في هذا الجانب من الحياة».

وأضاف: «يجب الانتظار ومتابعة كيف ستسير منافسات البطولة. كرة القدم لعبة رائعة ويمكن حدوث أي نتيجة».

وتابع: «يمكن أن تخوض مباراة رائعة وتخسر، ويمكن أن تلعب بشكل سيئ وتفوز. نحن كفريق نلعب كل البطولات من أجل الفوز وهذا هدفنا. لدينا طموح كبير وهذا أمر ضروري».

وكرر ماركينيوس مدافع وقائد سان جيرمان كلمات مدربه، وقال: «لا يوجد هوس بدوري الأبطال ولا يوجد ضغط».

وأضاف: «نحن نعمل لأننا ننافس، والنادي لديه الإصرار للفوز بكل بطولة، ومنها دوري الأبطال. نحن نعرف الطريق وهي طريق طويلة».

وحقق سان جيرمان، صاحب المركز الخامس في الدوري الفرنسي برصيد 8 نقاط من 5 مباريات، نتائج متباينة مع لويس إنريكي، وفاز مرتين فقط في 5 مباريات بالمسابقة.

وخسر سان جيرمان 3 - 2 أمام نيس، الجمعة، لكن لويس إنريكي قال إن تباين الأداء في بداية ولايته أمر طبيعي.

وأضاف المدرب الإسباني: «هناك كثير من المعلومات المطلوب تمريرها وكذلك الأفكار والمفاهيم... الفريق يستجيب بشكل رائع».

وتابع: «الجماهير مذهلة والدعم رائع، حتى عندما لا تكون النتائج على مستوى المأمول».

وواصل مدرب برشلونة السابق: «لقد اكتسبت هذه الخبرة وهذه المرحلة تحتاج إلى وقت... أتحلى بالهدوء وسنقدم كرة جيدة وسنحقق نتائج جيدة، وأنا متأكد من ذلك».


مقالات ذات صلة

ديشان يرفض الحديث عن مستقبله مع فرنسا

رياضة عالمية يرتبط ديشان بعقد مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم حتى يونيو 2026 (أ.ف.ب)

ديشان يرفض الحديث عن مستقبله مع فرنسا

رفض ديدييه ديشان مناقشة مستقبله مع منتخب فرنسا بعد خروج فريقه من نصف نهائي بطولة أمم أوروبا على يد إسبانيا.

ذا أتلتيك الرياضي (ميونيخ)
رياضة عالمية كيليان مبابي (أ.ب)

ارتياح في منتخب فرنسا بعد نتائج الانتخابات البرلمانية

سادت حالة من الارتياح بين لاعبي منتخب فرنسا قبل مواجهة إسبانيا في ما قبل نهائي أمم أوروبا لكرة القدم بعد نتائج الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية

«الشرق الأوسط» (برلين)
شمال افريقيا اللاعب الجزائري يوسف عطال بقميص نادي نيس (حسابه اللاعب على وسائل التواصل)

حملة بخلفية سياسية في فرنسا لمنع انضمام لاعب جزائري إلى نادي مرسيليا

رفعت ممثلة «مجلس المؤسسات اليهودية» رسالة إلى مسؤولي نادي مرسيليا لتعبر عن «مخاوفها من مشروع ضم لاعب أدانه القضاء بتهمة التحريض على الكراهية المعادية للسامية».

«الشرق الأوسط» (الجزائر)
أوروبا نجم كرة القدم الفرنسي كيليان مبابي (أ.ف.ب)

لوبان: مبابي «الثري للغاية» لا يمكنه تمثيل المهاجرين الفرنسيين

انتقدت مارين لوبان نجم كرة القدم كيليان مبابي، زاعمة أنه لا يمثل المهاجرين بعد أن حث معجبيه على التصويت ضد حزبها.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية مبابي وديشان عقب بلوغ نصف النهائي (أ.ف.ب)

ديشان: مبابي طلب استبداله لشعوره بالتعب

قال ديدييه ديشان مدرب منتخب فرنسا، إن مهاجمه كيليان مبابي، قائد الفريق، طلب استبداله خلال الوقت الإضافي في مباراة دور الثمانية.

«الشرق الأوسط» (هامبورغ)

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
TT

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)

أصرّ الأسترالي أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (الخميس) على أنه لا يملك أي فكرة عن التقارير التي رشحّته لتولي تدريب منتخب «الأسود الثلاثة» عقب استقالة غاريث ساوثغيت. وبدأ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بحثه عن مدرب جديد بعد قرار ساوثغيت بإنهاء مسيرته الفنية مع المنتخب التي استمرت ثماني سنوات الثلاثاء في أعقاب الهزيمة في نهائي كأس أوروبا أمام إسبانيا 1-2 الأسبوع الماضي.

وأُدرج اسم بوستيكوغلو إلى جانب كلّ من لي كارسلي مدرب منتخب إنجلترا ما دون 21 عاماً، وإيدي هاو مدرب نيوكاسل، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو وغراهام بوتر مدربي تشيلسي السابقين، والألماني توماس توخل المدير الفني السابق لبايرن ميونيخ، في قائمة المرشحين المحتملين للاتحاد الإنجليزي.

وبعد موسم ناجح مع توتنهام أنهاه في المركز الخامس في الدوري، سيكون بوستيكوغلو ذو العقلية الهجومية خياراً مثيراً للاهتمام ليحلّ بدلاً من ساوثغيت الذي تعرض لانتقادات لاذعة بسبب تكتيكاته الحذرة. ورغم ذلك، أكّد المدرب الأسترالي البالغ 58 عاماً أن اهتمامه لا يزال مُنصبّاً على توتنهام الذي استهل تحضيراته للموسم الجديد بالفوز على هارتس الأسكوتلندي 5-1 ودياً الأربعاء.

وقال بوستيكوغلو: «أنا في بداية فترة الإعداد للموسم وأنا مدرب توتنهام، لذلك ليس لديّ أي شيء آخر (في ذهني) سوى محاولة تحقيق النجاح لهذا النادي». وتابع: «وإلى أن أفعل ذلك، ليس هناك أي فائدة من التفكير في أي شيء آخر...». وأضاف: «ليس لديّ أي فكرة عما يحدث (مع هذه الإشاعات)».

وأشرف بوستيكوغلو على منتخب بلاده في الفترة من 2013 إلى 2017، وقاده إلى مونديال البرازيل 2014، والفوز بكأس آسيا 2015. كما أحرز لقب الدوري الأسكوتلندي مرتين مع سلتيك قبل أن ينتقل إلى توتنهام في عام 2023. ورداً على سؤال عما إذا كان يفكر في العودة لتسلم مهام أحد المنتخبات، أجاب قائلاً: «لقد استمتعت بوقتي (مع أستراليا). قضيت أربع سنوات رائعة».

وأردف: «لقد فزنا بكأس آسيا وتأهّلنا لكأس العالم، ولكن مع كل هذه الأشياء هناك دائماً نهاية طبيعية، وأعتقد أنها كانت نهاية طبيعية بالنسبة لي هناك». واستطرد: «لقد أحببت تدريب المنتخب الوطني. في المستقبل، من يدري؟ قبل خمس سنوات كنت في اليابان، والآن أنا في الدوري الإنجليزي الممتاز». وتخوض إنجلترا التي خسرت نهائي أوروبا للمرة الثانية على التوالي مباراتها الأولى بعد فشل برلين في السابع من سبتمبر (أيلول) بمواجهة جمهورية آيرلندا ضمن دوري الأمم الأوروبية. ومن المرجح أن يعيّن الاتحاد الإنجليزي كارسلي مدرباً موقتاً في حال لم يتم التعاقد مع خليفة دائم لساوثغيت بحلول مباراة آيرلندا.

من جهة أخرى، تفادى غراهام بوتر، المدرب السابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي، وبدلا من ذلك أثنى على ساوثغيت. ولم يعلق بوتر على ما إذا كان مهتما بتولي المنصب من عدمه خلال حصوله على دكتوراه فخرية من جامعة ليدز بيكيت (الخميس). وقال: «لا أعتقد أن هذا هو اليوم المناسب للتحدث عن هذا الأمر». وأضاف: «أعتقد أن غاريث قام بعمل مذهل. لا أعتقد أن هناك شخصا في البلاد يتم احترامه في كرة القدم أكثر من غاريث. هو وفريقه قادوا البلاد والمنتخب بطريقة جيدة للغاية وأكن احتراما كبيرا له».