نيمار: أنا وميسي فشلنا في كتابة التاريخ مع «سان جيرمان»

نيمار يريد أن يكتب تاريخاً جديداً مع «الهلال» السعودي (أ.ف.ب)
نيمار يريد أن يكتب تاريخاً جديداً مع «الهلال» السعودي (أ.ف.ب)
TT

نيمار: أنا وميسي فشلنا في كتابة التاريخ مع «سان جيرمان»

نيمار يريد أن يكتب تاريخاً جديداً مع «الهلال» السعودي (أ.ف.ب)
نيمار يريد أن يكتب تاريخاً جديداً مع «الهلال» السعودي (أ.ف.ب)

قال النجم البرازيلي نيمار إنه عاش «الجحيم» مع صديقه الأرجنتيني ليونيل ميسي، في نادي «باريس سان جيرمان» الفرنسي الذي غادراه في فترة الانتقالات الصيفية.

وأشار المهاجم الدولي، المنتقل إلى «الهلال» السعودي بصفقة مقدّرة بمائة مليون يورو، إلى أنه «سعيد جداً» لإحراز ميسي، المنتقل بدوره إلى «إنتر ميامي» الأميركي، في يونيو (حزيران)، «كأس العالم لكرة القدم» في قطر أواخر عام 2022.

لكنه كشف، في مقابلة مع قناة «غلوبو» البرازيلية، أن ميسي (36 عاماً)، أفضل لاعب في العالم 7 مرات، والذي حمل ألوان «سان جيرمان» سنتين منذ 2021، «اختبر الوجه الآخر من الميدالية».

وقال نيمار، البالغ 31 عاماً، والذي لعب إلى جانب ميسّي 4 سنوات مع «برشلونة» الإسباني، قبل اجتماعهما مجدداً في «سان جيرمان»: «لقد عرف الجنة مع الأرجنتين، فاز بكلّ شيء في السنوات الأخيرة، ومع باريس عاش الجحيم، عشنا الجحيم هو وأنا».

وفي 6 مواسم مع «سان جيرمان»، أحرز «ني» لقب «الدوري الفرنسي» 5 مرات مع «سان جيرمان»، دون أن ينجح هو أو ميسي في قيادته إلى لقب «دوري أبطال أوروبا»، وعانى مع ميسي، خلال مشوارهما في العاصمة الفرنسية، من صافرات استهجان الجماهير المحلية الطامحة لتقديم المزيد من الثنائي اللامع.

وتابع لاعب «سانتوس» السابق، الذي عانى من إصابات عديدة في السنوات الأخيرة: «كنا غاضبين لأننا لم نوجد هناك لهذا الأمر، بل لتقديم أفضل ما لدينا، كي نكون أبطالاً، لهذا السبب عدنا ولعبنا معاً، جئنا معاً كي نكتب التاريخ... للأسف لم ننجح».

ورغم الإغراءات المالية والإمكانات الهائلة لـ«سان جيرمان»، فإن الأخير لم يفكّ عقدته بإحراز لقب «دوري أبطال أوروبا»، وكان أبرز نتائجه بلوغ نهائي 2020 عندما خسر أمام «بايرن ميونيخ» الألماني، بهدف لاعبه السابق كينغسلي كومان.


مقالات ذات صلة

سعد اللذيذ: لا بديل لنيمار... ولم نفاوض مبابي

رياضة عالمية سعد اللذيذ نائب رئيس إدارة الدوري السعودي للمحترفين (رابطة الدوري السعودي)

سعد اللذيذ: لا بديل لنيمار... ولم نفاوض مبابي

قال سعد اللذيذ إن الهلال لن يستطيع تعويض البرازيلي نيمار خلال فترة الانتقالات الشتوية، فيما نفى بشكل قاطع وجود مفاوضات سابقة مع كيليان مبابي.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة سعودية سعد اللذيذ (رابطة الدوري السعودي)

اللذيذ: تمويل عقد رونالدو ونيمار من «برنامج الاستقطاب»… النصر والهلال لم يدفعا ريالاً واحداً

قال سعد اللذيذ نائب رئيس إدارة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم إن إدارة النصر لم تتحمل أي أموال في التعاقد مع البرتغالي كريستيانو رونالدو.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة عالمية فرناندو دينيز مدرب منتخب البرازيل (غيتي)

مدرب البرازيل: لا بديل لنيمار

قال فرناندو دينيز، مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم، قبل مواجهة منتخبي كولومبيا والأرجنتين بتصفيات كأس العالم إنه لا ينبغي لأي لاعب أن يحاول الاضطلاع بدور نيمار.

«الشرق الأوسط» (بارانكويلا (كولومبيا))
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (رابطة الدوري السعودي)

إيمينالو: نتأهب للميركاتو الشتوي... وخطة تطوير بنية الملاعب السعودية جارية

كشف مايكل إيمينالو مدير كرة القدم في الدوري السعودي للمحترفين عن خطط الرابطة لرفع وتحسين معايير الدوري السعودي والأندية التي تنافس فيه.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة سعودية كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال ونجم فريق النصر السعودي (أ.ف.ب)

45 لاعباً في دوري المحترفين السعودي يمثلون منتخباتهم في «توقف نوفمبر»

يسجل لاعبو أندية الدوري السعودي للمحترفين حضورهم في المنتخبات الوطنية، خلال فترة التوقف الدولي لشهر نوفمبر الحالي، إذ تم استدعاء 45 لاعباً يمثلون 27 دولة. 

«الشرق الأوسط» (الرياض)

ألكاراس: أسعى لإيقاف هيمنة ديوكوفيتش في الموسم المقبل

ألكاراس قال إنه سيمنع ديوكوفيتش من الفوز (أ.ب)
ألكاراس قال إنه سيمنع ديوكوفيتش من الفوز (أ.ب)
TT

ألكاراس: أسعى لإيقاف هيمنة ديوكوفيتش في الموسم المقبل

ألكاراس قال إنه سيمنع ديوكوفيتش من الفوز (أ.ب)
ألكاراس قال إنه سيمنع ديوكوفيتش من الفوز (أ.ب)

أكد الشاب الإسباني كارلوس ألكاراس، المصنف «الثاني» عالمياً، أنه سيمنع المخضرم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، متصدر ترتيب «رابطة اللاعبين المحترفين لكرة المضرب»، من الهيمنة على الموسم المقبل، واعداً بتكثيف مشاركاته.

قال ألكاراس (20 عاماً)، الذي من المقرر أن يخوض مباراة استعراضية في المكسيك، الأربعاء: «صرّح ديوكوفيتش بأنه جاهز للفوز بألقاب البطولات الأربع الكبرى وبالذهبية الأولمبية (في باريس)، لكننا هنا لإيقافه».

ووفق «وكالة الصحافة الفرنسية»، تُوِّج ألكاراس، في النصف الأول من العام الحالي، بلقب 6 دورات، منها «بطولة ويمبلدون» الإنجليزية بفوزه في المباراة النهائية على ديوكوفيتش (36 عاماً) خاصة، إلا أن مستواه تراجع، في النصف الثاني من الموسم، ليفشل في إحراز أي لقب جديد، عقب فوزه على العشب اللندني.

وأقرّ الإسباني قائلاً: «كان الجزء الأول من موسمي مذهلاً، لكن بعد بطولة ويمبلدون مررت بفترة سلبية بعض الشيء».

وتابع: «أعتقد أن ما حصل أمر طبيعي، وأحتاج إلى التعلم من هذه المواقف».

واقترح ألكاراس على من ينتقده «تحضير جهاز التلفزة الخاص به، ومتابعته في 2024؛ لأنه سيكون عاماً مليئاً بالطاقة والأوقات الجيدة، سنتدرب ونقاتل حتى يكون العام بالمستوى نفسه، أو حتى أفضل من العام الحالي».

وأكد ألكاراس، الفائز بـ12 لقباً في مسيرته الفتيّة، والذي اعتقد كثيرون أنه سيهيمن على عالم الكرة الصفراء منذ وصوله إلى الملاعب العالمية، أنه لم يتغير: «ما زلت الفتى نفسه، الشهرة لا تغيّر شخصيتي أو الرجل الذي أنا عليه، حتى مع كل توقعات الأشخاص الذين يقارنونني بفيدرر (السويسري روجيه)، أو رافا (الإسباني رافايل نادال). أحاول أن أضع هذه التعليقات جانباً والتركيز على مسيرتي».

وتجمع المباراة الاستعراضية في المكسيك بين ألكاراس، والأميركي تومي بول (26 عاماً)، المصنّف الـ13 عالمياً، على ملعب يتسع لـ42 ألف متفرج. وقبل اللقاء، ستواجه الدنماركية كارولين فوزنياكي، المصنفة «الأولى» عالمياً سابقاً، والتي تراجعت للمرتبة الـ238 حالياً، واليونانية ماريا ساكّاري «التاسعة».


عائدات الرياضة النسائية ستتجاوز حاجز المليار دولار العام المقبل

الرياضة النسائية ستتجاوز مليار دولار في عام 2024 بفضل ازدياد شعبيتها (غيتي)
الرياضة النسائية ستتجاوز مليار دولار في عام 2024 بفضل ازدياد شعبيتها (غيتي)
TT

عائدات الرياضة النسائية ستتجاوز حاجز المليار دولار العام المقبل

الرياضة النسائية ستتجاوز مليار دولار في عام 2024 بفضل ازدياد شعبيتها (غيتي)
الرياضة النسائية ستتجاوز مليار دولار في عام 2024 بفضل ازدياد شعبيتها (غيتي)

كشفت شركة «ديلويت»، المتخصصة في مجال التدقيق المالي، الأربعاء، أن الإيرادات العالمية من الأحداث الرياضية النسائية ستتجاوز مليار دولار، لأول مرة في عام 2024؛ بفضل ازدياد شعبيتها.

وأوضحت الشركة، في تقرير، أنه بعد النجاح الكبير الذي حققته «كأس العالم 2023 للسيدات» في أستراليا ونيوزيلندا، من المتوقع أن تصل إيرادات كرة القدم إلى 555 مليون دولار، من إجمالي الرقم المتوقع البالغ 1.28 مليار دولار في عام 2024. لكن أكثر من 50 في المائة من إجمالي إيرادات الرياضة النسائية مصدره أميركا الشمالية، على الرغم من ازدياد شعبية كرة القدم النسائية في أوروبا.

ووفق «وكالة الصحافة الفرنسية»، تتوقع «ديلويت» أن تستمر تقييمات الفرق والبطولات في الارتفاع، حيث من المتوقع أن تتجاوز قيمة عدد من الفرق 100 مليون دولار في العام المقبل.

وقالت رئيسة قسم تطوير الأفكار بمجموعة «ديلويت» للأعمال الرياضية، جينيفر هاسكل: «على مدى السنوات القليلة الماضية، شهدنا نمواً استثنائياً في الرياضة النسائية في جميع أنحاء العالم، ما أدى إلى ارتفاع كبير في قيمتها التجارية، الأمر الذي أدى بدوره إلى اهتمام متزايد من المستثمرين».

وأضافت: «من الأهمية بمكان أن يُنظر إلى الرياضة النسائية بشكل متزايد على أنها منتج فريد من نوعه أصبح أكثر تميزاً عن رياضة النخبة للرجال».

وتابعت: «هذه الزيادة في مشاركة المشجعين والمستثمرين تؤدي إلى فرص جديدة ومحسَّنة للأندية والبطولات، بما في ذلك شراكات تجارية أكبر وزيادة المشاركة ومباريات أهم».

ومن المتوقع أن يؤدي ازدياد شعبية الرياضة النسائية إلى زيادة فرص البث في أوقات الذروة، والظهور على منصات البث التدفقي. ولا يزال الدخل التجاري يمثل أكثر من 50 في المائة من إجمالي الإيرادات، لكن هذه النسبة تنخفض بفضل صفقات أكبر للبث أو الحضور خلال المباريات.


فرص سان جيرمان ونيوكاسل وميلان لا تزال قائمة في عبور «مجموعة الموت»

المجموعة السادسة من «دوري أبطال أوروبا لكرة القدم» (أ.ب)
المجموعة السادسة من «دوري أبطال أوروبا لكرة القدم» (أ.ب)
TT

فرص سان جيرمان ونيوكاسل وميلان لا تزال قائمة في عبور «مجموعة الموت»

المجموعة السادسة من «دوري أبطال أوروبا لكرة القدم» (أ.ب)
المجموعة السادسة من «دوري أبطال أوروبا لكرة القدم» (أ.ب)

حين سحب المنظمون قرعة «دوري أبطال أوروبا لكرة القدم»، بدا من الواضح أن المجموعة السادسة سيصعب تحديد الفائز بها، وهو ما تحقق بالفعل، حيث لا تزال حظوظ باريس سان جيرمان ونيوكاسل يونايتد وميلان قائمة في التأهل.

وتنفّس لويس إنريكي، مدرب سان جيرمان، الصعداء، بعد أن سجل كيليان مبابي ركلة جزاء في الدقيقة الثامنة من الوقت المحتسَب بدل الضائع، ليتعادل 1 - 1 مع ضيفه نيوكاسل يونايتد، الذي كان على وشك تحقيق ثنائية لا تُنسى من الانتصارات.

ودافع الفريق الزائر باستبسال عن تقدمه، بعد أن هزّ المهاجم السويدي ألكسندر إيساك الشباك في منتصف الشوط الأول، لكن قلبه انفطر بعد أن احتسب الحَكَم لمسة يد في المنطقة على تينو ليفرامنتو.

ووفق وكالة «رويترز»، سجل مبابي ركلة الجزاء بنجاح، ليحصل على نقطة تركت باريس سان جيرمان في المركز الثاني برصيد سبع نقاط متأخراً بثلاث نقاط عن بروسيا دورتموند المتأهل بالفعل، والذي سيواجهه في مباراته الأخيرة بالمجموعة.

ويعلم باريس سان جيرمان، الذي وصل إلى دور الستة عشر على الأقل في المواسم الـ11 الماضية، أن الفوز في دورتموند وحده هو الذي سيضمن التأهل إلى دور 16، وهو ما يؤكد صعوبة هذه المجموعة، حيث قد يخسر الفريق الفرنسي، ومع ذلك يتأهل.

ويجب أن يفوز نيوكاسل على ميلان، بطل أوروبا سبع مرات، في مباراته الأخيرة، مع عدم انتصار باريس سان جيرمان إذا أراد الحصول على المركز الثاني، بينما لا يزال بوسع ميلان أيضاً الوصول إلى دور الستة عشر، حال فوزه على ملعب سانت جيمس بارك.

وقال لويس إنريكي، الذي خسر فريقه 4 - 1 خارج أرضه أمام نيوكاسل: «الشيء الأكثر أهمية هو التركيز على أنفسنا. إذا فزنا فسننهي المجموعة في المركز الأول، لكن حتى لو خسرنا، يمكننا التأهل للمرحلة التالية. الأمر بالغ التعقيد، لكن يجب أن نجعل الأمور سهلة على أنفسنا بالفوز على دورتموند».


الأسترالي بوريلو يغيب عن «كأس آسيا» بسبب كسر في القدم

بوريلو أصيب بكسر في الساق في مباراة قمة أمام سيدني إف.سي (غيتي)
بوريلو أصيب بكسر في الساق في مباراة قمة أمام سيدني إف.سي (غيتي)
TT

الأسترالي بوريلو يغيب عن «كأس آسيا» بسبب كسر في القدم

بوريلو أصيب بكسر في الساق في مباراة قمة أمام سيدني إف.سي (غيتي)
بوريلو أصيب بكسر في الساق في مباراة قمة أمام سيدني إف.سي (غيتي)

أعلن نادي وسترن سيدني واندرارز، الأربعاء، استبعاد الجناح الأسترالي براندون بوريلو، من «كأس آسيا لكرة القدم»، مطلع العام المقبل، بعد إصابته بكسر في القدم.

وأضاف الفريق أن بوريلو أصيب في مباراة قمة أمام سيدني إف.سي بـ«الدوري المحلي»، مطلع الأسبوع، وسيغيب عن الملاعب لمدة ثلاثة أشهر.

ووفق وكالة «رويترز»، تنطلق البطولة القارية التي تستضيفها قطر، في 12 يناير (كانون الثاني)، وتستهلّ أستراليا بطلة 2015 مشوارها بمواجهة الهند في اليوم التالي.

وتألّق بوريلو مع المنتخب الأسترالي، بقيادة المدرب غراهام أرنولد، وسجل في مرمى بنغلادش بتصفيات كأس العالم في ملبورن مؤخراً.

وقال واندرارز: «تساند عائلة وسترن سيدني واندرارز بأكملها براندون، خلال الجراحة وبرنامج التعافي، وتأمل في عودته للمنافسات في أسرع وقت».


تشافي: عقلية الفوز ميزت برشلونة في «دوري الأبطال»

تشافي مدرب برشلونة (إ.ب.أ)
تشافي مدرب برشلونة (إ.ب.أ)
TT

تشافي: عقلية الفوز ميزت برشلونة في «دوري الأبطال»

تشافي مدرب برشلونة (إ.ب.أ)
تشافي مدرب برشلونة (إ.ب.أ)

قال تشافي، مدرب برشلونة، إن فريقه أظهر عقلية الفوز في «دوري أبطال أوروبا لكرة القدم»، بعد عودته إلى مراحل خروج المغلوب في أرفع مسابقة للأندية في القارة، للمرة الأولى في ثلاثة مواسم، الثلاثاء.

ووفق «رويترز»، سجل كل من جواو كانسيلو وجواو فيلكس هدفاً في كل شوط ليقودا برشلونة للفوز 2 - 1 على ضيفه بورتو، ليرفع متصدر المجموعة الثامنة رصيده إلى 12 نقطة من خمس مباريات.

وسيكون التعادل مع أنتويرب، الذي ودّع المنافسات بالفعل، في المباراة الأخيرة بالمجموعة، كافياً ليحسم برشلونة الصدارة.

وقال تشافي: «كنا بحاجة إلى هذا الأمر بعد عامين. كان رد فعلنا جيداً وأظهرنا عقلية الفوز في عدة مناسبات».

وتابع: «كانت هذه خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح، وتعني كثيراً للنادي».

وأضاف: «هذا هو أول أهدافنا التي حققناها في دوري أبطال أوروبا. عزَّز ثقتنا في أنفسنا، خصوصاً ثقة اللاعبين».

يأتي انتصار الثلاثاء في أعقاب تعادل مخيِّب للآمال 1 - 1 مع رايو فايكانو، في الدوري الإسباني، وهي نتيجة جعلت برشلونة يتراجع للمركز الرابع، بفارق أربع نقاط عن غريمه الأزلي ريال مدريد.

وقال المدرب الإسباني: «ينتابنا شعور بالسعادة بعد أداء المهمة بشكل جيد. يحرز الفريق تقدماً، والسعادة لا تسَعني. لا يمكنك أبداً حل جميع المشاكل في برشلونة، لكنه يوم لتهنئة الفريق والنادي على التقدم».

وأضاف تشافي: «هناك كثير من الأشياء التي يجب تحسينها بالطبع. علينا أن نتحلى بالتواضع، قمنا ببعض الأشياء بشكل جيد تماماً، والبعض الآخر لم يكن كذلك».

وعبّر عن أمله في أن يكون الفوز نقطة تحول.

ويستضيف برشلونة ضيفه أتليتيكو مدريد في الدوري، الأحد المقبل.


مدرب دورتموند: أسكتنا المشككين بعبور «مجموعة الموت»

إيدن ترزيتش مدرب بروسيا دورتموند (أ.ب)
إيدن ترزيتش مدرب بروسيا دورتموند (أ.ب)
TT

مدرب دورتموند: أسكتنا المشككين بعبور «مجموعة الموت»

إيدن ترزيتش مدرب بروسيا دورتموند (أ.ب)
إيدن ترزيتش مدرب بروسيا دورتموند (أ.ب)

قال إيدن ترزيتش، مدرب بروسيا دورتموند، إن فريقه أثبت خطأ المشككين بتأهله إلى دور الستة عشر في «دوري أبطال أوروبا لكرة القدم» عن مجموعة قوية بعد فوزه 3 - 1 على مضيفه ميلان، الثلاثاء.

وبعد أن أوقعته القرعة مع باريس سان جيرمان ونيوكاسل يونايتد وميلان، استهل دورتموند مشواره في المجموعة بشكل سيئ بحصوله على نقطة واحدة فقط من أول مباراتين، لكنه فاز بعد ذلك بثلاث مباريات متتالية ليضمن احتلال أحد المركزين الأول والثاني في المجموعة السادسة.

وقال ترزيتش، للصحافيين: «نتذكر جميعاً ذلك المساء بعد القرعة، عندما تحدثوا عن مجموعة الموت. نتذكر أيضاً المباراة الأولى في باريس، عندما أخبرنا الجميع بعد الهزيمة أن الأمر سيكون صعباً جداً».

وأضاف: «بعد التعادل السلبي على أرضنا أمام ميلان قالوا: الآن انتهى الأمر، وبعد ذلك ذهبنا إلى هناك في صدارة المجموعة».

وقال ترزيتش إن مشكلات الإصابة جعلت الأمور صعبة قبل مباراة ميلان.

وأضاف: «لم نتحدث عن الأمر بهذه الطريقة قبل المباراة، لكن كنا نتلقى رسالة كل 30 دقيقة تقريباً، كل 60 دقيقة».

وتابع: «جاء (الطبيب) بمعلومات جديدة، من يمكنه الانضمام إلى الفريق، ومن لا يستطيع، ومن يمكنه لعب شوط، ومن لا يستطيع، لم يكن الأمر سهلاً، ومع ذلك قاتل اللاعبون».

ولا تزال الفرق الثلاثة الأخرى تنافس على مكان في الأدوار الإقصائية قبل الجولة الأخيرة من المباريات في 13 ديسمبر (كانون الأول)، حيث يستضيف دورتموند منافسه باريس سان جيرمان، ويحل ميلان ضيفاً على نيوكاسل.


«دوري الأبطال»: برشلونة ودورتموند ولاتسيو وأتلتيكو إلى ثُمن النهائي

جواو فيليكس حقق هدف الفوز لبرشلونة (إ.ب.أ)
جواو فيليكس حقق هدف الفوز لبرشلونة (إ.ب.أ)
TT

«دوري الأبطال»: برشلونة ودورتموند ولاتسيو وأتلتيكو إلى ثُمن النهائي

جواو فيليكس حقق هدف الفوز لبرشلونة (إ.ب.أ)
جواو فيليكس حقق هدف الفوز لبرشلونة (إ.ب.أ)

لحقت أندية برشلونة الإسباني وبوروسيا دورتموند الألماني ولاتسيو الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني بركب المتأهلين إلى ثُمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بانتصاراتها (الثلاثاء) في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

وفاز برشلونة على ضيفه بورتو البرتغالي 2 – 1، وبوروسيا دورتموند الألماني على مضيفه ميلان الإيطالي 3 - 1، ولاتسيو الإيطالي على ضيفه سلتيك الأسكوتلندي 2 - 0، وأتلتيكو مدريد الإسباني على مضيفه فينورد الهولندي 3 - 1.

وارتفع عدد الفرق المتأهلة إلى ثُمن النهائي إلى 10، وهي: بايرن ميونيخ الألماني (المجموعة الأولى)، وريال مدريد الإسباني (الثالثة)، وإنتر ميلان الإيطالي وريال سوسييداد الإسباني (الرابعة)، وأتلتيكو مدريد ولاتسيو (الخامسة)، وبوروسيا دورتموند (السادسة)، ومانشستر سيتي الإنجليزي، حامل اللقب، ولايبزيغ الألماني (السابعة)، وبرشلونة (الثامنة).

لاعبو برشلونة يحتفلون بالفوز على بورتو (إ.ب.أ)

قلبَ برشلونة الطاولة على ضيفه بورتو عندما حوَّل تخلفه بهدف إلى فوز 2 - 1 على الملعب الأولمبي «لويس كومبانيس» في برشلونة في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة.

وكان بورتو البادئ بالتسجيل عبر المهاجم البرازيلي بيبي، وأدرك برشلونة التعادل عبر مدافعه البرتغالي جواو كانسيلو، قبل أن يسجل مواطن الأخير جواو فيليكس هدف الفوز.

وحقق برشلونة الأهم لأنه كان بحاجة إلى الفوز لحسم بطاقته، إذ انفرد بالصدارة برصيد 12 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام بورتو وشاختار دونيتسك الأوكراني الفائز بصعوبة على ضيفه أنتويرب البلجيكي 1 - 0 في هامبورغ.

ويلتقي بورتو مع شاختار في الجولة السادسة والأخيرة في قمة نارية على البطاقة الثانية في 13 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

ويَدين شاختار دونيتسك بفوزه إلى مدافعه ميكولا ماتفيينكو الذي سجل الهدف الوحيد بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها ألكسندر زوبكوف في الدقيقة الثانية عشرة.

وحقق شاختار الأهم بانتصاره الثالث في المسابقة مقابل خسارتين كونه رفع رصيده إلى تسع نقاط، مشاركاً بورتو المركز الثاني، فيما مُني أنتويرب بخسارته الخامسة توالياً وخرج خالي الوفاض وفقد حتى فرصة إنهاء دور المجموعات في المركز الثالث للمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ».

سان جيرمان فشل في حسم البطاقة الثانية بتعادله مع نيوكاسل (أ.ف.ب)

«مبابي يُنقذ سان جيرمان»

وبلغ بوروسيا دورتموند ثُمن النهائي بفوزه اللافت خارج ملعبه على ميلان 3 - 1، في حين فشل باريس سان جيرمان الفرنسي في حسم البطاقة الثانية بسقوطه في فخ التعادل مع نيوكاسل الإنجليزي 1 - 1 في باريس ضمن منافسات المجموعة السادسة.

ورفع دورتموند رصيده إلى 10 نقاط في صدارة المجموعة مقابل 7 لسان جيرمان، و6 لنيوكاسل، و5 لميلان.

وفي الجولة الأخيرة يحل سان جيرمان ضيفاً على دورتموند، في حين يستقبل نيوكاسل ميلان.

على ملعب «سان سيرو»، سنحت فرصة ذهبية أمام ميلان لافتتاح التسجيل وتوجيه ضربة معنوية لدورتموند عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء انبرى لها الفرنسي المخضرم أوليفييه جيرو، لكنّ الحارس السويسري غريغور كوبل تصدى لمحاولته ببراعة.

وبعدها بأربع دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح دورتموند ترجمها بنجاح قائده المخضرم ماركو رويس.

ونجح ميلان في إدراك التعادل عبر جناحه النيجيري صامويل شوكوويزي الذي تلاعب بدفاع دورتموند وأطلق كرة زاحفة بيسراه داخل الشباك.

بيد أن الكلمة الأخيرة كانت لدورتموند الذي أضاف هدفين في الشوط الثاني عبر الشاب الإنجليزي جيمي بينوي غيتينس وكريم أدييمي في الدقيقة 69.

وعلى ملعب «بارك دي برانس»، فشل سان جيرمان في الثأر لخسارته الثقيلة أمام نيوكاسل ذهاباً 1 - 4 وانتزع تعادلاً صعباً 1 - 1 بفضل ركلة جزاء ترجمها نجمه كيليان مبابي في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع بعد أن تقدم الفريق الإنجليزي بواسطة المهاجم السويدي ألكسندر إيزاك.

لا عبو أتلتيكو يحتفلون بالفوز على فينورد 3-1 (أ.ف.ب)

«أتلتيكو ولاتسيو ينجزان المهمة»

وأنجز كل من لاتسيو وأتلتيكو مدريد المهمة بنجاح، بفوز الأول المتأخر على سلتيك 2 – صفر، والأخير على مضيفه فينورد 3 - 1 ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

وحافظ أتلتيكو مدريد على صدارة المجموعة برصيد 11 نقطة بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو، في حين يملك فينورد 6 نقاط ضَمِنَ بها إكمال مشواره في الدوري الأوروبي، ذلك لأن رصيد سلتيك بقيَ عند نقطة واحدة ولم يعد يملك أي أمل في احتلال حتى المركز الثالث الذي يؤهِّله لمواصلة المشوار في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).

في المباراة الأولى على الملعب الأولمبي في العاصمة روما، صمد سلتيك طويلاً قبل أن يفتتح لاتسيو التسجيل عندما سدد المهاجم الدنماركي غوستاف إيساكسن كرة ارتطمت بقدم أحد مدافعي سلتيك وتهيأت أمام الهداف تشيرو إيموبيلي الذي انقضَّ عليها وتابعها داخل شباك الحارس الإنجليزي المخضرم جو هارت.

ولم يكد سلتيك يستفيق من الصدمة حتى أضاف إيموبيلي الهدف الثاني عندما راوغ مدافعاً وغمز الكرة داخل الشباك من مسافة قريبة بعدها بثلاث دقائق.

وفي المباراة الثانية، افتتح أتلتيكو مدريد التسجيل بالنيران الصديقة عندما حوّل مدافع فينورد لوتشارل غيرتويدا الكرة خطأً في مرمى فريقه محاولاً تشتيت كرة عرضية، وأضاف ماريو هرموسو الهدف الثاني في الدقيقة 57، وردَّ عليه فينورد بواسطة ماتس ويفر لكنّ الكلمة الأخيرة كانت لفريق العاصمة الإسبانية الذي سجل له الأرجنتيني سانيتاغو خيمينيس خطأً في مرمى فريقه (في الدقيقة 81) هدف الحسم.

السيتي انتزع فوزاً ثميناً من ضيفه لايبزيغ (أ.ف.ب)

«سيتي يضمن الصدارة»

وعاد مانشستر سيتي الإنجليزي حامل اللقب من بعيد وانتزع فوزاً ثميناً من ضيفه لايبزيغ الألماني 3 - 2 على ملعب «الاتحاد» في مانشستر ضمن منافسات المجموعة السابعة.

وبكَّر لايبزيغ بالتسجيل وتحديداً في الدقيقة 13 عبر مهاجمه الوافد الجديد البلجيكي لويس أوبيندا، بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة إثر تمريرة من يانيس بلاسفيخ.

وأضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني بعد 20 دقيقة وبتسديدة بيمناه إثر تمريرة من الهولندي تشافي سيمونز في الدقيقة 33.

وقلب سيتي الطاولة في الشوط الثاني بهدفين لهدافه الدولي النرويجي إرلينغ هالاند، إثر تمريرة لفيل فودن، قبل أن يدرك الأخير التعادل بعد 15 دقيقة إثر تمريرة من المدافع الدولي الكرواتي بوسكو غفارديول في الدقيقة 70. ثم سجل البديل الدولي الأرجنتيني خوليان ألفاريس هدف الفوز إثر تمريرة من فودن.

كان الفريقان ضامنين تأهلهما إلى ثُمن النهائي وكانت المنافسة بينهما على الصدارة التي حسمها حامل اللقب بعدما رفع رصيده إلى 15 نقطة مقابل تسع نقاط لضيفه.


بطولة الجيل القادم للتنس: شلباية يخسر انطلاقة «الحمراء»

شلباية خسر معركة البداية في البطولة (تصوير: علي خمج)
شلباية خسر معركة البداية في البطولة (تصوير: علي خمج)
TT

بطولة الجيل القادم للتنس: شلباية يخسر انطلاقة «الحمراء»

شلباية خسر معركة البداية في البطولة (تصوير: علي خمج)
شلباية خسر معركة البداية في البطولة (تصوير: علي خمج)

وسط اهتمام بالغ ومتابعة لحظة بلحظة من عشاق رياضة التنس حول العالم، انطلقت الثلاثاء نهائيات بطولة الجيل القادم لرابطة محترفي التنس المقدمة من نيوم، والتي تنظمها وزارة الرياضة بالتنسيق مع الاتحاد السعودي للتنس حتى 2 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، في مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

وشهد اليومَ الأول من المنافسات إقامة أربع مواجهات، إذ دشن الفرنسي آرثر فيلس مباريات المجموعة «الخضراء» بفوزه على الإيطالي لوكا ناردي بثلاث مجموعاتٍ مقابل مجموعتين، فيما دوّن الإيطالي فلافيو كوبولي انتصاره على حساب السويسري دومينيك ستريكر، وذلك بواقع ثلاث مجموعاتٍ مقابل مجموعةٍ واحدة.

وفي مباريات المجموعة الثانية «الحمراء»، نجح الفرنسي لوكا فان آش في التفوق على الأردني عبدالله شلباية، بواقع ثلاث مجموعاتٍ مقابل مجموعةٍ واحدة، فيما اختتم الصربي حمد ميديدوفيتش اللقاءات بانتصارٍ على الأميركي أليكس ميكيلسن بثلاث مجموعات مقابل مجموعتين.

وتستكمل الأربعاء 29 منافسات البطولة، والتي سيلعب فيها السويسري دومينيك ستريكر ضد الإيطالي لوكا ناردي، فيما يقابل الفرنسي آرثر فيلس نظيره الإيطالي فلافيو كوبولي، ضمن لقاءات المجموعة «الخضراء»، ويلعب الأميركي أليكس ميكيلسن ضد الأردني عبدالله شلباية، على أن يواجه الفرنسي لوكا فان آش خصمه حمد ميديدوفيتش في منافسات المجموعة «الحمراء».


أبطال أوروبا: جزائية مبابي القاتلة تحرم نيوكاسل من تكرار تفوقه

مبابي يقود هاجمة باريسية ضد المرمى الإنجليزي (إ.ب.أ)
مبابي يقود هاجمة باريسية ضد المرمى الإنجليزي (إ.ب.أ)
TT

أبطال أوروبا: جزائية مبابي القاتلة تحرم نيوكاسل من تكرار تفوقه

مبابي يقود هاجمة باريسية ضد المرمى الإنجليزي (إ.ب.أ)
مبابي يقود هاجمة باريسية ضد المرمى الإنجليزي (إ.ب.أ)

أنقذ كيليان مبابي باريس سان جيرمان من الخسارة مجدداً على يد نيوكاسل الإنجليزي، بتسجيله هدفاً من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع ليفرض التعادل 1-1 على منافسه.
وتتعقد الأمور في المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا، حيث انتصر بروسيا دورتموند 3-1 على ميلان وبات أول المتأهلين من المجموعة، بينما ستتصارع باقي الفرق الثلاثة على البطاقة الثانية في الجولة السادسة والأخيرة.

وكاد باريس سان جيرمان أن يخسر للمرة الثالثة في خمس مباريات، لكن مبابي سجل من ركلة جزاء ليحبط تقدم نيوكاسل بهدف سجله ألكسندر إيساك في الشوط الأول.

وطالب لاعبو سان جيرمان الحصول على ركلة جزاء في أكثر من مناسبة، منها بعد سقوط أشرف حكيمي، لكن الحكم قرر استمرار اللعب بعد العودة إلى حكم الفيديو المساعد. ودافع نيوكاسل بكل لاعبيه في الدقائق الأخيرة، قبل أن يحتسب الحكم ركلة جزاء بسبب لمسة يد.

من جانبه تفوق دورتموند على ميلان بفضل أهداف ماركو رويس من ركلة جزاء وجامي بينو-جيتينز وكريم أديمي، بينما سجل صامويل تشوكويزي هدف ميلان الوحيد في الشوط الأول. وأهدر أوليفييه جيرو مهاجم ميلان ركلة جزاء.

لاعبو دورتموند يحتفلون وسط حسرة ميلانية (رويترز)

وانفرد دورتموند بالقمة برصيد عشر نقاط، وضمن التأهل، يليه سان جيرمان بسبع نقاط، ثم نيوكاسل وميلان بخمس نقاط لكل منهما، ليتأجل الحسم للجولة الأخيرة، حيث سيلعب دورتموند ضد باريس ونيوكاسل ضد ميلان في 13 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

وفي مجموعة أخرى، انتفض برشلونة بعد التأخر بهدف وفاز 2-1 على بورتو بفضل البرتغالي جواو كانسيلو وجواو فيلكس، لينتزع بطاقة التأهل لدور الـ16 .

ووجد برشلونة نفسه متأخراً بهدف على أرضه أمام بورتو بواسطة بيبي مدافع ريال مدريد السابق في الدقيقة 30، لكن كانسيلو أدرك التعادل بعد دقيقتين بتسديدة رائعة، ثم صنع هدف الفوز لزميله الجديد الآخر فيلكس في الدقيقة 57.

كرة جواو كانسيلو لاعب برشلونه تعانق شباك بورتو (رويترز)

وأصبح رصيد برشلونة 12 نقطة من خمس مباريات وانتزع القمة بفارق ثلاث نقاط عن بورتو وشاختار دونيتسك، لكنه ضمن الصعود لأن صاحبا المركزين الثاني والثالث سيلعبا معاً على بطاقة الصعود الثانية من المجموعة الثامنة في الجولة الأخيرة.

وحسمت الأمور تماماً في المجموعة الخامسة، بتأهل أتليتيكو مدريد ولاتسيو إلى دور الـ16 عقب التفوق على فينورد وسيلتيك على الترتيب.

وتفوق أتليتيكو على فينورد 3-1، وأصبح رصيده 11 نقطة على القمة، وبفارق نقطة واحدة عن لاتسيو، ثم يأتي فينورد ثالثا برصيد ست نقاط وأخيرا سيلتيك بنقطة وحيدة. وستحدد الجولة الأخيرة ترتيب أول فريقين فقط.


أبطال أوروبا: مان سيتي يحبط مخطط لايبزغ بريمونتادا ويظفر بالصدارة

هالاند محتفلا بهدفه في مرمى لايبزيغ (أ.ب)
هالاند محتفلا بهدفه في مرمى لايبزيغ (أ.ب)
TT

أبطال أوروبا: مان سيتي يحبط مخطط لايبزغ بريمونتادا ويظفر بالصدارة

هالاند محتفلا بهدفه في مرمى لايبزيغ (أ.ب)
هالاند محتفلا بهدفه في مرمى لايبزيغ (أ.ب)

قلب مانشستر سيتي الإنجليزي تأخره بهدفين أمام ضيفه لايبزغ الألماني إلى فوز مثير 3/2، الثلاثاء، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة السابعة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة ذاتها فاز يانج بويز السويسري على ضيفه سرفينا زفيزدا الصربي 2/ صفر.

وفي المباراة الأولى تقدم المهاجم البلجيكي الشاب لويس أوبيندا، بهدفين للايبزغ في الدقيقتين 13 و33، ولكن مانشستر سيتي انتفض في الشوط الثاني ورد بثلاثة أهداف، كانت كافية لفوزه بصدارة المجموعة.

ورد القناص النرويجي الدولي إيرلينغ هالاند بهدف لسيتي في الدقيقة 54، ثم سجل فيل فودين هدف التعادل في الدقيقة 70 وتكفل المهاجم الأرجنتيني الدولي جوليان ألفاريز بتسجل الهدف الثالث في الدقيقة 87.