ديوكوفيتش: جزء مني سيرحل إذا اعتزل نادال التنس

ديوكوفيتش مازحاً: أشعر بالارتياح بعد انسحاب نادال (د.ب.أ)
ديوكوفيتش مازحاً: أشعر بالارتياح بعد انسحاب نادال (د.ب.أ)
TT

ديوكوفيتش: جزء مني سيرحل إذا اعتزل نادال التنس

ديوكوفيتش مازحاً: أشعر بالارتياح بعد انسحاب نادال (د.ب.أ)
ديوكوفيتش مازحاً: أشعر بالارتياح بعد انسحاب نادال (د.ب.أ)

قال الصربي نوفاك ديوكوفيتش مازحاً إنه يشعر بالارتياح بعد انسحاب رافاييل نادال من بطولة فرنسا المفتوحة للتنس بسبب الإصابة لكنه يكن احتراماً كبيراً لمنافسه الأزلي، قائلاً إن جزءاً منه سيرحل حال اعتزال اللاعب الإسباني العام المقبل.

ولم يتعافَ نادال في الوقت المناسب من إصابة في الفخذ تعرض لها في «أستراليا المفتوحة»، وقال اللاعب الفائز ببطولة فرنسا المفتوحة 14 مرة إن العام المقبل قد يكون الأخير في مسيرته الاحترافية.

وحصل اللاعبان على 22 لقباً في البطولات الأربع الكبرى، لكن ديوكوفيتش قد ينفرد بالرقم القياسي في مرات الفوز بالبطولات الأربع الكبرى في «رولان غاروس»، حيث فاز على نادال مرتين في عشر مواجهات.

وأبلغ ديوكوفيتش الصحافيين ضاحكاً: «بصراحة، لا أفتقده في القرعة. لا أحب رؤيته في قرعة رولان غاروس».

نوفاك قال ضاحكاً إنه لا يحب رؤية نادال في قرعة «رولان غاروس» (أ.ب)

وقال: «لم أحظَ بنجاح كبير في المواجهات المباشرة التي جمعت بيننا في (رولان غاروس). تغلبت عليه مرتين، لكن كان علي بذل قصارى جهدي لتحقيقهما».

وأضاف: «حكم الكثيرون بانتهاء مسيرته قبل عشر سنوات، لكنه واصل اللعب، وهو أمر أحترمه وأقدره. أعرف صعوبة الحفاظ على ذلك المستوى والمضي قدماً حتى بعد إصابة صعبة».

وقال ديوكوفيتش إنه تفاجأ بإعلان نادال، مشيراً إلى أن اللاعب الإسباني دفعه لتقديم أفضل ما في جعبته على مدار سنوات هيمن فيها اللاعبان على الرياضة.

وتابع: «علي القول إنه أكبر منافسيّ. عندما أعلن أن الموسم المقبل سيكون الأخير في مسيرته، شعرت أن جزءاً مني سيغادر معه كذلك. أشعر أنه أحد كان من أكثر الناس تأثيراً في مسيرتي، تطور مسيرتي وتطوري كلاعب».

وأضاف: «قطعاً، إنه عامل يحفزني على مواصلة اللعب ومواصلة المنافسة ودفع أحدنا الآخر - من سيحقق المزيد من سيلعب بصورة أفضل».


مقالات ذات صلة

«دورة باشتاد»: نادال يستعيد قليلاً من بريق الماضي... ويبلغ ربع النهائي

رياضة عالمية نادال (أ.ب)

«دورة باشتاد»: نادال يستعيد قليلاً من بريق الماضي... ويبلغ ربع النهائي

أظهر المخضرم الإسباني رافايل نادال، المتراجع في تصنيف المحترفين حتى المركز 261 بسبب ابتعاده عن الملاعب نتيجة الإصابات، شيئاً من بريق الماضي وبلغ ربع النهائي.

«الشرق الأوسط» (ستوكهولم )
رياضة عالمية ستيفانوس تيتيباس (أ.ف.ب)

اليوناني تيتيباس يتطلع لتحقيق حلم طفولته في أولمبياد باريس

قال اليوناني ستيفانوس تيتيباس إن الألعاب الأولمبية تمثل أهمية خاصة له بسبب أصوله اليونانية، مضيفا أنه يتطلع لتحقيق حلمه بالفوز بميدالية أولمبية في باريس يوليو.

«الشرق الأوسط» (أثينا)
رياضة عالمية احتاج زفيريف إلى ساعة و18 دقيقة فقط لتخطّي منافسه (د.ب.أ)

«دورة هامبورغ»: زفيريف يبلغ ثمن النهائي

تأهل الألماني ألكسندر زفيريف المصنف رابعاً عالمياً وحامل اللقب، إلى ثمن نهائي دورة هامبورغ الألمانية الدولية لكرة المضرب، بفوزه على الهولندي يسبر دي يونغ.

«الشرق الأوسط» (هامبورغ )
رياضة عالمية شفيونتيك خلال بطولة ويمبلدون الأخيرة حيث خرجت مبكراً (أ.ف.ب)

شفيونتيك... هل تعاني المصنفة الأولى عالمياً من مشكلة في الملاعب العشبية؟

سجل خروج واحد من بطولة ويمبلدون: الدور الأول؛ الدور الرابع؛ الدور الثالث؛ الدور ربع النهائي؛ الدور الثالث.

ذا أتلتيك الرياضي (لندن)
رياضة عالمية كأس بيلي جين كينغ (رويترز)

نقل نهائيات كأس بيلي جين كينغ للتنس إلى ملقة

قال الاتحاد الدولي للتنس اليوم الأربعاء إن نهائيات كأس بيلي جين كينغ المقررة في نوفمبر (تشرين الثاني) تم نقلها من إشبيلية إلى ملقة.

«الشرق الأوسط» (إشبيلية )

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
TT

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)

أصرّ الأسترالي أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (الخميس) على أنه لا يملك أي فكرة عن التقارير التي رشحّته لتولي تدريب منتخب «الأسود الثلاثة» عقب استقالة غاريث ساوثغيت. وبدأ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بحثه عن مدرب جديد بعد قرار ساوثغيت بإنهاء مسيرته الفنية مع المنتخب التي استمرت ثماني سنوات الثلاثاء في أعقاب الهزيمة في نهائي كأس أوروبا أمام إسبانيا 1-2 الأسبوع الماضي.

وأُدرج اسم بوستيكوغلو إلى جانب كلّ من لي كارسلي مدرب منتخب إنجلترا ما دون 21 عاماً، وإيدي هاو مدرب نيوكاسل، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو وغراهام بوتر مدربي تشيلسي السابقين، والألماني توماس توخل المدير الفني السابق لبايرن ميونيخ، في قائمة المرشحين المحتملين للاتحاد الإنجليزي.

وبعد موسم ناجح مع توتنهام أنهاه في المركز الخامس في الدوري، سيكون بوستيكوغلو ذو العقلية الهجومية خياراً مثيراً للاهتمام ليحلّ بدلاً من ساوثغيت الذي تعرض لانتقادات لاذعة بسبب تكتيكاته الحذرة. ورغم ذلك، أكّد المدرب الأسترالي البالغ 58 عاماً أن اهتمامه لا يزال مُنصبّاً على توتنهام الذي استهل تحضيراته للموسم الجديد بالفوز على هارتس الأسكوتلندي 5-1 ودياً الأربعاء.

وقال بوستيكوغلو: «أنا في بداية فترة الإعداد للموسم وأنا مدرب توتنهام، لذلك ليس لديّ أي شيء آخر (في ذهني) سوى محاولة تحقيق النجاح لهذا النادي». وتابع: «وإلى أن أفعل ذلك، ليس هناك أي فائدة من التفكير في أي شيء آخر...». وأضاف: «ليس لديّ أي فكرة عما يحدث (مع هذه الإشاعات)».

وأشرف بوستيكوغلو على منتخب بلاده في الفترة من 2013 إلى 2017، وقاده إلى مونديال البرازيل 2014، والفوز بكأس آسيا 2015. كما أحرز لقب الدوري الأسكوتلندي مرتين مع سلتيك قبل أن ينتقل إلى توتنهام في عام 2023. ورداً على سؤال عما إذا كان يفكر في العودة لتسلم مهام أحد المنتخبات، أجاب قائلاً: «لقد استمتعت بوقتي (مع أستراليا). قضيت أربع سنوات رائعة».

وأردف: «لقد فزنا بكأس آسيا وتأهّلنا لكأس العالم، ولكن مع كل هذه الأشياء هناك دائماً نهاية طبيعية، وأعتقد أنها كانت نهاية طبيعية بالنسبة لي هناك». واستطرد: «لقد أحببت تدريب المنتخب الوطني. في المستقبل، من يدري؟ قبل خمس سنوات كنت في اليابان، والآن أنا في الدوري الإنجليزي الممتاز». وتخوض إنجلترا التي خسرت نهائي أوروبا للمرة الثانية على التوالي مباراتها الأولى بعد فشل برلين في السابع من سبتمبر (أيلول) بمواجهة جمهورية آيرلندا ضمن دوري الأمم الأوروبية. ومن المرجح أن يعيّن الاتحاد الإنجليزي كارسلي مدرباً موقتاً في حال لم يتم التعاقد مع خليفة دائم لساوثغيت بحلول مباراة آيرلندا.

من جهة أخرى، تفادى غراهام بوتر، المدرب السابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي، وبدلا من ذلك أثنى على ساوثغيت. ولم يعلق بوتر على ما إذا كان مهتما بتولي المنصب من عدمه خلال حصوله على دكتوراه فخرية من جامعة ليدز بيكيت (الخميس). وقال: «لا أعتقد أن هذا هو اليوم المناسب للتحدث عن هذا الأمر». وأضاف: «أعتقد أن غاريث قام بعمل مذهل. لا أعتقد أن هناك شخصا في البلاد يتم احترامه في كرة القدم أكثر من غاريث. هو وفريقه قادوا البلاد والمنتخب بطريقة جيدة للغاية وأكن احتراما كبيرا له».