«بوندسليغا»: دورتموند على مشارف إنهاء سطوة بايرن

لاعبو دورتموند يريد إنهاء سيطرة البايرن السبت (د.ب.أ)
لاعبو دورتموند يريد إنهاء سيطرة البايرن السبت (د.ب.أ)
TT

«بوندسليغا»: دورتموند على مشارف إنهاء سطوة بايرن

لاعبو دورتموند يريد إنهاء سيطرة البايرن السبت (د.ب.أ)
لاعبو دورتموند يريد إنهاء سيطرة البايرن السبت (د.ب.أ)

يقترب بوروسيا دورتموند من التتويج بطلاً لألمانيا للمرة التاسعة في تاريخه عندما يستضيف ماينتس في المرحلة الرابعة والثلاثين الختامية من الموسم السبت، ليضع أخيراً نهاية لسطوة بايرن ميونيخ التي استمرت عقداً من الزمن.

يتصدّر دورتموند الترتيب بفارق نقطتين عن بايرن (70 مقابل 68)، وسيتوج بطلا للمرة الأولى منذ 2012 في حال فوزه، أما أي انزلاق مقابل انتصار بايرن ضد المضيف كولن فيعني لقباً حادي عشر توالياً للعملاق البافاري.

وفي حال تعادلهما في النقاط، سيكون اللقب من نصيب البافاري كونه يتفوق بفارق الأهداف عن غريمه (+53 مقابل +39).

ودعا إدين ترزيتش مدرب دورتموند فريقه إلى عدم فقدان التركيز قبل مباراة واحدة: «لم ننه المهمة بعد ولكننا جاهزون للقيام بالخطوة الأخيرة. كفريق، كناد، كمدينة».

وخطف دورتموند الصدارة في المرحلة الماضية بعد انتصاره على مضيفه أوغسبورغ 3-0 في اليوم التالي لخسارة بايرن على أرضه ضد لايبزيغ 3-1.

أطلقت صحيفة «زودوتشي تسايتونغ» الألمانية الخميس على ترزيتش لقب «أفضل مدرب لدورتموند منذ يورغن كلوب» الذي قاد الفريق إلى آخر لقبين له في 2011 و2012، ما يضع الرجل البالغ 40 عاماً في المقدمة أمام مدرب بايرن ميونيخ الحالي توماس توخل الذي أشرف على دورتموند بين 2015 و2017.

وتحوّل موسم بايرن إلى كابوس منذ إقالة يوليان ناغلسمان المفاجئة وتعيين توحل؛ فبعد أن كان لا يزال ينافس على الثلاثية بإقصائه باريس سان جيرمان الفرنسي من دوري أبطال أوروبا، أقصي من المسابقة القارية على يد مانشستر سيتي الإنجليزي في ربع النهائي وخرج من الكأس المحلية في ربع النهائي أمام فرايبورغ وخسر صدارة الدوري.

وكان دورتموند أهدر تقدماً وصل إلى تسع نقاط في موسم 2018-2019 بقيادة المدرب السويسري لوسيان فافر قبل أن يخسر اللقب بفارق نقطتين.

وفي حين يبدو بايرن على مشارف إنهاء موسمه خالي الوفاض للمرة الأولى منذ 2011-2012، أكد توماس مولر الذي حقق لقب الدوري في الأعوام العشرة الأخيرة، للجماهير عبر حسابه على «إنستغرام» أن «كل شيء لا يزال ممكناً».

وتحوم الشكوك حول مشاركة الدولي الإنجليزي جود بيلينغهام مع دورتموند في مباراة اللقب لعدم تعافيه بالكامل من آلام في الركبة منذ المباراة التي فاز بها فريقه على بوروسيا مونشنغلادباخ 5-2 في المرحلة قبل الماضية وغاب عن الانتصار الأخير ضد أوغسبورغ.

أشارت الصحافة الإسبانية والألمانية إلى أن لاعب الوسط الواعد في مفاوضات متقدمة مع ريال مدريد، لذا قد يخوض مباراته الأخيرة بقميص دورتموند السبت ويختتم مشواره مع الفريق الأسود والأصفر بلقب الدوري بعد ثلاثة مواسم من وصوله إلى منطقة الرور.

- أونيون أو فرايبورغ للمجد القاري -خلف المتصدرين، سينضم أحد الفريقين أونيون برلين أو فرايبورغ إلى لايبزيغ الثالث (63 نقطة) في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

يتعادل الفريقان نقاطا (59) مع أفضلية طفيفة لأونيون في فارق الأهداف (+12 مقابل +8)، ومن المرجح أن يضمن المركز الرابع في حال فوزه على ضيفه فيردر بريمن، علماً أنه لم يخسر أي مباراة على أرضه في الدوري هذا الموسم.

قال مدرب أونيون أورس فيشر: «هناك الكثير من الأمور على المحك في هذه المباراة»، داعياً لاعبيه «للبقاء هادئين وإلا سنفسدها».

أما فرايبورغ الذي ضمن أقله المركز الخامس ومكاناً في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، فيواجه مهمة أصعب قليلاً عندما يحل على أينتراخت فرانكفورت الثامن.

ورغم فوزه بلقب يوروبا ليغ الموسم الماضي، يملك فرانكفورت فرصة حسابية ضئيلة للعودة إلى المسابقات الأوروبية، حيث يحتاج إلى فوز كبير آملاً تزامناً في خسارة كل من فولفسبورغ وباير ليفركوزن.

في القسم الأسفل من الجدول، وبعد أن تأكدت في المرحلة الماضية عودة هرتا برلين المتذيل إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى منذ 10 سنوات، تتنافس ثلاثة فرق لتفادي احتلال المركز ما قبل الأخير، وبالتالي الهبوط المباشر، وهي شالكه (31)، بوخوم (32) وشتوتغارت (32).

يواجه شالكه ربما المهمة الأصعب، إذ يحل على لايبزيغ، فيما يستضيف بوخوم نظيره ليفركوزن السادس الطامح للفوز لضمان آخر مركز مؤهل إلى المنافسات القارية، فيما يستضيف شتوتغارت هوفنهايم الثالث عشر.

ومع هبوط مباشر للمتذيل ووصيف القاع، يخوض صاحب المركز السادس عشر مواجهة فاصلة مع صاحب المركز الثالث من الدرجة الثانية ذهاباً وإياباً لتحديد هوية الفريق الذي سينافس في البوندسليغا الموسم المقبل.


مقالات ذات صلة

بايرن يقترب من التعاقد مع أوليز

رياضة عالمية مايكل أوليز جناح فريق كريستال بالاس (رويترز)

بايرن يقترب من التعاقد مع أوليز

ذكرت تقارير إعلامية، السبت، أن فريق بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم اقترب من التعاقد مع مايكل أوليز، جناح فريق كريستال بالاس الإنجليزي. 

«الشرق الأوسط» (ميونيخ)
رياضة عالمية فينسينت كومباني سيقود بايرن ميونيخ في الموسم الجديد (د.ب.أ)

بايرن يبدأ تحضيرات الموسم الجديد منتصف الشهر المقبل

يبدأ فريق بايرن ميونيخ استعداداته للموسم الجديد تحت قيادة مدربه الجديد فينسنت كومباني يوم 15 يوليو المقبل.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ)
رياضة عالمية ماتس هوميلز ودع دورتموند وما زال ينتظر ناديه الجديد (أ.ف.ب)

هوميلز يسخر من شائعات انتقاله إلى ناد آخر

سخر ماتس هوميلز بشأن التكهنات الخاصة بمستقبله بعد عدم تجديد تعاقده مع فريق بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (دورتموند)
رياضة عالمية ماركو روزه مدرب لايبزيغ (د.ب.أ)

«بوندسليغا»: روزه يُمدّد عقده مع لايبزيغ حتى 2026

مدّد المدرب ماركو روزه عقده مع لايبزيغ لعامٍ واحدٍ حتى 2026، وفقاً لما أعلنه النادي الألماني لكرة القدم، الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (لايبزيغ)
رياضة عالمية ماتس هوميلز يستعد لتوديع دورتموند والانتقال لروما (أ.ف.ب)

هوميلز يقترب من الانتقال لروما الإيطالي

ذكرت عدة تقارير إعلامية أن ماتس هوميلز مدافع فريق بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم سابقاً اقترب من الانتقال لفريق روما الإيطالي.

«الشرق الأوسط» (دورتموند)

دي بروين بعد تألقه: لا أحب الحديث عن مستقبلي

دي بروين سيفجر مفاجأة من العيار الثقيل (إ.ب.أ)
دي بروين سيفجر مفاجأة من العيار الثقيل (إ.ب.أ)
TT

دي بروين بعد تألقه: لا أحب الحديث عن مستقبلي

دي بروين سيفجر مفاجأة من العيار الثقيل (إ.ب.أ)
دي بروين سيفجر مفاجأة من العيار الثقيل (إ.ب.أ)

للحظة، بدا أن البلجيكي كيفن دي بروين سيفجر مفاجأة من العيار الثقيل عندما بدأ الحديث عن ترك المنتخب في وضع جيد عندما يقرر المضي قدماً.

وقدم دي بروين أداء مذهلاً في الفوز 2 - صفر على رومانيا في ثاني جولات المجموعة الخامسة ببطولة أوروبا لكرة القدم 2024 السبت، وسجل الهدف الثاني الذي حسم الفوز الذي أبقى على حظوظ المنتخب في البطولة.

وقال قائد منتخب بلجيكا، الذي اختير رجل المباراة: «عندما أرحل عن الفريق، فسيعود لهم أن يتدبروا أمورهم».

وبعد لحظات من الحيرة في وسائل الإعلام، بادر دي بروين بالتوضيح.

وقال: «كنت أفكر بشأن واقع أن كثيراً من اللاعبين الشبان صاعدون. لعبت مع هذا الفريق في آخر 10 سنوات ولدي المعرفة لأقدمها لهم، لكنني لم أفكر حقيقة بشأن ما إذا كان هذا نهاية المشوار بالنسبة لي هنا، أم لا. حقيقة، لا أحب التفكير بشأن موعد الاعتزال أو مستقبلي».

وشارك دي بروين (32 عاماً) في كل تحرك تقريباً في أداء رائع من بلجيكا التي حسمت الفوز في الدقيقة 80 بهدف سجله دي بروين.

وتقدمت بلجيكا بعد 73 ثانية فقط عندما هيأ روميلو لوكاكو الكرة ليوري تيليمانس الذي سدد في الشباك.

وسعى منتخب بلجيكا بلا كلل ولا ملل لتسجيل الهدف الثاني بمحاولات متواصلة من لوكاكو ودي بروين ودودي لوكيباكيو طوال المباراة.

وتمكن دي بروين من إنجاز المهمة عندما استغل تمريرة طولية من حارس مرماه كوين كاستيلز ووضع الكرة داخل الشباك، ليثير احتفالات هائلة بين آلاف المشجعين.

وقال: «تعرضنا لضغط شديد، لذا أردنا التخلص من هذا الضغط. كل ما كان علي فعله أن ألمس الكرة إلى داخل الشباك».