السعودية تحتضن جوائز الرياضات الإلكترونية العالمية لـ3 سنوات

مايكل آشفورد عبر عن فخره بإقامة الحدث في العاصمة الرياض

سيتمكّن عشّاق الرياضات الإلكترونية في مختلف أنحاء العالم من التصويت للمرشحين النهائيين (الشرق الأوسط)
سيتمكّن عشّاق الرياضات الإلكترونية في مختلف أنحاء العالم من التصويت للمرشحين النهائيين (الشرق الأوسط)
TT

السعودية تحتضن جوائز الرياضات الإلكترونية العالمية لـ3 سنوات

سيتمكّن عشّاق الرياضات الإلكترونية في مختلف أنحاء العالم من التصويت للمرشحين النهائيين (الشرق الأوسط)
سيتمكّن عشّاق الرياضات الإلكترونية في مختلف أنحاء العالم من التصويت للمرشحين النهائيين (الشرق الأوسط)

أعلنت مؤسسة كأس العالم للرياضات الإلكترونية عن شراكة لمدة 3 سنوات مع جوائز الرياضات الإلكترونية العالمية، التي تحتفي كل عام بإنجازات أبرز أندية الرياضات الإلكترونية وفرقها ولاعبيها وصنّاع المحتوى والألعاب والناشرين.

ومن خلال هذه الشراكة سيكون كأس العالم للرياضات الإلكترونية، أكبر حدث عالمي للألعاب والرياضات الإلكترونية، المستضيف العالمي الجديد لحفل الجوائز الأبرز في القطاع.

وبموجب الشراكة، ستقوم جوائز الرياضات الإلكترونية بإقامة حفل تكريم خاص لنخبة محترفي الرياضات الإلكترونية العالميين لعام 2024 يوم 24 أغسطس (آب) في العاصمة الرياض.

وسيتضمّن الحفل، الذي سيكون على مستوى أشهر حفلات السجّاد الأحمر الشهيرة في عالم الفن والأفلام، تجارب استثنائية تتضمّن جوائز جديدة مثل جائزة «حياة من الإنجازات»، وفعالية قرية الألعاب الإلكتروني.

كما سيتمكّن عشّاق الرياضات الإلكترونية من مختلف أنحاء العالم من التصويت للمرشحين النهائيين في كل فئة لدى الكشف عن القائمة يوم 27 يونيو (حزيران) الحالي.

ومنذ انطلاقها عام 2015، اشتهرت «جوائز الرياضات الإلكترونية» عالمياً من خلال تقديرها للتميّز بالرياضات الإلكترونية على مستوى العالم، ودعمها للمبادرات الرامية إلى تنمية هذا القطاع.

وتطوّرت هذه الجوائز خلال السنوات العشر الماضية، لتصبح هيئة عالمية موثوقة في مجال منح الجوائز، ومنصة واعدة تحتفي بالرياضات الإلكترونية. وكانت مدن عالمية مثل لندن ودالاس ولاس فيغاس قد استضافت هذه الجوائز في الأعوام السابقة.

وابتداءً من هذا العام، ستكون السعودية البلد الجديد المضيف لهذه الجوائز التي شاهدها العام الماضي أكثر من 22 مليون مشاهد من حول العالم، وقدّمت 30 جائزة لبعض من أكبر العلامات التجارية والأندية واللاعبين وناشري المحتوى، وتتنوّع فئات الجوائز لتشمل الترفيه والصناعة والإبداع والمحترفين والمواهب الحية والجامعات.

كما حطّم حدث حفل توزيع الجوائز رقماً قياسياً عالمياً في موسوعة «غينيس» لأكبر عرض لألعاب الفيديو الرقمية عندما تنافس نجوم «دبليو دبليو إي» مع محترفي الألعاب الإلكترونية في لعبة «باك مان» عبر شاشة بلغ حجمها 100 ألف قدم مربّعة.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قال رالف رايشرت، الرئيس التنفيذي لمؤسسة كأس العالم للرياضات الإلكترونية: «الشراكة مع جوائز الرياضات الإلكترونية هي إضافة ثرية ورائعة لكأس العالم للرياضات الإلكترونية، وتؤكّد رؤيتنا المشتركة وعزمنا على جمع عالم الرياضات الإلكترونية بأكمله في حدث تنافسي فريد من نوعه وحفل جوائز مرموق يكرّم المبدعين والمساهمين في تطوير هذا القطاع بمختلف فئاتهم».

وأضاف: «هذا التعاون بين (كأس العالم للرياضات الإلكترونية) و(جوائز الرياضات الإلكترونية) سيبني جسور التواصل بين الجماهير من عشاق الرياضات الإلكترونية أينما كانوا في العالم، وسيحتفي بروح التنافس والإبداع. أنا متحمس جداً لحضور حفل جوائز الرياضات الإلكترونية لهذا العام في الرياض وتكريم نخبة المتميزين في الرياضات الإلكترونية».

من جانبه، قال مايكل آشفورد، الرئيس التنفيذي لـ«جوائز الرياضات الإلكترونية»: «إن الشراكة مع كأس العالم للرياضات الإلكترونية تمكننا من تقديم تجربة استثنائية للمرشحين النهائيين والضيوف والمشاهدين على حد سواء»، متابعاً: «لقد كانت جوائز الرياضات الإلكترونية سبّاقة دوماً بالاحتفاء بأبرز إنجازات الرياضات الإلكترونية، لذلك كان من الطبيعي أن تكون شريكاً مع كأس العالم للرياضات الإلكترونية في الرياض».

وأشار آشفورد إلى أن «منطقة الشرق الأوسط تعد موطناً لأحد أسرع مجتمعات الرياضات الإلكترونية نمواً وأكثرها حماسة في العالم، ولذا أنا فخور للغاية بوجود الجوائز هنا، ومتحمس جداً لتنظيم هذا الحفل الرائع قريباً».

ومع اقتراب موعد انطلاق كأس العالم للرياضات الإلكترونية الذي سيقام في بوليفارد سيتي يوم 3 يوليو (تموز) ويمتد لـ8 أسابيع، تستعد مدينة الرياض لتكون وجهة عالمية لعشاق الرياضات الإلكترونية، حيث يتابع المشجعون منافسات أهم اللاعبين والأندية المفضلة لديهم عبر 20 بطولة للفوز بجوائز مالية، ضمن إجمالي جوائز يصل إلى أكثر من 60 مليون دولار أميركي، الذي يعد أعلى إجمالي جوائز في تاريخ الرياضات الإلكترونية، كما سيستمتع الزوّار بالآلاف من الفعاليات والأنشطة والعروض التفاعلية التي تناسب جميع الأعمار، وتقدم مزيجاً بين الجوانب الرياضية والترفيهية والتعليمية والثقافية والإبداعية.


مقالات ذات صلة

«أولمبياد 2000»: ريدغريف يقهر السكري ويُخلد اسمه في التجديف

رياضة عالمية ستيفن ريدغريف يختصر التجديف بأنها لعبة الجهد والكد والعرق (رويترز)

«أولمبياد 2000»: ريدغريف يقهر السكري ويُخلد اسمه في التجديف

يختصر البريطاني ستيفن ريدغريف التجديف بأنها لعبة الجهد والكد والعرق، لكنها منحته 5 ألقاب متتالية في 5 مشاركات أولمبية، آخرها في دورة سيدني عام 2000.

«الشرق الأوسط» (نيقوسيا)
رياضة عالمية كاله روفانبيرا (أ.ف.ب)

رالي لاتفيا: الفنلندي روفانبيرا يتوج باللقب

فاز كاله روفانبيرا سائق «تويوتا» برالي لاتفيا الذي أقيم ضمن بطولة العالم للراليات لأول مرة اليوم (الأحد).

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية غادة شعاع التي برعت في سباقات الضاحية ولعبة كرة السلة منذ صغرها (الأولمبية الدولية)

«أولمبياد 1996»: حكاية شعبية سورية اسمها غادة شعاع

وقائع ميدانية كثيرة كانت تؤشّر إلى تألق السورية غادة شعاع التي برعت في سباقات الضاحية ولعبة كرة السلة منذ صغرها فاختيرت لمنتخب بلادها وعرض عليها الاحتراف

«الشرق الأوسط» (نيقوسيا)
رياضة عالمية استعادت الولايات المتحدة المركز الأول في الترتيب العام برصيد 44 ذهبية (الأولمبية الدولية)

«أولمبياد 1996»: أميركا تهيمن على الميداليات... وحصيلة عربية غير مسبوقة

احتضنت أتلانتا الأميركية النسخة السادسة والعشرين من الأولمبياد، محتفلة بالذكرى المئوية لانطلاق الألعاب في أثينا، فبلغ عدد المشاركين 197 دولة.

«الشرق الأوسط» (نيقوسيا)
رياضة سعودية إيكي فيرنانديز (نادي بوكا جونيورز)

القادسية يغري فيرنانديز بـ17.5 مليون دولار

يضغط نادي القادسية السعودي للتعاقد مع الموهبة الأرجنتينية إيكي فيرنانديز لاعب بوكا جونيورز ويقدم عرضاً بقيمة 17.5 مليون دولار

نواف العقيّل (الرياض)

المصري حجازي ينضم لصفوف نادي نيوم

أحمد حجازي لحظة تقديمه بقميص نيوم (نادي نيوم)
أحمد حجازي لحظة تقديمه بقميص نيوم (نادي نيوم)
TT

المصري حجازي ينضم لصفوف نادي نيوم

أحمد حجازي لحظة تقديمه بقميص نيوم (نادي نيوم)
أحمد حجازي لحظة تقديمه بقميص نيوم (نادي نيوم)

أعلن نادي نيوم، الصاعد حديثاً لدوري الدرجة الثانية السعودي لكرة القدم، اليوم الأحد، تعاقده مع المدافع المصري أحمد حجازي بعد نهاية عقده مع الاتحاد.

وقال النادي السعودي، الساعي للصعود لدوري الأضواء، عبر منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي: «أحمد حجازي لاعباً في نادي نيوم الرياضي، مرحباً بالحاجز».

ورحل حجازي (33 عاماً) عن الاتحاد بعد فسخ العقد بالتراضي بين الطرفين بعد 4 سنوات مع الفريق، قدّم خلالها مسيرة رائعة، تُوّج فيها بلقب دوري المحترفين، وكأس السوبر السعودية.

وإلى جانب ألقابه مع الاتحاد، حقق حجازي لقب الدوري المصري مرتين ولقباً واحداً في كأس مصر وكأس السوبر المصرية، وجميعها مع الأهلي.

ولعب حجازي خلال مسيرته بقمصان أندية الإسماعيلي، والأهلي في مصر، وبيروجيا وفيورنتينا في إيطاليا، ووست بروميتش ألبيون في إنجلترا الذي انتقل منه إلى الاتحاد.

وصعد نيوم، أو نادي الصقور سابقاً، إلى الدرجة الثانية من الدرجة الثالثة في الموسم الماضي.