«دوري الملوك»: أفكار بيكيه تجذب «جماهير العالم»

فريق سعودي يشارك بإدارة ياسر القحطاني

«دوري الملوك» مزيج من الأفكار المثيرة لجذب الجماهير (كينغز ليغ)
«دوري الملوك» مزيج من الأفكار المثيرة لجذب الجماهير (كينغز ليغ)
TT

«دوري الملوك»: أفكار بيكيه تجذب «جماهير العالم»

«دوري الملوك» مزيج من الأفكار المثيرة لجذب الجماهير (كينغز ليغ)
«دوري الملوك» مزيج من الأفكار المثيرة لجذب الجماهير (كينغز ليغ)

«دوري الملوك» أو «كينغز ليغ»، قد تكون سمعت بهذا الاسم في الأيام الأخيرة أو قرأت عنه تغريدة أو خبراً في منصات التواصل الاجتماعي، وتحديداً منصة «إكس»، لكنه حتماً سيتزايد هذا المسمى بالتناقل في الساعات المقبلة مع اقتراب خوض الفريق السعودي مباراته في الأدوار النهائية بالبطولة فجر الجمعة.

قبل الحديث عن الفريق السعودي ومشاركته، ما هو «دوري الملوك» وما هي علاقته بكرة القدم؟

«دوري الملوك» هو دوري أنشأه الإسباني جيرارد بيكيه لاعب فريق برشلونة الإسباني في 2022 بمشاركة عدد من نجوم كرة القدم السابقين، إضافة إلى بعض الأسماء التي تشارك حالياً في الملاعب مثل البرازيلي نيمار نجم منتخب السامبا ولاعب فريق الهلال السعودي الذي يملك فريقاً مشاركاً بالبطولة.

بيكيه نجم برشلونة السابق وصاحب فكرة «دوري الملوك» (كينغز ليغ)

تقوم فلسفة منظمي «دوري الملوك» على أن كرة القدم باتت مملة ويبحثون عن الحفاظ على جماهيرها عبر إحداث أنظمة مختلفة تزيد من التشويق والإثارة، مثل تقليص المدد الزمنية، إحداث بروتكولات مثيرة، أعداد اللاعبين المشاركين، عدد التبديلات خلال المباراة، وغيرها الكثير من الأمور الجاذبة حسب منهجهم.

يمزج «دوري الملوك» بين صناع المحتوى في العالم ونجوم كرة القدم؛ إذ يتشارك كل فريق مع أبرز صانعي المحتوى ببلده، إضافة إلى نجم كبير وشهير، بحيث يشرفان على الفريق بمشاركة نجوم يتم تحديدهم لاحقاً.

الدوري هو دوري سباعي، أي يضم كل فريق سبعة لاعبين، وكل شوط عبارة عن عشرين دقيقة بعدد تبديلات غير محدود، وركلات الجزاء تُلعب من منتصف الملعب.

توتي نجم روما السابق ومنتخب إيطاليا خلال مشاركته بالبطولة (كينغز ليغ)

في الإنذارات تُستخدم سياسة الرياضات الأخرى كالإقصاء لمدة دقيقتين عند الحصول على بطاقة صفراء، ويغادر الملعب عند الحصول على بطاقة حمراء، لكن بعد خمس دقائق يمكن إشراك لاعب بديل له، ويصل إجمالي مدة اللعب 40 دقيقة موزعة على شوطين.

هذه القوانين تغلفها الإثارة الكبرى ببداية المباراة؛ إذ يتم نزول لاعب مقابل لاعب في الدقيقة الأولى مع حراس المرمى، تسقط الكرة من الأعلى في دائرة المنتصف ويجرى اللاعبان نحوها ومن يحصل عليها يعود بها إلى دائرة المنتصف ليبدأ اللعب بصورة رسمية، يشارك بعد ذلك اللاعبون تباعاً بمعدل كل دقيقة لاعب بحيث ينزل لاعب ثانٍ مع الدقيقة الثانية وثالث مع الدقيقة الثالث، وهكذا حتى يصل الإجمالي إلى سبعة لاعبين في الدقيقة السابعة.

تستمر الإثارة في ثنايا المباريات، مثل منح كل فريق أحقية المطالبة بتدخل الفيديو المساعد مرة واحدة في اللقطات المشكوك فيها، أيضاً هناك البطاقات الذهبية التي يستخدمها مدرب كل فريق دون معرفة ما بداخلها؛ إذ تشمل عدداً من النقاط، مثل الحصول على ركلة جزاء فورية وطرد لاعب من الفريق المنافس لمدة دقيقتين وإلغاء بطاقة صفراء أو حمراء، وأي هدف يتم احتسابه بعد دقيقة من سحب البطاقة يتم احتسابه بهدفين أو بطاقة الجوكر التي تتيح لأي مدرب اختيار أي فقرة من النقاط السابقة.

يقول الإسباني بيكيه في حديث نُشر عقب إطلاق الدوري إن كرة القدم باتت تتنافس مع منصات التواصل الاجتماعي «يوتيوب» و«تيك توك» ومنصات المحتوى، مثل «نتفليكس» و«أمازون»، وإن الجلوس 90 دقيقة لمشاهدة أحداث مباراة بات أمراً مملاً.

إلتون لاعب الفريق السعودي خلال البطولة (منصة إكس)

يوضح بيكيه لصحيفة «صنداي تايمز» البريطانية بأن أحد أهم أسباب إطلاق هذا الدوري هو رؤيته أبناءه يشاهدون مباراة كرة قدم وبعد 10 دقائق يستخدمون هواتفهم وأجهزتهم اللوحية وينشغلون بأمر آخر.

«دوري الملوك» يقام على ملاعب صغيرة وسط حضور جماهيري، ويعتمد على الإثارة المستمرة مثل توقف اللعب عند الدقيقة الـ18 ويُرمى النرد من المدرجات والرقم الذي يتوقف عليه هو عدد اللاعبين في الملعب حتى نهاية المباراة، إضافة إلى إمكانية تسديد ركلة جزاء واحدة من قِبل صانع المحتوى «رئيس الفريق».

يشهد «دوري الملوك» تزايداً في عدد متابعيه؛ فهو مزيج من صناع المحتوى الذي يبلغ متابعوهم بالملايين ونجوم كرة القدم الذين يجدون اهتماماً كبيراً بهم من جانب المتابعين والجماهير؛ إذ فاقت أعداد المتابعين للبث اللحظي عبر المنصات لمباريات البطولة مليون مشاهد.

فرحة الفريق السعودي عقب بلوغ الأدوار النهائية للبطولة (منصة إكس)

أحمد القحطاني صانع المحتوى السعودي الشهير «شونق إكس بونق» يشارك حالياً بالفريق السعودي بالبطولة المقامة حالياً في المكسيك، في حين يحضر ياسر القحطاني نجم كرة القدم السعودية السابق مديراً للفريق بمشاركة عدد من اللاعبين في الفريق يبرز منهم البرازيلي إلتون لاعب فريق النصر والفتح السابق.


مقالات ذات صلة

ناغلسمان مناشداً الجماهير الألمانية: ارفعوا أصواتكم في المدرجات

رياضة عالمية ناغلسمان خلال إشرافه على تدريبات المنتخب الألماني (د.ب.أ)

ناغلسمان مناشداً الجماهير الألمانية: ارفعوا أصواتكم في المدرجات

ناشد يوليان ناغلسمان، مدرب منتخب ألمانيا (الماكينات)، الشعب الألماني لدعم فريقه حتى النهاية قبل خوض لقائه الافتتاحي ببطولة كأس الأمم الأوروبية.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ)
رياضة عربية اللاعب أحمد حمدي أجرى عملية إعادة بناء للرباط الصليبي (الزمالك)

«حمدي» لاعب الزمالك يخضع لعملية في الرباط الصليبي

أعلن نادي الزمالك المصري، خضوع أحمد حمدي، لاعب وسط الفريق لعملية الرباط الصليبي بألمانيا، اليوم الخميس.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
رياضة عالمية ميتلشتات أصبح الآن ركيزة أساسية في صفوف المنتخب الألماني (رويترز)

6 لاعبين رُفضوا في السابق ويمكنهم التألق الآن في «يورو 2024»

لم يكن أحد يتخيل أن أندريش سيتطور ليصبح لاعباً من الطراز العالمي مع منتخب ألمانيا وهو في الـ25.

رياضة عالمية فينسنت كومباني (د.ب.أ)

كومباني يستهل مشواره مع بايرن ضد أولم في كأس ألمانيا

يقود المدرب البلجيكي فينسنت كومباني فريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، في أول مباراة رسمية له، منذ توليه تدريب الفريق، يوم 16 أغسطس (آب).

«الشرق الأوسط» (برلين )
رياضة عالمية من المقرر أن يأتي رجال الشرطة من جميع الدول المشاركة في البطولة (د.ب.أ)

ألمانيا تستعين بقرابة 600 شرطي أجنبي لتأمين «يورو 2024»

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أنه سيتم نشر نحو 580 شرطياً أجنبياً للمشاركة في تأمين بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم «يورو 2024»، التي تنطلق في ألمانيا.

«الشرق الأوسط» (برلين)

رئيس اتحاد التايكوندو: «دنيا» قادرة على انتزاع ميدالية في «باريس 2024»

رياضة التايكوندو بدأت الانتشار بشكل واسع بين الفتيات السعوديات (اتحاد التايكوندو)
رياضة التايكوندو بدأت الانتشار بشكل واسع بين الفتيات السعوديات (اتحاد التايكوندو)
TT

رئيس اتحاد التايكوندو: «دنيا» قادرة على انتزاع ميدالية في «باريس 2024»

رياضة التايكوندو بدأت الانتشار بشكل واسع بين الفتيات السعوديات (اتحاد التايكوندو)
رياضة التايكوندو بدأت الانتشار بشكل واسع بين الفتيات السعوديات (اتحاد التايكوندو)

أكد شداد العمري، رئيس الاتحاد السعودي للتايكوندو، أن البطلة دنيا أبو طالب تنتظرها فترة إعداد طويلة وشاقة قبل أولمبياد باريس 2024.

وقال العمري لـ«الشرق الأوسط»: «بدأت فترة الإعداد من أبها، ثم ستتجه إلى تركيا، ومنها إلى كوريا، ثم إلى تونس، وبعد ذلك إلى باريس للمشاركة في الأولمبياد».

وأبدى العمري ثقته بقدرة دنيا على خطف إحدى الميداليات الأولمبية.

وقال العمري في حديثه لـ«الشرق الأوسط»، في ختام بطولة المملكة للفرق الجماعي، التي أقيمت في مدينة الملك عبد الله الرياضية ببريدة: «إنهم في اتحاد التايكوندو حريصون على أن تكون بطولاتهم الداخلية على مستوى عالٍ لتكون قريبة من البطولات العالمية، حتى يعيش اللاعبون أجواء البطولات الدولية».

وأوضح أن المستويات ارتفعت عن السابق، والنتائج الدولية الأخيرة كانت دافعاً لهم، وطموح اللاعبين واللاعبات أصبح عالياً.

وعن تطوير اللعبة، أشار العمري إلى أنهم أدخلوا نظام الاحتراف الأجنبي هذا العام، ما ساهم في ارتفاع مستوى اللاعب السعودي.

وأكد أن «الرياضة السعودية هذه الفترة، وفق رؤية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تجد الدعم الكافي، بل إنه يفوق توقعاتنا، لذلك على الاتحادات الرياضية أن تستغل هذا الدعم وأن تسهم في النهضة الرياضية».

وتابع العمري: «اتحاد التايكوندو أحد الاتحادات التابعة للجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية، التي حرصنا على استغلال الاستراتيجيات والخطط التي أوجدتها اللجنة الأولمبية والبارالمبية بقيادة الأمير عبد العزيز الفيصل، لتكون لنا إنجازات مميزة على المستوى الدولي».

واختتم حديثه بالقول: «الحمد لله لدينا دنيا أبو طالب التي دخلت التاريخ كونها أول رياضية سعودية في جميع الرياضات تتأهل للأولمبياد عن طريق آلية التأهل المباشر، كما أننا حققنا أول ميداليتين ذهبيتين للمملكة خلال البطولة الآسيوية عن طريق دنيا أبو طالب ورياض ظافري».