ضمك يصعق الاتحاد بثلاثية قبل مهمته المونديالية

حزم الصمود يعمّق معاناة الفتح في «الدوري السعودي»

فرحة ضمكاوية بعد الهدف الثاني (تصوير: عدنان مهدلي)
فرحة ضمكاوية بعد الهدف الثاني (تصوير: عدنان مهدلي)
TT

ضمك يصعق الاتحاد بثلاثية قبل مهمته المونديالية

فرحة ضمكاوية بعد الهدف الثاني (تصوير: عدنان مهدلي)
فرحة ضمكاوية بعد الهدف الثاني (تصوير: عدنان مهدلي)

دقّ فريق ضمك ناقوس الخطر في نادي الاتحاد، قبل أيام قليلة من انطلاق مهمة مثل الوطن المونديالية، وألحق به خسارة قاسية 3 / 1 في أبها، ضمن الجولة الـ16 من «الدوري السعودي للمحترفين».

وصعق ضمك ضيفه، بعدما هزّ شِباك البرازيلي غروهي، حارس مرمى الاتحاد، ثلاث مرات كان نجمها الكاميروني نكودو، بالإضافة إلى طارق حامد الذي عاد لزيارة شِباك فريقه السابق.

وسجلت هذه الخسارة تعثراً أول للأرجنتيني غاياردو، مدرب الاتحاد، الذي خاض أربع مباريات دون أية خسارة، بتعادل وحيد أمام الاتفاق، وثلاثة انتصارات أمام الخليج محلياً، بالإضافة إلى انتصارين آسيويين.

ولم تكن خسارة الاتحاد في مواجهة ضمك مجرد ضياع ثلاث نقاط، بل إن الفريق خسر خدمات لاعبه لويز فيليبي الذي ودَّع المواجهة مع الدقيقة 15 متأثراً بالإصابة التي لحقته، ليزيد من معاناة الفريق، قبل أيام قليلة من خوض المعترك العالمي.

حمد الله سجل هدفاً لكنه لم يستطع قيادة فريقه إلى الفوز (تصوير: عدنان مهدلي)

ومنح الكاميروني نكودو فريقه ضمك التقدم بهدف مع الدقيقة 12، وأدرك المغربي عبد الرزاق حمد الله التعادل للاتحاد عن طريق ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع من شوط المباراة الأول، قبل أن يمنح نكودو التقدم لفريقه ضمك قبل صافرة نهاية الشوط.

وتمكّن الدولي المصري طارق حامد من زيارة شِباك فريقه السابق الاتحاد بهدف رائع مع الدقيقة 47، مطلع الشوط الثاني، ليعزز تقدم ضمك الذي اقتنص نقاط المواجهة.

ورفع ضمك بهذا الانتصار رصيده إلى النقطة 24، متقدماً نحو المركز السادس بلائحة الترتيب، في الوقت الذي تجمّد فيه رصيد الاتحاد عند 28 نقطة وبات مهدداً بالتراجع عن مركزه الحالي «الرابع».

جماهير الاتحاد كانت تُمنِّي النفس بفوز معنوي قبل المونديال لكنها خرجت خائبة (تصوير: عدنان مهدلي)

وفي مدينة الرس، استعاد الحزم نغمة انتصاراته، وكسب ضيفه الفتح بهدفين نظيفين دون رد، وزاد معاناة ضيفه الذي استمر في رحلة التراجع والابتعاد عن الانتصارات، إذ تجمّد رصيده عند 24 نقطة.

وانتعش الحزم، الذي يحتل المركز الأخير، برفع رصيده إلى 11 نقطة، وتقليص الفارق النقطي مع أقرب الفرق المنافِسة له.

من مواجهة الحزم والفتح والتي كسبها الأول بثنائية (تصوير: بشير صالح)

ومنح برونو فيانا فريقه الحزم تقدماً سريعاً مع الدقيقة الخامسة من عمر المباراة، وعزَّز الحزم تقدمه بهدف ثان عن طريق ضربة جزاء أعلنها حَكَم المواجهة وبَدَت غريبة في الخطأ الذي ارتكبه فهد الحربي، مدافع فريق الفتح، حينما لمس الكرة بيده، وحارس فريقه ممسك بها، ليعلن الحَكَم ضربة جزاء في الدقيقة 14 تقدم لها توزي وركنها في الشِّباك.


مقالات ذات صلة

الدوري السعودي: اتفاق جيرارد يعود لسكة الانتصارات

رياضة سعودية فرحة اتفاقية بالهدف الأول في مرمى ضمك (تصوير: عدنان مهدلي)

الدوري السعودي: اتفاق جيرارد يعود لسكة الانتصارات

استعاد الاتفاق نغمة الانتصارات بفوزه الثمين خارج أرضه على حساب ضمك 2/0 في الجولة الـ21 من الدوري السعودي للمحترفين.

علي القطان (الدمام) فيصل المفضلي (أبها )
رياضة سعودية جورجينيو على رادار أندية سعودية (إ.ب.أ)

الهلال والاتحاد في سباق للفوز بخدمات نجم آرسنال جورجينيو

أصبح مستقبل لاعب الوسط الإيطالي جورجينيو موضوعاً بارزاً في آرسنال، خصوصاً مع تحسن أداء لاعب خط الوسط في الأيام الأخيرة.

مهند علي (الرياض)
رياضة سعودية عبدالحميد يحيي جماهير الهلال عقب الفوز على الاتحاد (تصوير: يزيد السمراني)

سعود عبدالحميد: طبيعي أن لا أحتفل أمام الاتحاد

أكد سعود عبد الحميد، مدافع الهلال على أهمية الفوز الذي حققه الفريق على حساب الاتحاد.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
رياضة سعودية لاعبو الهلال يشيرون إلى نيمار خلال تواجده في مدرجات المملكة أرينا (تصوير: سعد العنزي)

نيمار يحتفل مع الهلاليين... ويحلق إلى البرازيل

سيغادر المهاجم البرازيلي نيمار مجددا لاستكمال برنامجه العلاجي للتعافي من قطع في الرباط الصليبي في البرازيل.

هيثم الزاحم (الرياض )
رياضة سعودية شغف السعوديين بكرة القدم يشكل داعما رئيسيا لملف الاستضافة المونديالي (الشرق الأوسط)

التنمية البشرية... جوهر شعار ملف السعودية لاستضافة مونديال 2034

في خطوة أخرى على الطريق لاستضافة بطولة كأس العالم (™FIFA 2034)، أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم «رسمياً»، أمس (الجمعة)، إطلاق الهُوية الرسمية الخاصة بملف ترشح.

فهد العيسى (الرياض) فارس الفزي (الرياض)

ملعب الشباب يحتضن مواجهة «الأخضر» وطاجيكستان

ملعب الشباب سيحتضن المواجهة المقبلة لـ«الأخضر» (الشرق الأوسط)
ملعب الشباب سيحتضن المواجهة المقبلة لـ«الأخضر» (الشرق الأوسط)
TT

ملعب الشباب يحتضن مواجهة «الأخضر» وطاجيكستان

ملعب الشباب سيحتضن المواجهة المقبلة لـ«الأخضر» (الشرق الأوسط)
ملعب الشباب سيحتضن المواجهة المقبلة لـ«الأخضر» (الشرق الأوسط)

علمت «الشرق الأوسط» من مصدر مطلع أن ملعب نادي الشباب سيحتضن مواجهة السعودية وطاجيكستان، ضمن الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2026 في 21 مارس (آذار) الحالي.

وتعد الرياض المدينة الأكثر احتضاناً لمباريات «الأخضر» برصيد 146 مباراة، وبفارق كبير عن جدة التي تأتي في المرتبة الثانية برصيد 52 مباراة.

ويتصدر «الأخضر» المجموعة السابعة بالعلامة الكاملة (6 نقاط) من مباراتين؛ إذ حقق الفوز على باكستان (4 - 0) والأردن (2 - 0) في الجولتين الأولى والثالثة، بينما يحتل منتخب طاجيكستان المركز الثاني برصيد 4 نقاط.

ويأمل روبيرتو مانشيني، المدير الفني لـ«الأخضر»، تأمين مشوار سهل من أجل التأهل لكأس العالم 2026، وذلك بعد الخروج المخيّب من ثمن نهائي كأس آسيا 2023.

وودّع المنتخب السعودي البطولة الآسيوية بركلات الحظ الترجيحية أمام كوريا الجنوبية بعدما انتهى الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 1 - 1.

ورغم الخروج المبكر من كأس آسيا، فإن بصمة مانشيني بدأت في الظهور على أداء المنتخب، خصوصاً أنه تولى المسؤولية الفنية في نهاية أغسطس (آب) الماضي.

وظهر التنظيم الدفاعي جلياً على أداء «الأخضر» خلال كأس آسيا، إذ استقبل هدفين فقط خلال البطولة جاء أحدهما من ركلة جزاء.

كما شملت قائمة «الأخضر» الكثير من الأسماء الشابة التي زج بها المدرب الإيطالي ومنحها الثقة في البطولة الآسيوية، كان الأبرز منها عبد الله رديف صاحب الهدف في الشباك الكورية، وعيد المولد وطلال حاجي.

وبعيداً عن البطولة، فقد سبق له إشراك أسماء أخرى مثل عباس الحسن وريان حامد وحامد يوسف، إذ يعد هذا الخماسي من أصغر اللاعبين، ولم تتجاوز أعمارهم العشرين عاماً، عطفاً على منحه الكثير من الأسماء أيضاً فرصة الحضور مثل عون السلولي وعلي لاجامي ومعاذ فقيهي.


عرض إماراتي رسمي لاستضافة كأس السوبر السعودي خلال أيام عيد الفطر

كأس السوبر السعودي تقام بمشاركة أندية الاتحاد والهلال والنصر والوحدة (الشرق الأوسط)
كأس السوبر السعودي تقام بمشاركة أندية الاتحاد والهلال والنصر والوحدة (الشرق الأوسط)
TT

عرض إماراتي رسمي لاستضافة كأس السوبر السعودي خلال أيام عيد الفطر

كأس السوبر السعودي تقام بمشاركة أندية الاتحاد والهلال والنصر والوحدة (الشرق الأوسط)
كأس السوبر السعودي تقام بمشاركة أندية الاتحاد والهلال والنصر والوحدة (الشرق الأوسط)

كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط»، أن جهة رسمية إماراتية تقدمت بعرض رسمي لاتحاد الكرة السعودي لإقامة منافسات كأس السوبر السعودي، في العاصمة الإماراتية أبوظبي يومي 8 و12 أبريل (نيسان) المقبل.

ولم يتم بعد اعتماد مكان البطولة حتى اللحظة، حيث يتوقع أن تتم الموافقة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكانت «الشرق الأوسط» قد نشرت في 26 فبراير (شباط) الماضي، عبر مصادرها، أن لجنة المسابقات في الاتحاد السعودي لكرة القدم تدرس خياراً لبدء كأس السوبر السعودي يوم 29 رمضان المبارك الموافق 8 أبريل (نيسان) المقبل، على أن يقام النهائي يوم 12 الشهر ذاته.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الخيارات أمام اللجنة صعبة جداً في ظل ازدحام روزنامة المنافسات السعودية والآسيوية والدولية؛ إذ إن قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتحديد منافسات الأدوار الإقصائية في دوري أبطال آسيا، قد أسهم في إرباك جدولة كأس السوبر الذي كان مقرراً له أن يقام نهاية شهر يناير (كانون الثاني) الماضي.

ولا يزال على طاولة لجنة المسابقات التابعة لاتحاد الكرة السعودي عدد من الخيارات، التي يتوقع أن يتم تحديد موعد كأس السوبر خلال الأسبوعين المقبلين، مع أهمية المدينة التي تقام فيها المباراتان.


شابات الأخضر يدشنّ معسكر جدة... ويواجهن موريتانيا ودياً

من معسكر المنتخب السعودي للشابات في جدة (الشرق الأوسط)
من معسكر المنتخب السعودي للشابات في جدة (الشرق الأوسط)
TT

شابات الأخضر يدشنّ معسكر جدة... ويواجهن موريتانيا ودياً

من معسكر المنتخب السعودي للشابات في جدة (الشرق الأوسط)
من معسكر المنتخب السعودي للشابات في جدة (الشرق الأوسط)

انطلق معسكر المنتخب الوطني للشابات تحت 20 عاماً في جدة، على أن يستمر حتى الأحد من الأسبوع المقبل، وتتخلله مباراتان وديتان أمام موريتانيا، الأربعاء والسبت.

واستدعت الأسكوتلندية باولين هاميل، المديرة الفنية، 24 لاعبة، هن: لولوة موسى، دانة أحمد، مايا عبد الرحمن، فجر سعد، مجد العتيبي، إيان البرقاوي، جوري سماح، لولو العبيد، ليان أمير، فاطمة منصور، منيرة الغنام، ماريا باغفار، لولو عبد الله، حورية الشمراني، فدوى خالد، سلمى الزبيدي، مريم التميمي، بسمة نواف، ليان صالح، أميرة أبو السمح، ملوك الهوساوي، سلاف أحمد، وتين الزهراني، فجر سقاف.

وأكدت عالية الرشيد، مديرة إدارة كرة القدم النسائية، أهمية خوض المنتخب السعودي للشابات تحت 20 عاماً أول مباراة دولية، مشيرة إلى أن هذه التجربة ستسهم في تطوير مستوى اللاعبات واكتسابهن الخبرة في المنافسات الدولية، وأوضحت أن هذه الفرصة تعد ذهبية لبناء الثقة والتفاهم بين اللاعبات وتعزيز العمل الجماعي، مؤكدة أن التدريب المناسب والتحضير الجيد سيساعدان المنتخب في تحقيق أداء مشرف خلال المنافسات المحلية والدولية.


الدوري السعودي: اتفاق جيرارد يعود لسكة الانتصارات

فرحة اتفاقية بالهدف الأول في مرمى ضمك (تصوير: عدنان مهدلي)
فرحة اتفاقية بالهدف الأول في مرمى ضمك (تصوير: عدنان مهدلي)
TT

الدوري السعودي: اتفاق جيرارد يعود لسكة الانتصارات

فرحة اتفاقية بالهدف الأول في مرمى ضمك (تصوير: عدنان مهدلي)
فرحة اتفاقية بالهدف الأول في مرمى ضمك (تصوير: عدنان مهدلي)

استعاد الاتفاق نغمة الانتصارات بفوزه الثمين خارج أرضه على حساب ضمك 2/0 في الجولة الـ21 من الدوري السعودي للمحترفين، ليتعادل نقطيا مع ضمك الذي استمر تعثره للمباراة الرابعة على التوالي.

ولم يجد فارس الدهناء الذي يتولى قيادته الإنجليزي ستيفين جيرارد أي صعوبة في تجاوز صاحب الأرض، إذ تقدم بهدف سريع عن طريق لاعبه ديماراي غراي في الدقيقة 16 من عمر اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب نادي ضمك في مدينة خميس مشيط.

وزاد مصطفى زغبة حارس مرمى ضمك من أوجاع فريقه في وقت مبكر من عمر اللقاء بعدما أمسك بالكرة خارج منطقته ليمنحه الحكم البطاقة الحمراء بعد مراجعة سريعة لتقنية الفيديو المساعد.

وتحصل الاتفاق على ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول بلحظات قليلة تقدم لها موسى ديمبيلي وركنها داخل الشباك كهدف ثان.

ظفر الاتفاق بالنقاط الثلاث ورفع رصيده إلى 31 نقطة في المركز السادس، فيما تجمد رصيد ضمك عند ذات النقاط (31 نقطة) في المركز السابع بلائحة الترتيب.

راكيتيتش يقود هجمة شبابية ضد مرمى الخليج (تصوير: عيسى الدبيسي)

وفي الدمام، تعادل الشباب مع مُضيفه الخليج سلباً بلا أهداف في اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب مدينة الأمير محمد بن فهد الرياضية.

ولم ينجح الشباب في استعادة نغمة الانتصارات، وذات الحال بدا عليها فريق الخليج الذي خرج متعادلا في المباراة الثانية تباعاً.

رفع الشباب بهذا التعادل رصيده إلى النقطة 25 في المركز الحادي عشر بسلم الترتيب، أما فريق الخليج فقد بلغ النقطة 24 مواصلاً حضوره في المركز الثاني عشر.


الهلال والاتحاد في سباق للفوز بخدمات نجم آرسنال جورجينيو

جورجينيو على رادار أندية سعودية (إ.ب.أ)
جورجينيو على رادار أندية سعودية (إ.ب.أ)
TT

الهلال والاتحاد في سباق للفوز بخدمات نجم آرسنال جورجينيو

جورجينيو على رادار أندية سعودية (إ.ب.أ)
جورجينيو على رادار أندية سعودية (إ.ب.أ)

أصبح مستقبل لاعب الوسط الإيطالي جورجينيو موضوعاً بارزاً في آرسنال، خصوصاً مع تحسن أداء لاعب خط الوسط في الأيام الأخيرة. وعلى الرغم من كونه أحد لاعبي آرسنال البارزين في الأسابيع الأخيرة، فإن جورجينيو لم يوقع بعد على تمديد لصفقته الحالية، ومع بقاء بضعة أشهر فقط قبل إعادة فتح نافذة الانتقالات، تزداد التكهنات حول مستقبله.

لقد جذب الأداء المميز للاعب خط الوسط انتباه عديد الأندية، وآخر الروابط تضعه على رادار ناديي الاتحاد والهلال السعوديين. كلا الناديين معروف بقوته المالية وقد قام بتعاقدات كبيرة من الدوريات الأوروبية الكبرى في العام الماضي.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة «توتو ميركاتو» الإيطالية المختصة بسوق الانتقالات، يقال إن وكيل جورجينيو من المقرر أن يصل إلى المملكة العربية السعودية ليتابع بعض مباريات الفريقين، ومن المحتمل أن يجري الوكيل محادثات حول مستقبل لاعب خط الوسط، مما يضيف طبقة أخرى من التكهنات حول حالة عقد جورجينيو المستمر في آرسنال.

ونظراً لأن جورجينيو لم يوقع عقداً جديداً، فإن مستقبله سيظل موضع اهتمام بالانتقالات.

وخاض جورجينيو بقميص المدفعجية هذا الموسم 25 مباراة؛ منها 16 مباراة في الدوري، سجل فيها هدفاً وحيداً بدوري الأبطال في مرمى لانس الفرنسي من ركلة جزاء.


سعود عبدالحميد: طبيعي أن لا أحتفل أمام الاتحاد

عبدالحميد يحيي جماهير الهلال عقب الفوز على الاتحاد (تصوير: يزيد السمراني)
عبدالحميد يحيي جماهير الهلال عقب الفوز على الاتحاد (تصوير: يزيد السمراني)
TT

سعود عبدالحميد: طبيعي أن لا أحتفل أمام الاتحاد

عبدالحميد يحيي جماهير الهلال عقب الفوز على الاتحاد (تصوير: يزيد السمراني)
عبدالحميد يحيي جماهير الهلال عقب الفوز على الاتحاد (تصوير: يزيد السمراني)

أكد سعود عبد الحميد، مدافع الهلال، أهمية الفوز الذي حققه فريقه على حساب الاتحاد.

وقال سعود في تصريحات إعلامية عقب نهاية اللقاء: «كنا نطمح للفوز من أجل توسيع الفارق في الدوري، لكن لا يزال أمامنا عمل كبير من أجل حسم الأمور في الدوري».

وعن عدم احتفاله بهدفه في شباك الاتحاد، قال سعود إنه أمر طبيعي ألا يحتفل كونه كان لاعبًا سابقًا في الفريق.

من جانبه أعرب البرازيلي مالكوم، مهاجم الهلال عن سعادته بفوز فريقه على الاتحاد, وقال في تصريحات عقب نهاية اللقاء: «دخلنا المباراة من أجل استغلال تعثر منافسنا المباشر النصر لتوسيع الفارق».

وأضاف: «كنا ندرك صعوبة المباراة أمام فريق كبير جدًا بحجم الاتحاد ولكن عملنا بمنتهى القوة من أجل حسم النقاط الثلاث».

وعن تأثر الفريق بغياب هدافه ميتروفيتش قال مالكوم: «لا شك أنه مؤثر لكن الهلال يزخر بالعديد من النجوم القادرين على تعويض غياب هداف الهلال وهو ما ظهر في الكلاسيكو».

واختتم اللاعب البرازيلي بالقول، إن «الفريق عليه من الآن العمل استعدادًا للمواجهة القادمة أمام الاتحاد في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال آسيا».


نيمار يحتفل مع الهلاليين... ويحلق إلى البرازيل

لاعبو الهلال يشيرون إلى نيمار خلال تواجده في مدرجات المملكة أرينا (تصوير: سعد العنزي)
لاعبو الهلال يشيرون إلى نيمار خلال تواجده في مدرجات المملكة أرينا (تصوير: سعد العنزي)
TT

نيمار يحتفل مع الهلاليين... ويحلق إلى البرازيل

لاعبو الهلال يشيرون إلى نيمار خلال تواجده في مدرجات المملكة أرينا (تصوير: سعد العنزي)
لاعبو الهلال يشيرون إلى نيمار خلال تواجده في مدرجات المملكة أرينا (تصوير: سعد العنزي)

بعدما احتفل مع زملاءه في الهلال عقب انتصارهم المثير على الاتحاد في ملعب المملكة أرينا, سيغادر المهاجم البرازيلي نيمار مجدداً لاستكمال برنامجه العلاجي للتعافي من قطع في الرباط الصليبي في البرازيل.

وانتهى موسم نيمار، المنضم في صفقة قياسية من باريس سان جيرمان مطلع الموسم الحالي، بعد إصابته بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي والغضروف المفصلي في ركبته اليسرى أثناء مشاركته مع المنتخب الوطني أمام أورغواي في تصفيات كأس العالم لكرة القدم 2026 في أكتوبر تشرين الأول.

وخضع نيمار لجراحة في مستشفى بيلو هوريزونتي في نوفمبر (تشرين الثاني).

وقال الهلال عبر منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي:"يغادر نيمار إلى البرازيل لاستكمال برنامجه العلاجي والتأهيلي تحت إشراف ومتابعة الجهازين الطبي للهلال ومنتخب البرازيل".

وأضاف الهلال أن نيمار سيعود للرياض مطلع شهر أبريل (نيسان) المقبل.

واحتفل نيمار بفوز كبير لفريقه بنتيجة 3-1 على الاتحاد من مدرجات ملعب المملكة أرينا قبل أن يتلقى تحية من زملائه بعد نهاية المباراة.

ويتصدر الهلال ترتيب الدوري وله 62 نقطة متقدماً بتسع نقاط على النصر ثاني الترتيب بعد 22 جولة من المسابقة.

وشارك نيمار مع الهلال في 5 مباريات بجميع المسابقات، سجل خلالها هدفاً وقدم 3 تمريرات حاسمة قبل أن يتعرض للإصابة بالرباط الصليبي مع منتخب بلاده.

ورغم خسارة نيمار، تمكن الجهاز الفني للهلال بقيادة خيسوس من التعامل بشكل مثالي مع غياب الهداف التاريخي للمنتخب البرازيلي، إذ لم يتعرض الفريق لأي خسارة هذا الموسم في مختلف البطولات.


التنمية البشرية... جوهر شعار ملف السعودية لاستضافة مونديال 2034

شغف السعوديين بكرة القدم يشكل داعما رئيسيا لملف الاستضافة المونديالي (الشرق الأوسط)
شغف السعوديين بكرة القدم يشكل داعما رئيسيا لملف الاستضافة المونديالي (الشرق الأوسط)
TT

التنمية البشرية... جوهر شعار ملف السعودية لاستضافة مونديال 2034

شغف السعوديين بكرة القدم يشكل داعما رئيسيا لملف الاستضافة المونديالي (الشرق الأوسط)
شغف السعوديين بكرة القدم يشكل داعما رئيسيا لملف الاستضافة المونديالي (الشرق الأوسط)

في خطوة أخرى على الطريق لاستضافة بطولة كأس العالم (™FIFA 2034)، أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم «رسمياً»، أمس (الجمعة)، إطلاق الهُوية الرسمية الخاصة بملف ترشح المملكة لاستضافة الحدث العالمي والتي تحمل شعار «معاً ننمو»؛ إذ تم الكشف عن الهُوية البصرية، والشعار اللفظي الخاصين بملف الترشح، إلى جانب الموقع الإلكتروني الرسمي.

ويأتي هذا الإطلاق بعد إعلان المملكة في أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي نية الترشح لاستضافة البطولة، وعقب إعلان الاتحاد السعودي لكرة القدم إرسال خطاب الترشح الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).

ويجسّد شعار ملف الترشح مسيرة التحول والنمو الكبيرين التي تعيشها المملكة، باعتبارها واحدة من أسرع قصص النمو، وأكثرها تطوراً في عالم كرة القدم، علاوة على الأثر الإيجابي الشامل المنتظر من استضافة البطولة الرياضية الكبرى عالمياً، باعتبارها أول نسخة من بطولة كأس العالم ستشهد مشاركة 48 منتخباً، ويتم تنظيمها في دولة واحدة.

شعار الملف السعودي حمل رسائل إنسانية متعددة (الشرق الأوسط)

ويشمل ملف ترشح المملكة ثلاث ركائز رئيسية، هي: «معاً لتنمية القدرات البشرية»، و«معاً لتنمية كرة القدم»، و«معاً لتنمية جسور التواصل»، في حين يهدف شعار «معاً ننمو» إلى تسليط الضوء على الروابط التي تجمع المملكة وشعبها بمجتمع كرة القدم الدولي في رحلة استثنائية، تسعى لبناء مستقبل أفضل لأكثر رياضة شعبية عالمياً.

ويعكس تصميم الهُوية البصرية بملف الترشح، جوهر التراث الثقافي الغني للمملكة ومجتمعها الشاب والحيوي، في حين يتألف شعار الملف من عدة أشرطة ملونة ومزيّنة بالعديد من الرموز المتعلّقة برياضة كرة القدم؛ إذ صُممت هذه الأشرطة على شكل الرقم «34»، في إشارة إلى العام الذي تطمح فيه المملكة لاستضافة النسخة الـ25 من هذه البطولة العالمية، كما تحاكي الهُوية البصرية شكل الخريطة الجغرافية للمملكة، وتحمل في تصميمها خمسة ألوان مختلفة، تعكس التنوع الكبير الذي يتميز به المجتمع السعودي وتضاريس المملكة الساحرة، بما في ذلك اللون البرتقالي الذي يجسّد الكرم والأصالة، واللون الأخضر الذي يعكس جمال الواحات الخضراء، واللون الأحمر المستوحى من الشعاب المرجانية في البحر الأحمر، ولون الخزامى الذي يعكس ألوان زهرة الخزامى، واللون الأصفر الذي يجسد أحلام الشعب السعودي وطموحاته نحو مستقبل مشرق.

ويروي فيديو ملف الترشح الذي تم تصويره في مناطق مختلفة من المملكة، بمشاركة نجوم كرة القدم الحاليين والسابقين، الشغف الكبير لدى الشعب السعودي تجاه كرة القدم، كما يستعرض التراث الثقافي والإرث الحضاري والمشاهد الطبيعية الساحرة للمملكة.

وتستمر رحلة الترشح حتى نهاية العام الحالي؛ إذ أنشأ الاتحاد السعودي لكرة القدم وحدة خاصة لملف ترشح المملكة لاستضافة كأس العالم 2034 بحسب اشتراطات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بقيادة حمّاد بن خالد البلوي.

ويأتي إطلاق الحملة بعد نحو شهرين من تنظيم المملكة الناجح لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم في شهر ديسمبر (كانون الأول) 2023م، والتي شهدت حضوراً جماهيرياً يقارب ربع مليون مشجع ومشجعة.

الملاعب السعودية تتطلع لاحتضان البطولة الكروية الأعرق عالميا (الشرق الأوسط)

ونجحت المملكة في تحقيق نهضة كبيرة في مختلف جوانب كرة القدم للرجال والسيدات - على حد سواء - منذ عام 2021م؛ إذ ارتفع عدد مراكز التدريب الإقليمية نحو 3 أضعاف، ليصل إلى 17 مركزاً في الوقت الحالي، بالتوازي مع زيادة عدد برامج اكتشاف المواهب، بواقع 4 أضعاف ليصل إلى 19 برنامجاً، وزيادة إجمالي عدد المنتخبات الوطنية من 9 إلى 17 منتخباً؛ إذ يطمح الاتحاد السعودي لكرة القدم لتشكيل منتخبات في جميع الفئات العمرية، بالإضافة إلى زيادة عدد المدربين من 2.300 إلى أكثر من 6.200 مدرب ومدربة، في الوقت الذي جسّدت فيه المملكة خلال السنوات الست الماضية، مكانتها كموطن عالمي للرياضة باستضافتها لأكثر من 100 حدث رياضي دولي ضمن 40 رياضة مختلفة، كما أبرمت شراكات كروية مع أكثر من 100 دولة في مختلف أنحاء العالم.

ولطالما أكدت المملكة قدرتها على تنظيم نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم 2034؛ إذ تسعى على ضوء «رؤية 2030» إلى تطوير قدرتها في مختلف المجالات، ومن بينها كرة القدم، لذلك فإن السعودية ستحاول جاهدة الحصول على موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن استضافة نهائيات كأس العالم.

وحظيت السعودية بتأييد واسع من مختلف الاتحادات والبلدان فور إعلان نيتها فقط الترشح لاستضافة نهائيات كأس العالم 2034؛ إذ حصل الملف السعودي على تأييد أكثر من 70 اتحاداً من مختلف الدول والقارات، وذلك قبل حتى أن يعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم رسمياً رغبته في استضافة المونديال بشكل مؤكد.

وفور إعلان السعودية نيتها استضافة نهائيات كأس العالم 2034، حصلت فوراً على دعم وتأييد أكثر من اتحاد كروي مثل الاتحاد الكويتي لكرة القدم، والاتحاد القطري لكرة القدم، والاتحاد الإماراتي لكرة القدم، والاتحاد اليمني، بالإضافة إلى الاتحادين العراقي والبحريني أيضاً، لتحصل المملكة على دعم كامل من دول مجلس الخليج العربي واتحاداتها الكروية.

ولم يكن الدعم من جانب دول الخليج العربي فقط؛ إذ جاء أيضاً من جانب الدول العربية؛ فقد أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم دعمه الكامل لملف المملكة لاستضافة كأس العالم 2034، وهو ما سارت عليه أيضاً اتحادات أخرى مثل الاتحاد اللبناني لكرة القدم، والاتحاد الأردني لكرة القدم، والاتحاد الفلسطيني أيضاً.

كما حصل الاتحاد السعودي لكرة القدم على دعم آسيوي كبير من جانب الاتحاد البنغالي والاتحاد المالديفي والاتحاد القيرغيزستاني لكرة القدم، بالإضافة إلى اتحادات الهند والفلبين وسريلانكا ونيبال لكرة القدم. كما دعم الاتحاد الأوزبكي واتحاد تركمانستان واتحاد لاوس والاتحاد الماليزي واتحاد باكستان لكرة القدم، ملف السعودية لاستضافة مونديال 2034.


الفيصل: 32 مليوناً داخل المملكة يدعمون «الاستضافة المونديالية»

الفيصل أكد أن الملايين داخل المملكة يدعمون ملف الاستضافة المونديالية (الشرق الأوسط)
الفيصل أكد أن الملايين داخل المملكة يدعمون ملف الاستضافة المونديالية (الشرق الأوسط)
TT

الفيصل: 32 مليوناً داخل المملكة يدعمون «الاستضافة المونديالية»

الفيصل أكد أن الملايين داخل المملكة يدعمون ملف الاستضافة المونديالية (الشرق الأوسط)
الفيصل أكد أن الملايين داخل المملكة يدعمون ملف الاستضافة المونديالية (الشرق الأوسط)

أكد الأمير عبد العزيز الفيصل، وزير الرياضة السعودي، أن ملف ترشح السعودية لاستضافة كأس العالم 2034 يمثل دعوة مفتوحة للعالم من أجل الانضمام إلى المملكة في رحلة التطور بكرة القدم.

وقال الفيصل في منشور على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «إكس»، إن «الملف السعودي مدعوم من آمال وأحلام 32 مليون شخص في المملكة».

وكان الاتحاد السعودي لكرة القدم أعلن إطلاق الهوية الرسمية الخاصة بملف ترشح المملكة لاستضافة بطولة كأس العالم ™FIFA 2034. التي تحمل شعار «معاً ننمو»، حيث تم الكشف عن الهوية البصرية، والشعار اللفظي الخاصة بملف الترشح، إلى جانب الموقع الإلكتروني الرسمي.

ويجسّد شعار ملف الترشح مسيرة التحول والنمو الكبيرين التي تعيشها المملكة العربية السعودية، بعدّها واحدة من أسرع قصص النمو، وأكثرها تطوراً في عالم كرة القدم، علاوة على الأثر الإيجابي الشامل المنتظر من استضافة البطولة الرياضية الأكبر عالمياً، بوصفها أول نسخة من بطولة كأس العالم ستشهد مشاركة 48 منتخباً، ويتم تنظيمها في دولة واحدة.

وقال ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، إن ملف ترشح السعودية لاستضافة مونديال 2034 يعد رحلة استثنائية لبناء مستقبل أفضل للرياضة الأكثر شعبية عالمياً.

وأشار المسحل: «تتمتع المملكة بتاريخ وإرث حافل بالإنجازات الكروية، ومن المهم للغاية أن نروي رحلة تطوّرنا ليراها ويتفاعل معها العالم بأسره، واختيار شعار (معاً ننمو)، يجسد انعكاساً مثالياً للنهج الذي نعتمده من أجل تحقيق حلم استضافة البطولة بعد عشرة أعوام بإذن الله».

ترشح السعودية لاستضافة كأس العالم يمثل غاية طموحات عشاق الكرة في البلاد (الشرق الأوسط)

وأضاف المسحل: «يأتي تقديم ملف الترشح لاستضافة كأس العالم 2034 بوصفه خطوة مهمة في رحلة المملكة الرياضية والكروية بالأخص؛ حيث أحرزنا تطوراً كبيراً على جميع الأصعدة في رياضة كرة القدم، ويمثل ملف ترشح المملكة لاستضافة البطولة دعوة مفتوحة للعالم من أجل الانضمام إلينا في هذه الرحلة، في الوقت الذي استضافت مدينة جدة - مؤخراً - مئات الآلاف من الجماهير من أكثر من 100 جنسية مختلفة خلال بطولة كأس العالم للأندية 2023. ويمثّل هذا الأمر دليلاً بارزاً على المستقبل الواعد الذي ينتظر المجتمع الكروي الدولي عندما نتطور معاً».

ومن جانبه، قال إبراهيم القاسم أمين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم، إن المملكة ستكتب تاريخاً جديداً مع بداية رحلة طموح لتنظيم البطولة الأغلى في عالم كرة القدم.

ومن جانبه، صرّح حماد البلوي مدير التخطيط الاستراتيجي والاستثمار في وزارة الرياضة بالقول: «يستمدّ ملف ترشح المملكة لاستضافة بطولة كأس العالم 2034 الإلهام من أحلام وطموحات 32 مليوناً من سكّان المملكة العربية السعودية، ونعتز بالمسؤولية الكبيرة لتلبية جميع متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم، وتقديم ملف ترشح يفخر به الشعب السعودي بأكمله، ونسعى أيضاً لتلبية الثقة الكبيرة التي مُنحت لنا من أكثر من 130 اتحاداً كرويّاً من مختلف أنحاء العالم الذين أظهروا دعمهم للملف منذ إعلان المملكة العربية السعودية عن نية الترشح».

وأضاف البلوي: «يشهد القطاع الرياضي نقلة نوعية كبيرة في ظل (رؤية السعودية 2030) بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، واهتمام مباشر من ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان، وكما يشير شعار ملف الترشح، فإننا نسعى من خلاله إلى تطوير جسور التواصل مع مجتمع كرة القدم حول العالم، وتمكين الجماهير واللاعبين والاتحادات من التطور معاً».

يذكر أن المملكة نجحت، مؤخراً، في استضافة عدد كبير من الأحداث الرياضية العالمية، مثل عروض المصارعة الحرة، ونزالات الملاكمة، وبطولات «الفورمولا 1» ونهائيات كأسي السوبر الإسبانية والإيطالية، بالإضافة إلى رالي داكار، وعدد آخر من البطولات الخاصة بسباقات السيارات والسرعة.

كما نجحت السعودية في استقطاب نجوم كرة القدم حول العالم في الدوري السعودي للمحترفين، مثل كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما ونيمار ورياض محرز وآخرين، الذين دعموا الملف السعودي في استضافة نهائيات كأس العالم 2034.


مدرب الرياض: أريد نيمار!

من المباراة التي جمعت الأخدود والرياض وكسبها الأخير (تصوير: علي خمج)
من المباراة التي جمعت الأخدود والرياض وكسبها الأخير (تصوير: علي خمج)
TT

مدرب الرياض: أريد نيمار!

من المباراة التي جمعت الأخدود والرياض وكسبها الأخير (تصوير: علي خمج)
من المباراة التي جمعت الأخدود والرياض وكسبها الأخير (تصوير: علي خمج)

أكد أودير هيلمان مدرب فريق الرياض، أنهم لعبوا مباراة صعبة أمام الأخدود، الذي لم يخسر منذ فترة طويلة على أرضه، لكنهم كانوا الأفضل واستحقوا الفوز والثلاث النقاط، الجمعة، ضمن الدوري السعودي.

وقال هيلمان في حديث إعلامي عقب المباراة: «تدربنا طوال أسبوع على الكرات الطويلة والعرضية لأن الأخدود مميز فيها , وخسرنا 3 من أجانب الفريق ولم نستطع تعويضهم حتى الآن».

‏وأضاف مدرب الرياض: «أحتاج إلى نيمار للمنافسة في دوري صعب وقوي, من الصعب علينا أن نكمل الدوري بهذا الشكل، استعنا اليوم بخدمات لاعب عمره 19 عام لعدم توفر البديل».

أما مارتن سيفيلا مدرب الأخدود, فقال: «ليس هذا شكل فريقنا الذي اعتدنا عليه، خصوصاً المباريات التي على أرضنا و منذ أن أشرفت على الفريق كسبنا 5 مباريات على أرضنا وهذه أول خسارة لنا».

‏وأضاف: «فريقنا اليوم ضعيف فنياً وخصوصاً في الشوط الأول، لدينا مشكلة في الفاعلية الهجومية وإضاعة الفرص السهلة».

‏وتابع: «غياب سعيد الربيعي وتناسي أثر علينا كثيراً, والبديل لم يقدم الإضافة المأمولة, حارسنا اليوم ارتكب خطأ قاتل في نهاية الشوط الثاني أدى لخسارة المباراة» .