من وكيف ومتى ولماذا؟... «فيفا» يجيب عن 6 أسئلة مونديالية ساخنة

حسم الجدلية «اللاتينية» في 2030... وحدد موعد اختيار مستضيف 2034

فيفا أجاب عن أهم الأسئلة الساخنة حول النسخ المستقبلية للمونديال (رويترز)
فيفا أجاب عن أهم الأسئلة الساخنة حول النسخ المستقبلية للمونديال (رويترز)
TT

من وكيف ومتى ولماذا؟... «فيفا» يجيب عن 6 أسئلة مونديالية ساخنة

فيفا أجاب عن أهم الأسئلة الساخنة حول النسخ المستقبلية للمونديال (رويترز)
فيفا أجاب عن أهم الأسئلة الساخنة حول النسخ المستقبلية للمونديال (رويترز)

أجاب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن أسئلة شائعة بشأن اللغط السائد حيال منحه المغرب وإسبانيا والبرتغال حق استضافة مونديال 2030 في كرة القدم، مع استضافة أميركا الجنوبية 3 مباريات.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، صادق مجلس «فيفا» الأربعاء بالإجماع على أن يكون الملف المشترك بين المغرب والبرتغال وإسبانيا هو ملف الترشُّح الوحيد لاستضافة نسخة 2030، على أن تتأهل منتخبات هذه الدول الثلاث تلقائياً، عبر المقاعد المخصَّصة للاتحادين القاريين المعنيين، شرط نجاح هذا الملف في عملية التقييم، وتأكيد مؤتمر «فيفا» لهذا القرار خلال اجتماعه المقرَّر في 2024.

وأخذاً بعين الاعتبار السياق التاريخي للنسخة الأولى لكأس العالم التي أقيمت في الأوروغواي عام 1930، وافق مجلس «فيفا» بالإجماع على إقامة حدث يحتفي بالذكرى المئوية للبطولة في مونتيفيديو، فضلاً عن إجراء 3 مباريات ضمن دور المجموعات في كل من الأوروغواي والأرجنتين والباراغواي، شرط نجاح هذا الملف في عملية التقييم. حيث ستتأهل إلى نسخة 2030 بشكل تلقائي منتخبات دول أميركا الجنوبية الثلاث التي ستستضيف فعاليات الاحتفال بالذكرى المئوية للبطولة.

وأطلقت عملية تقديم ملفات الترشُّح لاستضافة نسختي 2030 و2034 في آن واحد، حرصاً على مراعاة مبدأ التناوب بين الاتحادات القارية من جهة، وضمان أفضل ظروف الاستضافة الممكنة من جهة ثانية.

وستكون الاتحادات الوطنية الأعضاء التابعة لكل من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم واتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم وحدها مؤهلة للتقدّم بملفات الترشُّح لاستضافة مسابقة 2034.

وإجابة على سؤال؛ من سيستضيف كأس العالم 2030؟ أكد «فيفا» أن الملف المشترك بين المغرب والبرتغال وإسبانيا هو ملف الترشُّح الوحيد لاستضافة كأس العالم. بناء عليه، ستكون المغرب والبرتغال وإسبانيا هي الدول المضيفة للبطولة، حيث ستُقام على أراضيها 101 مباراة... وتم إعداد هذا المقترح بالتشاور وبدعم من الاتحاد الأفريقي واتحاد أميركا الجنوبية والاتحاد الأوروبي.

وإجابة على سؤال؛ لماذا تستضيف الأوروغواي والأرجنتين والباراغواي 3 مباريات؟ فقد أشار إلى أن عام 2030 يتزامن مع مرور 100 عام على إقامة أول نسخة في تاريخ بطولة كأس العالم، وسيتجسّد هذا الاحتفاء بإجراء 3 مباريات في 3 ملاعب مختلفة بأميركا الجنوبية.

دعم عربي ودولي كبير تلقته السعودية فور إعلان نيتها الترشح لاستضافة المونديال (الشرق الأوسط)

وحول كيفية اختيار هذه الدول، فقد أكد أنه تم الاتفاق على إقامة مباراة تخليد الذكرى المئوية في مونتيفيديو، عاصمة أوروغواي... تقديراً لدور هذا البلد في استضافة نسخة عام 1930 التي تُوج بطلاً لها... كما ستقام مباراة أخرى في الأرجنتين تقديراً لاحتلال منتخبها الوطني المركز الثاني في النسخة الافتتاحية عام 1930، على أن تقام مباراة ثالثة في الباراغواي تقديراً للدور الذي يضطلع به هذا البلد على الصعيد القاري، حيث يستضيف مقر اتحاد أميركا الجنوبية، الاتحاد القاري الأول والوحيد الذي كان له وجود عند إقامة نسخة 1930.

وبشأن البرنامج المزمع لمونديال 2030، قال؛ سيُتيح الجدول المزمع اعتماده مهلة زمنية تناهز 11 إلى 12 يوماً للمنتخبات الستة التي ستلعب في أميركا الجنوبية، وذلك حتى تتمكّن من السفر وأخذ قسط من الراحة قبل خوض غمار المباراة الثانية، مع إتاحة ما يناهز 5 إلى 6 أيام للسفر والراحة لبقية المنافسين الستة في المجموعة، ولجميع المنتخبات المشاركة الأخرى.

كما سيتم تقديم موعد المباريات الثلاث التي ستقام في أميركا الجنوبية بأيام قليلة قبل انطلاق المباريات الافتتاحية الرسمية لبطولة كأس العالم، التي ستقام في كل من المغرب والبرتغال وإسبانيا.

ويوضح هذا الجدول الزمني كيفية توزيع تواريخ الأحداث ذات الصلة، حيث تحدد السبت والأحد الموافقان 8 و9 يونيو (حزيران) عام 2030 ليكونا مراسم الاحتفال بالذكرى المئوية والمباراة الأولى لمنتخب الأوروغواي في مونتيفيديو، ومنتخب الأرجنتين على أرضه، ومنتخب الباراغواي على أرضه.

فيما سيكون يوما الخميس والجمعة، الموافقان 13 و14 يونيو 2030، موعداً لإقامة حفل الافتتاح والمباراة (المباريات) الافتتاحية لبطولة كأس العالم 2030.

أما السبت والأحد الموافقان 15 و16 يونيو 2030 فخصصا للمباريات الأولى للمنتخبات الأخرى التي تنتمي لمجموعات الأوروغواي والأرجنتين والباراغواي.

أما الجمعة والسبت الموافقان 21 و22 يونيو 2030 فحدّدا للمباريات الثانية لجميع المنتخبات التي تنتمي لمجموعات أوروغواي والأرجنتين وباراغواي.

وخصص يوم الأحد الموافق 21 يوليو (تموز) 2030 لإقامة نهائي كأس العالم 2030.

وبشأن موعد تأكيد قرار منح استضافة بطولة كأس العالم 2030 بشكل رسمي للدول المترشّحة، قال إنه من المتوقع أن يتخذ كونغرس فيفا، الذي يتألف من جميع الاتحادات الأعضاء الـ211، قراره النهائي والرسمي في الربع الرابع من عام 2024.

وأجاب «فيفا» عن موعد تقديم ملفات الترشُّح لاستضافة بطولة كأس العالم 2034، أنه 31 أكتوبر (تشرين الأول) 2023 هو الموعد النهائي لتقديم الخطابات التأكيدية من الاتحادات الوطنية، الأعضاء المهتمة بالترشُّح. حيث سيُصادق «كونغرس فيفا» على ملف الاستضافة النهائي، اعتباراً من الربع الرابع من عام 2024.

وأعلنت السعودية ممثلة باتحاد كرة القدم السعودي عن نية الترشح لاستضافة مونديال نسخة 2034، في الوقت الذي تدرس فيه أستراليا تقديم ملف استضافة المونديال في القارة الصفراء أيضاً.

ويتعين على وفد الاتحاد السعودي لكرة القدم السفر إلى زيوريخ في الأيام التي تسبق ما بعد 31 أكتوبر لتقديم المستندات والملفات الخاصة بطلب التقدم الرسمي لاستضافة المونديال، ويتوقع أن تشهد لحظات التقديم تغطيات تاريخية من الإعلام العالمي.

وأعلنت، الأربعاء والخميس على التوالي، اتحادات آسيا وغرب آسيا والعربي والخليج دعمها ومساندتها للسعودية في نية الترشح لاستضافة مونديال 2034، كما أعلنت اتحادات أفريقية مثل موريتانيا والسودان وكينيا وجيبوتي دعمها للسعودية، وكذلك اتحادات آسيوية مثل قرغيزستان وبنغلاديش والفلبين والهند والمالديف، واتحادات عربية مثل مصر والمغرب ولبنان وسوريا وقطر والعراق واليمن والكويت وفلسطين والبحرين والأردن والإمارات وعمان دعمها للمملكة في نيتها الترشح.

ويحظى الملف السعودي بدعم كبير من الاتحادات الوطنية في آسيا، وكذلك الاتحاد الأفريقي الذي تربطه علاقة وثيقة بالاتحاد السعودي لكرة القدم، علماً بأن مجموع الأعضاء في الاتحادين القاريين نحو 100 عضو، من أصل 211 اتحاداً وطنياً، تنضم تحت لواء الاتحاد الدولي لكرة القدم.


مقالات ذات صلة

ملعبا ريال مدريد وبرشلونة مرشحان لاستضافة مونديال 2030

رياضة عالمية ملعب سانتياغو بيرنابيو مرشح لاستضافة مونديال 2030 (إ.ب.أ)

ملعبا ريال مدريد وبرشلونة مرشحان لاستضافة مونديال 2030

اقترح الاتحاد الإسباني لكرة القدم 11 ملعبا لاستضافة مباريات كأس العالم 2030... بينها ملاعب أندية ريال مدريد وبرشلونة وأتليتيكو مدريد.

«الشرق الأوسط» (مدريد)
رياضة عالمية غراهام بوتر (د.ب.أ)

بوتر يرفض الحديث عن ترشيحه لتدريب إنجلترا

تفادى غراهام بوتر، مدرب سابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة سعودية لُعبت الأربعاء 7 مواجهات بنظام الإقصاء (الشرق الأوسط)

«كونتر سترايك» تشعل منافسات كأس العالم للرياضات الإلكترونية

انطلقت، الأربعاء، منافسات بطولة «كونتر سترايك 2» ضمن فعاليات كأس العالم للرياضات الإلكترونية والتي يتنافس فيها 15 من نخبة فرق العالم على لقب البطولة.

لولوة العنقري (الرياض) هيثم الزاحم (الرياض)
رياضة سعودية يُستوحى تصميمه من شجرة الطلح الحاضرة في وادي حنيفة (بي آي إف)

السعودية تكشف عن استاد «المربع الجديد» بطاقة 45 ألف متفرج

كشفت شركة «تطوير المربع الجديد» إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الثلاثاء، عن تصميم استاد «المربع الجديد» بطاقة استيعابية تزيد على 45 ألف مقعد.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
رياضة سعودية أصبح «فالكونز» أول فريق ينجح في تحقيق لقب بطولتين مختلفتين من أصل 4 بطولات أقيمت حتى الآن (الشرق الأوسط)

كأس العالم للرياضات الإلكترونية: السعودي «فالكونز» بطلاً لدرع «فري فاير»

نجح فريق «فالكونز» السعودي في فرض هيمنته على 18 فريقاً ضمن منافسات لعبة «فري فاير» في منافسات كأس العالم للرياضات الإلكترونية، ليتوج بدرع البطولة.

لولوة العنقري (الرياض)

الاتحاد يغلق الباب أمام عرض ويست هام لضم كانتي

كانتي نجم الاتحاد وفرنسا (أ.ف.ب)
كانتي نجم الاتحاد وفرنسا (أ.ف.ب)
TT

الاتحاد يغلق الباب أمام عرض ويست هام لضم كانتي

كانتي نجم الاتحاد وفرنسا (أ.ف.ب)
كانتي نجم الاتحاد وفرنسا (أ.ف.ب)

رفض نادي الاتحاد، يوم الخميس الماضي، عرضاً شفهياً قدمه نادي ويست هام الإنجليزي بقيمة 15 مليون جنيه إسترليني لضم الفرنسي نغولو كانتي، وفقاً لمصادر شبكة «The Athletic».

ويحتفظ النادي الذي ينشط في الدوري الإنجليزي باهتمام قوي بلاعب خط الوسط الدولي الفرنسي، لكن نادي الاتحاد السعودي ليس لديه أي نية لبيعه.

ويحتاج أي عرض إلى أن يكون بقيمة 25 مليون جنيه إسترليني على الأقل حتى يتمكن الاتحاد من التفكير في إمكانية ذلك.

ويحظى كانتي بإعجاب شديد من جانب نادي الاتحاد ومسؤولي الدوري السعودي للمحترفين، ويعتبرونه شخصية رئيسية على المدى القريب والبعيد.

يشار إلى أن كانتي البالغ من العمر 33 عاماً سعيد في الاتحاد، وسينضم إلى معسكره التدريبي قبل الموسم الجديد بعد فترة التوقف بعد كأس الأمم الأوروبية 2024.

وانضم لاعب ليستر سيتي السابق إلى الاتحاد قادماً من تشيلسي في الصيف الماضي، منهياً فترة سبع سنوات في ملعب ستامفورد بريدج، وسجل أربعة أهداف خلال 46 مباراة في موسم 2023-24.

وتألق كانتي مع منتخب فرنسا في بطولة أوروبا هذا الصيف، حيث بدأ جميع مبارياته الست، حيث وصل فريق ديدييه ديشامب إلى الدور نصف النهائي حيث خسر 2-1 أمام إسبانيا، البطلة.